التخطي إلى المحتوى

بحث عن ادارة شؤون الاسرة كامل، تُعد ادارة شؤون الاسرة أمر هام جدًا نظرًا لأنها أساس تكوين المجتمع، ومن أجل ذلك فقد اهتم بها الدين الإسلامي، لأن تكوين الأسرة إن كان سليمًا فهذا يعني أن سلامة بنيان المجتمع ككل، ويعود حسن إدارتها بالخير على الجميع دون أدنى شك في ذلك، ونستطيع تشبيه العائلة بالشركة متعددة الإدارات، الإدارة فيها تعرف عملها ومسئوليتها بشكل جيد لإنجاح هذه المؤسسة وتفوقها.

مقدمة بحث عن ادارة شؤون الاسرة

أوضح الإسلام دور الأسرة الكبير كجزء أصيل من المجتمع، لذلك فإن شئون الأسرة لها أهمية كبيرة، لأنها تُعد إعادة تنظيم للموارد المادية وحسن توجيهها وصرفها لتحقيق الأغراض المرجوة منها.

أظهر الدين الإسلامي أن إدارة الأسرة ليس فقط من الناحية المادية، بل إنها من جميع النواحي الأخرى إضافةً إلى المادية، وذلك بهدف خلق توازن واستقرار أسري، مع ضرورة التوازن بين ما تتمناه العائلة من أفرادها وبين التعاليم الشرعية، وذلك من خلال أمور مُتعددة يجب أن يراعيها المسئول عنها حتى يستطيع إدارة أسرته بشكل صحيح.

يُعد الالتزام بالدين وتجنب فعل ما يبغضه الله من أساسيات الإدارة داخل الأسرة، بالإضافة إلى أنها بذلك تربي أبناءها بشكل صحيح، ويجب على المسئول عن هذه العائلة أن يعرف أن لها كيان عظيم، له احتياجات ضرورية لا يجب طغيان أحد هذه المطالب على أخرى، لعدم حدوث فوضى وقلق لدى جميع أفراد الأسرة.

المهارات المطلوبة لادارة شؤون الاسرة

تحتاج عملية الإدارة داخل الأسرة إلى مهارات متعددة، تكمن فيما يلي:

المهارات الفنية

شاهد أيضا:
  • تعني القدرة على أداء الأعمال التي يتطلبها المنزل بالشكل المطلوب، وذلك عبر استعمال أقل موارد ممكنة للحصول على نتائج جيدة منها.

المهارات الإنسانية

  • معناها أن يستطيع أفراد الأسرة التعامل مع بعضهم، وأن يتواصلوا معًا بشكل فعال وماهر، من أجل خلق جو من المحبة والتفاهم، مما يؤدي إلى عدم وجود صراعات عائلية قدر المستطاع.

المهارات الفكرية

  • تتمثل في استطاعة العائلة أن تواجه المشاكل التي تتعرض لها، وأن تقدر على حلها بصورة صحيحة واتخاذ القرارات السليمة، التي تهدف لتجنب حدوث مشاكل داخل محيط الأسرة.

الخطوات اللازمة لادارة شؤون الاسرة

يُعتبر  أمر الإدارة من الأمور الصعبة التي تحتاج إلى مراحل وخطوات معينة، ومن أجل ذلك سيتم توضيح هذه الخطوات في النقاط التالية:

ضرورة جمع البيانات اللازمة

  • أثناء تكوين الأسرة من اللازم أن يتم معرفة عدة أشياء، أهمها بالطبع هو حسن اختيار الطرف الآخر، التعرف على الغرض العام للعائلة مع ضرورة وجود تفاهم بينهما.

التنظيم والتخطيط

  • تُعد هذه الخطوة من أهم خطوات إدارة شؤون الاسرة حتى يستطيع جميع أفرادها الوصول إلى الأهداف السامية منها.
  • لذلك يجب توزيع المسئوليات على جميع الأفراد بشكل عادل.
  • كما يجب أن يشرف أحد الأشخاص على الآخرين وأن يشجعهم ويدفعهم بصفة مستمرة.
  • يجب الإشارة إلى أنه من المهم أن يحرص هذا الفرد على تقديم الرعاية النفسية والاجتماعية لأفراد العائلة.

التنفيذ

  • الخطوة الثالثة وتحقيقها بشكل صحيح من اللازم أن تنفذ المهام المطلوبة، والتأكد من إجراء هذه الخطوة بشكل سليم.
  • على المسئول عن الأسرة أن يراجع ويعدل طريقة التنفيذ، وأن يستبدلها بأخرى إذا لم يصل بالطريقة المستخدمة للنتيجة المطلوبة.

التقييم

  • هذه الخطوة هي نهاية مراحل إدارة شئون الأسرة، يحدث ذلك من خلال إطلاع الولي على كيفية سير الأهداف التي تحققت من خلال الخطوات السابقة.
  • عليه أن يقف أمام نقاط الضعف وأن يحاول معالجتها وتجنبها في المرات المقبلة.

الجدير بالذكر أن ولي أمر العائلة عليه أن يحاول الاستفادة من الأخطاء التي حدثت خلال سيره في الخطوات التي ذكرت آنفًا، وأن تكون بالنسبة له مجرد نقطة تحول خلال خطته المستقبلية في حياة الأشخاص المسئول عنهم، وأن يقارن باستمرار بين إنجازاته والنقاط التي تم التخطيط لها، وعليه أيضًا أن يبحث عن نقاط جديدة ويضعها تحت المعالجة والتطوير.

ادارة شؤون الاسرة

الأهداف المرجوة من ادارة شؤون الاسرة

من خلال النقاط التالية يتضح أهم الأهداف المطلوبة من إدارة شئون العائلة، وهي كالآتي:

  • دراسة جوانب الحياة العائلية الاجتماعية والمالية والحياتية بشكل علمي، بهدف وجود حل للمشاكل التي يواجهها أفراد الأسرة بشكل علمي ومدروس.
  • زيادة الوعي لجميع الأفراد بها حول الأهمية والدور الفعال الذي يلعبه التخطيط في نجاح مجتمعهم الصغير، إلى جانب توضيح الأهداف المرجوة منها وتقييم إدارة شئونها بشكل علمي.
  • مواجهة المراحل المختلفة من إدارة شئونها بشكل مرن وبقدرة فائقة، ومن الضروري أن يتم وضع خطط تناسب كل مرحلة، ووجود خطة بديلة لأي مرحلة إذا تطلب الأمر ذلك.
  • استطاعة المشرف عليها أن يتخذ القرارات الحازمة الصحيحة بناءً على الأسس العلمية الواقعية.
  • المشرف على الأسرة يجب أن يقدر الجهد والوقت الذي يقوم به أفراد عائلته، للوصول إلى الهدف المنشود على حسب الخطة المطبقة.
  • القدرة على بناء مجتمع إنساني سليم من جميع نواحي الحياة، يرجع إلى بناء أسر سليمة وإذا تفككت العائلات فإن ذلك سيؤدي إلى بناء مجتمع منهار.

أهمية الأسرة في الإسلام

  • ترجع أهمية الأسرة في الإسلام إلى كونها الأساس في التكاثر البشري، لأنها تُعتبر النواة الأساسية في المجتمع، لهذا على جميع أفرادها معرفة حقوقهم وواجباتهم.
  • تماسك الأسرة يعني وجود أبناء صالحين يفيدون المجتمع ويحمونه من الانحطاط الثقافي والأخلاقي.
  • تؤدي الأسرة مهمة إشباع الاحتياجات البشرية التي خلقت عليها، كما أنها تشبع الجسمانية والنفسية والروحية منها، للأفراد الذين يتشاركون في تكوين هذه العائلة “الزوجين”.
  • تحقق العائلة جميع القيم الاجتماعية مثل الحفاظ على الأنساب والتكافل الاجتماعي بين الطبقات.
  • السعي وراء غرس جميع المبادئ الجيدة والفضائل الخلقية في أفرادها وفي المجتمع بأكمله.

دور الأسرة في تربية الأبناء

  • يُولي الدين الإسلامي أهمية كبيرة لتربية الأسرة لأبنائها، ويظهر ذلك في آيات قرآنية كثيرة.
  • كما عظم الإسلام دور العائلة في الاهتمام بالأولاد ورعايتهم، حتى أنهم أصبحوا أمانة أمام الله سبحانه وتعالي وقد ذكر ذلك رسولنا الكريم حين قال:” كلكم راعي وكلكم مسئول عن رعيته”.
  • أكدت الشريعة الإسلامية أن رعاة الأسرة سيحاسبون على الأبناء، لذلك عليهم القيام بعدة أدوار ناحية أولادهم، ومن أهمها أن يربيهم منذ صغرهم وأن يزرعوا فيهم الخير حتى ينالوا دنياهم وآخرتهم.
  • بعض الأشياء يستطيع أولياء الأمور أن يُعودوا أبناءهم عليها منذ صغرهم، منها تعريفهم بكيفية اعتناق عقيدتهم بشكل صحيح وبطريقة بسيطة تناسب عقولهم.
  • ضرورة أن يتربى الأبناء على حب ربهم والخوف منه والحرص على توضيح صفاته لهم.
  • كما يجب أن يتعرفوا على أسماء الله الحسنى وأثر كل اسم منها على حياتهم، ومن الضروري الحرص على الاستمرار في الصلاة.
  • معاملة الأبناء بالحسنى أمر هام جدًا يجب أن يتبع معهم منذ الصغر، فقد حثنا الرسول الكريم على ذلك حين قال: “خيركم، خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي”.

أسباب تساعد على بناء العلاقات الأسرية

  • التفاهم والاحترام بين الزوجين.
  • نضوج عقول الأزواج والزوجات وخلوهم من أي أمراض نفسية أو توتر أو صراعات أو غيره، وكذلك أي مشاعر تؤثر سلبًا على الأسرة.
  • مشاعر وأحاسيس تجعل الأبناء يشعرون بتماسك أسرتهم، والتعبير عن الحب والعرفان لبقية أفراد الأسرة من خلال تقديم الهدايا في الأوقات المناسبة، مثل أعياد الميلاد والذكريات الجميلة بينهم.
  • التعاون بين أفراد العائلة لمحاولة نشر السعادة والبهجة بينهم وتحقيق ما يتمنوه.

طبقًا لما ذكرنا في الأعلى فإن الأسرة تُعتبر هي العمود الفقري لتأسيس مجتمع سليم خالي من العقد والأمراض النفسية، لذلك وجدنا أهمية كبيرة لتقديم بحث عن ادارة شؤون الاسرة، لذا يجب الاهتمام بالتربية الصحيحة للأبناء وتعريفهم بالمبادئ الصحيحة للدنيا والآخرة، إضافةً إلى ضرورة معرفة الأبناء بأهمية وجودهم في المجتمع، وتربيتهم على الخصال الجميلة مثل الإخاء والمودة والتعاون والرحمة خاصة لكبار السن.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع بحث عن ادارة شؤون الاسرة كامل عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *