التخطي إلى المحتوى

المراهقة المتأخرة وعلاجها وغيرها من التساؤلات حول تعريف المراهقة المتأخرة وأسبابها والأعراض المصاحبة لها والتي تتفاقم في الغالب عند حدوث تغييرات ملحوظة في الشكل الخارجي نتيجة للعمر على غرار ظهور التجاعيد أو الشيب إلى أخره من العوامل المعروف تأثيرها السلبي على نفسية الفرد وتتسبب في مرض المراهقة المتأخرة أو أزمة منتصف العمر كما يطلق عليها.

هي عبارة عن ظاهرة أو حالة تصيب الرجال أو السيدات في فترة عمرية معينة عادة ما تتراوح بين سن 40 و55 وتحدث نتيجة صدمة نفسية أو القيم بتقييم ذاتي يشعر على أثاره الإنسان بأنه عديم الأهمية ويبدأ بالتساؤل عن إنجازاته على المستوى العاطفي والاجتماعي والعملي.

تعريف المراهقة المتأخرة

المراهقة المتاخرة هي تغيرات سلوكية واضحة تحدث للبعض من الذين تجاوزا سن الأربعين يصاحبها شعور بعدم الثقة في النفس وتفاوت ملحوظ في أبعاد الهوية والتوافق النفسي والاجتماعي للمرء ينتج عنه الإحساس بالندم والأكتئاب ومحاولة العودة للوراء وإسترجاع الشباب والرغبة في تغير القرارات المتعلقة بالماضي والميل للتصرفات الصبيانية وأتباع نهج المراهقين التي تتعدى حدود اللياقة ولا تتماشى مع سن المصاب أو وقاره ومكانته الإجتماعية.

ماهي اسباب المراهقة المتأخرة

بالرغم من أن الإهمال العاطفي والفراغ وما يرتبط بهم من شعور بالحرمان وقلة التقدير لهما نصيب الأسد في ظهور علامات المراهقة المتأخرة ومحاولة إثبات العكس بالسلوكيات المراهقة  وانعكاساتها الخطيرة على الرجال والسيدات على حد سواء إلا أن هناك العديد من اسباب المراهقة المتاخرة الأخرى منها :

ماهي اسباب المراهقة المتأخرة

  • الخوف من التقدم في العمر وإتمام معظم المهام لذا في الغالب تظهر أزمة المراهقة المتأخرة في وقت يكون الفرد على مفترق الطرق كما هو الحال قبيل التقاعد.
  • الرهبة من اقتراب الأجل والتفكير المستمر في الموت والوقوف عند الأمنيات المؤجلة وإعادة النظر في الإنجازات المحققة والعكس والعمل على ترتيب أولوياتهم من جديد.
  • عدم الاستقرار العائلي وقلة الثناء والإطراء من قبل الطرف الأخر وتفاقم المشاكل الأسرية والمادية وتهميش دوره مما يجعلها يحاول لفت الأنظار إليه والإستحواذ على أعجاب المحيطين به.
  • سن اليأس عند المرأة وإفرازات الهرمونات الذكورية التي تحدث في سن الأربعين عند الرجل  التي تجعلهم يعيدون حساباتهم ويتمردون على أوضاعهم ويرغبون في الخروج من سجن المسئوليات الذي حبست أرواحهم فيه.
  • عند الدخول في مرحلة جديدة كأن يصير  المرء جد أو جدة وأحياناً ظهور الكرش وتغير شكل الجسم ووجود علامات الزمن على الوجه والجسد مما يدفع صاحبها لمقارنة نفسه مع السابق ويبدء في صب غضبه على المحيطين به ويلومهم على ضياع عمره.
  • التعرض لظروف قهرية وعقبات استحالت معها قضاء فترة مراهقة طبيعية مما دفع  المرء لاختزال تلك المرحلة العمرية وتحمل المسئولية ولكن ظل لديه حنين للرجوع لها والتمتع بالحياة دون أعباء.

ما هي اعراض المراهقة المتأخرة

تأخذ المراهقة المتاخرة ابعاد نفسية واجتماعية وتغيرات عديدة يجب أخذها بعين الاعتبار حتى لا تشكل تهديدات خطيرة على حياة الفرد المهنية والعائلية والمجتمعية وتفادياً لأن يتحول التوتر والاضطراب المتزامن إلى أكتئاب قد يؤدي لدى البعض لمحاولة إنهاء حياتهم لذا يفضل اللجوء سريعاً للعلاج أو طلب المساعدة عند ظهور علامات المراهقة المتاخرة على الجنسين والمتمثل أهمها في :

اعراض المراهقة المتاخرة

صحيح أن اعراض المراهقة المتاخرة لدى الرجال تختلف قليلاً عن النساء نظراً للطبيعة الفسيولوجية والنفسية لكلاً منهم والتي سوف نتناولها بشكل أكثر تفصيلاً فيما بعد إلا أن هناك سمات رئيسية واعراض مشتركة قد تظهر لدى الفئتين دون تمييز هي :

  • الميل للقيام بتصرفات الشباب.
  • رفض الواقع ومحاولة العودة للوراء.
  • الشعور بالملل والتمرد على الروتين الحياتي.
  • التعايش داخل حالة من الوهم وأحلام اليقظة.
  • الرغبة في إقامة علاقات جديدة والتعرف على فتيات أو شبان أو الزواج.
  • الثورة العصبية وردود الأفعال الانفعالية المبالغ فيها إزاء أتفه الأسباب.
  • التنصل من المسؤوليات والبحث عن الأشياء التي تشعرهم بالمتعة والترفيه.
  • أحياناً يسيطر على المصاب عادات سيئة مثل تناول الكحول أو شرب السجاير.
  • لفت الأنظار والشعور بالغيرة والتنافسية مع الأبناء الذكور في الرجال  أو البنات بالنسبة للسيدات.
  • الاهتمام باللبس والمنظر الخارجي بطريقة مبالغ فيها وعدم الأهتمام بما إذا كانت الثياب تلائم أعمارهم ومكانتهم أم لا.

علامات المراهقة المتاخرة لدى الرجال

يعاني أغلب الرجال الذين تجاوزوا 40 عام من ازمة منتصف العمر middle age crisis التي تجعلهم يتصرفون على نحو صبياني يثير دهشة من حولهم مما يجعل سلوكياتهم في المجمل العام غير مقبولة ويتصدرها :

علامات المراهقة المتاخرة لدى الرجال

  • الانجذاب الشديد للفتيات الأصغر سناً.
  • الدخول في علاقات ومغامرات عاطفية لا تناسب أعمارهم.
  • تكوين صداقات جديدة مع شباب صغير والتصرف على شاكلتهم.
  • أنتقاء تسريحات شعر واستايل ملابس لا يتماشى مع عمرهم ومركزهم الاجتماعي.
  • التعامل بشكل غير مسئول مع الأولاد والزوجة وعدم الإكتراث للمسئوليات المنوط بها.
  • صبغة الشعر وممارسة هوايات شبابية واللعب مع المراهقين وتحديهم في الألعاب عصرية.
  • الأهتمام بالجانب الجنسي والرومانسية بصورة أكبر والإفصاح عن رغبته في سماع كلمات رومانسية والتعبير عن حبه لزوجته بأسلوب شبابي متهور أو الميول الكبير للزواج مرة أخرى.

علامات المراهقة المتاخرة عند المراة

تتعرض نحو 45% من السيدات اللواتي تخطين الأربعين من عمرهن وغالباً حين تصبح بناتهن في سن المراهقة وبالأخص لو كن أكثر جمالاً مما يولد شعور بالغيرة التنافسية بينهن ويدفع الأمهات للقيام بأمور غير لائقة وارتداء ملابس الفتيات لا تلائمهن للسخرية والتهكم حتى أنهن يلقبن بالمتصابيات بسبب  الأعراض التي تهيمن على تصرفاتهن والمتمثل أبرزها في :

علامات المراهقة المتاخرة عند المراة

الأكتئاب والنفور من الشريك وإلقاء اللوم عليه بصفة مستمرة.

التمرد على الأعباء المنزلية والتفكير في العودة للعمل إذا كن ربات منزل.

سرد القصص والذكريات حول كم كن جميلات والعدد الكبير للمعجبين بهن في صغرهن.

وضع مساحيق التجميل بصورة مبالغ فيها وانتقاء ألوان صارخة وأرتداء الكعوب العالية.

السير على وتيرة الشابات الصغيرات في تصفيف شعرهن وألوان الصبغة التي يقمن بأختيارها.

مسايرة الموضة والانسياق وراء عمليات التجميل والصيحات العصرية في عالم الأزياء حتى وإن كانت غير مناسبة لأعمارهن.

طلب الطلاق ومحاولة التحرر من كل القيود والالتزامات والتشبه بالمراهقات في جميع سلوكياتهم.

في بعض الأحيان وخاصة إذا كن عازبات أو لم يسبق لهن الزواج فأنهن يلجأن لتكوين صداقات مع الشبان الصغار والخروج معهم وقد يصل الأمر حد الخطورة إذا وقعن فريسة للشباب السيئين أو أقمن علاقات محرمة.

كيفية علاج المراهقة المتأخرة

يمر الإنسان طوال دورة حياته بمراحل عمرية متعددة تبدأ بالطفولة ومن ثم المراهقة والشباب وأخيراً الشيخوخة وعلى الرغم من هذه هي سنة الحياة وأن لكل مرحلة مذاقها ونمطها الخاص بها إلا أن البعض ممن يتقدمون في العمر يصابون بهلع شديد وأضطرابات نفسية وعصبية عديدة تجعلهم يسعون جاهدين لإسترجاع شبابهم ومعايشة فترة المراهقة من جديد ولكن ذلك يعرضهم للكثير من المشاكل التي تؤثر عليه وعلى أفراد عائلته بالسلب.

كما قد ينجم عنها أضرار لا يمكن تداركها على غرار إنهاء الحياة الزوجية أو أتخاذ قرارات خاطئة لذا يجب التعامل بحكمة مع المتصابي أو المتصابية ومساعدتهم في علاج المراهقة المتاخرة وفقاً لما يلي :

علاج المراهقة المتاخرة

  1. خير علاج لازمة منتصف العمر هو تقبل تلك الفترة العمرية والإستعداد لها مسبقاً ووضع خطة مدروسة وأهداف لتحقيقها تتناسب معها.
  2. المواجهة والمصارحة بما يحدث والتكلم بوضوح عن التغيرات التي تثير قلق الطرف الأخر.
  3. تقليل القيود والشكوك ومنح الزوج أو المرآة مساحة من الثقة وعدم الوصاية على تصرفاتهم.
  4. الأحتواء والصبر يجب أن يكون الشريك متفهم لمشاعر المصاب ويحاول أن لا ينتقده أو يسخر منه.
  5. التجديد وكثر الروتين اليومي وياحبذا لو تم تغير المكان والسفر أو تغيير ديكورات المنزل والاهتمام أكثر بالمظهر وعمل لوك جديد.
  6. التوجه إلى طبيب والتعرف على أشخاص مروا بنفس التجربة وتجاوزها حتى لا تشعر بأنك وحدك من تعاني وتجنباً للخجل من تصرفاتك.
  7. التحدث عن نقاط قوته وإظهار مدى أهميته والدور الحيوي الذي يقوم به والثناء على تصرفاته ومشاركة المريض أهتماماته ومناقشته في قراراته والمواضيع التى تشغل فكر.
  8. التعامل مع المشكلة بحكمة وتجنب الصراعات والخلافات المستمرة ومحاولة الإطراء على الشريك وجعله يستشعر بأنه مميز.
  9. حاول النقاش والفضفضة لشخص متفهم ويدرك إحساسك ويهمه أمرك ولكن غير متحيز لك حتى تستطيع الحصول منه على نصائح دون خداع أو تعاطف.
  10. والأهم لا تصطدم بمن تحب وتمسك جيداً بحياتك ولا تتسرع في قرارتك ودائماً كن على يقين بأن ما تمر به مجرد عارض عابر وسوف يتلاشى مع الوقت.

وفي الختام نرجو أن نكون وفقنا فيما تناولناه بخصوص المراهقة المتأخرة في علم النفس .. كما نود التنويه عن استعدادها لتلقي تعليقاتكم واستفساراتكم أسفل المقالة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *