التخطي إلى المحتوى

اصحاب الاعراف عند الشيعة يختلفون عن أصحاب الأعراف عند أهل السنة، ويأتي هذا الاختلاف نتيجة لِوجود العديد من الأفكار المختلفة لدى أصحاب هذا المذهب، وعليه فإن تفسير الآية الكريمة، التي تتحدث عن أصحاب الأعراف ومصيرهم يختلف عند الائمة الكبار في المذهب الشيعي، عن تفسير باقي علماء الدين الإسلامي، الذين استندوا في رأيهم على ما جاء من أقوال صحابة رسول الله -رضوان الله عليهم أجمعين.

اصحاب الاعراف عند الشيعة

قبل التعرف على من هم أصحاب الأعراف عند الشيعة؟ يجب أن نعلم أنه يوجد أكثر من رأي عندهم مثلهم مثل أهل السنة إلا أن هناك رأي هو الأرجح والمتفق عليه بينهم، والذي يختلف تماماً عما قال عليه الصحابة -رضوان الله عليهم-، واستند عليه كبار العلماء في الدين الإسلامي رأيهم، وهذا الرأي يقول: أن أصحاب الأعراف هم:

  1. رسول الله “سيدنا محمد” -صلى الله عليه وسلم-.
  2. أمير المؤمنين الإمام علي بن أبي طالب -رضي الله عنه-.
  3. الأئمة من ذرية النبي والإمام علي.

وقال أبي جعفر محمد بن علي الباقر، وهو أحد أكبر الأئمة في المذهب الشيعي، أن: الدليل على أن أصحاب الأعراف هم النبي والإمام علي وذريته من الأئمة، هو قوله تعالى: {إِنَّ فِي ذَلِكَ لآيَاتٍ لِّلْمُتَوَسِّمِينَ}، مفسراً ذلك أن الآية الكريمة قد نزلت في الآئمة التابعين لهذا المذهب، وعليه فإن قوله تعالى: {وَعَلَى الأَعْرَافِ رِجَالٌ يَعْرِفُونَ كُلاًّ بِسِيمَاهُمْ وَنَادَوْاْ أَصْحَابَ الْجَنَّةِ أَن سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ لَمْ يَدْخُلُوهَا وَهُمْ يَطْمَعُونَ}، كان يقصد به ذرية الإمام علي من الأئمة والصالحين.

اصحاب الاعراف عند الشيعة

معنى الأعراف عند الشيعة

اتفق أئمة المذهب الشيعي على أن الأعراف مكان متواجد بين الجنة والنار أي أنه لا ينتمي لأي منهما، ولكنه يفصل بينهما، ولكن يوجد أكثر من رأي فيما يخص معنى الأعراف عند الشيعة، وجاء هذا الاختلاف بناء على تفسير معنى الكلمة لبعض الأئمة, كما يلي:

  • هو سور عالي يتواجد بين الجنة والنار، وينتظر عليه أصحابه ويرون أصحاب الجنة وأصحاب النار، ومن أصحاب هذا الرأي أبو جعفر.
  • هو جبل عظيم يفصل بين الجنة والنار، ومن أصحاب هذا الرأي الشيخ المفيد -رحمه الله-.

تعريف الأعراف لغةً

الأعراف هو حاجز متواجد بين كلِِ من الجنة والنار, كما قال العلماء في كافة المذاهب. أما تعريف الأعراف لغةً؛ فقد جاء فيه:

  • الشيخ الأزهري -رحمه الله-: الأعراف هي جمع عرف الذي يعني كل ما هو عال ومرتفع.
  • قال الطبري: الأعراف جمع، مفرده عرف، وهو؟ كل ما هو مرتفع عن سطح الأرض لذلك يقال عرف الديك! لأنه ارتفع عن مستوى جسده.
  • قال  الشوكاني: الأعراف هي شرفات السور المقام بين شيئين أو هي كل مكان مرتفع، ومفرد الأعراف عرف.
  • تفسير الرازي: سبب تسمية المكان المرتفع عرف؟ هو أن المكان المرتفع يسير أعرف وأعظم مما ينخفض عنه.

اقوال ائمة الشيعة في أصحاب الاعراف

  • أناس لم يستحقوا بأعمالهم التنعم في الجنة دون عقاب، ولم تجعلهم أعمالهم يستحقون الخلود في النار وعذابها، وهذا الرأي يتفق مع رأي الصحابة وأهل السنة، لأنه فيه إشارة إلى أنهم قوم استوت حسناتهم مع سيئاتهم.
  • هم أشخاص كانوا غير مكلفين في الأرض، مثل: “أصحاب الذمم، والأطفال”؛ فتجعلهم أعمالهم؟ يستحقون الجنة والنار، لهذا يبقيهم الله في هذا المكان بحيث يتنعمون بنعيم عظيم يعوضهم عن آلامهم في الدنيا، ولكنهم لا يدخلون الجنة ولا يبلغون منازل المؤمنين الذين دخلوها.

مصير أصحاب الأعراف عند الشيعة

يختلف مصير أصحاب الأعراف عن الشيعة، وفقاً لإختلاف آرائهم حول تعريف أصحاب الأعراف, كما سوف نوضح فيما يلي:

  • الرأي الغالب: أصحاب الأعراف هم رسول الله والإمام علي وذريته من الأئمة، سوف يكون مصيرهم من المؤكد الجنة؟ لأنهم لا ينتظرون تحديد مصيرهم بل هم ارتفعوا عن باقي البشر حتى يطلعهم الله على مصير أصحاب الجنة وأصحاب النار.
  • الذين استوت حسناتهم مع سيئاتهم: هؤلاء سوف ينالون شفاعة النبي محمد -صلى الله عليه وسلم-. مع الإمام علي -رضي الله عنه- والأئمة، وبالتالي سوف يدخلهم الله الجنة برحمته.
  • الطوائف الغير مكلفة في الأرض: سوف يبقون في الأعراف! بحيث لا يدخلون الجنة؛ فلا يبلغون منازل أصحاب الأعمال الحسنة في الدنيا، ممن استحقوا دخلوها، ولا يعاقبون بِعذاب النار ولا يخلدون فيها.

من هم اصحاب الاعراف وما مصيرهم

من هم أصحاب الأعراف وما مصيرهم؟ ذلك السؤال قد تم الإجابة عليه عند أهل السنة، ومن بينهم صحابة رسول الله -رضى الله عنهم أجمعين-، والذين أوضحوا أنهم: أشخاص استوت حسناتهم مع سيئاتهم؛ فلم تبلغهم سيئاتهم درجات الجنة، ومنعتهم حسناتهم من الخلود في النار، وفسر أهل العلم مسواة الحسنات مع السيئات إلى عدة أقوال، منها:

  1. هم قوم خرجوا إلى الجهاد في سبيل الله، ولكن دون إذن والديهم؛ فماتوا أثناء ذلك. مما جعل استشهادهم في سبيل الله يمنعهم من دخول النار، وعصيان والديهم حرمهم من دخول الجنة.
  2. أشخاص رضى عنه أحد الوالدين بينما غضب عليه الآخر.
  3. الأشخاص الذين ماتوا على الفترة، ومن بينهم أطفال المشركين.

وعلى الرغم من وجود أكثر من قول يخص الإجابة على سؤال من هم أصحاب الأعراف إلا أن الإجابة واحدة على مصير أصحاب الأعراف، وهو أن الله سوف يدخلهم الجنة برحمته, كما اتفق أهل السنة على أنه من المؤكد، أن أصحاب الأعراف سوف يكونوا آخر أهل الجنة دخولاً.

اصحاب الاعراف عند الشيعة

ختاماً؛ نرجو أن نكون قد قدمنا كامل المعلومات التي تخص اصحاب الاعراف عن الشيعة، مع توضيح. الفرق بين رأي أصحاب هذا المذهب ورأي أهل السنة، وفي حالة لم نجيب على أي استفسار في ذهن قرّاء هذا التقرير؛ يمكنه كتابته في التعليق، وسوف نوضحه له.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *