التخطي إلى المحتوى

إن كنت من هواة جمع العملات أو المهتمين بها في المطلق فإليك تاريخ عملة السعودية ونشأتها، وفي التالي سيعرض لكم موقع محتوى كافة المعلومات عن تاريخ عملة المملكة العربية السعودية، بالإضافة إلى بعض المعلومات عن أول تنظيم نقدي بالسعودية، ونشأة العملة وتطورها، مع صور توضيحية لشكل العملات الورقية في بعض الفترات الزمنية المختلفة.

تاريخ عملة السعودية

تاريخ عملة السعودية

في قديم الزمان كانت المملكة العربية السعودية تضم مملكتي الحجاز ونجد، ونظرًا لتشتت السكان وتواجدهم في أماكن متفرقة من المملكة فقد ضاقت الأوضاع الاقتصادية وتدهورت، كما اختلفت الظروف المالية.. وذلك تِبعًا لوجود نظام قبلي ووجود بعض الانتماءات السياسية التي تختلف من شخص لآخر.

أما فيما يخص الأعمال التجارية فقد تم تبادل السلع من خلال استخدام “الطويلة” والتي تمثل أحد المسكوكات النحاسية النوع.. وهي بمثابة أقدم أنواع العملات التي تم تداولها واستخدامها على المستوى المحلي للبلاد، كما تطور النظام النقدي في المملكة العربية السعودية إلى أن تم إدخال خليط من العملات الأجنبية، والريال الفضي العثماني إلى السعودية.

كما اعتمد سكان المملكة العربية السعودية في عمليات البيع والشراء على عملة “الريال الفرنسي والمجيدي“، والتي تعد من العملات القديمة التي اعتمد عليها سكان المنطقة، ليس هذا فقط، وإنما الاعتماد أيضًا على نظام المقايضة، والتي تعني بتبادل البضائع فيما بين الأشخاص بم يحقق النفع والفائدة للجميع.

تطور تاريخ عملة المملكة

استمر الاعتماد على نظام المقايضة باعتباره أحد الاستراتيجيات الاقتصادية في المملكة العربية السعودية.. إلى أن قام الملك عبد العزيز بن عبد الرحمن آل سعود بتوحيد صفوف المملكة، وجمع شتاتها، وظل يحكمها حتى عام 1953 ميلاديًا.

من المهام التي قام بها في ذلك الوقت أنه أمر بإصدار الإيصالات النقدية في مقابل العملات المعدنية، والتي عرفت فيما بعد باسم “إيصال الحجاج“، كما تم تقسيم تلك العملات إلى بعض الفئات، وإليكم صورة توضيحية لشكل العملة حينها.

تطور تاريخ عملة السعودية

تم إصدار 5 فئات مختلفة لعملة الريال السعودي في عام 1961 الميلادي.. وذلك من خلال الأمر الصادر لسلطة النقد السعودية من قِبل الملك سعود، أما أثناء فترة حكم البلاد من قِبل الملك فيصل فقد صدر حكم بإطلاق عملة الريال السعودي والتي تتضمن اسم الملك عليها.. وذلك في عام 1966، وفي التالي سنعرض لكم صورة توضيحية لشكل الريال السعودي حينها.

تطور تاريخ عملة السعودية

تاريخ عملة السعودية باختلاف الحكام

كما أشرنا فيما سبق لشكل العملات القديم وفقًا لحكام البلاد حينها، فسنستكمل معكم بعض المعلومات المتعلقة بتاريخ عملة السعودية.. فأثناء الفترة التي تولى فيها الملك خالد حكم المملكة العربية السعودية، كان قد أصدر أمرًا يتضمن لإطلاق عملة ورقية يتم اعتمادها داخل البلاد.

كانت تحتوي تلك العملات الورقية على صورة الملك فيصل.. وذلك على مستوى كافة العملات السعودية فيما عدا عملة الـ100 ريال السعودي فقد احتوت على صورة الملك عبد العزيز آل سعود.. وإليكم صورة توضيحية لشكل العملة في هذا الوقت.

تاريخ عملة السعودية باختلاف الحكام

عقب انقضاء فترة حكم الملك فيصل، تولى حكم المملكة العربية السعودية الملك فهد، وذلك في عام 1982.. وخلال تلك الفترة تم إصدار عملة الـ500 ريال سعودي للمرة الأولى وذلك في العام التالي لها.

أما عن الإصدار الثاني لهذا النوع من العملات فكان في عام 1984.. والتي احتوت على صور حاكم البلاد في ذلك الوقت فيما عدا فئة 500 ريال والتي كانت تحتوي على صورة الملك عبد العزيز آل سعود، وإليكم صورة توضيحية لشكل العملة فيما يلي.

تاريخ عملة السعودية باختلاف الحكام

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

أول تنظيم نقدي في تاريخ عملة السعودية

على الرغم من تباين العملات النقدية التي ظهرت في المملكة العربية السعودية قديمًا؛ إلا أن البلاد لم تستقر على المستوى الاقتصادي.. فكانت الأسواق المحلية تتطلب مستوى آخر مرتفع من النقود، وعليه فقد لجأ الحكام إلى سك العملات النحاسية.

كما أن أول الإصدارات النقدية للعملات في المملكة العربية السعودية كانت تتضمن فئتي النصف قرش والربع قرش.. بالإضافة إلى كونه يعد بمثابة نقد قانوني تم التعامل من خلاله لفترات زمنية طويلة.

أما فيما يخص شكل العملة في هذا الوقت، فقد حمل هذا النوع من النقود أحد أسماء مكة المكرمةأم القرى“؛ ونظرًا لاختلافه عن باقي العملات فقد أمر الملك عبد العزيز آل سعود بإدخال بعض التعديلات عليه، وذلك بهدف توحيده مع العملات الأخرى.

يعد الملك عبد العزيز آل سعود هو الحاكم المسؤول عن وضع أول تنظيم للوضع المالي في المملكة السعودية.. وذلك من خلال إصداره أمر بهذا الشأن والذي اشتمل على الكثير من المواد المنظمة إلى السياسة النقدية التي سيتم اتباعها في المملكة العربية السعودية.

عقب القيام بإصدار أول تنظيم نقدي، تم اعتماد عملة الريال السعودي كعملة رسمية في المملكة العربية السعودية.. كما تم الاستغناء عن العملات النقدية التي كانت تستخدم حينها؛ وعليه فقد تم إعادة إنتاج العملات مرة أخرى وذلك في عام 1348 هجريًا.. كما تم التداول على حسب بعض الشروط والمعايير الخاصة بالعملة والدولة نفسها.

استمر الوضع على ما هو عليه إلى أن تولى الملك عبد العزيز حكم مدينة الرياض؛ ما ترتب عليه أن تم تغيير الأوضاع السائدة في جزيرة العرب، بالإضافة إلى الازدهار الحادث على المستوى السياسي.

تاريخ سك العملة في المملكة العربية السعودية

إن التطور الملحوظ الحاصل على مستوى العملات النقدية التابعة إلى المملكة العربية السعودية.. أحد الأدلة والبراهين الواضحة على مدى التطور والازدهار الموجود في هذه الدولة.. كما سعى حكام السعودية جاهدين إلى توحيد البلاد، وصنع كيان خاص بها، وذلك من خلال وضع عملة خاصة بها لا تتشابه مع غيرها من العملات فتكون مميزة ومعروفة.

أصدر الملك عبد العزيز آل سعود الجهاز المصرفي السعودي، والذي يعني بإصدار الأوراق النقدية التابعة إلى المملكة العربية السعودية.. وذلك لأنه أراد النهوض بمستوى البلاد الاقتصادي، وعليه فقد أصدر قرار بإنشاء صندوق النقد في عام 1952، ومن ثم تم البدء بتداول العملة الورقية للمرة الأولى، كما تم سحب إيصالات الحجاج من التداول وذلك في عام 1384.

أما في عام 1378 هجريًا فقد تم إصدار العملات الورقية النظامية.. التي يتم التعامل المالي من خلالها داخل حدود المملكة العربية السعودية، وتضمنت تلك العملات بعض الفئات، ومنها 100 ريال سعودي، و10 ريالات، و50 ريال، و5 ريالات، وعليه فقد تم تداول تلك الإصدارات داخل نطاق دولة السعودية.. كما تم إضافة فئة 500 ريال سعودي إلى العملات السابق الإشارة إليها وذلك في عام 1404 هجريًا.

تطور العملات السعودية

نظرًا للاهتمام بالوضع الاقتصادي في المملكة العربية السعودية.. وإصدار صندوق النقد السعودي، فترتب على ذلك تطور الاقتصاد وإصدار المزيد من العملات التابعة للمملكة.. وعليه فقد أمر الحاكم بإطلاق إصدار حديث للريال السعودي.

كما تميزت عملة الريال السعودي بصغر حجمها.. إلى جانب أنها تتميز بانخفاض وزنها إذا ما قورنت بالعملات الأخرى.. حيث بلغ وزن الريال السعودي ما يعادل 11.65 جرام، بالإضافة إلى امتلاكه لدرجة نقاء عالية.

تصميم الريال السعودي الجديد

أما فيما يخص تصميم الريال السعودي الجديد وشكله.. فإنه أخذ الشكل المُطابق للريال القديم.. كما اتخذ منه بعض الصفات التي تتعلق بالزخرفة وطريقة الكتابة، ولكن يتميز الريال الجديد عن القديم بكونه يحمل اسم الملك عبد العزيز آل سعود كاملًا على أحد أوجه العملة، ولكن تشابه ظهر العملة في كلا الإصدارين.

كما تم إصدار نقود معدنية صنعت من معدن النيكل.. وتضمنت تلك العملات المعدنية فئة القرش والنصف قرش والربع قرش، كما حملت تلك العملات الاسم الجديد للدولة في عام 1937.. ولكن تمثلت تلك العملات مع العملات القديمة من حيث التصميم.. واختلفت معها من حيث العبارات المكتوبة عليها وطريقة التنفيذ أيضًا.

لكي يتمكن الحكام من مواكبة التطور الاقتصادي الذي وصلت إليه المملكة العربية السعودية.. قاموا بسك بعض العملات الأخرى ليتم أداء المعاملات المادية داخل حدود البلاد من خلالها.. ومن تلك العملات الريال السعودي الفضي، والذي كان ينبغي إصداره بسبب حاجة السوق السعودي إلى كمية كبيرة من النقود والعملات.

أنواع الريال السعودي

أحد الأسباب التي ترتب عليها تدني القيمة المالية للريال الفضي السعودي، هي الوفاء بمتطلبات السوق والمواطنين.. إلى جانب القضاء على ظاهرة تخزين الفئات الصغيرة من النقود المعدنية، والتي انتشرت في فترة من الفترات من قِبل الصيارفة السعوديين.

عقب القيام بطرح الريال السعودي الفضي، كان الشاغل الوحيد للدولة هو الحفاظ على قيمته المالية، والسبب في ذلك هو ظهور بعض العملات الأخرى.. والتي تتمثل في العملات الأجنبية مثل الجنيه الإنجليزي، بالإضافة إلى الأزمة العالمية الكبرى التي ترتب عليها انخفاض قيمة الفضة.. والتي نتج عنها إصابة الدولة بهاجس الحفاظ على قيمة الريال الفضي السعودي.

كما باشر مؤسسة النقد العربي السعودي علمها إلى أن قامت بإصدار الجنيه الذهبي السعودي.. والذي سعت جاهدة للحفاظ على سعره، كما استكملت سك الريالات الفضية عقب انتهاء الأزمة الاقتصادية السابق الإشارة إليها.

قدمنا لكم بعض المعلومات عن تاريخ عملة السعودية.. بالإضافة إلى عرض لتاريخ نشأة سك العملة بالمملكة العربية السعودية، كما تعرفنا معكم على بعض المعلومات الخاصة بأول تنظيم نقدي تابع إلى السعودية، وبعض المظاهر الخاصة بتطور العملات السعودية.. ونتمنى أن نكون قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *