التخطي إلى المحتوى

طريقة علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل، تُسبب جرثومة المعدة العديد من المشاكل والمخاطر الصحية للمعدة، لذا يلجأ العديد  إلى الطرق الطبيعية للتخلص منها قبل أن تتفاقم المشكلة، وتُعد طريقة علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل من أفضل الطرق في معالجتها، حيث تُعتبر مكملًا لعلاج الجرثومة الموجودة في المعدة مع الأدوية، مما يجعل علاجها لا يستغرق وقتًا طويلًا، كما تخفف هذه الطريقة من أعراض وآلام العديد من بكتيريا المعدة.

علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل

يتمتع الزنجبيل بقدرة عالية على التغلب على الأعراض المتعلقة بجرثومة المعدة على سبيل المثال: الإسهال وحرقة المعدة والتجشؤ والغثيان الشديد، كما يُمكنه أن يعزز من الحالة العامة للمعدة من حيث الهضم وامتصاص الطعام، ويُمكنك تحضير مشروب الزنجبيل، واستهلاكه بانتظام لتقليل مخاطر الإصابة بهذا المرض، والطريقة كالأتي:

المكونات:

  • كأسين من الماء.
  • أربع ملاعق صغيرة من الزنجبيل.
  • ملعقتين صغيرتين من العسل.

طريقة التحضير:

  •  نقوم أولًا بغلي الماء، ثم نضيف الزنجبيل المطحون إليها، مع التقليب الجيد حتى يذوب الزنجبيل فيه.
  • نضع الخليط على النار لبضع دقائق.
  • أخرجها من على النار واتركها حتى تبرد.
  • أضف العسل، وتناوله ثلاث مرات في اليوم.

علاج جرثومة المعدة بالأدوية

يتضمن استخدام الأدوية لعلاج جرثومة المعدة مزيجًا من المضادات الحيوية المتعددة، مع أدوية أخرى تقلل من حموضة المعدة، ويٌسّاعد ذلك على عمل المضادات الحيوية بطريقة أكثر فعالية، وتشمل الأدوية المستخدمة في ذلك ما يلي:

  •  “ميترونيدازول” ويتم أخذه حوالى أسبوع إلى أسبوعين حسب الحالة.
  • “الكلاريثروميسين”.
  • “أموكسيسيلين” ويتناول من سبعة إلى أربعة عشر يومًا، وهذا بأمر الطبيب المعالج.
  • مثبطات مضخة البروتون.

ملاحظة: طريقة العلاج قد تختلف وهذا يرجع إلى وجود حساسية من هذه الأدوية، أو تاريخ المريض الطبي وما إذا كان لديه حساسية، ولكن يُرجى العلم بأنه لا يتم أخذ هذه العقاقير إلا من خلال وصفة طبية.

علاج جرثومة المعدة

يُمكنك الاطلاع على:  ادوية علاج جرثومة المعدة

علاج جرثومة المعدة بالطرق الطبيعية

يُمكن للعلاجات الطبيعية أن تعمل على حماية المعدة ومُساعدة الجسم على محاربة العدوى بشكل أفضل وتحسين الصحة العامة، هذا هو العلاج الطبيعي الأكثر شهرة لعلاج جرثومة المعدة:

الحليب

  • حليب الأبقار يشتمل على بروتين سكري يُعرف باسم “لاكتوفيرين“، والذي يُساعد في التخلص من جرثومة المعدة، بالإضافة إلى أن مادة الميلانين يدين التي توجد في الحليب تمنع نمو هذه الجرثومة.
  • لأنه مركب ناتج عن تفاعل كيميائي بين سكر اللاكتوز والبروتين والذي يعرف بـ الكازين في اللبن ومنتجات الألبان الأخرى.

العسل

  • يشتهر العسل بأن له مزايا فريدة في علاج الجرثومة حيث أنه مضاد للبكتيريا.
  • لذا يُوصي بتناول ملعقتين صغيرتين من العسل صباحًا أثناء العلاج.

الشاى الأخضر

  •  أثبتت عدة دراسات تم إجراؤها على الفئران وهو أن الشاي الأخضر يعمل على قتل وإبطاء نمو الجرثومة.
  • أظهرت دراسة علمية أن تناوله قبل الإصابة يحد من التهاب المعدة.
  • كما أن تناوله خلال فترة الإصابة يمنع التهاب المعدة.

براعم البروكلي

  • تعمل براعم البروكلي بشكل أكثر فعالية ضد جرثومة المعدة، لأن العديد من الأبحاث التي تم إجراؤها على الفئران تشير إلى أن براعم البروكلي تحد من التهاب المعدة.
  • كما تقلل من تكاثر البكتيريا وتأثيراتها على المعدة.
  • كما أثبتت دراسة أخرى تم إجراؤها على المرضى المصابين بداء السكري من النوع 2 أن مسحوق البروكلي يثبط نمو الجرثومة في المرضى، مما يقلل من عوامل خطر النوبات القلبية.

زيت الزيتون

  •  أظهرت دراسة أن زيت الزيتون يعالج جرثومة المعدة، حيث له قدرات قوية مضادة للبكتيريا ضد ثمانى سلالات من الجرثومة.

أسباب الإصابة بجرثومة المعدة

هناك العديد من الأسباب التي تؤدي إلى جرثومة المعدة ومنها ما هي مباشرةً وأخرى غير مباشرة، وهي كالتالي:

  • يُمكن أن تنتشر جرثومة المعدة الموجودة في اللعاب والبراز وتنفس الهواء بين الأفراد بسهولة.
  • تنتشر البكتيريا من خلال الطعام والشراب من مصادر غير آمنة ولا معلومة أيضًا.
  • الاستمرار في شراب المواد التي تحتوي على الكحول والتدخين، فهي تُعتبر من العادات الضارة التي تسبب جرثومة في المعدة.
  • يتم استخدام العديد من المواد الكيميائية في صُنع أدوية معينة، كالأدوية المضادة للالتهابات مثل الأيبوبروفين والأسبرين، ومن الممكن أن تُسبب ذلك إذا تم استخدامها لوقت طويل.
  • العديد من الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الدهون والأطعمة المقلية، والتي تزيد من مخاطر واحتمال الإصابة.

علاج جرثومة المعدة

أعراض جرثومة المعدة

يُعاني مرضى المصابين بجرثومة المعدة من الكثير من الأعراض، وأهمها ما يلي:

  •  قد ترتفع درجة حرارة الجسم بشكل حاد بعد الإصابة.
  • الكثير من الوخز والغثيان.
  • ارتفاع حموضة المعدة، وانتفاخ شديد فيها.
  • انخفاض الوزن بشكل ملحوظ.
  • فقدان تام في الشهية ووجود رائحة في الفم كريهة.
  • فقدان الحركة لفترات طويلة والإصابة بالكسل والخمول.
  • الشعور بحرقان المعدة وألم في المنطقة العلوية.
  • ألم في المنطقة السفلية من المريء.
  • التعب الجسدي العام.
  • مشاكل في التنفس.

تشخيص جرثومة المعدة

يتم إجراء التشخيص بعدة طرق، ومنها:

  • يتم أخذ عينات من براز المريض وفحصها، في معمل تحليل مختبري متخصص.
  • إجراء بعض اختبارات التنفس، في البداية تناول كمية معينة من اليوريا، ثم نفخ البالون.
  • يُمكن أخذ عينات من جدار الأمعاء وفحصها، ولكن لا يمكن استخدام تحليل الدم لتحديد مدى الضرر والإصابة بهذا المرض.

مدة الشفاء من جرثومة المعدة

عند الإصابة بأعراض الجرثومة، قد تستمر فترة العلاج الدوائي لها على الأقل أربعة أسابيع، وتختلف الفترة الزمنية باختلاف عمر المريض والمشكلات الطبية التي يواجهها.

الوقاية من الإصابة بجرثومة المعدة

العديد من الطرق تعمل على منع الإصابة بجرثومة المعدة، وهي:

اغسل يديك جيدًا

  • من أهم الإجراءات للوقاية من عدوى جرثومة المعدة المحافظة على نظافة اليدين والغسل باستمرار، وبالأخص بعد التعامل مع الأشياء الملوثة، وقبل تناول الأطعمة، وبعد استعمال الحمام.

تأكد من أن الأطعمة نظيفة

  •  من الممكن أن يسبب الطعام الملوث هذه البكتيريا في المعدة.

تجنب التواجد في أماكن غير نظيفة

  • حيث تكون هذه الأماكن بيئة خصبة لنمو البكتيريا بأنواعها المتعددة، وإذا كنت في بيئة ملوثة، فلا تأكل أي طعام هناك، ولا تشرب الماء أو تلمس الأشياء الملوثة.

طهي الطعام

  • من الأفضل طهي الطعام للتخلص من أي بكتيريا تسبب التسمم الغذائي وبكتيريا المعدة.

التوقف عن التعامل مع الشخص المصاب

  • عندما يُصاب شخص ما ببكتيريا المعدة فعليك الحد من التعامل معه، فمثلًا إذا كان الشخص المصاب زوجًا فمن المستحسن الابتعاد عن ممارسة الجنس أثناء هذه الفترة.

لا تستعمل أي أدوات غير شخصية

  • من الممكن أن تسبب العدوى بكل سهولة.

متى تزور الطبيب

يجب مراجعة الطبيب فورًا في حالة حدوث عدة مضاعفات، وهي كالتالي:

  • قد تلاحظ وجود قطرات الدم أثناء القيء، والتي قد تشير إلى وجود نزيف داخلي، وهنا بحاجة إلى تدخل الطبيب على الفور.
  • فقدان الوزن السريع بشكل ليس طبيعيًا، ويتخطي النسبة الطبيعية المصاحبة للمرض، وهذا يشير أيضًا إلى أن الموقف خطيرًا، وضرورة الذهاب إلى الطبيب للاطمئنان.
  • يظهر البراز الأسود بشكل واضح، أو قطرات الدم فيه، وهذا أيضًا نذير لنزيف داخلي حاد.
  • وجود آلام شديدة وبشكل مستمر في البطن لوقت طويل بدون انقطاع.

يُعاني العديد من الأشخاص من جرثومة المعدة، لذا يلجأون إلى استخدام طريقة علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل وهذا رغم إمكانية استخدام الأدوية في العلاج، فهي لا تستطيع القضاء تمامًا على هذا النوع من البكتيريا، مما يجعل الزنجبيل والطرق الطبيعية لا غنى عنها مع العلاج الدوائي، وهذا من أجل أن تؤتي ثمارها وتحد من وقت علاج البكتيريا.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع طريقة علاج جرثومة المعدة بالزنجبيل عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *