التخطي إلى المحتوى

وجود احاديث عن العمل التطوعي في السنة النبوية الشريفة؟ هو دليل كبير على أن الله -سبحانه وتعالى- قد بعث إلى نبيه محمد بن عبدالله  بشريعة متكاملة! ليست تخص الدين فقط إنما تشمل الحياة الدنيا أيضاً حتى أن الدعوة إلى الاستمتاع بملذات الحياة المختلفة مع العمل من أجل الآخرة؟ قد جاء في كلِِ من الكتاب والسنة, كما ورد في قوله تعالى: (قل من حرم زينة الله التي أخرج لعباده والطيبات من الرزق قل هي للذين آمنوا في الحياة الدنيا خالصة يوم القيامة).

وعن أبي هريرة عن النبي ﷺ قال: «بينا رجل بفلاة من الأرض، فسمع صوتا في سحابة: اسق حديقة فلان، فتنحى ذلك السحاب، فأفرغ ماءه في حرة، فإذا شرجة من تلك الشراج قد استوعبت ذلك الماء كله، فتتبع الماء، فإذا رجل قائم في حديقته يحول الماء بمسحاته، فقال له: يا عبد الله ما اسمك؟ قال: فلان، للاسم الذي سمع في السحابة، فقال له: يا عبد الله لم تسألني عن اسمي؟ فقال: إني سمعت صوتا في السحاب الذي هذا ماؤه يقول: اسق حديقة فلان، لاسمك، فما تصنع فيها؟ قال: أما إذ قلت هذا، فإني أنظر إلى ما يخرج منها، فأتصدق بثلثه، وآكل أنا وعيالي ثلثا، وأرد فيها ثلثه».

احاديث عن العمل التطوعي

على الرغم من أن الاحاديث عن العمل التطوعي في سنة النبي محمد -صلى الله عليه وتسليمه- ليست كثيرة إلا أنها كافية؟ بأن تخبرنا بضرورة العمل التطوعي واهميته سواء كان للناس جميعاً أو للشخص الذي يقوم بهذا العمل.. ولعل الاحاديث ليست فقط هي التي دعت إلى ذلك في الشريعة الإسلامية بل أن رب العز قد أمر بذلك في كتابه العظيم, كما جاء؟ في قوله تعالى: (فمن كان يرجو لقاء ربه فليعمل عملا صالحا ولا يشرك بعبادة ربه أحدا).

قال أبو سعيد الخدري- رضي الله عنه- قال: «بينما نحن في سفر مع النبي- صلى الله عليه وسلم-.. إذ جاء رجل على راحلة له، قال: فجعل يصرف بصره يمينا وشمالا، فقال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: من كان معه فضل ظهر فليعد به على من لا ظهر له، ومن كان له فضل من زاد فليعد به على من لا زاد له، وذكر من أصناف المال ما ذكره حتى رأينا أنه لا حق لأحد منا في فضل» أخرجه مسلم وها هو رجل يتنعم في نعيم الجنة بسبب عمل تطوعي بسيط وهو رفع شجرة وفي رواية غصن شوك عن أبي هريرة قال رسول الله- صلى الله عليه وسلم-: “لقد رأيت رجلا يتقلب في الجنة، في شجرة قطعها من ظهر الطريق كانت تؤذي المسلمين” رواه مسلم.

عن أبي موسى- رضي الله عنه- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: «((على كل مسلم صدقة)). قالوا: يا رسول الله، أرأيت إن لم يجد؟ قال: ((يعمل بيده، فينفع نفسه، ويتصدق)). قالوا: أرأيت إن لم يستطع، أو لم يفعل؟ قال: ((يعين ذا الحاجة الملهوف)). قالوا: أرأيت إن لم يفعل؟ قال: ((يأمر بالمعروف، أو بالخير)). قالوا: أرأيت إن لم يفعل؟ قال: ((يمسك عن الشر؛ فإنها له صدقة))».

احاديث عن العمل التطوعي مكتوبة

تعريف العمل التطوعي بالتفصيل

يمكن أن يعلم البعض تعريف العمل التطوعي من خلال ما تم ذكره في الفقرة السابقة؟ من الأحاديث النبوية الصحيحة، ولكن قد يربط البعض تعريف العمل التطوعي بالتفصيل والأمثلة التي ذكرها رسول الله -صلوات الله عليه وتسليمه- في الاحاديث عن العمل التطوعي، ويجعل تعريفه مقتصراً على هذه الامثلة فقط، وهذا خاطئ.

وحتى نعلم المقصود بالعمل التطوعي؛ يجب أولاً أن نعلم أن كلمة التطوع تعني؟ التنقل أو التكليف بأمر ما أو القيام بعمل ما بالاختيار الشخصي دون أن يكون فرضاً. مما يجعل معنى احاديث العمل التطوعي والأمثلة التي وردت بها المقصود منها؟

“هو كل عمل يستفاد به الآخرين، والذي يقوم به الإنسان سواء كان بنفسه أو في جماعة.. باختياره دون أن يجبره أحد أو يفرضه عليه، وسواء كان هذا العمل؟ “اجتماعي أو مادي أو فكري أو بدني أو ديني”؛ فهو لا ينتظر الأجر منه، بل يحتسبه عند الخالق، وينتظر الثواب من الكريم”.

احاديث عن العمل التطوعي مكتوبة

احاديث عن العمل الخيري مكتوبة

ذكرنا في الفقرة السابقة أن جميع الاحاديث النبوية الشريفة التي تحدثت عن العمل التطوعي، كان المقصود منها؟ أن تكون هذه الأعمال خيراً وتفيد الناس مما يجعل معنى العمل التطوعي هو عينه المعنى الذي يخص العمل الخيري! الذي قد لا يعود نفعه على مَن يفعله، ولا يأخذ منه الأجر إلا أن ثوابه عظيم عند الكريم, كما أخبرنا في الذكر الحكيم.. (..وَمَا تُقَدِّمُواْ لأَنفُسِكُم مِّنْ خَيْرٍ تَجِدُوهُ عِندَ اللّهِ إِنَّ اللّهَ بِمَا تَعْمَلُونَ بَصِيرٌ). هذا بجانب الاحاديث عن العمل الخيري.

  • عن أنس بن مالك- رضي الله عنه- أن رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال: «ما من مسلم يغرس غرسا، أو يزرع زرعا، فيأكل منه طير، أو إنسان، أو بهيمة، إلا كان له به صدقة». أخرجه البخاري ومسلم والترمذي.
  • عن أبي الدرداء قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة والصدقة؟ قالوا: بلى يا رسول الله قال: إصلاح ذات البين». رواه أبو داود والترمذي.
  • قال أبي هريرة، قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «لقد رأيت رجلًا يتقلب في الجنة، في شجرة قطعها، من ظهر الطريق، كانت تؤذي المسلمين». [رواه مسلم].

احاديث عن العمل التطوعي مكتوبة

أمثلة عن العمل التطوعي من السنة والكتاب

اتجه المسلمين في هذا العصر إلى عمل الجمعيات الخيرية، التي تساهم في فعل العديد من الأعمال الخيرية بما يعود على النفع بالكثير من الناس في اماكن مختلفة. وقد تعرفت معظم هذه الجمعيات على مثل هذه النوعية من الاعمال من سندي الشريعة الإسلامية؟ وهما القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة خاصةً سنة خاتم المرسلين -عليه أفضل الصلاة والسلام-، والتي تحتوي على العديد من الأمثلة على العمل التطوعي.

  • أمثلة العمل التطوعي، من القرآن.
  1. بناء السدود، مثل: قصة ذي القرنين في القرآن.
  2. سقي الأغنام وراعيها، مثل: قصة النبي موسى -عليه السلام- عندما سقى الغنم في مدين لِفتاتين.
  3. إعادة بناء الجدران، مثلما ورد في قصة الخضر ونبي الله موسى عندما بنوا جدار في قرية، وكان الجدار يعود لبعض اليتامى.
  • أمثلة العمل التطوعي، من السنة.
  1. زراعة الأشجار والنخيل، والنباتات المختلفة.
  2. بناء المساجد أو تنظيفها.
  • أمثلة العمل التطوعي، عن الرسول والصحابة.
  1. مشاركة النبي -صلى الله عليه وسلم-، في بناء الكعبة الشريفة.
  2. حلب أبو بكر الصديق أنعام وأغنام الحي للنساء، وقد كان وقتها خليفة المسلمين جميعاً.
  3. مساعدة عمر بن الخطاب وزوجته في مخاض إمرأة، عندما طلب الفاروق عمر، وهو خليفة المسلمين من زوجته “أم كلثوم بنت علي” في مساعدة أحد النساء في الولادة بعدما أتاها المخاض، ولم يكن معها ما يعاونها.
  4. كان علي بن أبي طالب يكنس بيت المال، وكان يفعل -رضي الله عنه- عندما تولى خلافة المسلمين.

فوائد العمل التطوعي في الإسلام

عندما يأمرنا رب العزة -تجلى في علاه- بفعل أمر ما سواء كان ذلك في الكتاب أو في السنة النبوية؟ فإن من المؤكد أن يكون هذا الفعل في مصلحة الإنسان، ومن أمثلة ذلك: العمل التطوعي الذي له أهمية كبيرة لكلِِ من الفرد والجماعة, كما أن فوائد العمل التطوعي تشمل كلا الجانبين الدنيوي والديني.

  • فوائد العمل التطوعي للفرد.
  1. يغير من شخصية الفرد، ويشعره بكيانه؟ بسبب ما يقدمه من مساعدة للآخرين.
  2. يكون أحد الأسباب في نضج الإنسان، وشعوره بالمسؤولية نحو الآخرين
  3. يساعد الإنسان على التعرف على أشخاص جدد في حياته.
  4. يقلل من الشعور بالملل و الروتين الحياتي الذي يكون أحد أكبر الأسباب للشعور بالمشاعر السلبية مثل الاكتئاب والحزن واليأس.
  5. يفتح العديد من المجالات أمام الإنسان؟ مما قد يقيده بعد ذلك في حياته العملية.
  6. من الجانب الديني؟ ينال الإنسان الفرد والثواب العظيم من الكريم الذي وعد بذلك في كلِِ من القرآن والسنة.
  7. قد يكون أحد هذه الأعمال سبباً في دخول الإنسان الجنة والبعد عن عذاب النار.
  8. عمل الخير الذي يقصد فيها العبد وجه ربه؟ يزيد من حسنات المرء, كما أنه يمحو من سيئاته.
  • فوائد العمل التطوعي للمجتمع.
  1. العمل التطوعي له الكثير من الأوجه، والتي يستفيد بها الكثير من فئات المجتمع المختلفة.
  2. يقلل من الفقر والبطالة والجهل مما يساهم في بناء مجتمع سوي وصحيح.
  3. يزيد من التكاتف الإجتماعي، وحب الخير للآخرين.
  4. الهدف الأول الذي جعل الإسلامي يدعو لعمل الخير؟ هو المساواة بين الجميع، وشعور الناس ببعضهم البعض.
  5. وتقليل الغيرة ونشر الحب والسلام بين الفئات المختلفة من المجتمع.

آيات من القرآن عن العمل التطوعي

يوجد أكثر من شكل يمكن أن يقدم به الإنسان عمل الخير للآخرين سواء بنفسه أو عن طريق المشاركة مع الآخرين، وكان الدين الإسلامي دائماً سباق في ذلك؟ والدليل الأكبر على ذلك العبادات التي أمر بها رب العزة -سبحانه تجلى في علاه-، من “الزكاة، الصدقات، الصيام”! وكل ذلك يزيد من تكاتف المجتمع مع بعضه البعض، وبجانب ذلك تحدث بعض من آيات من القرآن عن العمل التطوعي، وهو عمل الخير بشتى أنواعه، وأكد الرحمن على أن الثواب عنده -سبحانه وتعالى-.

(وَالَّذِينَ تَبَوَّءُوا الدَّارَ وَالْإِيمَانَ مِن قَبْلِهِمْ يُحِبُّونَ مَنْ هَاجَرَ إِلَيْهِمْ وَلَا يَجِدُونَ فِي صُدُورِهِمْ حَاجَةً مِّمَّا أُوتُوا وَيُؤْثِرُونَ عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ وَلَوْ كَانَ بِهِمْ خَصَاصَةٌ ۚ وَمَن يُوقَ شُحَّ نَفْسِهِ فَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ) [الحشر: 9].

(لَيْسُوا سَوَاءً ۗ مِّنْ أَهْلِ الْكِتَابِ أُمَّةٌ قَائِمَةٌ يَتْلُونَ آيَاتِ اللَّهِ آنَاءَ اللَّيْلِ وَهُمْ يَسْجُدُونَ* يُؤْمِنُونَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَيَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنكَرِ وَيُسَارِعُونَ فِي الْخَيْرَاتِ وَأُولَٰئِكَ مِنَ الصَّالِحِينَ) [آل عمران: 113، 114].

(لَّيْسَ الْبِرَّ أَن تُوَلُّوا وُجُوهَكُمْ قِبَلَ الْمَشْرِقِ وَالْمَغْرِبِ وَلَٰكِنَّ الْبِرَّ مَنْ آمَنَ بِاللَّهِ وَالْيَوْمِ الْآخِرِ وَالْمَلَائِكَةِ وَالْكِتَابِ وَالنَّبِيِّينَ وَآتَى الْمَالَ عَلَىٰ حُبِّهِ ذَوِي الْقُرْبَىٰ وَالْيَتَامَىٰ وَالْمَسَاكِينَ وَابْنَ السَّبِيلِ وَالسَّائِلِينَ وَفِي الرِّقَابِ وَأَقَامَ الصَّلَاةَ وَآتَى الزَّكَاةَ وَالْمُوفُونَ بِعَهْدِهِمْ إِذَا عَاهَدُوا ۖ وَالصَّابِرِينَ فِي الْبَأْسَاءِ وَالضَّرَّاءِ وَحِينَ الْبَأْسِ ۗ أُولَٰئِكَ الَّذِينَ صَدَقُوا ۖ وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُتَّقُونَ) [البقرة: 177].

(حَتَّىٰ إِذَا بَلَغَ بَيْنَ السَّدَّيْنِ وَجَدَ مِن دُونِهِمَا قَوْمًا لَّا يَكَادُونَ يَفْقَهُونَ قَوْلًا (93) قَالُوا يَا ذَا الْقَرْنَيْنِ إِنَّ يَأْجُوجَ وَمَأْجُوجَ مُفْسِدُونَ فِي الْأَرْضِ فَهَلْ نَجْعَلُ لَكَ خَرْجًا عَلَىٰ أَن تَجْعَلَ بَيْنَنَا وَبَيْنَهُمْ سَدًّا* قَالَ مَا مَكَّنِّي فِيهِ رَبِّي خَيْرٌ فَأَعِينُونِي بِقُوَّةٍ أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْمًا* آتُونِي زُبَرَ الْحَدِيدِ ۖ حَتَّىٰ إِذَا سَاوَىٰ بَيْنَ الصَّدَفَيْنِ قَالَ انفُخُوا ۖ حَتَّىٰ إِذَا جَعَلَهُ نَارًا قَالَ آتُونِي أُفْرِغْ عَلَيْهِ قِطْرًا* فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْبًا* قَالَ هَٰذَا رَحْمَةٌ مِّن رَّبِّي ۖ فَإِذَا جَاءَ وَعْدُ رَبِّي جَعَلَهُ دَكَّاءَ ۖ وَكَانَ وَعْدُ رَبِّي حَقًّا) [الكهف: 93-98].

احاديث عن العمل التطوعي مكتوبة

احاديث نبوية عن العمل

لم تقتصر السنة النبوية الشريفة على الحث على العمل التطوعي فقط، بل أنها أكدت على ضرورة العمل في حياة الإنسان؟ لأنه السبب الرئيسي في إعمار الأرض، وهو ما خُلق الإنسان لأجله من البداية، لهذا نجد أن جميع الرسل والأنبياء كانوا من أصحاب المهن، بدايةً من أبو الأنبياء الخليل إبراهيم -عليه السلام- حتى خاتم المرسلين النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-، لذلك كان من الطبيعي أن يترك لنا رسولنا الكريم مجموعة من الاحاديث النبوية عن العمل حتى يجعل أمته تثير على نهجه ونهج السابقين من الأنبياء والرسل.

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال.. قال الرسول -صلى الله عليه وسلم-: «ما بعث الله نبيا إلا رعى الغنم، فقال أصحابه: وأنت؟ فقال: نعم، كنت أرعاها على قراريط لأهل مكة».

قال رسول الله –صلى الله عليه وسلم-: «إن كان خرج يسعى على ولده صغاراً؛ فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على أبوين شيخين كبيرين؛ فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى على نفسه يعفها؛ فهو في سبيل الله، وإن كان خرج يسعى رياءً ومفاخرةً؛ فهو في سبيل الشيطان».

روي عن عائشة -رضي الله عنها-، أن رسول الله -صلى الله عليه وسلم-.. قال: «إن الله لا يقبل عمل امرئ حتى يتقنه، قالوا: يا رسول الله، وما إتقانه؟ قال: يخلصه من الرياء والبدعة».

عن أبي هريرة -رضي الله عنه- قال.. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «أن داود النبي عليه السلام، كان لا يأكل إلا من عمل يده».

عن النبي -صلى الله عليه وسلم-.. قال: «إن أطيب ما أكلتم من كسبكم، وإن أولادكم من كسبكم».

احاديث عن العمل التطوعي مكتوبة

ختام مقالة احاديث عن العمل التطوعي؛ أساس الدنيا هو العمل، سواء كان إلزامياً أو تطوعياً لذلك عندما خلق المولى -عز وجل- هذا الكون العظيم، جعل اليوم منقسم إلى النهار والليل، بحيث يعمل الإنسان أثناء النهار ويعمر الأرض، والليل يرتاح فيه, كما جاء في الآية الكريمة، في قوله تعالى: (هو الذي جعل لكم الأرض ذلولا فامشوا في مناكبها وكلوا من رزقه ۖ).

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *