التخطي إلى المحتوى

بحث عن رحلات الشيخ محمد بن عبد الوهاب لطلب العلم والتي اعتمدت في الأساس على تنشئته داخل أسرة محبة للعلم، والذي كان والده له دور عظيم فيها وكذلك عمه الشيخ إبراهيم، وهذه من ضمن الأسباب دفعت الشيخ في عمر مبكر إلى تلقي العلم وبداية رحلته لطلب العلم.

رحلات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

  • بدأت رحلة الشيخ محمد بن عبد الوهاب في طلب العلم مبكرًا وهو لم يتجاوز بعد العشرة أعوام.
  • وقبل الشروع في تلقي العلم وبداية رحلته العلمية كان قد أتم الشيخ محمد بن عبد الوهاب حفظه للقرآن.
  • وكان الشيخ يتميز بالعديد من المميزات التي ساعدته على التقدم سريعًا والنبوغ في رحلته العلمية.
  • فقد كان يملك عقل راجح وشغفًا بالعلوم وهذا ما دفعه لدراسة كتب الحديث والتفسير وغيرها من العلوم الشرعية.
  • تنقل الشيخ محمد بن عبد الوهاب في العديد من الأمصار مثل العراق وتهامة والحجاز والأحساء وذلك من أجل بلوغ العلم وطلبه.
  • وتلقي الشيخ الفقه الحنبلي على يد والده، وكذلك علوم الحديث وكتب الصحاح والتوحيد واللغة والكثير من العلوم الأخرى.
  • وقد كان للشيخ إبراهيم بن سيف والشيخ محمد المجموعي وغيرهم من العلماء أمثال الشيخ عبد اللطيف الأحسائي دور بارز في تشكيل أفكار الشيخ.
  • وكان لكتب الإمامين ابن القيم وابن تيمية شديد الأثر في تكوين فكر الشيخ محمد بن عبد الوهاب و آرائه واجتهاداته.

رحلات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

مقدمة عن رحلات الشيخ محمد بن عبد الوهاب

خلال هذا البحث سنتحدث عن رحلة الشيخ في طلب العلم، ودوره وآرائه وتأثيرها على تجديد الدين في شبه الجزيرة العربية وما حولها.

  • وكان هناك دور كبير للشيخ ورحلته العلمية في القضاء على البدع والخرافات فيما حوله.
  • وهناك بعض ممن زعموا بأن الشيخ خلال رحلته في طلب العلم قام بدراسة اللغتين التركية والفرنسية.
  • وأيضًا خلال رحلة الشيخ الممتدة زار العديد من الأمصار وحاول الوصول في رحلته في تلقي العلم إلى الشام إلا أن تعرض له بعض اللصوص ولم يكمل الرحلة.
  • كما ذكر الزركلي في الأعلام أنه مر بالشام وفارس هذا غير صحيح طبقًا لم ذكره ابنه وحفيده بأنه لم يتمكن من الوصول إلى هذه الأنحاء.
  • وبعد رحلة الشيخ محمد بن عبد الوهاب الطويلة في طلب العلم والتي جاوز عمره فيها الحادية والتسعين.
  • وفاته المنية في العام 1206 هجرية، وترك خلفه تراث طويل من العلم والكتب التي لا زلنا إلى اليوم نرجع إليها، 

شيوخ الشيخ محمد بن عبد الوهاب أثناء رحلته في طلب العلم

  • عبر رحلة الشيخ في طلب العلم تتلمذ على يد العديد من الشيخ وكان أبرز من أثر في مسيرته والده وعمه إبراهيم بن سلمان.
  • فيروي حفيده الشيخ عبد الرحمن بن حسن بأن جده الشيخ محمد بن عبد الوهاب كان يناظر ويقارع أباه وعمه في العديد من المسائل.
  • كما تتلمذ الشيخ على يد فقهاء المدينة المنورة أمثال الشيخ عبد الله بن إبراهيم بن سيف الشمري، وكذلك الشيخ عبد الباقي أبي المواهب الحنبلي.
  • وكان للشيخ محمد بن حياة السندي دور عظيم خلال رحلته وقد كان هذا الشيخ من كبار المحدثين خلال العام 1163 هجرية.
  • كما أخذ الشيخ ابن عبد الوهاب عن الشيخ محمد المجموعي البصري ووافق دعواته وأفكاره.
  • وأخذ أيضًا عن العديد من المشايخ الأخرين أمثال الشيخ إسماعيل بن محمد العجلوني، والشيخ عبد الله بن فيروز الوهيبي.

عقيدة الشيخ في رحلته لطلب العلم

  • كانت عقيدة التوحيد هي الغاية الرئيسية خلف رحلة الشيخ محمد عبد الوهاب وكانت الغاية الأساسية التي يدعو إليها الشيخ أتباعه.
  • كانت أيضًا عقيد الشيخ تنبذ جميع مظاهر البدع والشرك في هذا الوقت التوسل بالمقامات والقبور.
  • و كذلك التبرك بالأحجار والأبنية وجميع أعمال السحر وكل مظاهر تخلف عقيدة التوحيد.
  • كان يؤمن بالعقيدة المعتدلة وذكر عنه أنه أشهد أهل القصيم على أنه يشهد بالله وبملائكته وكتبه التي أنزلها على رسله.

إنجازات الشيخ خلال رحلته العلمية

  • الشيخ محمد عبد الوهاب أكثر من انتقد وأظهر عيوب العلماء الذين انحرفوا عن العقيدة الصحيحة للدين وسنة نبي الإسلام.
  • و كان علم الشيخ معتمدًا على أكثر من مصدر لذا فهو علم شامل اجتهد الشيخ في وضعه لمن هم بعد وتلاميذه
  • كان الشيخ هو الحجاز الأكبر في زمانه والذي يتحطم على أعتابه فتن وخرافات الجهال من المسلمين.
  • كما حارب الشيخ المنهج الشيعي وجاهد في تقييد ظهوره في أرض الجزيرة وما حولها ودعا إلى المذهب السني يتبع له.
  • كما كان على الدوام يقف الشيخ محاربًا للغش والسرقة، ونصيرًا للمظلومين وللحكام الظلمة، وهذا أجج عليه الكثيرين.
  • كان الشيخ على الدوام ما يستشهد بالإمام ابن تيمية نظرًا لما أخذه عنه من علم.
  • و كذلك أعاد الشيخ محمد بن عبد الوهاب ترسيخ المنهج الإسلامي ومبادئه.
  • وكان على الدوام مهاجمًا منهج الشيعة بالحجة والدليل.
  • كما رسخ مبادئ النهي عن المنكر والأمر بالمعروف في عقيدة أتباع ومن حوله مما جعلها حتى اليوم قائمة في بلاد الحجاز.

كتب الشيخ محمد عبد الوهاب خلال رحلته

كان للشيخ العديد من الكتب والمؤلفات خلال رحلته الطويلة في طلب العلم ومنها كتاب السيرة.

  • وكتاب مختصر الإنصاف والشرح الكبير.
  • كتاب تفسير الشهادة وكذلك كتاب تفسير الفاتحة.
  • وكتب مثل كتاب الكبائر، وكتاب فضل الإسلام.
  • وكذلك تفسير بعض سور القرآن الكريم.
  • كتاب القواعد الأربع.
  • الهدي النبوي.
  • و كذلك كتاب كشف الشبهات.
  • كتاب نصيحة المسلمين.
  • و كتاب مسائل الجاهلية
  • والكثير من الكتب والتفاسير الأخرى.

قدمنا لكم اليوم بحث عن رحلات الشيخ محمد بن عبد الوهاب لطلب العلم وسعدنا تلقي أي استفسار من خلال التعليق أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *