التخطي إلى المحتوى

شرح التمييز وأنواعه واحكامه، يُعتبر من الموضوعات الهامة في اللغة العربية في فرع النحو، والتي يبحث عنها الكثير من الطلاب والمعلمين لجمع المزيد من المعلومات عن هذا الموضوع، فالتمييز له أبواب كثيرة، كما تختلف أنواعه كذلك وكل نوع يختص بحكم مختلف عن الآخر، وبشكل عام فهو واحد من المنصوبات، يذكر في الكلام لتفسير شئ ما، تتساءل الآن عن جميع هذه التفاصيل التي تختص بهذا الموضوع لذلك يتم توضيحها في هذا المقال.

تعريف التمييز وأنواعه

  • هو اسم نكرة يتم ذكره لتفسير آخر مبهم سواء كان ذاتاً أو نسبة، ويُسمى مميزاً لأنه خفي الإبهام ووضح المراد من الكلام.
  • التمييز يكون متضمن حرف جر من مثل “وضع الرجل عشرين حقيبة” أي وضع الرجل عشرين من الحقائب.
  • قد يأتي التمييز متضمن حرف الباء، ويختص كثر بتمييز النسبة مثل طاب المؤمن نفساً فتكون فيما معناه طاب المؤمن بالنفس.

ما هو التمييز وأنواعه

من تعريف التمييز نجد أن له أنواع متعددة وكل نوع يعتمد على المفسر الذي يرفع الغموض عنه كما نشرح، فيما يلي:

  • تمييز الذات ويُسمى بالتمييز المفرد لأنه يفسر كلمة واحدة.
  • يُعرف كذلك بتمييز الجملة لأنه يُنطق في الجملة.
  • تمييز نسبة ويُسمى كذلك تتميز الجملة، لأنه يفسر المراد توضيحه من قبله.
  • يطلق عليه أيضاً التمييز الملاحظ، لأنه يتم ملاحظته من خلال التأويل في الكلام.
  • مثل “ملأت الإناء ماءً” فكلمة ماءً فسرت الجملة قبلها وليست الكلمة بمفردها.
  • لقد ذكر تمييز النسبة في القرآن الكريم في قوله تعالى {قَالَ رَبِّ إِنِّي وَهَنَ الْعَظْمُ مِنِّي وَاشْتَعَلَ الرَّأْسُ شَيْبًا وَلَمْ أَكُن بِدُعَائِكَ رَبِّ شَقِيًّا} .
  • نلاحظ أيضاً هنا أن كلمة شيباً وضحت الجملة التي قبلها وهي أشتعل الرأس.
  • لذلك يُعرف بتمييز نسبة، أو تمييز ملحوظ، أو تمييز جملة.

التمييز وأنواعه

أقسام تمييز الذات

له عدة أقسام وكلاً منهم له شيء يميزه عن غيره حتى يستقل بحكم معين.

  • تمييز العدد والذي يتضح في قوله تعالى {إِذْ قَالَ يُوسُفُ لِأَبِيهِ يَا أَبَتِ إِنِّي رَأَيْتُ أَحَدَ عَشَرَ كَوْكَبًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ رَأَيْتُهُمْ لِي سَاجِدِينَ}.
  • تُعتبر كلمة كوكباً تمييز ذات أو عدد ولكن تختص أكثر بالعدد.
  • يدل تمييز الذات على مقدار مثل “اشتريت كيلو عسل”.
  • كلمة عسل فسرت الاسم المفرد قبلها وهو كيلو.
  • ما دل على ما يشبه المقدار.
  • يظهر في قوله تعالى {فَمَن يَعْمَلْ مِثْقَالَ ذَرَّةٍ خَيْرًا يَرَهُ}.
  • كلمة خيراً أزالت الغموض عن ما يشبه المقدار وهي كلمة مثقال ذرة.
  • ما أجري مجرى المقادير.
  • كما في قوله تعالى { قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا}.
  • تُعد كلمة مثل من الكلمات التى تجرى مجرى المقادير في اللغة العربية.
  • لذلك كلمة مدداً تمييز ذات منصوب.

إعراب التمييز في النحو

بالرغم من تعدد أنواع التمييز، وكثرة فروعه المختلفة إلا إنه يبقى الحكم الثابت له هو النصب، لكن هناك بعض الأحكام التي تتعارض مع الحكم السابقُ ويتم توضيحها فيما يلي:

  • قد يأتي التمييز مجروراً بحرف الجر أو بالإضافة.
  • مثل تمييز الأعداد من ثلاثة إلى عشرة يكون فيها مجروراً بالإضافة.
  • يكون الإعراب مضافاً إليه حيث تكون الكلمة منصوبة بإحدى علامات النصب.
  • في حالة المفرد وجمع التكسير يكون النصب بالفتحة، وبالياء للمثنى وجمع المذكر السالم، والكسرة لجمع المؤنث السالم كبديل عن الفتحة.
  • لكن المعنى يدل على التمييز.

أمثلة معربة عن التمييز

يجب أن نوضح الأعراب ببعض الأمثلة وكيفية إعرابها للتسهيل على الدارس، كما أن هذه الفكرة تعمل على تثبيت الشرح في أذهان الطلاب بشكل خاص كما يلي:

شاهد أيضا:

أول مثال يتم إعرابه تم ذكره في القرآن الكريم {وَفَجَّرْنَا الْأَرْضَ عُيُونًا فَالْتَقَى الْمَاءُ عَلَىٰ أَمْرٍ قَدْ قُدِرَ}. ويتم إعرابها كالأتي:

  • فجرنا فعل ماض مبني على السكون الاتصال نا الدالة على الفاعلين به.
  • نا ضمير متصل بفجرنا وهو مبني في محل رفع فاعل.
  • الأرض مفعول به منصوب بالفتحة الظاهرة في آخره.
  • عيوناً تمييز منصوب وعلامة نصبه الفتحة.

وكما جاء كذلك في الشعر العربي حيث أتى التمييز وتم إعرابه كما في قول أبي تمام (السَّيْفُ أَصْدَقُ إِنْبَاءً مِنَ الكُتُبِ في حدهِ الحدُّ بينَ الجدِّ واللَّعبِ).

  • السيف مبتدأ مرفوع وعلامة رفعه الضمة الظاهرة.
  • أصدق خبر مرفوع بالضمة الظاهرة على آخره.
  • إنباءً تمييز منصوب بالفتحة الظاهرة على آخره.
  • من حرف جر.
  • الكتب اسم مجرور وعلامة جره الكسرة الظاهرة على آخره.

الفرق بين الحال والتمييز

هناك فرق بين كل منهما، ولكن الكثير من الأشخاص لا يعرفون الفرق فيما بينهم لأنهم من المنصوبات، ويشتركان في عدة أمور، والتمييز بأنواعه المتعددة مشابه للحال بشكل كبير، ولكن يختلفان في بعض الأحيان، لذلك يجب توضيح الفرق بينهم حتى لا يلتبس الأمر على الدارس ويسهل عليه التفريق بينها، ومن أهم الفروق ما يأتي:

  • الحال يأتي دائماً اسماً مشتقاً.
  • وظيفته في النحو إنه يقوم بإظهار الوضع الذي يكون عليه صاحب الحال.
  • قد يأتي مفرداً أو جملة أو شبه جملة كذلك.
  • يتعدد بشكل أو بآخر في اللغة العربيّة.

بينما التمييز يتضمن ما يلي:

  • يكون اسم جامد أي غير مشتق.
  • يرفع الإبهام ويفسر الغموض التي تكون عليها الجملة قبل مجيئه في الكلام
  • يأتي دائماً بشكل مفرد ولا يتعدد أبدا ً.

ملاحظة: هناك مجموعة من الألفاظ يُعرب ما بعدها تمييزاً مثل (كيت، وذيت، كذا، الخ..).

التمييز وأنواعه من أسهل الموضوعات في اللغة العربية، ولكنه يحتاج إلى الكثير من التركيز للتفرقة بين كلاً من أحكام الإعراب، ويتم تدريسه في موضوعات النحو للطلاب في المناهج الدراسية، لذلك يجب على كل معلم أن يتقن هذا الموضوع لكي يستطيع توصيله لأذهان الطلاب، وليس الأمر مقتصر على الطلبة والمعلمين فقط، بل لجميع دارسي اللغة العربية الفصحى.

عزيزي القارئ نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع التمييز وأنواعه عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *