التخطي إلى المحتوى

لائحة قواعد تنظيم السلوك والمواظبة الجديدة، قواعد تنظيم السلوك تُعتبر من حقائب القواعد الهامة، وخاصةً في المرحلة الابتدائية حيث يتم التشديد على المواظبة عليها، حيث تُعتبر ضرورية وتعمل على تقويم السلوك وتنظيمه منذ الصغر، لذا نجد عدة لوائح خاصة بتلك القواعد في المرحلة الثانوية والإعدادية، ويُعرف السلوك بأنه كل ما يصدر من أقوال وأفعال للطالب والطالبة، وتُلاحظ هذه الأمور من خلال التعامل اليومي للطالب في مختلف المواقف خلال اليوم الدراسي، وعلى حسب اختلاف المرحلة التي يمر بها.

قواعد تنظيم السلوك

  • السلوك للطالب أقوال وأفعال وألفاظ صريحة يُصدرها أثناء التفاعل مع أنظمة البيئة وعناصرها.
  • تتخذ المدرسة أساليب إرشادية وتربوية تقوم على تنمية السلوك الإيجابي للطلاب، ويُحتم عليه ضرورة الالتزام بهذه القواعد وعدم الإخلال بها.
  • يتم الإرشاد والتوعية من قِبل المدرسين أو الإدارة للطالب والطالبة.
  • الهدف من الإجراءات التربوية هي استهداف ضبط السلوك والتقويم العام للطلبة، خاصةً الذين يجدون صعوبة في كيفية التكيف مع البيئة.
  • يُسمى السلوك الذي يترك أثر إيجابي في البيئة المدرسية بالايجاب، ويتوافق مع معايير المجتمع المقبولة.

مخالفات السلوك الدرجة الأولى

  • من مخالفات المرحلة الأولى للسلوك عدم الالتزام بالزي المدرسي الخاص بكل مدرسة، أو الهيئة المطلوبة لنظام المدرسة.
  • الضعف في مشاركة الالتزام بالاصطفاف الصباحي للطلاب.
  • التكرار لخروج الطلبة والطالبات قبل حضور السيارات وتجمهر حولها.
  • عدم سير الحصص الدراسية بطريقة سليمة مثل النوم بالفصل، أو مقاطعة المعلم المستمرة أثناء الشرح، بالإضافة إلى تناول المشروبات والأطعمة بالفصل أثناء الشرح، ودخول الطالب بدون استئذان.

قواعد تنظيم السلوك

مخالفات السلوك الدرجة الثانية

  • الغش في حل الواجبات والاختبارات الشهرية للطلاب.
  • الفوضى في الفصل والمدرسة ووسائل نقل المواصلات المدرسية.
  • من أمثلة ذلك الفوضى واللعب بالماء في المدرسة والكتابة على الحائط، وإثارة الأصوات العالية.
  • الإهمال في الكتب المدرسية.
  • الهروب من الحصص أثناء اليوم الدراسي، والخروج بدون استئذان وأحيانًا عدم حضور الحصص نهائيًا.

مخالفات السلوك الدرجة الثالثة

  • التهاون في أداء الصلاة بالمدرسة أو عدم الالتزام أثناء أدائها.
  • القيام بالإشارات المخالفة للآداب تجاه الزملاء، مثل الحركة باليد والأصابع وأحيانًا الجسم.
  • الشجار بين الأصدقاء والمهاجمة والتهديد والتلفظ بألفاظ قبيحة.
  • الضرر بممتلكات المدرسة والزملاء بالفصل والسرقة، وإثارة الرعب فيما بينهم.
  • إحضار الألعاب الخطرة للمدرسة مثل النارية، والبخاخات الملونة الغازية.
  • أخذ الطلاب لمواد إعلامية ممنوعة سواء كانت مقروءة أو مسموعة، إحضار سجائر مع الطلبة ويُعد ممنوع أخلاقيًا.
  • أداء التوقيع نيابة عن ولي الأمر دون علمه على الشهادات الفصلية.
  • إحضار الطالب للأجهزة الشخصية للاتصال، بمختلف أنواعها.

المخالفات السلوكية الدرجة الرابعة

تتدهور الأفعال الصادرة عن بعض الطلبة لتصل لتلك المرحلة من مخالفة السلوك، ومن أهمها ما يلي:

  • استخدام المواد والأدوات بطريقة غير صحيحة، مثل المواد والألعاب الحارقة والمفرقعات.
  • عدم الالتزام بالصلاة في وقتها والإصرار على تركها دون أي عذر شرعي.
  • التدخين في المدرسة.
  • الهروب والتنمر من المدرسة.
  • تزوير الوثائق والأختام الرسمية.
  • تصوير الطلبة لبعضهم البعض دون استئذان خاصة من قِبل البنين للبنات.
  • يقوم الطالب بإحضار شخص نيابة عنه لتأدية الاختبار.
  • العبث بمباني المدرسة وأجهزتها مثل أدوات المعامل والأدوات الكهربائية، وأجهزة غرف الحاسب الآلي وآلات التشغيل ومعدات الأمن للمدرسة.

يُمكنك الإطلاع على: طريقة تعزيز السلوك الايجابي

أهداف قواعد تنظيم السلوك والانضباط

  • تقوم القواعد العامة للسلوك لترسيخ القيم الفاضلة للطلاب.
  • تعمل على تعزيز الاتجاهات الإيجابية للسلوك.
  • تعمل على تهيئة البيئة التربوية المناسبة للطلبة وإدارة المدرسة، لتحقيق جميع أهداف العملية التربوية.
  • تُساعد على تنمية حب الوطن داخل نفوس الطلبة، ودفعهم للمساهمة الإيجابية في نهضة الوطن والحفاظ على الممتلكات العامة له.
  • العمل على تعزيز السلوك الإيجابي والتعهد بالتشجيع والرعاية.
  • الحد من أكثر المشكلات السلوكية للطلبة بكافة الوسائل التربوية المتاحة والممكنة لذلك.
  • ممنوع عمل الاجتهادات الخاطئة للتعامل في السلوك للطلبة.

توفير الأساليب الواضحة للعاملين في المجال التربوي كالآتي:

  • المعلم.
  • المرشد الطلابي التربوي.
  • المشرف التربوي.
  • مدير المدرسة.
  • يتم تعريف أولياء الأمور والطلبة بالأنظمة والتعليمات المرغوب فيها والخاصة للسلوك، والعمل على تحقيق الانضباط الذاتي لها.

أساليب تعزيز السلوك الإيجابي

تتعدد الأساليب والمواظبة والفروق التي تستدعي التعزيز، ويتم توضيحها كالآتي:

شاهد أيضا:

المواقف

  • الارتفاع الكبير لمستوى الإنجاز وكثرة الدوافع للتعلم وحب العلم وتقديره.
  • الحرص على طاعة ولي الأمر والرموز الوطنية.
  • زيادة التمسك بالقيم الإسلامية وعادات وتقاليد وأعراف المجتمع.
  • انتظام أداء الواجبات الدراسية والحفاظ على مرافقها.
  • المشاركات الإيجابية في الأنشطة والمسابقات.
  • حل المشكلات والابتكارات والتفوق في قدرات الطالب الخاصة.
  • الحفاظ على عدم الغياب أو التأخير الصباحي.

أساليب التعزيز للسلوك

  • يتم تعزيز الطالب على حسب مستوى الدراسة والمنطقة بما يتوافق مع شخصيته.
  • تُقدم الجوائز والمكافآت بأشكالها المتميزة للطلبة والطالبات.
  • يتم وضع اسم الطالب في لوحات الشرف تشجيعًا وتحفيزًا لهم.
  • الإشادة بالطلاب في إذاعتهم المدرسية، أو المجلات التي تنشرها المدرسة على الحائط التشجيع.
  • تكريم الطلاب المتفوقين والمتميزين في حفلاتهم المدرسية.
  • تقديم الجوائز الرمزية والعينية بأشكالها مختلفة لهم.
  • يتم تقديم عبارات الثناء والمدح والتشجيع من مدرسة الفصل عند حدوث سلوك سليم مرغوب فيه.
  • تقديم شهادات التقدير والمكاتبات وتسليمها لهم.

الضوابط المُتبعة لتعزيز السلوك

  • ضرورة أن يكون التعزيز فور حدوث مرغوب فيه مباشرةً.
  • أن تكون الفرص متاحة للجميع بصور عادلة.
  • التناسب بين التعزيز ونوع ودرجة السلوك.
  • التنوع بين أساليب التعزيز ما بين معنوية ومادية، وأحيانًا لفظية وغير ذلك.
  • عدم المُبالغة في استخدام أساليب التعزيز.
  • عدم تحول الأساليب لإحباط الطلبة الذين لم ينالوا أي تعزيز.
  • ضرورة استخدام التعزيز في تحفيز باقي الطلبة والطالبات الآخرين.

دور العاملين بالمدرسة

تنقسم الأدوار بين الإدارة والأسلوب التنفيذي للمدرسة كما يلي:

 إدارة المدرسة

  • تقوم الإدارة على تفعيل الجانب الوقائي للمخالفات السلوكية، والحد من مخالفات الطلبة بالقيام بتنفيذ كافة الإجراءات العلاجية في القواعد.
  • العمل على التعديل الصحيح للسلوك غير المرغوب فيه، وقيام التوعية الإرشادية التربوية من خلال الفرص التعويضية.
  • التوعية الشاملة للطلبة وأولياء الأمور، والمنظومة التربوية بالمدرسة.
  • المواظبة على إتاحة الوسائل التعليمية، الإعلامية التربوية، وأخذ التوقيعات وفق نموذج تعاقد سلوكي.
  • القيام على تنفيذ قرارات لجنة الإرشاد والتوجيه.
  • تتم إحالة المخالفات الصادرة من الطلاب للجنة التوجيه، لتتخذ القرارات المناسبة تجاهها حسب ما ورد في القواعد.

أسلوب المدرسة التنفيذي

تقوم المدرسة بعمل لجنة التوجيه في المدرسة وفق خطة إجرائية تعمل على التفعيل، وتتمثل في الآتي:

  • تُقام لقاءات وورش عمل الهيئة التعليمية، تقدم أهمية التطبيق وتفعيل القواعد لتحقيق الانضباط المدرسي.
  • تُنفذ لقاءات في بداية الدراسة لجميع الطلاب والطلبة لشرح هذه القواعد، وتتم مشاركتها مع وكيل شئون الطلبة.
  • تعقد إدارة المدرسة والمرشد الطلاب اجتماعات لأولياء الأمور، لتشرح لهم كافة القواعد التي تنتج عن مخالفة الطلاب.
  • تُؤخذ توقيعات جميع الطلاب وآبائهم على نموذج التعاقد السلوكي، ويتم تجديده كل عام دراسي لجميع الطلاب.
  • يتم تسليم نسخة من القواعد لأولياء الأمور ليتم الاطلاع عليها، والتأكيد عليهم بالمسئولية في حالة المخالفة لها.
  • تقوم الإدارة بعمل ملف خاص لكل طالب، يحتوي على خطة للقواعد كاملة وشاملة التعليمات، ونسخة إلكترونية لهذا احتياطيًا.

نختم قواعد تنظيم السلوك بأنها عدة لوائح يتم الالتزام بها، كما يتم التأكيد على ضرورة الالتزام سواء من قبل الطالب أو ولي الأمر، بحيث يُصبح كلًا منهما على استعداد كامل للعقوبة عند التجاهل والإهمال لها، كما يتم التعهد من أولياء الأمور والطلبة بالالتزام بها، والتحفيز الشامل للطلبة والتشجيع بشتى الوسائل التي تم تقديمها، ونوصي بعدم استخدام هذه القواعد للإضرار بأحد، وعند المخالفة يتم اتخاذ العقوبة اللازمة لمن يخالفها.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع لائحة قواعد تنظيم السلوك والمواظبة الجديدة عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *