التخطي إلى المحتوى

تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة، يعيش الدب القطبي في القطب الشمالي حيث الطقس البارد والجليد والرياح الشديدة، وقد تعزل الدهون وكذلك الفراء الذي يغطيه البرودة عنه وتحميه من درجات الحرارة المنخفضة، كما أن أقدامه الكبيرة تساعده في التماسك فوق الجليد.

تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة

معلومات عن الدب القطبي بالعربي

  • قبل كل شيء يتكيف في المناطق الباردة حيث يوجد الجليد والطقس البارد للغاية.
  • في غضون ذلك ترتبط دورة حياته ارتباط وثيق بالجليد البحري، ويعتمد على الجليد في السفر.
  • يستطيع السباحة من طوف جليدي إلى آخر بسهولة؛ فهو سباح وغواص قوي بشكل كبير.
  • بالنسبة للصغار تعتبر السباحة لمسافات طويلة من الأمور الخطيرة عليهم.
  • في سياق ذلك جسده يحميه من البرودة الشديدة من خلال الدهون والفراء التي تغطيه.
  • يعاني من مشاكل الحرارة المرتفعة أو السخونة الشديدة، حيث أن درجة حرارته قد ترتفع بسرعة عند الجري.
  • يُطلق عليه أيضاً الدب الأبيض أو الدب الجليدي، أو الشمالي الأبيض الكبير.
  • يعتبر من أكبر وأقوى أنواع آكلات اللحوم على الأرض.
  • لا يخاف من البشر ولا يتم افتراسه من الحيوانات الأخرى، وذلك يجعله من أخطر الحيوانات على الإطلاق.
  • لديه مخالب حادة تساعده على الحفر في الجليد و اصطياد فريسته.
  • يطارد حيتان الفقمات التي توجد على الجليد، وينصب الكمائن لهم.
  • يأكل الأسماك الميتة وجثث الحيتان والقمامة القريبة من المستوطنات البشرية.

صفات الدب القطبي

لديه العديد من الصفات المميزة التي تميزه عن بقية الحيوانات الآخرى والتي تتضمن الآتي:

  • يتكون فراءه من طبقة كثيفة وسميكة، وتعلوها شعيرات واقية تختلف في الطول.
  • يمكن للذكور البالغين أن ترتفع درجة حرارة جسدهم بشكل سريع عند الجري.
  • فراءه ليس أبيض في الحقيقة ولكنه يعكس الضوء ليبدو كذلك كما يحدث مع الجليد والثلج.
  • يبدو شديد البياض عندما يكون نظيفاً وعند سقوط ضوء الشمس بزاوية عالية عليه.
  • يعتمد في الماء بشكل كبير على طبقة الدهون من أجل التدفئة.
  • يمتلك آذان صغيرة ومستديرة وذيل قصير مضغوط، للحفاظ على أقصى درجة حرارة ممكنة.
  • تعتبر قدمه مناسبة للتجول على الجليد وفي جميع أنحاء القطب الشمالي.
  • عندما يكون الجليد رقيق للغاية يقوم بمد أرجله بعيداً وخفض جسمه لتوزيع وزنه.
  • وزن الذكور البالغين يبلغ عادة حوالي 350 إلى أكثر من 600 كيلو جرام.
  • يبلغ وزن الإناث البالغات حوالي 150 إلى 290 كيلو جرام، ويعتبر حجمها أصغر من الذكور.

تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة

خصائص الدب القطبي

يمتلك الدب القطبي العديد من الخصائص فعلى سبيل المثال:

  • يعتبر من أكبر آكلى اللحوم في العالم ولا ينافسه غير دب كودياك من حيث الحجم.
  • يتميز بالفراء الأبيض والأذنين الصغيرتان ولديه جسم ووجه ممدودان.
  • يولد على الأرض ويقضي معظم حياته على الجليد أو المياه المفتوحة في القطب الشمالي.
  • يأكل البيض والحيتان البيضاء الصغيرة وسرطان البحر والمحار وقد يأكل التوت وعشب البحر أو الجذور.
  • نادراً ما يقوم بمهاجمة البشر، ولكن إذا كان جائع سوف يقوم بالهجوم على الناس.
  • يتعرض للعديد من الطفيليات والأمراض، والتي من ضمنها العث و التريكينيلا والفيروس الموربيلي.
  • تبدأ الأنثى في التكاثر عند سن الرابعة أو الخامسة، وينضج الذكور حوالي ست سنوات من العمر.
  • يستطيع العيش لمدة 25 سنة في البرية، ويموت بسبب الأمراض أو الإصابات أو من الجوع بعد أن يصبح ضعيف وغير قادر على الصيد.

تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة

شاهد أيضا:

تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة

  • يعيش الدب القطبي في الجليد والبحر في القطب الشمالي، وهو مجهز بشكل للعيش في بيئة قاسية.
  • الأهم من ذلك يمتلك طبقتان من الفراء وطبقة سميكة من الدهون والجلد تساعد في عزل جسم الدب القطبي عن البرد.
  • بالتأكيد لديه أقدام مهيأة بشكل خاص لكي يستطيع السير على الجليد والسباحة في البحر.
  • يوجد العديد من الشعيرات والنتوءات على باطن قدميه والتي توفر قوة دفع، ويسمح الحزام الموجود بين أصابع قدمه بضربات سباحة فعالة.
  • في غضون ذلك يعتمد بشكل كلي على البحر وكذلك مصدر غذائه يوجد في البحر والبحر أيضًا يُعتبر المكان الذي يقضي فيه معظم حياته.
  • عندما ترتفع درجة الحرارة يذوب الجليد، وذلك يعتبر خطر كبير على حياته.
  • الفراء الأبيض الذي يغطيه يجعله يستطيع التخفي في بيئات القطب الشمالي بحيث يمكن أن يمر على شكل انجراف ثلجي.
  • يعتمد في غذائه على الجليد البحري لكي يصل إلى الفقمات التي هي مصدر غذائه الأساسي
  • ينقسم إجمالي عدد الدببة القطبية إلى 19 مجموعة سكانية فرعية.
  • يوجد 60% من السكان الفرعية في كندا، وما بين 22000 و 31000 دب قطبي في البرية.

ما نوع غذاء الدب القطبي

  • يعتمد في غذائه على نسبة الدهون العالية الموجودة في الحيتان التي يتغذى عليها.
  • يمكنه أن يأكل 100 رطل من الدهون في جلسة واحدة.
  • يصطاد ذكور الدب القطبي الفقمة الملتحية الكبيرة.
  • يأكل الدب البالغ الشحم فقط عندما يكون في حالة جيدة وذلك لكي يكون احتياطيات الدهون التي يحتاجها للحفاظ على نفسه بين الوجبات.
  • تعتبر الفقمة الحلقية من أكثر الأنواع وفرة في القطب الشمالي.
  • يتغذى أحياناً على الثدييات البحرية والتي هي مثل بقايا الحوت المقوس الرأس و كركدن البحر.
  • تمثل جثث الحيتان الموجودة على الشاطئ أو المتجمدة في الجليد البحري ثروة كبيرة له.

تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة

ماذا يغطي جسم الدب القطبي

  • قبل كل شيء يٌعتبر مهيأ بشكل جيد للبقاء على قيد الحياة في الأماكن القاسية على الكوكب.
  • كما أنه يغطي جسده فراء سميك وطبقة سميكة من الدهون تقوم بحماية جسده من الهواء البارد والمياه شبه المتجمدة.
  • بالإضافة إلى ذلك يمتلك جلد أسود تحت معطفه اللامع، وذلك يساعده على امتصاص أشعة الشمس والحفاظ على الإحساس بالدفء.
  • فراء الدب ليس أبيض ولكنه شفاف وذات قلب أجوف يعكس الضوء، وذلك يساعده على الاندماج في محيطه.
  • يعتبر أكبر خطر وتهديد له هو تغير المناخ وارتفاع درجة الحرارة.

وفي الختام، قد وجدنا أن الدب القطبي يتكيف في درجات الحرارة الباردة والجليد البحري، وتعتبر أكبر التهديدات التي قد تواجهه هي ذوبان الجليد الناتج عن الاحتباس الحراري، وقد صُنف أنه من الأنواع المهددة بالانقراض خاصة في الولايات المتحدة ويوجد العديد من الأسباب الآخرى أيضاً التي تعرض حياته لخطر الانقراض.

وقد كان هذا كل شيء عن تكيف الدب القطبي للعيش في المناطق المتجمدة، نرجو أن نكون قد افدناكم راسلونا من خلال التعليقات أسفل المقالة وسوف نحاول الرد عليكم في خلال أقرب وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *