التخطي إلى المحتوى

بحث عن صفات المعلم الناجح، ينجذب الكثير من الطلاب إلى المعلم الناجح، وكلمة ناجح ليست مُقتصرة على نجاحه في أسلوبه العلمي الذي يقوم به عند شرح دروسه، ولكن هي كلمة أكثر عامية، حيث تشمل صفات المعلم الناجح، وأسلوب تعامله مع طلابه، وتشجيعه لهم وحرصه على أدائهم الدراسي، معظم المعلمون ناجحون ويتميزون بصفات رائعة، لكن القليل منهم الذي يراعي كل هذه الأمور التي تُجري مع الطلبة.

مقدمة بحث عن صفات المعلم الناجح

تُعتبر المدرسة من أهم الأدوار التي تُساهم في بناء الطالب سواء كانت بالعلم والمعرفة، أو الأخلاقيات والسلوكيات التي يكتسبها، وإيصال هذه الرسالة بشكل صحيح يعتمد على المعلم في المنزلة الأولي، لأنه يتعامل مع كافة الطلاب مع اختلاف شخصياتهم، فلا بد أن يمتلك المعلم بعض الصفات التي تجعله متميز في عمله.

من هو المعلم الناجح

هو الشخص الذي يقوم بتبسيط المعلومات للطلاب، وقبل أن يقوم بدوره كمعلم، فإنه ذلك المربي الذي يغرس القيم والأخلاقيات الحميدة والمبادئ الأساسية في نفوس الطلاب، ليخرج من تحت يديه طالب ناجح علمياً وعملياً وأخلاقياً، يقوم بأداء دوره على أكمل وجه ممكن، ويسعى لتحقيق أهدافه، لينشر العلم يفيد نفسه ومجتمعه.

صفات المعلم الناجح

تتعدد الصفات التي يتميز بها المعلم الناجح، ومن أهمها ما يأتي:

  • أن يكون ذو ثقافة وواسع الاطلاع ولا يقف أمام المعلومات بل يستزاد منها.
  • الإبداع الذي يساعده على اكتشاف طرق جديدة لإيصال المعلومات لم يقوم بها أحد من قبله.
  • التأثير بالطلاب لأنهم يروا أن المعلم هو القدوة بالنسبة إليهم يكتسبون منه بعض الصفات والسلوكيات.
  • كسر حاجز الخوف بينه وبين الطلاب ليشعروا أن المعلم صديقهم.
  • المرح وذلك بنشر أجواء السعادة والترفيه داخل الحجرة الدراسية ولكن باعتدال.
  • الإيجابية والتي تكون برفع الروح المعنوية للطلاب وتشجيعهم للأفضل.
  • التفاؤل فلا يجعل الطلاب يشعرون بالتشاؤم ويطمئن قلوبهم نحو مستقبل مشرق.
  • كسر الروتين، فلا يلتزم المعين بطريقة شرح معينة حتى لا تصبح تقليدية لدى الطلاب، لذلك يجب عليه التجديد والتغيير من وقت لآخر.
  • تنظيم الأنشطة لزيادة تركيز الطلاب والتحسين من نفسيتهم.
  • الموازنة بين قوة شخصيته وفرضها على الطلاب وبين لين معاملته لهم.
  • استغلال الوقت حتى لا يضيع ثانية دون أن يرسخ في ذهن الطالب بعض القيم والمعلومات.
  • الابتسامة، أن يبتسم في وجوههم دائماً مهما ظهر عليه من علامات حزن واكتئاب.
  • التقرب من الطلاب ومشاركة بعض الأحاديث معهم.
  • القراءة فالمعلم الناجح هو الذي يسعى دائماً لتطوير نفسه من خلال المعلومات التي تُساعده في توجيه الطلاب وضبط النفس.
  • استشارة ذوي الخبرة مثلاً مديرينه في العمل بأحدث الأساليب التي تُساعد الطلاب على تطوير مستواهم التعليمي.

صفات المعلم الناجح

مهارات المعلم المبدع

هناك بعض المهارات التي يجب توافرها في المعلم لكي يقوم بأداء رائع داخل الفصل الدراسي، ومنها ما يأتي:

شاهد أيضا:

التحضير المسبق

  • عملية التحضير تُساعد المعلم على إتقان الشرح، وتجعله متمكن من الإجابة على الأسئلة التي يتلقاها من الطلبة دون تردد، أو أخذ حيزاً كبيراً من الوقت في التفكير، ويتفادى كذلك الوقوع في الخطأ.

التهيئة الذهنية

  • هي الطريقة التي يقوم بها المعلم لتهيئة الأجواء لشرح الدرس، وتتم عن طريق تشويق الطلاب بعرض أسئلة تثير شغفهم لمعرفة الإجابة، أو ربط موضوع الدرس بشئ من الحياة الواقعية ليساعدهم في تخيله.

تنويع المثيرات

  • عدم اعتماد المعلم على طريقة أو أسلوب واحد فقط أثناء الشرح بل بعدة طرق مختلفة، حتى يجذبهم إليه دون حدوث ملل منهم.

استخدام الوسائل التعليمية

  • تتعدد الوسائل التعليمية التي يُمكن للمعلم أن يستخدمها أثناء شرح الدرس، ولكن عليه أن يختار أنسب الوسائل التي تُساعد الطلاب في توضيح الموضوع المراد شرحه بصورة أبسط وأكثر تيسيراً عليهم.
  • كما أنها تتناسب مع مستواهم الدراسى.

مهارة تبسيط الشرح

  • المعلم المتميز هو الذي يُفسر المعلومات التي يتلقاها الطالب بشكل مبسط للغاية، لكي تتناسب مع جميع القدرات العقلية.
  • يسّتطيع الطالب الحصول على أقصى استفادة مُمكنة دون وجود أي معوقات.

مهارة التعزيز

  • يُفضل دائماً أن يمدح المعلم الطلاب، ويشجعهم بشكل مستمر لكي يقدموا أفضل ما لديهم من مجهود، ويوجههم للصواب في حالة ارتكاب الأخطاء.

الاهتمامات المتوافرة في المدرس المبدع

هناك بعض الاهتمامات يقوم بها المعلم لأنها في مصلحة الطالب، ومنها ما يلي:

الاهتمام بالأسئلة التي يطرحها الطلاب

  • على المعلم الناجح أن يستمع إلى جميع الاسئلة المطروحة من التلاميذ، ويقوم بتفسير الإجابة عليها بجميع الطرق المتاحة.
  • الطالب يلقي دائماً الأسئلة التي تشغل حيزاً كبيراً من تفكيره.
  • كما أنها طريق التواصل بين كلاً منهما، ومن خلالها يتأكد المعلم من تركيز الطلاب داخل الفصل الدراسى ومدى استيعابهم لشرح المعلومات.
  • لابد أن يُشجعهم أكثر على طرح المزيد من الأسئلة ببعض الكلمات التحفيزية.

الاهتمام بالواجب المنزلي

  • من المهم أيضاً لدور المعلم أن يقوم بتصحيح الواجبات المنزلية التي يعطيها للطلاب.
  • فهي بمثابة تقييم لمستواهم وقدرتهم على فهم الدرس، وتطبيق المعلومات التي تم الحصول عليها.
  • يجب أيضاً أن يعطيهم الواجب بشكل متوسط، حتى لا يهرب الطلاب من كثرة الأسئلة ويجاوبون عليها بتركيز.

خصائص المعلم الناجح

من الخصائص التي يجب أن يتحلى بها المعلم المتميز ما يأتي:

  • تحديد الأهداف ووضع الخطط التي يسير عليها طوال العام الدراسى.
  • عدد انتظار مقابل للإحسان من الطلبة لأنهم يحتاجون دائماً للمعلم وليس العكس.
  • الاستمتاع إلى الطلاب وتقبل آرائهم والتعديل عليها.
  • توجية النصيحة إليهم عند ارتكاب الأخطاء.
  • الصدق والالتزام بالأخلاقيات، فالمعلم قدوة لتلاميذه.
  • استخدام الوسائل الترفيهية لتبسيط المعلومات دون تعقيد.
  • قوة الشخصية ليتمكن من السيطرة على الطلاب وإدارة الفصل بشكل منظم.
  • القدرة على التواصل مع أولياء الأمور لتنبيههم بمستوى أبنائهم وسلوكياتهم.
  • حل مشاكل الطلاب داخل الفصل الدراسي أو مع الأهل.

أبرز طرق التعليم المتطورة

يوجد مجموعة من طرق التعليم الحديثة التي يسعى إليها المعلم الناجح لاستخدامها لضمان نجاح وتطوير العملية التعليمىة من أجل مصلحة الطالب، ومنها ما يأتي:

التعليم التشاركي

  • يقوم المعلم بتطبيق هذه الطريقة لضمان مشاركة جميع الطلاب في الفصل الدراسي.
  • كما أنها تحث على زيادة روح التعاون فيما بينهم، ويقومون  بأداء المطلوب منهم كفريق واحد، ويعرضون الأفكار على بعضهم وهما في غاية الحماس للوصول إلى أفضل نتيجة مُمكنة.
  • يتواصل معهم المعلم بعد ذلك لمعرفة ما تم الوصول إليه ثم يدعمهم بأفكار أخرى تكاملية على ما قاموا به ويوجههم في حالة الوقوع في الخطأ.
  • يُمكن للطلاب أن يجلسوا على شكل حلقة واسعة ليستطيعوا التواصل البصري والشفهي في آن واحد وهذا يؤدي إلى زيادة الاندماج فيما بينهم.

التعليم الإلكتروني

  • هو القائم على الأجهزة الإلكترونية ويتم فيه استخدام  الوسائل التكنولوجية الحديثة في التعلم عن بعد التطبيقات التي تتيح التواصل الجماعي بين أكثر من فرد.
  • تضم كلاً من المعلم الذي يشرح الدرس والطلاب الذين يعبرون عن ما تم فهمه من معلومات وصلت إلى أذهانهم.
  • ثم يطلب المعلم منهم بعض الواجبات التي تجمع بين الصوت والصورة لإيصال المعلومات كبديل عن السبورة والطباشير في الفصل الدراسي العادي.

صفات المعلم الناجح عديدة للغاية، فهو مصدر الأمل ورمز التفاؤل لطلابه، ومنبع الود لهم، لذلك يجب الطلاب المادة أو ينفذونها من المعلم، وكذلك يجب على الطلاب واحترامه، والإصغاء لأمره وطاعة أوامره، واتباع ما يلقيه من تعليمات عليهم فهو على علم شامل مصلحة طلابه.

عزيزي القاريء نتمني أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع بحث عن صفات المعلم الناجح عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد لرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *