التخطي إلى المحتوى

فوائد وأضرار أقراص الفحم، يعتبر هذا السؤال من أكثر ما يتم البحث عنه خلال صفحات الإنترنت المختلفة، إذ كثُر استخدام تلك الأقراص من قبل العديد من الفئات في الآونة الأخيرة.

  • حبوب الفحم، هي أقراص تتميز بصغر حجمها ولونها الأسود، والتي يتم صنعها من الفحم العظمي.
  • والفحم العظمي هو فحم حيواني ويُطلق عليه أيضًا الفحم العاجي، وهي مادة سوداء تنتج عن تفحم العظام التابعة للحيوانات.
  • لا تصنع فقط من فحم الحيوانات وإنما أيضًا يمكن صناعتها من الفحم النباتي، إذ يمكن صنعه من بعض المواد النباتية.
  • يمكن تشبيه أقراص الفحم بالإسفنج، إذ أنها تعمل على امتصاص الغازات، والجراثيم الناتجة من الطعام، والتي تسبب آلام في المعدة.
  • بالإضافة إلى أنها تعمل على زيادة ما يُعرف ببكتيريا البروبيوتيك التي تعمل على إفرازها الأمعاء.
  • يتم استخدام تلك الأقراص في الآونة الأخيرة في العديد من الأمور من قِبل الكثيرين.

أقراص الفحم النباتية

  • تُعرف أقراص الفحم النباتية باسم أوكاربون، وتعرف بالأقراص النباتية لأنها تعتمد على مادة فعالة لها أصل عشبي.
  • تتكون المادة الفعالة لتلك الأقراص من مكونين رئيسيين، المكون الأول هو عبارة عن أوراق السنا، أما المكون الثاني فيتمثل في جذور الراوند.
  • المكون الأول لتلك الأقراص المُسمى بأقراص السنا ذو تأثير مُلين، ولذلك يستخدم لعلاج مشاكل الجهاز الهضمي.
  • إلا أن استخدامه يجب أن يكون في نطاق محدود، أما المكون الثاني هو جذور الراوند فهي أيضًا أعشاب ملينة تستخدم لعلاج الإمساك الشديد.
  • بالإضافة إلى تلك المكونات تحتوي أيضًا على كبريت نقي.
  • والذي يعمل على حماية الجهاز الهضمي من العديد من الميكروبات.
  • أما باقي المكونات فتتمثل في السكروز، وزيت الشمر، وزيت النعناع، إلى جانب الكاولين.

فوائد أقراص الفحم

فوائد وأضرار أقراص الفحم

  • تتعدد الفوائد الناتجة عن استخدام أقراص الفحم، إذ أنها تعمل على تطهير الجسم من ترسبات ما يُعرف باسم العمليات الاستقلابية.
  • تمتص تلك الأقراص مادة النيكوتين وبالتالي فهي تخلص الجسم من كمية كبيرة منه.
  • تعمل على علاج بعض حالات التسمم الغذائي، كما أنها تعمل على تطهير وتخليص الكبد من السموم الناتجة عن تناول الكحوليات.
  • بالإضافة إلى كل ما سبق تعمل أقراص الفحم على تنظيم عملية امتصاص الطعام، ويمكن استخدامها أيضًا لتبيض الأسنان.
  • وذلك من خلال فتح كبسولة فحم نباتي وإفراغ محتواها على فرشاة الأسنان، ومن ثم فرك الأسنان بها.
  • تعمل أقراص الفحم على تخفيف حالات التشنجات والالتهابات، كما أنها تساعد في هضم الطعام.
  • وبشكل خاص تساهم في هضم الطعام الدسم، وذلك بسبب أنها تزيد من إفراز العصارة الصفراء.
  • وهي أيضًا تساهم في امتصاص المواد الدهنية من الطعام.
  • وتعتبر الميزة الأهم والفائدة الأكبر لتلك الأقراص هو أنها آمنة للاستخدام بالنسبة للحوامل والمرضعات.
  • وعلى الرغم من انتشار وتداول تلك المعلومة بشكل كبير، إلا أنه من الضروري استشارة الطبيب المختص أولًا.

أقراص الفحم والكوليسترول

  • من أهم فوائد الفحم أنها تعمل على خفض مستويات الكوليسترول المرتفعة في الجسم.
  • والتي تؤدي بدورها إلى الإصابة بالعديد من أمراض القلب والشرايين إلى جانب تأثيراتها السلبية الأخرى على صحة الجسم بشكل عام.
  • تخفض مستوى الكوليسترول من خلال ارتباطها بالكوليسترول الموجود في الجسم.
  • إذ أنها تمنع الجسم من امتصاصه وبالتالي يخنفض مستواه بشكل ملحوظ.

فوائد الفحم لمتلازمة رائحة السمك

  • تعمل على تقليل أعراض الإصابة بما يُعرف باسم متلازمة رائحة السمك.
  • ويتم تعريف تلك الحالة على أنها حالة جينية ينتج عنها ظهور رائحة مشابهة لرائحة السمك من جسم المصاب بها.
  • وتعمل أقراص الفحم على تقليل تلك الرائحة الناتجة عن الإصابة بذلك المرض.

فوائد أقراص الفحم النباتي

  • تستخدم في الأقنعة التجميلية، إذ يستخدم قناع الفحم في تخليص البشرة من الرؤوس السوداء، والبثور البيضاء.
  • إلى جانب أن أقنعة الفحم تعمل على توحيد لون البشرة.
  • تعمل أقراص الفحم النباتي على تخليص الماء من المعادن الموجودة به.

كيفية استخدام أقراص الفحم

  • قبل التطرق إلى طريقة استخدام أقراص الفحم يجب التنويه إلى ضرورة استشارة الطبيب قبل الإقدام على تناول تلك الأقراص.
  • تباع بكافة الصيدليات وهي أقراص تؤخذ عن طريق الفم.
  • أما عن الجرعة المسموح بها فهي لا تزيد عن قرصين بالنسبة للبالغين.

أضرار أقراص الفحم

  • مثلها مثل غيرها لها العديد من الفوائد ولكن في الوقت ذاته لها العديد من الأضرار.
  • إذ أن الإفراط في تناولها قد يؤدي إلى ظهور نتائج عكسية على صحة الجسم.
  • إذ يمكن أن تتسبب في الإصابة بالإمساك الشديد، وتضفي على البراز لونًا أسودًا داكنًا.
  • كما يمكن أن تسبب ظهور أعراض جانبية مثل الغثيان والشعور بالقيء.
  • أما أقراص الفحم النباتية فقد تؤثر أيضًا سلبًا على الصحة، إذ يمكن أن تسبب تقلصات، ومغص، وآلام في البطن.
  • أيضا يمكن أن يتسبب الاستخدام الطويل في فقد مستوى الأملاح في الجسم.
  • يجب أن يتم استشارة الطبيب قبل تناولها وخصوصًا بالنسبة للمرضعات والحوامل.

استخدامات أخرى

  • تدخل في العديد من الاستخدامات الأخرى، إذ يمكن استخدامها لمعالجة حب الشباب.
  • إذ تقف مسام الجلد وراء ظهور تلك الحبوب، وتعمل أقراص الفحم على امتصاص الكربون النشط من تلك المسام.
  • إلى جانب أنه يعمل على استخلاص الشوائب، والسموم من مسام الجلد بشكل عام.
  • يمكن عمل قناع الفحم المُعالج لحب الشباب من خلال عدد من الخطوات، الخطوة الأولى تتمثل في طحن قرصين فحم نشط.
  • ومن نضيف إليهما ملعقتين من جل الصبار وتلك هي الخطوة الثانية.
  • أما الخطوة الثالثة فتتمثل في خلط المكونات معًا بشكل جيد، ومن ثم تطبيقه على الوجه.
  • لا يتم غسل الوجه إلا عقب جفاف القناع، ويجب التنويه إلى ضرورة غسل الوجه بالماء الفاتر.
  • من الفوائد الهامة لأقراص الفحم أيضًا أنها تعمل على تخفيف لدغ الحشرات.
  • كما أنها تعالج الطفح الجلدي الناتج عن لسعات النحل، أو اللبلاب السام، ويساعد في إزالة وتخليص الجسم من المواد السامة على الإطلاق.
  • ولعلاج اللدغات الناتجة عن الحشرات يجب خلط مسحوق الفحم النشط مع وزيت جوز هند.
  • ومن ثم وضع قطعة قماش بها ومن ثم وضعها على المنطقة المصابة وتغطيتها بقطعة أخرى من القماش.
  • يتم تطبيقه لساعات قليلة ومن ثم يتم غسل المنطقة بالماء الفاتر.

محاذير عند الاستخدام

  • هناك بعض المحاذير الخاصة باستخدامها، إذ يمنع استخدامها لمن يعاني من حساسية السكروز.
  • كما يمنع استخدامه لمن يعانون من الحساسية تجاه مادة السلفيت، إذ أن الكبريت المتواجد في أقراص الفحم النباتية يتحول إلى سلفيت.
  • لا يجب استخدامها من قبل الذين يعانون من التهاب القولون، أو انسداد الأمعاء.
  • لا ينصح باستخدامه لمن هم دون سن الثانية عشر، كما أن مرضى قصور الكلى يمنع عليهم استخدام ذلك الدواء.
  • أيضا لا يجب الجمع بين الفحم وبين أي دواء يحتوي على مادة الكورتيزون.

في نهاية هذا التقرير الذي تناول الإجابة عن سؤال ما هي فوائد وأضرار حبوب الفحم، نكون قد عرضنا كافة التفاصيل، وفي حالة وجود أي استفسار يُرجى كتابته أسفل التقرير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *