التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة أنغولا. تقع انغولا في المنطقة الجنوبية لوسط القارة الافريقية. تصنف كسابع أكبر دولة من بين مدن القارة. تصنف العاصمة، على مستوى العالم، كثالث أكبر دولة تمتلك سكان يتحدثون البرتغالية. بعد أن توقفت الحرب الأهلية تحاول العاصمة أن تستعيد بناء نفسها مرة أخرى في جميع الجوانب.

اسم عاصمة أنغولا

لواندا هي العاصمة الرسمية لجمهورية أنغولا.

  • تغطي مدينة العاصمة لواندا مساحة 116 كيلو متر مربع، بينما منطقة العاصمة تغطي مساحة 1876 كيلو متر مربع من إجمالي مساحة الجمهورية البالغ 1246700 كيلو متر مربع.
  • تقع لواندا على ارتفاع 6 متراً فوق سطح البحر.
  • يعود تأسيس العاصمة إلى النصف الثاني من القرن السادس عشر.

معلومات عن لواندا عاصمة أنغولا

  • توصف مقاطعة لواندا، التي تضم عاصمة أنغولا، بأنها أكبر منطقة في الدولة بوجه عام. علاوة على ذلك فهي تمتلك أكبر ميناء، وهو الميناء الرئيسي، لأنغولا.
  • تتمتع لواندا بكونها المركز الصناعي، التعليمي، الإداري، علاوة على الثقافي لأنغولا.
  • إضافة إلى كونها عاصمة أنغولا، فهي عاصمة للمقاطعة التي تقع بها، وهي لواندا.
  • يعود تأسيس العاصمة إلى عام 1576، على يد المستكشف باولو دياس دي نوفايس. لذلك، فكانت تسمى ساو باولو دا أسونساو دي لواندا.
  • قبل أن يتم منع تجارة العبيد، كانت لواندا تصنف كمركز لهذه التجارة، خاصة لدولة البرازيل.
  • يرجح أن لواندا تمتلك العديد من الاحياء الفقيرة، كون الكثير هجروها فترة الحرب الاهلية، ثم عادوا مرة أخرى هم وعائلتهم. لكن لم تكن المدينة مؤهلة لاستقبال هذا الكم من البشر.
  • يعيش في لواندا الكثير من الأجانب، لكن الأكثرية من دولة البرتغال.
  • شهدت العاصمة عام 2019 على استضافة المباريات الرئيسية الخاصة بمباريات كأس الأمم الأفريقية.

اللغة الرسمية لعاصمة أنغولا

  • اللغة البرتغالية هي اللغة الرسمية للعاصمة لواندا، إلى جانب كونها لغة انغولا.
  • هناك عدة لغات افريقية أخرى مستخدمة، بعضها كلغة أولى والبعض الآخر كلغة ثانية، وهم:
  1. اللغة الأومبوندوية.
  2. الكيمبوندوية.
  3. الكيكونغوية.

العملة الرسمية لعاصمة أنغولا

  • الكوانزا هي العملة الرسمية المستخدمة في العاصمة لواندا، علاوة على ذلك فهي نفسها المستخدمة في الدولة.
  • أول مرة استخدمت فيها تلك العملة كان عام 1977، لكن بعدها تم تطويرها أربع مرات، إلا أنها مازالت تحمل نفس الاسم.
  • عام 1999 هو أول مرة استخدمت فيه العملة الحالية.

عدد سكان عاصمة أنغولا

  • بلغ عدد سكان مدينة العاصمة لواندا، حسب آخر إحصاء لعام 2020، حوالي 2571861 نسمة. بينما عدد سكان منطقة العاصمة كان 8330000 نسمة حسب إحصاء لنفس العام من إجمالي سكان أنغولا.
  • 31127674 نسمة إجمالي عدد سكان انغولا لعام 2020.
  • تصنف مقاطعة لواندا بأنها الأكثر ازدحاماً، من حيث التعداد السكاني. فهي تضم ما يقرب من ثلثي سكان انغولا.

جغرافيا العاصمة لواندا

  • تقع عاصمة أنغولا في الجهة الشمالية الغربية، عند الجهة الشمالية الخاصة بالساحل الأطلسي الذي تطل عليه للدولة.

التقسيمات الإدارية للعاصمة لواندا

تنقسم مدينة لواندا، عاصمة أنغولا، إلى 6 مناطق حضرية، وهم:

  1. منطقة سامبا.
  2. منطقة رانجيل.
  3. مْنطقة إنغومبوتا.
  4. منطقة مايانجا.
  5. منطقة سامبيزانجا.
  6. منْطقة انغولا كويلوانجي.

مناخ العاصمة لواندا

  • يصنف طقس عاصمة أنغولا بالحار، أحياناً يكون دافئ، شبه الجاف.
  • الضباب الكثيف في العاصمة يجعل درجات الحرارة دائماً مرتفعة، حتى في الفترة ما بين شهري مايو وأكتوبر، والتي توصف بأنها أكثر شهور السنة جفافاً.
  • موسم الأمطار: يكون في فترة الشتاء فقط، غالباً، وتصل عدد الأيام إلى 53 يوم. لكن هناك فترة تتساقط فيها الأمطار، يطلق عليها اسم موسم الأمطار القصير، وعادة ما تكون في شهر مارس وابريل.
  • تتراوح درجات الحرارة العليا ما بين 36° لأعلى درجة، وتصل حتى 28° في شهر أغسطس. بصفة عامة درجات الحرارة العليا تعتبر متقاربة إلى حد كبير على مدار العام.
  • درجات الحرارة الصغرى سجلت 11° لأدنى درجة، ووصلت حتى 20° لأعلى درجة في شهر مارس.
  • نسبة الرطوبة: متوسطها تراوح ما بين 78%، ووصلت حتى 85%.

اقتصاد لواندا عاصمة أنغولا

  • على الرغم من كون لواندا تمتلك ميناء طبيعي يوصف بأنه الأفضل، مناجم الألماس، علاوة على كونها تمتلك صفيات لتكرير البترول، لكن يعيش فيها ما يقرب من 53% من السكان تحت خط الفقر.
  • علاوة على كون لواندا مرتفعة في الأسعار على السكان، فهي هكذا حتى على الأجانب، لذلك فهي تصنف كواحدة من أغلي المدن على مستوى العالم، بالنسبة للأجانب.
  • تعاني العاصمة من فوارق مادية كبيرة جداً بين السكان، ففي حين أن أكثر من نصف السكان يعيشون في فقر، يعانون من المرض بسبب تلوث المياه، تنقطع عليهم الكهرباء بشكل مستمر، فإن الباقية من الأثرياء يعيشون في مناطق تتمتع بكامل الخدمات الأساسية، علاوة على الفرعية، التي يحتاجها الإنسان كي يعيش.

في النهاية، تعرفنا على واحدة أخرى من عواصم القارة الأفريقية، وهي لواندا عاصمة أنغولا. وهي واحدة من العواصم التي تم تأسيسها على يد أحد المستكشفين البرتغاليين. لذلك فهي تضم العديد من المباني التي تعكس هذا الطابع، علاوة على المعمار. هل زرت انغولا من قبل أو تمتلك بعض المعلومات عنها؟ شاركنا بما لديك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *