التخطي إلى المحتوى

عندما يأتي الأمر لخدمات البث (الستريمنج)، تعد نتفلكس ملكًا لكافة المنصات بلا منازع، فبالرغم من أنها بدأت عملها في بيع شرائط الفيديو (DVD)، إلا أنها قد تمكنت بمرور الوقت من الوصول إلى عرش تلك المنصات ومناطحة شركات الإنتاج الكبرى.

أصبح لكل مشترك بمنصة نتفلكس مكتبة ضخمة من الأفلام والمسلسلات وحتى الأفلام الوثائقية التي قامت نتفلكس بشراء حقوق عرضها مسبقًا، ذلك بالطبع مع رقم كبير من الأعمال الأصلية التي تقوم نتفلكس بإنتاجها.

لكن ما هي نتفلكس بالأصل ؟ وما السبب الذي جعلها منصة البث الأقوى عالميًا؟ وكيف يمكن الاستثمار بأسهمها؟

نتفلكس

ما هي نتفلكس ؟

هي واحدة من الشركات الإعلامية بالولايات المتحدة الأمريكية، ويقع مقرها الرئيسي في مدينة لو أنجلوس ثاني أكبر المدن الأمريكية، والتي تتواجد بولاية كاليفورنيا.

قام مارس فالي ومعه ريد هاستينغ بتأسيسها في عام 1997 ميلاديًا، وكانت الشركة في بداياتها تعمل على بيع شرائط الفيديو (DVD)، وذلك عن طريق إتاحتها للعملاء مقابل اشتراك شهري لها، وذلك بدلًا من دفعهم لثمنها مرة واحدة، وذلك لتقليل التكاليف للعملاء وللشركة، حيث إن لنقل وشحن شرائط الـ DVD تكلفة كبيرة على العملاء.

شاهد أيضا:

بالرغم من معاناة الشركة في بداياتها، إلا أنها قد نجحت في جذب انتباه العديد من مواطني الولايات المتحدة الأمريكية، وفي سنوات قليلة استمرت الشركة في تحقيق العديد من النجاحات، وتزايد عدد المشتركين فوصل إلى الملايين، فمع وصول عام 2005 الميلادي كان هنالك أكثر من 4 ملايين مشترك بخدمة الشركة لشرائط الفيديو.

ذلك النجاح الكبير في السنوات الأولى للشركة أثرًا بالطبع على سوق بيع وتأجير شرائط الفيديو، حيث أصبحت باقي شركات والمحلات في هذا المجال (كشركة Blockbuster) التي كانت تفضل العمل بالطريقة التقليدية في بيع وتأجير شرائط الفيديو، والتي تكن ترى أهمية التجديد في هذا المجال كما رأته تتكبد العديد من الخسائر، واستمرت في التدهور مع سطوع نجم نتفلكس.

لم يتوقف الأمر عند ذلك، فبعد سنتين ومع قدوم عام 2007 قامت بإعلان توفير خدماتها عبر الإنترنت، وذلك من خلال خدمة لبث الأفلام والبرامج التلفزيونية كما ورد في المقال المنشور على موقع الجوالات.

في عام 2008 عملت على قيام شراكة بينها وبين شركة LG الشهيرة، كانت بهدف توصيل مشغل Blu_ray (والذي أصبح فيما بعد أحد أشهر مشغلات الفيديو عالميًا) إلى المحتوى الذي تقدمه شركة نتفلكس عبر خدمة البث التلفزيوني من خلال الإنترنت، مما جعل الجماهير تستمر في التهافت على الشركة.

كانت الشراكة التي قامت بين نتفلكس ومايكرو سوفت المتمثلة في إصدار جهاز اللعب (Xbox 360 console) مثمرة للطرفين، خاصة نتفلكس التي زادت من شعبيتها وسهولة وصولها لمختلف الأعمار والأشخاص، ومع وصولنا للوقت الراهن وصل عدد المشتركين بالمنصة إلى أكثر من 160 مليون شخص.

أسباب نجاح نتفلكس

تعمل شركة نتفلكس بشكل دائم على التطوير من نفسها لتكون هي المتربعة على عرش المنصات السنيمائية عالميًا، وفي نهاية العقد الثاني من القرن الواحد والعشرين قد تمكنت بالفعل نتفلكس من تحقيق ذلك، ولكن يظل السؤال هو كيف استطاعت هذه الشركة ومنصتها تحقيق هذا النجاح الغير مسبوق في هذا المجال؟ وللإجابة على هذا السؤال يمكننا توفير بعض الأسباب الرئيسية التي كان لها دورًا فعالًا في تحقيق ذلك النجاح، وهذه الأسباب هي:

1- تأثيرها على الصناعة:

كانت المرة الأولى التي عملت فيها على الابتكار عندما كانت تقوم بشحن شرائط الفيديو عبر البريد للمشتركين بالخدمة، ومن ثم قيامهم بإلغاء الرسوم المتأخرة على العملاء، مما نتج عنه انهيار شركة بلوك باستر (Blockbuster) تمامًا.

استمرت نتفلكس في ابتكار الطرق المختلفة لتطوير هذه الصناعة، فقامت بنقل خدماتها لمنصة إلكترونية على الإنترنت تقوم بعرض الأفلام والمسلسلات والبرامج التلفزيونية والأفلام الوثائقية بشكل رقمي، وكانت الخطوة الضخمة الأخير التي اتخذتها نتفلكس هي إنتاجها للمحتوى الأصلي الخاص بها.

2- مرونة وتنوع في المحتوى:

الميزة الأكبر التي تقوم نتفلكس بتقديمها لكافة عملائها هي أنها تمكنهم من مشاهدة أي نوع من المحتوى بسهولة، حيث يمكنهم مشاهدة المحتوى الذي يريدونه وعلى أي شاشة يرغبون بها، فإذا كان العميل يرغب في مشاهدة فيلمًا وثائقيًا فله ذلك، وإذا رغب بعدها في مشاهدة مسلسله المفضل فله ذلك.

ذلك رغبة من شركة نتفلكس في تقديم أكبر عدد من التجارب المختلفة لعملائها؛ لمعرفتها التامة بأن لكل منهم ذوقه وتفضيلاته الخاصة، مما يدفع ملايين العملاء إلى التوجه إلى المنصة وتجاهل باقي المنصات.

3- محتوى أصلي:

مع التنوع الكبير في المحتوى المتواجد على المنصة ، يوجد أيضًا أعمال أصلية للشركة، والتي يتم صرف المليارات عليها، فقد صرفت شركة نتفلكس أكثر من 12 مليار دولار أمريكي لإنتاج أعمالًا أصلية خاصة بها.

يظهر سبب ذلك جليًا في أنها تحاول مجاراة المنصات الأخرى للشركات الكبيرة مثل: Amazon وHulu وHBO.

4- لا وجود للإعلانات:

تتواجد الإعلانات بشكل فج في الأغلبية العظمى من المواقع على الإنترنت، فيرى المستخدم العديد من الإعلانات أثناء استخدماه للإنترنت مما قد يخرب عليه متعته في الاستخدام، وهذا ما ترفضه تمامًا، حيث إن نتفلكس تدرك تمامًا ما يوده العميل أثناء تواجده على المنصة، وهو عدم وجود أي مشتت له عند مشاهدته للمنتج المرئي المتواجد على المنصة .

5- المشاهدة الشرهة:

ظهرت المشاهدة الشرهة بعد ظهور منصة نتفلكس على الإنترنت، ففي عام 2016 قامت بتقديم كافة حلقات إحدى المسلسلات في وقت واحد على منصتها، فكانت المرة الأولى التي يمكن للعملاء فيها أن يقومون بالمشاهدة الشرهة.

المشاهدة الشرهة هي أن يقوم العميل على سبيل المثال بمشاهدة الحلقة الأولى من مسلسل ما، وإذا أعجبته يقوم بمشاهدة الحلقة التي تليها والتي تليها ويستمر الأمر حتى ينتهي من المسلسل بالكامل في جلسة واحدة مطولة.

6- التخصيص:

يعمل محرك البحث الخاص بالتوصيات على نتفلكس بتوفير عدد من المسلسلات والأفلام وغيرها من المنتجات المرئية التي قد يرغب العميل في مشاهدتها.

دائمًا ما تكون تلك المنتجات مختارة بعناية من المحرك للعميل، فيقوم المحرك بمتابعة ما يود العميل في مشاهدته ويحضر له ما يشبهه.

الاستثمار بأسهم نتفلكس

نظرًا للأسباب السابقة يسعى العديد من أصحاب المال في الاستثمار في الأسهم الخاصة بشركة نتفلكس على ناسداك، وصراحة لا يمكن لومهم على ذلك، فتعد شركة نتفلكس أحد أكثر الشركات نجاحًا في السنوات الماضية، وأن سعر أسهمها يستمر بالتزايد مع مرور الوقت بالرغم من الصعوبات التي قد تواجهها الشركة في بعض الأحيان.

بعد جائحة كورونا التي قد هزت العالم بأسره، طبق سكان العالم الإجراءات الاحترازية لمواجهة خطر الفيروس، وجلس المليارات من البشر في منازلهم للحد منه، وبالطبع الجلوس في المنزل وفر لهم وقت فراغ أطول من المعتاد، مما جعلهم يتوجهون للاشتراك بمنصات البث التلفزيوني، وكانت هي المنصة التي تتقدم باقي المنصات، وهذا بالطبع عمل على ارتفاع أسهم الشركة بشكل كبير.

كيفية الاستثمار بنتفلكس على مؤشر ناسداك

يمكن اعتبار الوقت الحالي وقتًا مثاليًا للاستثمار بأسهم شركة نتفلكس، وإن كنت أحد الراغبين في هذا الاستثمار إليك الطريقة التي يمكنك من خلالها شراء الأسهم  وتداولها عبر سوق الفوركس:

  1. يجب عليك أولًا أن تقوم بإقامة حساب فوركس الذي يمكنك من التداول، ويمكنك أن تتمم هذه الخطوة من خلال استعانتك بشركة من شركات الوساطة.
  2. عليك تحديد حجم استثمارك بأسهم الشركة، والتي تملك اسم NFLX.
  3. عليك شحن حساب التداول الذي أقمته بالمبلغ الذي تود الاستثمار به.
  4. عليك بمراقبة تحركات الأسهم والأسعار لاقتناص الفرصة المناسبة لشراء الأسهم.

بعد أن نكون قد تعرفنا على شركة نتفلكس كيف بدأت وإلى أين وصلت، وكذلك أهم الأسباب التي عملت على نجاحها، و كيفية الاستثمار بها على مؤشر ناسداك، نتمنى أن نكون قد أفدناكم بحديثنا في هذا الموضوع، وأن نكون قد أثرينا معلوماتكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *