التخطي إلى المحتوى

إذا كنت مهتمًا بالتعرف على تاريخ عملة الكويت والتطور الذي طرأ على تلك العملة، ففي التالي سيعرض لكم موقع محتوى بعض المعلومات عن تاريخ عملة الكويت وتطورها… كما سيعرض لك المعلومات الخاصة بأول تنظيم نقدي وضع للعملات الكويتية، بالإضافة إلى إصدارات العملات التي أقرها حكام دولة الكويت في المراحل الزمنية المختلفة… وذلك في السطور التالية.

تاريخ عملة الكويت

تاريخ عملة الكويت

العملات المالية سواء الورقية منها أو غير الورقية… هي الوسيلة المُستخدمة للحصول على الاحتياجات الأساسية، وإن كنت من مواطني دولة الكويت العربية أو ممن يحبون الاطلاع على المعلومات الخاصة بالعملات.. فبالتأكيد ستكون مُهتمًا بالتعرف على تاريخ عملة الكويت، والفترة التي نشأت وتطورت خلالها.

تعد المرة الأولى التي تم خلالها تداول عملة مالية تابعة لدولة الكويت باستخدام عملة غريبة الشكل، عُرفت فيما بعد باسم “طويلة الحسا”، وتم الاعتماد على هذا النوع من العملات في عمليات التداول أي البيع والشراء، وبتلك العملة يكون قد بدأ تاريخ عملة الكويت من نقطة الصفر.

كما كانت تستخدم تلك العملة في منطقة الحساء الموجودة في دولة الكويت.. وذلك قبل أن يتم تأسيس إمارة الكويت العربية، وقبل أن يكون الحكم في يد صباح الأول، وذلك في القرن الثامن عشر… وعليه فقد استمرت عملية التداول بالبيع والشراء من خلال تلك العملة لمدة بلغت الخمسون عامًا.

عقب استخدام عملة “طويلة الحسا” الكويتية، لجأ المواطنون التابعون لدولة الكويت إلى استخدام بعض العملات المالية الأخرى… وعليه فقد ظهرت عملة المهر الهندي، عملة الريال النمساوي، بالإضافة إلى بعض العملات الأخرى التي ظهرت في تلك الفترة، ومنها العملة العثمانية والعملة الفارسية… إلى جانب ظهور عملة الروبية الهندية باعتبارها أحد أنواع العملات الكويتية التي ظهرت في ذلك الوقت.

اعتمدت دولة الكويت على عملة الروبية الهندية… وظلت تستخدمها في عمليات التداول وكان ذلك في عام 1960 ميلاديًا، والسبب في ذلك هو تجارة اللؤلؤ في القرن التاسع عشر… حيث كان التجار يعتمدون على الذهب حين يقومون بعمليات التجارة في اللؤلؤ، وذلك في الفترة السابقة لظهور عملة الروبية الهندية.

نظرًا لارتفاع القيمة الخاصة بالذهب… فقد لجأ التجار في دولة الكويت إلى استخدام عملة الروبية الهندية، وذلك نتيجة أيضًا لتشديد رجال الجمارك في الهند على العمليات الخاصة بدخول وخروج الذهب من الهند.

أول تنظيم نقدي خاص بالعملة الكويتية

تم إقرار القانون الخاص بالنقد الكويتي وفقًا للمرسوم الصادر عام 1960 ميلاديًا، والذي نص على ضرورة وضع عملة مالية محددة لدولة الكويت.. والتي تُعد بمثابة العملة الوطنية التابعة للبلاد.

كنتيجة لذلك تم إنشاء مجلس النقد الكويتي… والذي ترأس إدارته وزير المالية ـ الشيخ جابر الأحمد الصباح؛ وعليه فقد تم طرح عملة الدينار الكويتي للتداول… واعتمدت عليه دولة الكويت في إجراء عمليات البيع والشراء، وذلك في عام 1961.

عندما حلت عملة الروبية الهندية محل عملة الدينار الكويتي… تم سحب الدينار بعد أن كانت عملية التداول بالأسواق تعتمد عليه بشكل كلي وذلك في عام 1982، إلى جانب هذا فقد فقدت الأوراق المالية قوة البراءة التي كانت تملكها في ذلك الوقت… باعتبارها أحد العملات القانونية التي كانت تعتمد عليها دولة الكويت في ذلك الوقت.

الربع دينار الكويتي

أحد الفئات التابعة إلى عملة الدينار الكويتي هو الربع دينار، كما تتضمن الوجهة الأمامية له صورة لبرج التحرير.. أما الجهة الخلفية فتتضمن صورة لأحد الأبواب الخشبية العتيقة، بالإضافة إلى صورة مُصغرة لأقدم مسكوكة معدنية تابعة لدولة الكويت.. والتي تُعرف باسم “بيزة“، وإليك صورة توضيحية لشكل الربع دينار الكويتي فيما يلي.

تاريخ عملة الكويت

النصف دينار الكويتي

من الفئات الخاصة بعملة الدينار الكويتي… وتضمنت الجهة الأمامية للعملة صورة لأحد أبراج الكويت، وإليكم صورة توضيحية لشكل النصف دينار الكويتي في التالي.

النصف دينار الكويتي

الدينار الكويتي

الدينار الكويتي الواحد هو أحد العملات التابعة لدولة الكويت… والذي يعتمد عليه الأشخاص المقيمين بتلك الدولة في عملية التداول والبيع والشراء.. وتتضمن الواجهة الأمامية لعملة الدينار الكويتي صورة أحد الحكام، بينما تتضمن الواجهة الخلفية للعملة شكل لأحد المنازل… وإليكم صورة توضيحية للدينار الكويتي الواحد فيما يلي.

تاريخ عملة الكويت

فئة العشرة دنانير الكويتية

أحد الفئات التي تتضمنها عملة الدينار الكويتي هي العشرة دنانير الكويتية… فتحتوي الواجهة الأمامية للعشرة دنانير على صورة مصغرة لمبني مجلس الأمة الكويتي أو ما يُعرف باسم البرلمان.

فيما يخص الواجهة الخلفية للعملة… فتتضمن صورة لصقر بالإضافة إلى صورة لجمل جالس على الأرض.. وإليكم صورة توضيحية لشكل العملة الكويتية فيما يلي.

فئة العشرة دنانير الكويتية

العشرون دينار كويتي

فئة من ضمن الفئات التي تتضمنها العملة الكويتية… وفيما يخص المظهر المميز لها فتحتوي الواجهة الأمامية للعملة على صورة مصغرة توضح قصر السيف الموجود في دولة الكويت.

أما عن الجهة الخلفية الخاصة بفئة العشرون دينار الكويتي فتتضمن صورة لأحد السفن الكويتية العتيقة… والتي تُعرف باسم “البوم“، فضلًا عن صورة لأحد الرجال.. وإليكم صورة توضيحية لتلك الفئة المالية في التالي.

العشرون دينار كويتي

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

الخمسمائة دينار كويتي

أحد الفئات التي تتضمنها عملة الدينار الكويتي هي فئة الخمسمائة دينار… وتتضمن الواجهة الأمامية للعملة صورة توضح المبنى الجديد التابع إلى بنك الكويت المركزي.. كما تتضمن الجهة الخلفية لعملة الخمسمائة دينار صورة لمصفاة تكرير البترول.. بالإضافة إلى صورة لأحد ناقلات البترول، وإليكم فيما يلي صورة توضيحية للعملة الكويتية.

الخمسمائة دينار كويتي

إصدارات العملات التي أقرها الحكام

تعد المحاولة الأولى لإصدار العملة الوطنية التابعة لدولة الكويت العربية عام 1892… وذلك في عهد الحاكم الخامس للبلاد ـ الشيخ عبد الله الصباح؛ وعليه فقد تم إصدار عملة “البيزة”… والتي أصبحت بمثابة العملة الوطنية للبلاد في ذلك الوقت.. كما تم سك تلك العملة بالمطارق وطرحت في الأسواق.

في عام 1961 تم طرح عملة الدينار الكويتي والتي استخدمت في عملية التداول والبيع والشراء… كما تم استخدام تلك العملة في سحب الأوراق النقدية، أما في عام 1968 تم إصدار قانون بشأن تنظيم النقد والمهن المصرفية في دولة الكويت العربية.

عقب مرور فترة زمنية على هذا التاريخ تعادل 9 سنوات تقريبًا… تم إطلاق الإصدار الأول للأوراق النقدية الجديدة.. وذلك من قِبل البنك المركزي الكويتي، وتم استخدامها في التداول داخل حدود البلاد.

في عام 1970 تم إطلاق العملات الورقية ذات فئة العشرة دينار، وفئة النصف دينار، بالإضافة إلى فئة الربع دينار الكويتي… بينما في عام 1971 طُرحت أوراق النقد ذات فئة الخمسة دنانير كويتية.. والتي اشتملت على صورة أمير الكويت ـ صباح السالم.

إصدار عملة الكويت عام 1980

في عام 1980 تم إصدار الأوراق النقدية الجديدة في دولة الكويت… والتي تم استخدامها في إتمام عملية التداول داخل حدود دولة الكويت العربية، أما في عام 1986 أصدر البنك المركزي الكويتي ورقة نقدية تابعة لدولة الكويت ذات فئة 20 دينار… وتم طرحها للتداول في الأسواق المالية لإتمام عمليات البيع والشراء في العام ذاته.

أما في عام 1990 تم تعطيل البنوك ونتج عنه سرقة رصيد العملة الكويتية من الذهب، والذي كان يتواجد بالبنك المركزي الكويتي… وعقب التخلص من الاحتلال في عام 1991 تم إطلاق الإصدار الرابع للعملة الكويتية وذلك في عام 1991.. والتي كانت تتميز بالألوان المتباينة حتى لا يتمكن المحتل من الاستفادة من تلك العملات.

في عام 1994 تم إطلاق الإصدار الخامس من العملات الكويتية… وعقب ذلك قام البنك الكويتي المركزي بإطلاق الإصدار السادس لعملة دولة الكويت المالية، وذلك في عام 2014.. والذي تم الإعلان عنه في عام 2014.

قدمنا لكم بعض المعلومات عن تاريخ عملة الكويت، بالإضافة إلى تطور العملات الكويتية وازدهارها.. كما قدمنا لكم المعلومات الخاصة بأول تنظيم نقدي وضع في الكويت والذي أختص بالعملات الكويتية… وأخيرًا عرض لبعض الإصدارات الخاصة بالعملات التي أقرها الحكام الكويتيين، ونتمنى أن نكون قدمنا لكم الإفادة والنفع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *