التخطي إلى المحتوى

معنى علم الكويت، دولة الكويت إحدى دول العالم العربي والخليجي التي تمتلك علماً مميزاً ذو ألوان مبهجة ومختلفة، حيث تم رفع علم الكويت في يوم 24 من شهر نوفمبر لعام 1961 على أراضيها، بعد الاستقلال عن بريطانيا في يوم 14 من شهر يونيو لعام 1961 كي تصبح دولة مستقلة.

علم دولة الكويت

  • علم الدولة هو أحد الرموز التي تعبر عن قوتها وحكمها، لذا يستخدم العلم للتعبير عن الدولة في المناسبات والاحتفالات والمؤتمرات المختلفة بين الدول.
  • ويمكن تعريف علم دولة الكويت على أنه علم مستطيل الشكل، يبلغ طوله ضعفي عرضه.
  • وهو مكون من ثلاثة أقسام مستطيل أفقي متساوي أعلاه باللون الأخضر، والمستطيل الثاني أو الأوسط باللون الأبيض.
  • أما المستطيل الثالث والأخير باللون الأحمر، ويوجد أيضاً شبه منحرف باللون الأسود، وتكون قاعدته مساوية لعرض العلم.
  • وتتجه قاعدته الكبرى تجاه السارية، أما قاعدته الصغرى فهي تتجه ناحية المستطيل الأوسط الأبيض للعلم، المساوي لعرضه.

علم الكويت

ألوان علم الكويت ومعانيها

  • يضم علم الكويت مجموعة من الألوان المميزة والمختلفة، ويتكون من الأخضر، الأبيض، الأحمر، وأيضاً الأسود.
  • ويذكر أن هذه الألوان الأربعة مستوحاة من بيت الشعر الشهير للشاعر العربي صفي الدين الحلي وهو:

وإنا لقوم أبت أخلاقنا كرما أن نبتدي بالأذى من ليس يؤذينا.

بيض صنائعنا سود وقائعنا خضر مرابعنا حمر مواضينا.

  • ويعتبر كل لون من هذه الألوان له دلالة خاصة بالدولة، ويدل اللون الأخضر على النماء والرخاء والتقدم الاقتصادي، والأرض الخصبة الطيبة. 
  • أما اللون الأبيض فهو يدل على السلام والأمن والأمان، خاصة بعد استقلال الدولة وانتهاء الحروب.
  • اللون الأحمر يدل على الدماء الناتجة عن محاربة ومواجهة الأعداء بكل قوة وعزم.
  • واللون الأسود يدل على لون ساحة المعركة التي يحدث فيها القتال ومحاربة أعداء الوطن.
  • تساعد هذه الألوان على معرفة الطريقة الصحيحة لرفع العلم الكويتي على إحدى المبادئ، من خلال جعل اللون الأسود في الأعلى.
  • أما عند وضع العلم على السارية يجب أن يكون اللون الأخضر أعلى العلم.
  • واللون الأحمر في أسفل العلم، بالإضافة إلى جعل اللون الأخضر يشير إلى جهة اليمين.

علم الكويت

علم الكويت قديماً

مر علم الكويت بالعديد من مراحل التغير والتطور المختلفة إلى أن وصل إلى ما هو عليه الآن:

شاهد أيضا:

المرحلة الأولى

  • وهي مرحلة العلم السليمي ويبدأ تاريخها من عام 1762 وحتى عام 1871 في عهد الشيخ صباح بن الأحمد.
  • وكانت السفن الكويتية ترفع علم يسمى بعلم السلمية يحتوي على لونين فقط هما اللون الأحمر والأبيض أثناء عبورها الموانئ العثمانية.
  • وكان ذات لون أحمر، بالإضافة إلى شريط أبيض مسنن بشكل طولي من ناحية السارية يشبه إلى حدً ما علم البحرين في الوقت الحالي.

المرحلة الثانية

  • كانت العديد من إمارات الخليج ترفع علم الدولة العثمانية على أساس أنه علم الخلافة الإسلامية، سواء كانت تابعة للسيادة العثمانية أم لا.
  • وكانت الكويت في ذلك الوقت لا تخضع للسيادة العثمانية، لذلك لم توافق على رفع علم الدولة العثمانية على سفنها.
  • إلا أن الشيخ صباح بن أحمد وافق على رفع علم الدولة العثمانية على السفن الكويتية لأول مرة في عام 1871. 
  • من أجل مرور السفن بسلام خلال الموانئ، وعدم دفع جمارك عالية على السفن.

المرحلة الثالثة

  • أراد الشيخ مبارك الصباح تغيير العلم بعد التخلي عن تبعية الدولة العثمانية، وعقد اتفاقية الحماية البريطانية في عام 1901
  • إلا أن السلطات البريطانية رفضت هذا الأمر واعتبرته نوع من أنواع الاستقلال المبكر لها.
  • وطالبته برفع علم بريطانيا على السفن إلا أنه رفض.
  • وأثناء زيارة نائب ملك بريطانيا في الهند لدولة الكويت تم رفع علم باللون الأحمر كتب عليه باللون الأبيض كلمة” توكلنا على الله”.

المرحلة الرابعة

  • بعد إعلان الحماية البريطانية على دولة الكويت بشكل رسمي، تم تغيير العلم دون التخلي عن الهلال والنجمة.
  • حيث تم إضافة كلمة كويت باللون الأبيض للعلم بجانب النجمة والهلال في العلم العثماني.

المرحلة الخامسة

  • تخلت الكويت عن العلم العثماني والهلال والنجمة في عام 1914 ميلادياً.
  • وتم رفع أول علم كويتي باللون الأحمر يتوسط كلمة الكويت باللون الأبيض، بالإضافة إلى شريط أبيض مسنن من جهة السارية.
  • وفي عهد الشيخ أحمد الجابر الصباح عام 1940 تم رفع علم مثلثاً باللون الأحمر ومسنن بشريط طولي أبيض من ناحية السارية.
  • تتوسطه كلمة الكويت، وكتب عليه عبارة التوحيد “لا إله إلا الله محمد رسول الله” بشكل طولي باللون الأبيض ناحية السارية.
  • وتم رفع العلم على سفن الغوص الكويتية، وفي شهر مارس من نفس العام، مع إضافة ” البرثن” وهو شعار الحاكم للعلم.

المرحلة السادسة

  • تم رفع أربعة أعلام في آن واحد في فترة حكم الشيخ أحمد الجابر الصباح وهما، علمان كل منهما مثلث الشكل، ومسنن من جهة السارية. 
  • أحدهما كتب عليه كلمة الكويت بخط النسخ، وعبارة التوحيد بشكل طولي ناحية السارية بخط الرقعة، بجانب شعار الحاكم وهو “البرثن”.
  • والعلم الآخر مسنن أيضاً وكتب عليه كلمة الكويت دون عبارة الشهادتين.
  • أما العلمان الآخران فهما علمان مستطيلان أحدهما مسنن وكتب عليه كلمة الكويت وعبارة التوحيد، وأيضاً شعار الحاكم “البرثن”.
  • وكان يرفع هذا العلم على قصر السيف بشكل دائم، ويرفع أيضاَ أثناء عقد الجلسات في دائرة البلدية والتي كان يترأسها الشيخ أحمد الجابر الصباح.
  • والعلم الآخر كتب عليه كلمة الكويت دون كتابة عبارة التوحيد.
  • وظل العلم المثلث المسنن المكتوب عليه عبارة الشهادتين وأيضاً “البرثن” مستخدماً حتى عام 1961.
  • وكان يرفع هذا العلم على مديرية الأمن طوال أيام الأسبوع ما عدا أيام الجمعة والعطلات والإجازات الرسمية.

المرحلة السابعة

  • أعلنت حكومة الكويت عن مسابقة لتصميم علم دولة الكويت.
  • وعلى الرغم من ذلك لم يفز أحد في هذه المسابقة، لذلك تم إقرار قانون بالعلم الجديد رقم 23 لعام 1961.
  • حيث حدد القانون الشكل العام الذي عليه العلم، فأصبح مستطيل الشكل يبلغ طوله ضعفي عرضه.
  • مكون من أربعة ألوان على الترتيب أخضر، أبيض، أحمر، أسود.

 علم الكويت

ضوابط استخدام علم الكويت

توجد مجموعة من الضوابط التي يجب اتباعها عند استخدام علم الدولة وهم كالتالي:

  • عند رفع العلم على السارية يجب أن يكون بشكل رأسي، بحيث يكون اللون الاسود ناحية السارية، واللون الأخضر في العلم جهة اليمين.
  • في حالة عرض العلم مع علم دولة أخرى، يجب أن يكون على الجهة اليمنى، بحيث يكون سارية العلم مقابلة للعلم الآخر.
  • يتم تنكيس العلم في بعض الحالات بأمر من سمو الأمير، على أن يتم رفع العلم إلى أعلى السارية ثم إنزاله إلى منتصف السارية، ثم رفعه مرة أخرى لأعلى السارية وإنزال في نهاية اليوم.
  • في حالة رفع العلم الكويتي بجانب إعلام أخرى مثل (أعلام أندية، جمعيات، مراكز وغيرها) يتم رفع علم الكويت عالياَ، ولا يجوز رفع أي علم فوقه ولا يمينه.
  • عند التعليق فوق رصيف المشاة، يجب تثبيت العلم من ناحية المبنى بحبل يصل إلى السارية، بحيث يكون اللون الأسود لأعلى ويكون اللون الأخضر في الجهة اليمنى.
  • عند استخدامه لتغطية الكفن، يجب أن يكون اللون الأسود عند مقدمة الرأس.
  • كما يجب أن يكون اللون الأخضر من جهة يمين المشاهد، وألا يلامس الكفن الأرض من الجانبين، وعدم نزول أطرافه إلى القبر.
  • في حالة وجود أعلام دولة أخرى مع علم الكويت، يجب أن يكون كل منهم في سارية منفصلة، وعلى ارتفاع واحد، وحجم الإعلام يكون أيضاً واحداً.
  • عند عرضه على مبنى يجب أن يكون ظاهراً لكافة الجمهور.
  • وفي حالة وضعه على منصة، يجب أن يكون على يمين المتحدث والآخر على يساره.
  • عند وضعه فوق السيارة يجب تثبيت ساريته في الهيكل، أو الجانب الأيمن لحاجز الاصطدام.
  • أما عند تعليقه على نافذة يجب أن يكون اللون الأسود في جهة السارية، واللون الأخضر بالنسبة للمشاهد في الأعلى.

وبعد أن تعرفنا على معنى علم الكويت بالتفصيل يسعدنا تلقي أي استفسار حول معاني أعلام دول الخليج من خلال التعليق أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *