التخطي إلى المحتوى

تجربة علاج البواسير بالحجامة، هل عانيت يومًا من البواسير وقد نصحك أحد الأشخاص بعمل حجامة بدلًا من العلاج الدوائي والعمليات قد ينجح علاج الحجامة للبواسير بدون جراحة، حيث يعتمد بشكل أساسي على مص واستخراج الدم الفاسد أو الدم المتخثر من أجزاء مُعينة من الجسم، ولكن يجب استشارة الطبيب المختص في حالة التدهور .

علاج البواسير بالحجامة

يُعاني الكثير من الناس من البواسير، وتسبب ألمًا شديدًا إذا تُركت دون علاج، وبالأخص في المراحل المتأخرة.

  • يحكي أحد الأشخاص عن تجربته في علاج البواسير بالحجامة ويقول كان علاجه فعالًا جداً عبر جهاز الحجامة.
  • لأنني عالجت شخصين مُصابين بهذا المرض، وقمت بالحجامة لهما مرة واحدة، ولم يكن لديهما أي ألم على الإطلاق من بعدها.
  • كان لدى أحدهما موعد عملية في المستشفى، حيث قد نصحته بالقيام بذلك، ووافق على إجراء الحجامة، وبعد أن عمل الحجامة ترك العملية، وأصبح بصحة وعافية منذ عامين ومازال إلى الآن.

تجربة علاج البواسير بالحجامة

طرق علاج البواسير

هناك الكثير من الطرق الفعالة لعلاج هذا المرض، وهناك عدة أنواع من العلاج وهي كالتالي:

الأدوية

  • إذا كانت البواسير تجعلك تشعر بعدم الارتياح فقط، فقد يصف لك الطبيب العديد من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية.

على سبيل المثال: الكريم أو المرهم أو التحاميل، تحتوي هذه الأدوية على مواد  الهيدروكورتيزون، ليدوكايين، والتي يُمكن أن تخفف الألم والحكة حتى ولو لفترة مؤقتة.

الاستئصال

  • إذا تسببت البواسير الخارجية في حدوث جلطة دموية مؤلمة، فقد يقوم طبيبك بإزالتها عن طريق إجراء شق لتصريفها، وهذا ما يسمى استئصال الخثرة.
  • هذه العملية فعالة للغاية وإذا أجريت في غضون 72 ساعة بعد حدوث ذلك، سيكون تجلط الدم في المنطقة.

الإجراءات البسيطة

إذا كانت البواسير مصحوبة بنزيف وألم، فقد يوصي طبيبك بإحدى الإجراءات الطفيفة، ويمكن استخدامها في عيادة الطبيب بدون تخدير، وتشمل هذه الخيارات:

المعالجة بالتصليب

  • في آلية العلاج هذه يقوم الطبيب بحقن محلول كيميائي في نسيج البواسير لتقليص، على الرغم من أن هذه الحقن لا تسبب أي ألم، إلا أنها قد لا تكون فعالة مثل الأربطة المطاطية.

الشريط المطاطي

  • يقوم الطبيب بلف شريط أو شريطين حول جذور البواسير الداخلية لمنع الدم من التدفق إليها، بحيث يُمكن أن يسقط في خلال أسبوع.
  • قد يتسبب هذا العلاج في حدوث نزيف وقد يبدأ بعد يومين إلى أربعة أيام من الجراحة، ولكن هذا نادرًا ما يحدث.

التخثر

  • تعتمد تقنية التخثر على استعمال الليزر أو الحرارة أو الأشعة تحت الحمراء، مما يؤدي إلى تصلب البواسير الداخلية ثم تذبل.
  • بالمقارنة مع العلاج باستخدام الأربطة المطاطية، سيكون لهذه الجراحة بعض الآثار الجانبية وتكون فرصة ظهور البواسير مرة أخرى أكبر.

العمليات الجراحية

إذا لم تنجح العلاجات السابقة وكانت البواسير كبيرة جدًا، فقد يوصي طبيبك بالعمليات الجراحية المتاحة، وتشمل هذه العمليات الجراحية:

  • تقصير البواسير.
  • استئصال البواسير.

علاج البواسير طبيعيًا

يُمكن علاج البواسير الغير مرتبطة بالألم الشديد بالطرق الطبيعية، وتشمل هذه العمليات الآتي:

الحمام الدافئ

  • عمل حمام دافيء لمدة 10 إلى ربع ساعة من 3-4 مرات يوميًا.

وضع أشياء باردة

  • من الممكن أن يعمل الثلج في تخفيف الالتهاب وألم البواسير، ويمكنه أيضًا تقليل التورم بشكل مؤقت.

زيت جوز الهند

  • يُعد الزيت مرطبًا طبيعيًا للجلد، لذا من الممكن أن يُساهم في علاج أعراض البواسير، لأنه يُمكن أن يقلل من تورم وتهيج البواسير، ويُمكن أيضًا تقليل الخدوش على المنطقة المصابة.

خل التفاح

  • يُمكن لخل التفاح أن يقاوم أنواعًا معينة من البكتيريا لعلاج البواسير بشكل فعال، لذا اغمس كرة قطنية في الخل وضعها على المنطقة المصابة.

أسباب البواسير

عادًة ما تنقبض الأوردة حول فتحة الشرج بسبب الضغط وقد تنتفخ بسبب الضغط المفرط في أسفل المستقيم، قد يكون هذا الضغط الشديد ناتجًا عن أحد الأسباب التالية:

  • عمل جهد كبير أثناء عمل الأمعاء.
  • الجلوس في الحمام لوقت طويل.
  • الإسهال أو الإمساك المزمن.
  • زيادة الوزن.
  • الحمل.
  • ممارسة الجنس الشرجي.
  • عوامل وراثية.

أعراض البواسير

إذا كانت هناك إصابة بالبواسير، فقد تحدث الأعراض التالية:

  • انتفاخ حول فتحة الشرج.
  • نتوء أو حساسية بالقرب من فتحة الشرج.
  • حكة أو التهاب في الشرج.
  • البواسير المرئية والبارزة خارج فتحة الشرج.
  • تسّرب البراز.
  • الشعور بعدم الراحة مع وجود ألم.
  • نزيف أثناء التبرز غير مؤلم.
  • في بعض الأحيان، يوجد القليل من الدم الأحمر الفاتح على ورق الحمام أو المرحاض.

تشخيص البواسير

هناك نوعان من التشخيص خارجي وداخلي:

  • الخارجي: يُمكن الطبيب تشخيصه بمجرد النظر.
  • الداخلي: يحتاج الأطباء إلى إدخال أصابع مغطاة بقفازات مطاطية في المستقيم.
  • هذا نظرًا لأن البواسير الداخلية عادًة ما تكون لينة جدًا، ولا يستطيع الأطباء الشعور بوجودها من خلال فحص المستقيم وحده.

لذا يُمكن للأطباء فحص الجزء السفلي من الأمعاء والمستقيم من خلال منظار المستقيم أو السيني أو الشرج، ويُعتبر المناظر عبارة عن أنبوب ناعم يبعث ضوءًا يسمح للطبيب بالنظر داخل فتحة الشرج والمستقيم.

الوقاية من الإصابة بالبواسير

أفضل طريقة للوقاية من البواسير هي بقاء البراز لينًا حتى يمر بسهولة، وهذا للحد من الإصابة بالبواسير وتخفيف أعراضها، ويجب اتباع الآتي:

ممارسة التمارين الرياضية

  • البقاء نشيطًا يُساعد على منع الإمساك وتقليل ضغط الوريد الذي قد ينتج عن الوقوف أو الجلوس لوقت طويل، لذا من الممكن أن تعمل التمارين أيضًا على خسارة الوزن الزائد، الذي قد يؤدي إلى الإصابة بالبواسير.

تناول الماء بكمية وفيرة

  • شرب ستة إلى ثمانية كؤوس من الماء والعديد من السوائل بشكل يومي، ويفضل المشروبات غير الكحولية، لأن هذا يُساعد في المحافظة على برازك لينًا.

عدم الجلوس لفترة طويلة

  • يؤدي الجلوس لوقت طويل، وبالأخص في الحمام، إلى زيادة الضغط على الأوردة الشرجية.

الابتعاد عن الإجهاد أثناء التبرز

  • سيؤدي التعب تحبس أنفاسك عند محاولة التبرز إلى زيادة الضغط على الأوردة في أسفل المستقيم.

تناول المكملات الغذائية التي تحتوي على ألياف

  • الكمية الموصى بها من الألياف في النظام الغذائي لمعظم الناس ليست كافية، حيث أظهرت الدراسات أنها متوفرة دون وصفة طبية.
  • على سبيل المثال: ميتاموسيل، أو ميثيل السليلوز، حيث يُمكن أن يحسن الأعراض العامة والنزيف الناتج عن البواسير.

الذهاب إلى الحمام عند الحاجة إلى التبرز

  • في حين الانتظار لفترة قبل التبرز وأنت مازلت بحاجة إلى ذلك، فقد يجف البراز ويصبح مروره أكثر صعوبة.

تناول الأكل الغني بالألياف

  • تناول الخضروات والفاكهة والحبوب الكاملة بكثرة، يُمكن أن يؤدي ذلك إلى تليين البراز وزيادة حجمه، وقد يُساهم في الابتعاد عن الإجهاد أثناء التبرز.
  • الذي يُمكن أن يسبب البواسير، أضف الألياف إلى النظام الغذائي بشكل بطيء لتجنب مشاكل الغازات.

متى يجب زيارة الطبيب

  • إذا كنت تنزف أثناء حركة الأمعاء، أو قد لا تشعر بتحسن من البواسير بعد أسبوع من المكوث في المنزل، لابد من استشارة الطبيب.
  • عدم الافتراض أن حدوث نزيف شرجي بسبب البواسير، خاصًة إذا تغيرت عادات الأمعاء، أو تغير لون البراز أو قوامه.
  • لأنه قد يحدث نزيف الشرج بسبب أمراض أخرى، بما في ذلك سرطان القولون والمستقيم والشرج.
  • إذا كان هناك الكثير من النزيف من فتحة الشرج، أو إذا كنت تعاني من دوار خفيف، أو دوخة، أو إغماء، فاطلب رعاية الطوارئ.

إضافة إلى معرفة تجربة علاج البواسير بالحجامة ننصحك بالذهاب إلى الطبيب إذا تفاقمت أعراضك أو استمرار مرور الدم في البراز، ويفضل عدم محاولة التخلص من البواسير أو إزالتها بنفسك كي لا تزداد المشكلة سوءًا.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات لموضوع تجربة علاج البواسير بالحجامة عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *