التخطي إلى المحتوى

معلومات عن فريدريك أكبر محمد مكتشف ارتفاع ضغط الدم، يعد مرض ارتفاع ضغط الدم من الأمراض المزمنة. والتي يعاني منها ملايين الأشخاص من مختلف أنحاء العالم، وحتى هذه اللحظة، لا يعرف الكثير من العديد من المعلومات المتعلقة به .

  • مكتشف مرض ارتفاع ضغط الدم هو العالم فريدريك هنري هوراتيو أكبر محمد.

معلومات عن فريدريك أكبر محمد

هو طبيب وعالم ومخترع إنجليزي معروفة، يعد واحدا من الأشخاص الذين تمكنوا من إفادة البشرية على مر السنوات الماضية. حيث ساعد بشكل واضح في اكتشاف مرض ارتفاع ضغط الدم، والتعرف على خصائصه المختلفة.

من مواليد يوم 11 من شهر إبريل عام 1849 في مدينة برايتون المتواجدة داخل إنجلترا. قضى معظم حياته في بريطانيا مع أسرته التي تم تكن ترغب في المهاجرة إلى الولايات المتحدة الأمريكية مثلما فعل العديد من الإنجليزيين في ذلك الوقت.

فردريك أكبر محمد

طفولة فريدريك أكبر

يعد أكبر أشقائه من زوجة أبيه الثانية سارة هوجنسكون التي أعلن الزواج منها عام 1816. هاجر جده وجدته من دولة بنغاليا بسبب الظروف الإقتصادية السيئة التي كانت مسيطرة على الدولة في هذا الوقت.

سار والده على نهج جده، وقرر أن يهاجر في بداية القرن التاسع عشر من أيرلندا إلى برايتون. وهناك عاش حياة مستقرة مع زوجته، وتمكن من إنجاب خمسة أبناء كاملة. هم روزانا وهنري وفريدريك وهاراتيو وآرثر.

برزت موهبته الشديدة على الابتكار والإبداع منذ السنوات الأولى من عمره. وحصل على تشجيع كبير من قبل أسرته التي رأت فيه مشروع عالم جديد يمكنه إفادة البشرية فيما بعد. عاش طفولة متيسرة الحال، وبناءا على ذلك، قرر تلقى تعليمه الإبتدائي داخل إحدى المدارس المرموقة المتواجدة في مدينة برايتون.

نجح فريدريك أكبر في تخطي المراحل الإبتدائية بسهولة بسبب تفوقه الدراسي الذي تمتع به منذ لحظة انضمامه للمدرسة. ولم يكن التعليم وحده هو هوايته، بل قرر تعلم أصول بعض الألعاب الرياضية مثل المبارزة بالسيف والجمباز والملاكمة في الأكاديمية التي كان يمتلكها والده.

تعليم فريدريك أكبر محمد

كانت الأمنية الأولى التي كان يسعى دائما من أجل تحقيقها هو الالتحاق بكلية الطب بعد إنهاء مسيرته التعليمية داخل المدارس. وقد أكد من خلال التصريحات التي أدلي بها فيما بعد أن هذه القرار جاء بسبب قلة خبرة الأطباء في ذلك الوقت، وعجزهم على اكتشاف معظم الأمراض.

وبالفعل، مرت السنوات، ونجح من تعلم أصول الطب داخل مستشفى مقاطعة ساكس في بريتون عام 1867. ثم انضم بعد ذلك إلى مستشفى غاي في لندن من أجل استكمال مسيرته التعليمة عام 1869.

ونتيجة تفوقه الشديد، تمكن من الحصول على رسالة الماجستير والدكتوراة في وقت قصير مقارنة بغيره من أصدقاؤه، وتم تعيينه على الفور في أحد المستشفيات المتواجدة في لندن.

فريدريك أكبر محمد واكتشاف ضغط الدم

كان الأشخاص يعانون من مرض لم يتمكن أحد من العلماء من تشخيصه منذ عام 1657 حتى عام 1884. حتى تمكن فريدريك من تشخيص أول حالة على أنها تعاني من ارتفاع في ضغط الدم لشخص كان يعاني من بعض أمراض الكلى.

ونجح في تقديم أول تقرير طبي يتحدث عن هذا المرض، ليبدأ من بعده العلماء في محاولة اختراع جهاز يمكنه قياس ضغط الدم. فضلا عن إيجاد علاج فعال له.

إنجازات فريدريك أكبر محمد

تمكن فريدريك أكبر محمد من عمل العديد من الإنجازات طوال حياته في مجال الطب. فضلا عن حصوله على عدد من الجوائز الرسمية التي تم تقديمها من قبل الدولة، من بينهم جائزة:

  1. الجمعية الفيزيائية للتلاميذ عام 1871.
  2. أصبح عضو لدى جمعية الأطباء الملكية عام 1874.
  3. التحق بالكلية الطبية للجراحين عام 1872.
  4. حصل على درجة من جامعة كامبردج عن بحثه الذي يحمل عنوان “داء برايت المزمن بدون بيلة الألبومين” عام 1881.

وفاة فريدريك أكبر محمد

توفي العالم الكبير وفاة فريدريك أكبر محمد يوم 22 من شهر نوفمبر عام 1884 عن عمر يناهز 35 عام فقط. وتم تشخيص سبب الوفاة الحقيقي، هو معاناته من مرض حمى التيفوئيد، والتي انتقلت له أثناء تأديه عمله في مستشفى الحمى في لندن.

ودفن الجثمان الخاص به في مقبرة هايغيت. ولكن بالرغم من وفاته، إلا أن أبحاثه ودراساته في مجال الطب مازالت يتم تدريسها حتى هذه اللحظة في معظم كليات الطب المتواجدة في مختلف أنحاء العالم.

تعريف ارتفاع ضغط الدم

يعرف ضغط الدم على أنه عبارة عن حالة مرضية مزمنة يكون فيها ضغط الدم في الشرايين مرتفعًا. وهذا الارتفاع يتطلب من القلب العمل بجهد أكبر من المعتاد، وذلك حتى يتمكن من دفع الدم في الأوعية الدموية في مختلف أنحاء الجسم.

فردريك أكبر محمد

انتشار مرض ارتفاع ضغط الدم

انتشر مرض ارتفاع ضغط الدم في معظم دول بداية من عام 2000، حيث بلغ عدد الأشخاص  البالغين الذين يعانون منه على مستوى العالم أكثر من مليار شخص كامل. بالإضافة إلى تواجده بكثرة بين الأطفال والمراهقين، وقد أكدت منظمة الصحة العالمية أن وجود مرض أو شكوى عضوية في الكلى تسبب في ارتفاع الضغط للفئة الثانية.

أسباب ارتفاع ضغط الدم

مع التطور الحديث للعلم بوجه عام، والطب بوجه خاص. تمكن العلماء من التوصل إلى وجود أسباب رئيسية تساعد على ارتفاع ضغط الدم بصورة مباشرة. وهذه الأسباب تنقسم إلى ما هو نفسي، وآخر ما هو عضوي. من بينهم ما يلي:

  • التقدم في العمر.
  • وجود بعض أمراض الكلى.
  • الحمل.
  • تناول بعض المشروبات العشبية بكثرة مثل العرقسوس.
  • تضييق الشريان الأبهر.
  • السمنة المفرطة.
  • أمراض القلب.
  • انقطاع النفس الانسدادي النومي.

معدل ضغط الدم الطبيعي

يوجد معدل طبيعي لضغط الدم في الجسم السليم. هو 120 مليمتر/ زئبق 1 مع دقة القلب، أي ضغط الدم الانقباضي و 80 مليمتر/ زئبق مع ارتخاء القلب. ولكن يقال أن هذا الشخص يعاني من ارتفاع في ضغط الدم. وذلك في حالة إذا وصل إلى 140 مليمتر/ زئبق أو أكثر أو يبلغ ضغط الدم الانبساطي 90 مليمتر/ زئبق أو أكثر.

أهمية متابعة قياس ضغط الدم

توجد أهمية كبيرة في متابعة قياس ضغط الدم بصورة منتظمة. وخاصة لدى الأشخاص الكبار السن أو الذين يعانون من أي مرض مزمن، وتكمن تلك الأهمية في النقاط التالية:

  1. في حالة ارتفاع ضغط الدم، هذا يعنى أن القلب يوجه مشكلة كبيرة أثناء ضخ الدم، مما يؤدي إلى تلفه في فترة بسيطة.
  2. الأشخاص الذين يعانون من انخفاض في ضغط الدم يتعرضون لحالات إغماء شديدة. فضلا عن معاناتهم من بعض الأمراض المزمنة مثل فقر الدم.

نصائح لتقليل ارتفاع ضغط الدم

إليكم بعض النصائح التي سوف تساعدكم على تقليل ارتفاع ضغط الدم:

  • إنقاص الوزن.
  • ممارسة الرياضة بشكل دائم.
  • تناول الأطعمة الصحية، والابتعاد عن الأطعمة المليئة بالكولسترول.
  • التقليل من الكافيين.
  • تحسين الحالة النفسية.

الامتناع عن التدخين والكحوليات.

وبعد أن إنتهينا من كتابة المقالة، نتمنى أن نكون قدمنا لكم كافة المعلومات التي ترغبون في التعرف عليها. في انتظار كافة تعليقاتكم التي تسعدنا دائما.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *