التخطي إلى المحتوى

امثلة على السلوك التوكيدي، هي قدرة الشخص على تأكيد ذاته بصورة بنَّاءة مع احترام الآخر، وهناك امثلة علذلك السلوك عبارة عن مجموعة من المواقف، التي تصدر من صاحبها تدل على اكتسابه مهارة التعامل التوكيدي، وتُعد أسلوب هادف يُدافع به عن آراء وقيَّم واحتياجات الشخص، مع عدم الإضرار بحقوق أي شخص آخر، وبما أن الشخصية هي مزيج من السلوكيات والخصائص والمواقف، فهي تعكس سلوكيات الفرد المميزة والفريدة.

امثلة على السلوك التوكيدي

  • الحرص على كسب احترام الآخرين واحترامهم له أيضًا.
  • الثقة بالنفس.
  • استطاعته أن يُعبر عن الأحاسيس الإيجابية والسلبية.
  • التعبير عن الرأي سواء المُتفق عليه أو المُختلف عليه.
  • عفوية الأحاسيس والسلوكيات والأفكار.
  • القدرة على الاعتراض وقول “لا”.
  • سلوك التفاوض والاقتناع والإقناع.
  • الجُرأة على المبادرة.
  • تتقبل الرأي الآخر والانتقادات وتوجيهها إذا لزم الأمر.
  • الشعور بالمسؤولية عند اتخاذ القرار وتحمل عواقب هذه القرارات.
  • رفض انتهاك الآخرين وحقوقهم.
  • حفظ الطاقة والسيطرة على التوتر والوقت.
  • لا يرتبك أو يتردد في الطلب.
  • لديه فن الاعتذار وقت الخطأ.
  • تكوين علاقات ناجحة وإيجابية.
  • النجاح وتحقيق الهدف.
  • الشعور بالرضا.
  • التواصل البنَّاء.
  • التعايش بصورة أفضل.

أنماط وسلوك البشرية

خُلقت البشرية بأنماط مختلفة من الشخصيات، هذا التعدد دفع بعُلماء النفس إلى تصنيفها إلى أربعة أنماط:

  • السلبية.
  • المُخادعة.
  • العدوانية.
  • التوكيدية .

وتُترجِم هذه الفئات الطبيعة الإنسانية التي تتميز بالمرونة والقابلية للتطور والتغير، وبالتالي التمكن من تعديل الأنماط.

أمثلة على ضعف السلوك التوكيدي

  • موافقة ومسايرة الآخرين في غالبية المواقف.
  • الرضوخ لما يُطلب ويُراد منه حتى لو على حساب حقه الشخصي وارتياحه.
  • ضعف في التعبير والإظهار للإحساس والشعور الداخلي.
  • عدم القدرة على عرض رأيه ووجهات نظره.
  • حرصه المُبالغ فيه على مشاعر الآخر والخوف من مضايقتهم.
  • اللين في الحزم عند اتخاذ أي قرار أو المُضي فيه.
  • إيجاد صعوبة في النظر في أعين الآخرين والاضطراب وضعف نبرة الصوت عند التحدث.
  • المذلة الشديدة والتواضع في مواقف لا ينبغي أن تكون كذلك.

مفهوم مهارات السلوك التوكيدي

هي مهارة تحكُّم الشخص في التعبير عن مشاعره، واحتياجاته إضافةً إلى رغباته الحقيقية، والقدرة على فعل ذلك بكل مصداقية وشفافية، ودفاعه عن حقوقه ومبادئه ومواقفه الشخصية، مع احترامه لحقوق الآخرين أيضًا ودفاعه عنها.

هي أيضًا تكوين علاقة إيجابية مع الذات وتقديرها، وهي وسيلة للتواصل الهادف مع الآخرين، في حيز من العلاقات التفاعلية المبنية على القيم والاحترام المتبادل، والتي تعكس مهارات وكفاءات التعامل مع النفس جانبيها الإيجابي والسلبي وتحقيق راحة وطمأنينة عالية في الحياة، ومعرفة ما للآخرين من حقوق كحق لهم في الاحترام والكرامة والمراعاة.

أهم مهارات السلوك التوكيدي

تتمثل أهمها في تأكيد الذات مثل:

شاهد أيضا:
  • تقبل الذات عيوبها ومحاسنها، سلبياتها وإيجابياتها.
  • الوعي بحقيقة النفس بواقعية وعفوية وموضوعية.
  • أهمية قول “نعم” و”لا” بشكل جاد.
  • الاستماع للمشاعر والتعبير عنها واستماع واحترام أحاسيس الآخرين.
  • التدرب على تقديم الذات للآخرين.
  • تعلم التحدث عن ذاتك.
  • مهارة النقد البنَّاء.
  • تعزيز ثقة النفس.
  • تعلم طريقة الطلب لأمرٍ ما.
  • معرفة أسلوب الرد على الانتقاد.
  • السيطرة على الأفكار السلبية.
  • إمكانية التعبير عن المبادئ والقناعات والاختلاف بطُرق بيَّنة.
  • التحكم في القلق والاضطراب عند المواجهة مع وجهات النظر أو آراء وأفكار الآخرين.
  • سلوك تحفيز الذات ودفعها للنجاح.
  • مهارة إيجاد الحلول.
  • اقتراح المبادرات.
  • التعبير الراقي عن الغضب أو الضيق بعيدًا عن العدوانية.
  • التمسك برغبات واختيارات النفس.
  • تحسين الروابط مع الآخرين.
  • واقعية الأهداف المرجوة.

السلوك التوكيدي والاتصال الناجح

يشمل السلوك التوكيدي عملية تطوير المهارات وعمليات التواصل، وهناك طُرق ناجحة للتواصل بطُرق توكيدية يُمكن تعلمها وهي:

التعبير عن المشاعر

  • قد نقول أشياء تحت تأثير مشاعرنا ونندم عليها فيما بعد، لأننا لم نتريث ونفكر بالشكل المطلوب.
  • خاصةً في وَقْع كلماتنا على الآخرين ومشاعرهم، وهنا عليك أولًا معرفة كيف ترجع خطوة للخلف عند رغبتك في قول شيء ما.
  • هذا السماح لنفسك ببعض الوقت لفهم الآخر وتقبله، ومن المهم استخدام كلمة “أنا”، لأنها تجعل الشخص الذي تُواجهه لا يشعر بالاتهام.
  • بحيث يكون متقبلًا لأقوالك وتحليلاتك، فمثلًا إذا آذاك شخص بكلماته وأفعاله فلا تبادر بقول “أنت قد آذيتني”، ولكن قُل “أنا شعرت بأذى”.

تصدير النقد البنَّاء

  • عندما تُواجه نقدًا بناءً حاول تفهّم وجهات نظر المُنتقدين.
  • استمع جيدًا لكل ما يُقال دون أن تُقاطع، وعند الانتهاء اطرح تساؤلاتك.
  • أعِد صياغتها لتتأكد من فِهمك لكل شيء، وحاول تجنب أسلوب المُدافعة عن النفس.

تلَقّي المراجعات

  • بعد تلقيك مراجعة الآخرين سيكون لديك خيارات إما أن تُغيِّر سلوكياتك أو لا.
  • قُم بطرح هذه الأسئلة ما الذي أحتاجه؟، ماذا أريد؟ في أي شيء أرغب؟.
  • إن جرأتك في قول كلمة “نعم” احتياجاتك ورغباتك قد يبدو سلوكًا أنانيًا في بعض الأحيان.
  • لكن أن تعرف كيف تستمع لنفسك، وتستجيب لاحتياجك أمر هام، يُتيح لك استثمار علاقاتك بصورة أفضل.
  • قولك “لا” لشخص ما يعني قولك “نعم” لنفسك، وهذا أمر أساسي في بناء الذات وتوكيدها.

سمات اللغة اللفظية ذوي السلوك التوكيدي

  • تعكس فيها الأقوال الأفعال وتتفق معها.
  • الكلام يكون عفوي وتلقائي وصادق ومباشر فيَصِل للآخرين.
  • استخدام كلام إيجابي يعكس مدى التفاؤل والإرادة وتحمل المسؤولية مع الغير.
  • يُعبر عن وجهة نظره وموقفه ومبادئه وخياراته بضمير المتكلم “أنا”.
  • بعض الكلمات التي يتحدث بها:
    • أحس.
    • اختار.
    • أطرح سؤالًا آخر.
    • كيف يمكن حل الأمر لإرضاء الجميع.
    • أقترح.
    • أنا موافق.
    • لا أوافقك الرأي.

سمات اللغة الغير اللفظية

  • الاستقامة والانفتاح واحترام مساحة المُحَدَث الخاصة.
  • النظر إلى وجه وأعين الشخص بدون تحديق أو مراقبة، بل بطريقة تعكس الاهتمام والإنصات.
  • التحدث بصوت واضح مسموع وبنبرة هادئة وبكلمات سَلِسة.
  • التبسُم الصادق واتزان الحركات وتناسقها.

وأخيرًا، فإن ما طُرح من امثلة على السلوك التوكيدي هي مجرد جزء صغير من مئات الأمثلة، وأيضًا المواقف والأساليب الحياتية، ومن الضروري معرفة أن خصائص السلوك التوكيدي منها ما نستطيع تعلمه والتمرُّن عليه، واكتسابه عن طريق التربية السليمة والخبرات التراكمية للفرد عبر سنوات حياته، وتقوم بإكساب الفرد عدة صفات مختلفة، التي تُمكنه من التعبير عن مشاعرة ومتطلباته وتجعله قادر على الدفاع عن مبادئه.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع امثلة على السلوك التوكيدي عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *