التخطي إلى المحتوى

من هو مخترع اللاب توب؟ وفي أي عام؟، مع انتشار العديد من الاختراعات والاكتشافات حولنا. اتجه معظم الأشخاص في الوقت الحالي من أجل التعرف على معظم أصحاب هذه الاختراعات .

  • مخترع اللاب توب هو آدم أوزبورن.

مخترع اللاب توب

يعد واحدا من أعظم الاختراعات التي تم تقديمها للبشرية طوال السنوات الماضية. ولكن بالرغم من أهميته الكبيرة التي يتمتع بها خلال الفترة الحالية، إلا أن الكثير من الناس لا يعرفون من هو صاحب هذا الاختراع العظيم، وفي أي عام تم تقديمه للمرة الأولى، وما هي فكرته الأساسية.

إنه العالم الأمريكي الكبير آدم أوزبورن، حيث تمكن من تقديم أول تصميم لاب توب بمفهومه الحالي. ولكنه في نفس الوقت كان عبارة عن جهاز بدائي الشكل لا يتمتع بالإمكانيات العالية المتواجدة في الوقت الراهن. إلا أنه يعد بمثابة نقطة الانطلاق الحقيقية نحو معرفتنا بهذا الاختراع العظيم.

مخترع اللاب توب

عام اختراع اللاب توب

يعتبر اللاب توب واحدا من الاختراعات الحديثة التي لم تكن معروفة إلا منذ سنوات قليلة، وبالتحديد بعد معرفتنا بالتكنولوجيا الحديثة. وكذلك الحاسوب، حيث تم تقديم الفكرة الأساسية له للمرة الأولى في العالم عام 1972. ولكن كان أول جهاز يعرفه البشرية عام 1981 على يد العالم الأمريكي القدير آدم أوزبورن.

فكرة اختراع اللاب توب

بعد أن تم اختراع جهاز الحاسب الآلي أو الكمبيوتر للمرة الأولى على يد العالم تشارلز بابيج، كان العالم يحتاج إلى جهاز محمول أصغر في الحجم. يتمتع بإمكانية التنقل في مختلف الأماكن، ومن هنا جاءت فكرة اختراع اللاب توب.

تاريخ إنشاء اللاب توب

بالرغم من أن العلماء نسبوا تاريخ اختراع اللاب توب إلى العالم آدم أوزبورن، إلا أنه لم يكن صاحب هذه الفكرة. بل حاول بعض الأشخاص من قبله في إنتاج جهاز لاسلكي بديل لجهاز الكمبيوتر. ولكن تمت الفكرة بشكل رئيسي للمرة الأولى في العالم على يد آلان كاي عام 1972 عندما كان يعمل داخل شركة Xerox.

انتقلت هذه الفكرة بعد ذلك إلى شركة بي.إم.بي التي بدأت في تصنيع أول لاب توب في العالم عام 1973، وتم تقديم هذا المشروع تحت عنوان IBM SCAMP project. ولكن لم يتم التسويق لهذا الاختراع الجديد إلا بعد مرور عامين، أي عام 1975، وتمكنت الشركة بالفعل من تصنيعه باسم IBM 5100.

انتشرت تلك الفكرة بعد ذلك إلى معظم شركات البرمجة المتواجدة في مختلف الدول على مستوى العالم، وبدأت كل دولة تضيف عليه بعض الأدوات الحديثة من أجل تطويره. وظل الأمر على ما هو عليه حتى جاء آدم أوزبورن الذي نجح في اختراع أول أول لاب توب بمفهومه الحديث عام 1981، ولكنه كان كبير الوزن، حيث وصل وزنه إلى أكثر من 10 كيلو جرام.

وأصبحت المنافسة شديدة بين معظم الشركات منذ ذلك التاريخ، ونجحت شركة أبسون من تقليص حجم جهاز أوزبورن إلى واحد كيلو جرام. فضلا عن احتوائه على بطارية وطابعة صغيرة الحجم، أطلق عليه اسم Epson HX-20.

معلومات عن آدم أوزبورن

آدم أوزبورن هو مهندس ورائد أعمال وعالم حاسب ومخترع أمريكي معروف، يعد واحدا من الأشخاص الذين ساهموا بشكل واضح في تطوير أجهزة الحاسب الآلي على مدار السنوات الماضية. من مواليد يوم 6 من شهر مارس عام 1939 في مدينة بانكوك المتواجدة في دولة تايلاند، تمتع والديه بالجنسية البريطانية. قضى طفولته في الهند، تلقى تعليمه الإبتدائي داخل إحدى المدارس الحكومية المتواجدة هناك. انضم بعد ذلك إلى جامعة برمنغهام عام 1961.

قرر بعد ذلك السفر إلى الولايات المتحدة الأمريكية من أجل الحصول على رسالة الدكتوراه من هناك، وبالفعل تمكن من الحصول عليها عام 1961 من قبل جامعة ديلاوير الأمريكية. بدأ حياته المهنية عن طريق العمل في شركة شل أوبل، ولكنه لم يستمر فيها طويلا. وتركها بعد عدة سنوات قليلة من أجل استكمال مشواره نحو اختراع اللاب توب.

آدم أوزبورن وتأليف الكتب

لم يكن مجال البرمجة وحده هو مجال إهتمام أوزبورن، بل نجح في العمل ككاتب. وقدم العديد من الكتب العلمية في أكثر من مجال مختلف، ومن أشهر كتبه على الإطلاق كتاب اسمه النمو المنفلت: صعود وسقوط أوزبورن كمبيوتر كوربوريشن.

وفاة آدم أوزبورن

بعد أن ساهم في تطور التكنولوجيا بوجه عام، واختراع أجهزة الحاسب الآلي بوجه خاص. توفي العالم الجليل آدم أوزبورن يوم 25 من شهر مارس عام 2003. وذلك بعد أن قضى سنوات طويلة يعانى من نوبات متتالية أدت إلى وجود خلل في الدماغ.

وقد أكد الأطباء على أنه كان من الصعب معالجته. وظل يعاني من هذا المرض منذ عام 1992 حتى وفاته، قضى تلك السنوات في مدينة كودياكانل الهندية، اختفى فيها نهائيا عن الأنظار.

المقصود باللاب توب

المقصود باللاب توب هو عبارة عن جهاز محمول صغير الوزن، تم تصميمه في الأساس ليكون بديلا لأجهزة الكمبيوتر. يمكن حمله في كافة الأماكن بسهولة.

مخترع اللاب توب

مكونات اللاب توب

يتكون أي لاب توب في العالم من عدة مكونات رئيسية، هي:

  1. المعالج.
  2. القرص الصلب.
  3. نظام الذاكرة.
  4. المشغل المرئي.
  5. بطارية تعريف الفيديو.
  6. لوحة مفاتيح.
  7. فارة.
  8. شاشة.

استخدامات اللاب توب

يتم استخدام اللاب توب في العديد من المجالات المختلفة مثل:

  • حل المسائل الرقمية المعقدة التي لا يمكن حلها بواسطة العقل البشري.
  • القيام بإجراء أكثر من عملية حسابية في وقت قصير جدا لا يتخطى بضع ثواني.
  • تخزين البيانات المهمة وإمكانية استرجاعها بسهولة.

شركات تنتج اللاب توب

قامت العديد من الشركات في الوقت الحالي بإنتاج اللاب توب، وتقديمه للناس. من بين تلك الشركات ما يلي:

  1. Lenovo.
  2. HP.
  3. Dell.
  4. Acer.
  5. Asus.
  6. Microsoft.
  7. Apple.
  8. Razer.
  9. MSI.
  10. Samsung.
  11. مميزات اللاب توب

يتمتع اللاب توب بالعديد من المميزات التي جعلته من أعظم الاختراعات التي تم تقديمها للبشرية على مدار السنوات الماضية. ويمكن تلخيص تلك المميزات في النقاط التالية:

  • سهولة حمله في أي مكان نظرا لخفة وزنه.
  • تمتعه بذاكرة قوية، حيث يمكنك إدخال أي بيانات عليها، واسترجاعها في جميع الأوقات.
  • يتمتع بدقة عالية في إجراء العمليات الحسابية المختلفة.
  • وجود بطارية له مما يساعد على استخدامه في كافة الأماكن على عكس الكمبيوتر الذي يتم استخدامه في أماكن قريبة من وجود تيار كهربائي.
  • احتوائه على لوحة مفاتيح وفارة داخلية بدلا من استخدامهم بشكل منفرد مثلما يوجد في الكمبيوتر.

عيوب اللاب توب

بالرغم من وجود العديد من المميزات للاب توب، إلا أنه يحمل بعض العيوب التي لا يمكن تجاهلها نهائيا. وتتمثل تلك العيوب في النقاط التالية:

  • ارتفاع سعر الصيانة الخاصة ببعض أنواعه.
  • وجود بعض الأنواع منه التي تحمل بطارية ضعيفة التي لا يمكن استخدامها إلا لفترة زمنية قصيرة.
  • وجود العديد من الأنواع المجهولة المصدر والرخيصة الثمن، والتي تتعرض للتلف في وقت قصير.

هل قدمنا لكم كافة المعلومات والتفاصيل التي ترغبون في التعرف عليها عن مخترع اللاب توب؟، أم مازال يوجد لديكم أي استفسار آخر لم نقوم بتوضيحه نهائيا؟.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *