التخطي إلى المحتوى

خط مساندة الطفل من أهم المشاريع المعنية بالطفولة التي ترعاها المملكة العربية السعودية، وذلك حرصًا من الدولة على حماية الأطفال إلى جانب الاهتمام بجميع القضايا المرتبطة بالأسرة بشكل عام.

إذاعة مدرسية عن خط مساندة الطفل

  • يعتبر مشروع خط مساندة الطفل من أهم المشاريع المتعلقة بمجال الأسرة والطفل بالمملكة العربية السعودية.
  • وذلك بالتعاون مع عدد من الهيئات والمنظمات المحلية والعربية والدولية.
  • كما أن المشروع يتناول الأطفال ما دون سن 18 سنة، فمن الضروري تعريف الأطفال والمراهقين به وبتفاصيله المختلفة.
  • وأفضل وسيلة للوصول إليهم هو عرض المشروع من خلال الإذاعة المدرسية.

مقدمة إذاعة مدرسية عن خط مساندة الطفل

  • بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله، السيد/ة الفاضل/ة مدير/ة المدرسة، السادة الأفاضل أعضاء هيئة التدريس، زملائي وزميلاتي الأعزاء أسعد الله صباحكم بكل خير نقدم لكم الإذاعة المدرسية لهذا اليوم.
  • والتي يدور محورها الرئيسي حول مشروع خط مساندة الطفل، وذلك من خلال العديد من الفقرات التي يقدمها لكم عدد من الزملاء، وخير ما نبدأ به هو آيات من الذكر الحكيم.

فقرة القرآن الكريم

  • بسم الله الرحمن الرحيم:“وإذ قال لقمان لابنه وهو يعظه يا بني لا تُشرك بالله إن الشرك لظلم عظيم، ووصينا الإنسان بوالديه حملته أمه وهنًا على وهن وفصاله في عامين أن أشكر لي ولوالديك إلي المصير”.
  • صدق الله العظيم، الآيات السابقة هي من سورة لقمان وتُعرف بآيات وصايا لقمان لابنه، وتعكس تلك الآيات مدى خوف سيدنا لقمان على ابنه فأخذ ينصحه بهدوء ومحبة وإشفاق تام.
  • وذكره بفضل والديه عليه، وتحديدًا فضل الأم التي تحمل وليدها في بطنها لمدة 9 أشهر تعاني فيها التعب والإرهاق والإجهاد، ولكنها لا تبالي بكل هذا بل تهتم بصحة جنينها أولًا.

فقرة الحديث الشريف

  • والآن وبعد أن استمعنا إلى آيات الذكر الحكيم ننتقل إلى الحديث الشريف.
  • قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: “أدبوا أولادكم على ثلاثة خصال: حب نبيكم، وحب آل بيته، وتلاوة القرآن، فإن حملة القرآن في ظل عرشه يوم لا ظل إلا ظله مع أنبيائه وأصفيائه” صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم.

فقرة كلمة الصباح عن خط مساندة الطفل

  • مشروع خط مساندة الطفل هو عبارة عن رقم مجاني وهو 116111.
  • حيث يستقبل من خلاله العاملين على المشروع مكالمات من الأطفال والمراهقين دون سن 18 لحل مشاكلهم المختلفة من قِبل متخصصين.
  • وذلك بالتعاون مع عدد من المنظمات مثل خطوط مساندة الطفل الدولية.
  • و أيضا إلى جانب عدد من الوزارات والهيئات الحكومية داخل وخارج المملكة، عام 2011 كانت بداية المرحلة التجريبية للمشروع.
  • وفي عام 2013 بدأت المرحلة التشغيلية له حتى بدأ مرحلة الانتشار الفعلي في عام 2014.
  • ومن خلاله يتم الاستماع إلى المشكلة المقدمة وتقديم المشورة لأولئك الأطفال.
  • ليس هذا فحسب بل يتم تحويلهم إلى الجهات المعنية بحل المشاكل الخاصة بهم.
  • وعقب ذلك يتم التأكد من حصول الطفل على الدعم اللازم، وحل المشكلة تمامًا.
  • و أيضا هناك بعض الأهداف التي يسعى العاملون بهذا المشروع على تحقيقها مثل تقديم المساعدة لأكبر عدد من الأطفال على اختلاف مناطق وجودهم في المملكة والوصول للحلول التي تعمل على إنهاء تلك المشاكل تمامًا.
  • كما يسعى العاملين في ذلك المشروع على بناء ثقة الطفل بنفسه.
  • وذلك حتى يكون قادرًا على طرح مشكلته بشجاعة، والسعي إلى الوصول للحل.
  • ويكون ذلك من خلال الاستماع جيدًا لهم ولمشاكلهم والسعي الجاد نحو حلها.
  • التدخل المناسب لإنقاذ الأطفال في حالات الطوارئ، مثل المعرضين للعنف سواء الأسري أو المجتمعي.
  • ومساعدتهم لتخطي تلك الظروف من خلال تحويلهم إلى بعض الجهات المعنية بذلك الأمر.
  • و أيضا العمل على دعم ومساندة الأطفال بشكل عام، وتقديم الدعم المادي والمعنوي أيضًا، ومساعدتهم على اتخاذ القرارات المختلفة.
  • كما يتم تقديم العديد من النصائح التي يجب أن يعمل بها الأطفال في تلك الفترة العمرية.
  • لا يقدم العاملون بهذا المشروع الحلول والمشورة فقط.
  • بل يتم المتابعة عقب تقديم الخدمة للتأكد من جودة الخدمة المقدمة للطفل.

مشروع خط مساندة الطفل ومهامه الأساسية

خط مساندة الطفل

  • يشرف المجلس الإشرافي على إدارة المشروع، الذي يعمل على وضع خطة العمل الداعمة لذلك المشروع، إلى جانب وضع السياسات العامة له.
  • كما يقوم بتنفيذ تلك الخطط على أتم وجه إضافة إلى متابعة تحقيق أهدافه بشكل دقيق.

الهيئات والمؤسسات المشاركة في المجلس الإشرافي

  • يتكون المجلس من عدد من الهيئات الحكومية مثل وزارة التعليم، ووزارة الصحة، وزارة الشئون الاجتماعية.
  • إلى جانب قطاع الأمن العام بوزارة الداخلية، وهيئة حقوق الإنسان، وهيئة الاتصالات وتقنية المعلومات.
  • و أيضاً إلى جانب الجمعية الوطنية لحقوق الإنسان، اليونيسيف، أجفند وهو برنامج الخليج العربي للتنمية.
  • والمعهد العربي لإنماء المدن، وقطاع الشئون الصحية بوزارة الحرس الوطني.
  • وأخيرًا برنامج الأمان الأسري الوطني بصفته الجهة المشرفة على المشروع.

ما هي سياسات خط مساندة الطفل؟

هناك بعض السياسات العامة التي يسير عليها خط مساندة الطفل:

  • حيث تهدف تلك السياسات إلى ضمان كفاءة الخدمات التي يقدمها ذلك المشروع، والإشراف على جميع الخطط التي يعمل عليها المشروع.
  • تعتبر السرية والخصوصية من أهم السياسات التي يتبناها المشروع.
  • إذ تعتبر المعلومات حول هوية المتصل بالخدمة وأيضًا المعلومات التي يتم تداولها خلال المكالمة سرية بشكل تام.
  • إلى جانب هوية الفريق المُقدم للمشورة أو الدعم أيضًا تظل سرية.
  • ولا يمكن لأي أحد أن يطلع على تلك البيانات أيًا كان دون إذن كتابي من إدارة خط مساندة الطفل.
  • الميثاق الأخلاقي من أحد الأمور المهمة التي يسير عليها ذلك المشروع.
  • إذ يعتبر مسئولًا عن سلامة هؤلاء الأطفال، وحمايتهم ضد أي مخاطر قد تطالهم بشكل مباشر أو غير مباشر.

فقرة هل تعلم عن مشروع خط مساندة الطفل

بعد أن تعرفنا على الكثير من الأسئلة وإجابتها المختلفة فيما يخص التفاصيل الخاصة بالمشروع المُوجه للأطفال والمراهقين، نقدم لكم الآن فقرة هل تعلم التي نعرض من خلالها بعض الحقائق المثيرة عن المشروع.

  • هل تعلم أن في عام 2011 حصل الخط التابع للمملكة على العضوية الكاملة في شبكة خطوط مساندة الطفل الدولية، إذ تعتبر تلك الشبكة عبارة عن تجمع لجميع الخطوط مساندة الطفل من مختلف دول العالم.
  • هل تعلم أن حصول المشروع على عضوية تلك الشبكة يتم من خلال خلال تقييم الشبكة لجودة الخدمات والجهود المُقدمة من قبل الخط، إلى جانب مدى تطبيقه للمعايير الفنية والإدارية التي تدعمها شبكة خطوط مساندة الطفل.
  • وهل تعلم أيضاً أن هدف تلك الشبكة هو حماية حقوق الأطفال والمراهقين باعتبارهم جزءًا مهمًا من المجتمع، وإيمانها أيضًا بأنهم قادرين على الانسجام مع المجتمع والقدرة على مشاكلهم بأنفسهم عند توفير الأدوات اللازمة لذلك.
  • هل تعلم أن شبكة خطوط مساندة الطفل الدولية من 150 خط تابعين لعدد من الدول لا يقل عن 120 دولة، كما يعمل بها أيضا عدد كبير من الخبراء الذين لا تقل خبرتهم في مجال الطفولة عن 50 عام.

خاتمة إذاعة عن خط مساندة الطفل

  • في نهاية برنامجنا الإذاعي عن خط مساندة الطفل، نتمنى لجميع الأطفال حياة بعيدة عن كافة أنواع الأذى والعنف.
  • و أيضا نتمنى أن ينعم أطفال العالم بحقوق متساوية في العيش والتعليم والحرية والمستقبل.

وفي النهاية نكون قد تناولنا إذاعة مدرسية عن خط مساندة الطفل وتحدثنا عن كل شيء يخص الإذاعة المدرسية في هذا الموضوع، وإذا كان هناك أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

  1. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته انا فتاة متزوجه لدي ابن واحد صغير رأيت في المنام كنت مع زوجي في السياره ورأيت سيارة ينزل منها ولد معاق وكان يبكي واقول لزوجي لحظه انزل من السياره وامسك الولد واضمه وفجأه ابكي وارضعه وعندما انتهيت من رضاعته اتيت الى ابني الصغير لأرضعه لم يرضى في اخذه

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *