التخطي إلى المحتوى

يزخر تاريخ عملة كازاخستان بالكثير من الأحداث والتغيرات، ومنها ما سيعرضه لكم موقع محتوى في السطور التاليةبالإضافة إلى بعض الصور التي سنتعرف من خلالها على التطورات التي طرأت على العملة النقدية التابعة لدولة كازاخستان، وكافة المعلومات الخاصة بها.

تاريخ عملة كازاخستان

تاريخ عملة كازاخستان

جاء في تاريخ عملة كازاخستان أنها كانت تعتمد على عملة الروبل السوفيتي.. وعليه فقد كانت تتشابه مع باقي الدول التابعة للاتحاد السوفيتي، وظل الوضع على ما هو عليه إلى أن أنهار الاتحاد السوفيتي في عام 1991… ونالت دولة كازاخستان استقلالها.

نتيجة لسعي دولة كازاخستان لتعزيز مستوى التجارة الخارجية والنهوض بها؛ فإنها أرادت اعتماد عملة نقدية رسمية خاصة بها.. تجعل لها شخصية مميزة عن دول الاتحاد السوفيتي الأخرى.

حاولت معظم الدول الأعضاء في الاتحاد الحفاظ على عملة نقدية مشتركة فيما بينها، ولكن الأمر لم يلق الترحيب من قِبل النظام السياسي القائم وقتها… حتى أنه بحلول عام 1993 أصبحت دولة كازاخستان مجبرة على إطلاق عملة نقدية خاصة بها دونًا عن باقي الدول الأعضاء.. وكانت تلك الخطوة هي بمثابة الخطوة النهائية التي قام بها الاتحاد السوفيتي قبل أن ينهار.

في العام ذاته بدأت عملة التنغ الكازاخستاني في الظهور للمرة الأولى داخل حدود البلاد.. كما كانت قيمته المالية تعادل 500 روبل روسي، وفي خلال عامين قامت دولة كازاخستان بافتتاح مصنع كانت وظيفته تقتصر على طباعة عملة التنغ الكازاخستاني.

شاهد أيضا:

حتى وقتنا الحالي يحتفل المواطنون المقيمون في دولة كازاخستان بيوم 15 نوفمبر من كل عام.. باعتباره اليوم الوطني في الدولة، كما أن أحد مظاهر التطور الاقتصادي في دولة كازاخستان، تمثلت في كونها أصبحت تتمتع بأحدث نظام مصرفي في قارة آسيا.

معلومات عن تاريخ عملة كازاخستان

إلى جانب المعلومات التي سبق وأن أشرنا إليها فيما يخص تاريخ عملة كازاخستان.. فإن هناك العديد من المعلومات الخاصة بظهور عملة التنغ الكازاخستاني… حيث كان يشير سكان إقليم كازاخستان وآسيا الوسطى إلى الأموال بلفظ “التنغ“، ومن هنا جاءت فكرة تسمية تلك العملة بهذا الاسم.. وفي عام 1990 بدأ انتشار عملة الروبل السوفيتية في محاولة جعل النظام المالي والاقتصادي أكثر استقلالًا بين الدول… وخاصةً دولة موسكو.

نتيجة لمحاولة الروبل السوفيتي لجعل الأوضاع الاقتصادية أكثر استقرارًا؛ فقد قام الرئيس ـ نور سلطان نزار باييف بإنشاء قانون لوضع أسس تختص بالنظام المصرفي داخل البلاد.. وجاء ذلك بالتعاون مع السوفيات الأعلى التابعة لجمهورية كازاخستان السوفيتية الاشتراكية… وكان ذلك في العام ذاته.

كنتيجة طبيعية لما سبق ذكره.. فقد تم تقسيم البنوك المصرفية إلى طائفتين، ضمتا فرع كازاخستان لبنك الدولة بالاتحاد السوفيتي.. والثاني ضم بعض البنوك المصرفية التجارية التي تتبع سياستها المستقلة.

رغم كل ذلك إلا ان البلد لم تستقر على عملة موحدة لها، والذي ترتب عليه وجود بعض القيود الخاصة بحرية التصرف المالي داخل حدود دولة كازاخستان.. وقبل ظهور التنغ الكازاخستاني.. كانت البلاد تعتمد على عملة الروبل السوفيتي بشكل أساسي.

تطور ظهور عملة التنع الكازاخستانية

بالطبع شهدت عملة التنغ الكازاخستانية العديد من التطورات، مثلها مثل العملات النقدية الأخرى… حيث أراد نوار باييف البدء في إصدار عملة لدولة كازاخستان، والتي تمثلت في عملة التنغ.. وعليه فقد تم استبدال العملات النقدية المحلية.. والتي تتمثل في الروبل السوفيتي بعملات أخرى.

كما تم إقرار عمولة حكومة على تلك العملة النقدية، وذلك برئاسة تيريشينكو.. رئيس سيمباييف في تلك الفترة، كما شارك فريقه في تلك العملية؛ ومن ثم تم استحضار المصممين ليقوموا بصنع التصميمات الخاصة بالعملات النقدية الجديدة… والتي تضمنت الصورة المصغرة عن بعض الشخصيات التاريخية الهامة، إلى جانب الرسوم المعمارية.
هنا جاءت فكرة رسم صورة للرئيس نور سلطان نزار باييف على أحد تلك العملات… ولكنه رفض ذلك بشكل قاطع، كما قام البنك الوطني بإعداد 18 وثيقة تتضمن تنظيم عملية الإصلاح.. وعلى الرغم من أن تلك العملية كانت صعبة ومعقدة للغاية… إلا أن الوثيقة ضمت مظاهر الإصلاح السياسي والاقتصادي.

في عام 1993 بدأ تبادل عملة الروبل السوفيتي في مقابل عملة التنغ الكازاخستاني.. ومن ثم انتهت صلاحية استخدام العملة الأولى السابق الإشارة إليها، وفي خلال 6 أيام فقط.. تم سحب عملة الروبل وبلغت قيمة سحب الروبل 950 مليار روبل سوفيتي.

كما يعتبر سكان كازاخستان تاريخ 15 نوفمبر 1993 بمثابة حدث تاريخي بالنسبة لهم، وذلك لأن الدول استطاعت إصدار عملة نقدية خاصة بها… ومن ثم استقلت عن الدول الأخرى على المستوى الاقتصادي والمالي.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

مدى قوة العملة في الأسواق التجارية

إلى جانب تاريخ عملة كازاخستان المليء بالعديد من الأحداث… إلا أنها تظل أحد العملات ضعيفة المستوى.. وذلك في حالة مقارنتها بالعملات النقدية الأخرى الموجودة في الأسواق التجارية.. وإليكم بعض العوامل التي أدت إلى ذلك فيما يلي.

  • اعتماد النفط على 56% تقريبًا من قيمة الصادرات.
  • وضع ثِقَلهم على حرفة الزراعة بشكل كبير بالإضافة إلى الثروة الحيوانية.. أحد الأسباب التي أدت إلى ضعف قيمة عملة التنغ الكازاخستانية على مستوى الأسواق التجارية.
  • أحد العوامل المؤثرة على قوة العملة هو تراجع النمو الاقتصادي لدولة كازاخستان، ومن ثم حدوث العديد من التغيرات.. التي شهدتها الأسواق التجارية في ذلك الوقت.
  • إلى جانب ذلك.. فإن التضخم الاقتصادي الهائل الذي شهدته دولة كازاخستان.. أدى إلى ضعف قوة عملتها في الأسواق التجارية المختلفة.
  • في محاولة من قِبل السلطات المسؤولة؛ بهدف إصلاح الأوضاع الاقتصادية للبلاد، ورفع قيمة العملة ووقف انهيارها في الأسواق التجارية.. تم تعويم سعر عملة التنغي الكازاخستانية.

قيمة عملة التنغ الكازاخستاني مقابل العملات الأخرى

تعد عملات دولة كازاخستان النقدية.. هي أحد العملات المالية التي تتسم بمستوى متقدم من درجات الحماية… وذلك لأن العملات الورقية الخاصة بها تمتلك علامات مائية.. وهي أحد الطرق الفعالة التي تعاون فاقدي البصر على التعرف على النقود من خلال حاسة اللمس فقط.

كما أن سهولة تداول هذا النوع من العملات النقدية؛ أدى إلى جذب العديد من السياح إلى الدولة.. وهو ما نتج عنه ازدهار المستوى الاقتصادي للبلاد.. بعد أن انتهينا من عرض تاريخ عملة كازاخستان، سنقوم الآن بالتعرف على قيمة عملة التنغ الكازاخستاني، من خلال مقارنتها ببعض العملات النقدية الأخرى.

تعادل عملة التنغ الكازاخستاني قيمة 0.0025 دولار أمريكي… كما تساوي تلك العملة حوالي 0.0022 يورو، و0.0036 دولار أسترالي، بالإضافة إلى 0.0034 دولار كندري.

كما يعادل التنغ الكازاخستاني في مقابل الين الياباني قيمة تصل إلى 0.27، ويساوي 0.0020 جنيه إسترليني، أما في حالة مقارنته بالدينار الكويتي فستساوي قيمته 0.00076، بالإضافة إلى أن 1 تنغ في مقابل الروبل الروسي يعادل قيمة 0.17 من العملة الأخيرة.

أما في حالة التحويل فإن التنغ الكازاخستاني سيعادل 0.017 ليرة تركية، كما يساوي أيضًا 0.0093 ريال سعودي.. بينما يعادل 1 تنغ الكازاخستاني 0.040 جنيه مصري، و0.32 دينار جزائري، وأخيرًا فإن قيمة عملة دولة كازاخستان تساوي 0.0091 في مقابل الدرهم الإماراتي.

فئات عملة التنغ الكازاخستاني

بعد أن عرضنا المعلومات الخاصة بتاريخ نشأة عملة التنغ الكازاخستاني.. وتعرفنا على قيمته المالية في مقابل بعض العملات النقدية المختلفة.. سنعرض لكم الآن الفئات التي تنقسم إليها عملة التنغ، والتي تتضمن الإصدار الورقي للعملات.. والإصدار المعدني للعملات النقدية.

تتضمن العملات النقدية الورقية التابعة إلى عملة التنغ الكازاخستانية عدة فئات نقدية… والتي تبدأ من 10 آلاف تنغ كازاخستاني، ثم 5 آلاف تنغ، وألفي تنغ، لتصل إلى ألف تنغ، 500 تنغ، 100 تنغ، 20 تنغ… وأخيرًا أقل فئة من العملات الورقية الخاصة بعملة دولة كازاخستان تتمثل في الـ 10 تنغ، وإليكم صور توضيحية لشكل العملات الورقية التابعة إلى التنغ الكازاخستاني.

فئات عملة التنغ الكازاخستاني

فئات عملة التنغ الكازاخستاني

بينما يتضمن إصدار العملات النقدية المعدنية، التابعة إلى عملة التنغ الكازاخستاني بعض الفئات، والتي تتكون من التين… كما تبدأ تلك الفئات من 20 تين، 10 تين، بالإضافة إلى 5 تين، و3 تين… وأخيرًا فإن أقل فئة للعملات النقدية المعدنية للتنغ الكازاخستاني هي الواحد تين.. وفي التالي سنعرض لكم صور توضيحية لشكل العملات النقدية المعدنية التابعة لعملة التنغ الكازاخستانية، وذلك على اختلاف الفئات الخاصة بها.

 

 

فئات عملة التنغ الكازاخستاني

 

فئات عملة التنغ الكازاخستاني

فئات عملة التنغ الكازاخستاني

كنا قد عرضنا لكم بعض المعلومات عن تاريخ عملة كازاخستان النقدية، إلى جانب تاريخ إصدارها.. والفئات التي تنقسم إليها عملة التنغ الكازاخستانية، فضلًا عن بعض المعلومات المتعلقة بتلك العملة… مع عرض بعض الصور التوضيحية الخاصة بها، ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *