التخطي إلى المحتوى

اسم عاصمة الرأس الأخضر. تعرف باللغة البرتغالية باسم آخر، وهو كابو فيردي. على الرغم من كونها جزيرة تقع في المنطقة الوسطى للمحيط الأطلسي، إلا أنها تحمل صفة دولة. علاوة على ذلك، فهي واحدة من دول القارة الافريقية. لم تكتشف تلك الدولة إلا في القرن الخامس عشر على يد البرتغاليون، وعندها قاموا بتأسيس مستوطنة بها. تتمتع العاصمة بطبيعة خلابة جعلتها وجهة للعديد من السياح.

اسم عاصمة الرأس الأخضر

برايا هي العَاصمة الرسمية لجمهورية الرأْس الأخضر، أو جمهورية كابو فيردي.

  • تغطي العاصمة برايا مساحة 102.6 كيلو متر مربع مساحة الجمهورية البالغ 4033 كيلو متر مربع.
  • تقع برايا على عدة ارتفاعات فوق سطح البحر، كونها تقع فوق الهضاب وعلى الوديان.

معلومات عن برايا عاصمة الرأس الأخضر

  • برايا العاصمة تعني الشاطئ، وقد تكون العاصمة حملت هذا الاسم كونها تطل على الساحل.
  • الرأس الأخضر عبارة عن مجموعة من الجزر، وبرايا واحدة من المدن الواقعة على واحدة منهم، وهي جزيرة سانتياغو.
  • تتمتع برايا بأنها المركز الاقتصادي، الثقافي، للدولة. علاوة على ذلك فهي توصف بأنها مركز الجمهورية السياسي.

اللغة الرسمية للعاصمة برايا

  • البرتغالية هي اللغة الرسمية لعاصمة الرأس الأخضر، علاوة على كونها اللغة الرسمية للدولة. لذلك فهي تستخدم على نطاق واسع في مختلف المجالات، التلفاز، الصحف، علاوة على التدريس.
  • لغة الكريول، أو ما تعرف بلغة كريول الرأس الأخضر، وهي مزيج من البرتغالية واللغة العامية الخاصة بالسكان الأصليين للدولة. تعد من اللغات المستخدم بكثرة في برايا. حتى أن الكثير من السكان يطالبون بوضعها على لائحة اللغات الرسمية للدولة.

العملة الرسمية لعاصمة الرأس الأخضر برايا

  • ايسكودو كاب فيردي هو العملة الرسمية للعَاصمة برايا، علاوة على كونه العملة الرسمية لجمهورية الرأْس الأخضر.
  • أول ظهور للإيسكودو كان في فترة الاستعمار البرتغالي عام 1914.

عدد سكان العاصمة برايا

  • 113364 نسمة هو إجمالي عدد سكان عاصمة الرأس الأخضر حسب أخر إحصاء للنصف الثاني من عام 2020.
  • بلغ إجمالي عدد سكان الجمهورية، لإحصاء في نفس الفترة من العام، 557245 نسمة.

جغرافيا العاصمة برايا

  • تقع برايا، العاصمة علاوة على البلدية الخاصة بها، عند الجهة الجنوبية لساحل جزيرة سانتياغو، وهي واحدة من مجموعة جزر سوتافينتو.
  • تتكون عاصمة الرأس الأخضر من مجموعة من الهضاب تحيط بها الوديان الخاصة بها. كون تلك الهضاب بركانية، فجميعها يحمل لقب أشاد، وهو لقب يطلق على الهضاب من هذا النوع.
  • تقع غالبية المستوطنات الحضرية الخاصة بالعاصمة فوق تلك الهضاب.

مناخ برايا عاصمة الرأس الأخضر

  • تتمتع العاصمة برايا بطقس يمزج ما بين المناخ الصحراوي، مواسم جفاف، علاوة على مواسم أمطار.
  • مواسم الأمطار تكون قصيرة، فهي عادة تبدأ في شهر أغسطس وتنتهي في شهر أكتوبر. أي أنها تظل فقط 3 أشهر.
  • تتراوح درجات الحرارة العليا في تلك الفترة ما بين 33° وتصل حتى 36°. أما درجات الحرارة الصغرى فسجلت متوسط 19°.
  • التسع أشهر الباقية من العام توصف الأمطار فيها بالقليلة، التي تصل إلى حد المعدومة في بعض الأعوام.
  • تتراوح درجات الحرارة العليا في تلك الأشهر ما بين 31° و34°، أي أنها قريبة نسبياً. بينما درجات الحرارة الصغرى تكون ما بين 16° و20°.
  • يوصف طقس العاصمة برايا بوجه عام بالمعتدل، فحتى عندما تكون درجات الحرارة عالية لا تصل إلى حد أن توصف بشديدة الحرارة، والعكس. ويرجح ذلك إلى كونها تطل على المحيط.
  • نسب الرطوبة في برايا تتراوح ما بين 62% و76%.

اقتصاد العاصمة برايا

  • تعتمد عاصمة الرأس الأخضر في اقتصادها على عدة جوانب، منها التالي:
  1. جانب التعليم، خاصة الجامعي.
  2. المجال السياحي.
  3. مجال الرعاية الصحية والطبية.
  4. علاوة على المجال التجاري.
  • تساهم برايا، العاصمة، بما يقرب من 40% من إجمالي الناتج المحلي للجمهورية.
  • حسب إحصاء لعام 2014، صنف ما يقرب من ثلث السكان بكونهم يقعون تحت خط الفقر.

في النهاية، برايا، عاصمة جمهورية الرأس الأخضر، والتي تعد واحدة من دول القارة الأفريقية، تعتبر من العواصم الرائعة لقضاء إجازة رائعة وسط الطبيعة. على الرغم من كون أعداد المسلمين ليست بالكبيرة، إلا أنها توصف بأنها في تزايد بشكل مستمر. يرجح البعض أن السكان الاصليون كانوا مسلمين، قبل أن تقوم البرتغال باستعمارهم. أما البعض الاخر، فيرى أن الإسلام انتشر هناك عن طريق الجاليات المسلمة التي ذهبت إلى الجزيرة للتجارة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *