التخطي إلى المحتوى

يعود تاريخ عملة الصين إلى القرن السابع الميلادي.. عندما بدأت بالظهور لأول مرة في عهد الملك تانغ؛ لذا تعد واحدة من أقدم العملات الموجودة على مستوى العالم فيما يلي سيصحبكم موقع  muht wa.com عبر جولة قصيرة نتعرف سويًا من خلالها على تاريخ عملة الصين.. كما سنجيبكم عن سؤال اسم عملة الصين، بالإضافة إلى تأثير العملة الصينية على الاقتصاد الصيني.

تاريخ عملة الصين القديمة

تاريخ عملة الصين القديم

يتساءل عدد كبير من الناس حول ما هو تاريخ عملة الصين وإلام يرجع.. إلى جانب طرحهم لسؤال ما هي عملة الصين.. في البداية دعونا نعرف أن عملة الصين هي الرنمينبي والوحدة الخاصة بها هي اليوان.

يعد الرينمينبي هو العملة الرسمية المستخدمة في التداول خلال المعاملات البنكية والحسابات المعقدة، ولكن خلال الأمور الحياتية العادية حين تقوم على سبيل المثال بشراء سلعة ما.. فإن تلك السلعة تتم تثمينها بفئة اليوان أيًا كانت قيمتها 1 يوان.. 10 يوان.. أو ما شابه ذلك على حسب السلعة التي ستقوم برشاؤها.

يرجع السبب في تسمية العملة باليوان إلى إحدى السلالات التي كانت تتواجد بالصين في ذلك الوقت وكانت تدعى بسلالة يوان.. ها نحن قد عرفنا ما هو اسم عملة الصين والسبب وراء تسميتها.. إذن لنعود إلى موضوعنا الرئيسي وهو تاريخ عملة الصين.

القرن السابع الميلادي تلك الفترة هي التي يرجع لها تاريخ عملة الصين والتي تعد واحدة من أقدم العملات في العالم.. جميعنا يعلم أن السويد تعتبر من أولى الدول التي قامت باستخدام النقود الورقية في دول الغرب.. لكن الصين قد سبقتها في ذلك بحوالي 700 عام.

يذكر أن الصين في تلك الفترة كانت تخضع إلى حكم الملك تانغ.. والذي كانت النقود تصنع في عهده من النحاس.. الأمر الذي كان يعد أمرًا شاقًا على التجار في ذلك الوقت، فأن تقوم بحمل كمية كبيرة من النقود المعدنية وتسافر بها لإتمام معاملاتك التجارية كان أمرًا مجهدًا للغاية.

لذا اتجهوا إلى جمع تلك العملات مع بعضها البعض ليبدأ لدينا تشكل الفئات الورقية.. وتم استخدام بعض الشهادات الورقية لحفظ الحقوق مع تسجيل القيمة الخاصة بالعملة.

التاريخ الحديث لعملة الصين

كان ذلك هو تاريخ عملة الصين القديم.. أما عن التاريخ الحديث فيبدأ مع بداية دخول اليوان الورقي إلى دولة الصين مع حلول العام الميلادي 1889.. حيث إنه فيما قبل ذلك التاريخ كانت العملة الشائعة بدولة الصين هي العملات النحاسية والفضية أي المعدنية بشكل عام.. لتمر بعدها دولة الصين بعدة أسماء لعملتها منها الفضي.. الذهبي.. والفابي.

إلى أن قامت الحكومة الصينية بإصدار اليوان الجديد مع حلول العام الميلادي 1948.. حيث إن الاقتصاد الصيني في تلك الفترة كان يمر بضعف شديد على كافة الأصعدة فكان يتجه نحو القاع؛ لذا لم تجد الحكومة الصينية مفرًا غير إيقاف ذلك النزيف الاقتصادي وتحديث العملة الصينية حتى يعود الاقتصاد الصيني إلى ما كان عليه وتتوقف معدلات ذلك التضخم عن النمو.

لتقرر الحكومة الصينية رفع قيمة العملة الصينية.. ويصبح يساوي نحو 10 آلاف يوان قديم.. ومع حلول انتهاء الحرب الأهلية التي اندلعت في الصين.. خضعت معظم المدن الصينية لحكم الحزب الشيوعي ظهرت بعض الأشكال الجديدة للعملة الصينية والتي تمثلت في العملات المعدنية.. والعملات الورقية.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

العملات المعدنية لليوان منذ فترة الحزب الشيوعي وحتى الآن

العملات المعدنية لليوان منذ فترة الحزب الشيوعي وحتى الآن

بعد تولى الحزب الشيوعي حكم بعض المناطق الصينية قم بإصدار بعض العملات المعدنية مع حلول العام الميلادي 1955 والتي ظهر على الوجه الأمامي الخاص بها الشعار الخاص بالأمة.

أما بالنسبة للوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا للفئة الخاصة بالعملة.. وصنعت تلك العملات من الألومنيوم الخالص.. حتى تم استخدام معدني النيكل والنحاس بعد ذلك في سك فئات الـ 1 يوان.. والـ 2 يوان.. والـ 5 يوان.

مع حلول العامين الميلاديين 2001 و2002 تم إصدار بعض الفئات الصغرى وهما فئتي الـ 1 جياو.. والـ 5 جياو.. إلى جانب تحديث الـ 1 يوان.. وحاليًا أصبحت تلك الفئات المعدنية تصنع من الفولاذ المطلي بالكروم فيما تم الاستغناء عن الألومنيوم والنيكل والنحاس.. ويرجع ذلك إلى أن الفولاذ المطلي بالكروم يدوم لفترة أطول.

العملات الورقية لليوان منذ فترة الحزب الشيوعي وحتى الآن

مرت الفئة الورقية من اليوان منذ فترة تولي الحزب الشيوعي للحكم وحتى وقتنا هذا بالكثير من الإصدارات والتي بلغ عددها حوالي 5 إصدارات.. وفيما يلي سنستعرض سويًا تلك الإصدارات الخمسة.

الإصدار الأول

يعود الإصدار الأول للفئات الورقية إلى العام الميلادي 1948.. عندما قام البنك الشعبي الصيني بإصدار عدد من الفئات الورقية لليوان والتي تمثلت في فئة الـ 1000 يوان، فئة الـ 100 يوان، فئة الـ 50 يوان، فئة الـ 20 يوان، فئة الـ 10 يوان، فئة الـ 5 يوان، فئة الـ 1 يوان.

مع حلول العام الميلادي 1949 قام البنك الشعبي الصيني بإضافة عدد من الفئات الجديدة للفئات السابقة تضمنت فئة الـ 50 ألف يوان، فئة الـ 5 آلاف يوان، فئة الـ 500 يوان، فئة الـ 200 يوان.

الإصدار الثاني

بالنسبة إلى الإصدار الثاني فقد تم طرحه مع حلول العام الميلادي 1955.. ليقرر البنك الشعبي الصيني توحيد التصميم الخاص بعملة الصين، ويصبح الشكل السائد لها يحتوي على عبارة البنك الشعبي الصيني بكافة اللغات القومية للصين والتي تتمثل في:

اللغة التبتية، اللغة المنغولية، اللغة الأويغورية.. واللغة القومية تشوانغ.. وكانت الفئات التي تم إصدارها في ذلك الوقت هي فئة الـ 0.01 يوان.. فئة الـ 0.02 يوان، فئة الـ 0.05 يوان، فئة الـ 0.1 يوان، فئة الـ 0.2 يوان، فئة الـ 0.5 يوان، فئة الـ 1 يوان، فئة الـ 2 يوان، فئة الـ 5 يوان، فئة الـ 10.

الإصدار الثالث

بالنسبة إلى الإصدار الثالث فقد ظهر مع حلول العام الميلادي 1962.. وتضمن ذلك الإصدار عدد من الفئات فئة الـ 0.1 يوان، فئة الـ 0.2 يوان، فئة الـ 0.5 يوان، فئة الـ 1 يوان، فئة الـ 2 يوان، فئة الـ 5 يوان، فئة الـ 10 يوان.

الإصدار الرابع

بالنسبة إلى الإصدار الرابع فيعود إلى الفترة ما بين العامين الميلاديين 1987 و1997.. حيث تم تحديث عدد من الفئات بها وهي فئة الـ 2 يوان، فئة الـ 5 يوان، فئة الـ 10 يوان.. ويتم استخدام تلك الفئات في التداول حتى وقتنا هذا.

الإصدار الخامس

فيما يخص الإصدار الخامس فقد بدأ بالظهور مع حلول العام الميلادي 1999؛ ليتم بعدها إجراء عدد من التغييرات عليه مع حلول العام الميلادي 2016.. ليتضمن إضافة بعض الصور على تصاميم العملات إلى جانب النقوش المكتوبة.. وذلك لفئات الـ 100 يوان.. فئة الـ 50 يوان، فئة الـ 20 يوان، فئة الـ 10 يوان، فئة الـ 5 يوان، وفئة الـ 1 يوان.

تأثير قيمة اليوان على اقتصاد الصين

مع بداية ظهور العملة الصينية.. كانت القيمة الخاصة به بالنسبة لباقي العملات منخفضة جدًا.. فعلى سبيل المثال كان الدولار الأمريكي يعادل قرابة الـ 6 يوانات، ولكن ذلك الأمر لم يؤثر بالسلب على الاقتصاد الصيني.. حيث قامت الصين باستغلال ذلك الأمر أفضل استغلال وحولته إلى أمر إيجابي بالنسبة لها.. وفيما يلي سنوضح كيف استغلت ذلك الأمر.

بذلك الأمر أصبح منافسًا لباقي العملات الموجودة على الساحة.. إلى جانب ذلك فقد ارتفعت معدلات التصدير للصين نتيجة ذلك الأمر؛ لتنتشر المنتجات الصينية بكافة الأسواق العالمية الموجودة في شتى بقاع العالم.

لتقوم بعد ذلك عدد من الدول الصناعية الكبرى ومنهم الولايات المتحدة الأمريكية بمطالبة الدولة الصينية بتغيير سعر الصرف الخاص بعملتهم.. حيث إنهم جراء ذلك الأمر تراجعت معدلات الصادرات الخاصة بهم مه اكتساح المنتجات الصينية.. لترتفع بعد ذلك قيمة اليوان الصيني بنسبة 8% مع حلول العام الميلادي 2012، كما احتل المكانة الثامنة على مستوى عملات العالم مع حلول العام الميلادي 2013.

لم يتوقف الأمر عن هذا الحد فقد استمرت قيمة العملة الصينية بالارتفاع.. حيث ارتفعت قيمته بالنسبة للجنيه الإسترليني والدولار الأمريكي بمعدل 35%.. أما بالنسبة لليورو فقد ارتفعت قيمة العملة في المقابل بنسبة 10%.

ليصدر بعد ذلك قرارًا من صندوق النقد الدولي مع حلول العام الميلادي 2015 نص على أن اليوان الصيني أصبح من العملات الدولية المتداولة في جميع أنحاء العالم.. ويستمر الاقتصاد الصيني بالتقدم أكثر وأكثر حتى وقتنا الحالي.

بذلك نكون قد أوضحنا لكم تاريخ عملة الصين منذ بداية ظهورها وحتى وقتنا هذا.. كما تطرقنا إلى تأثير قيمة اليوان على الاقتصاد الصيني، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *