التخطي إلى المحتوى

متى يتم معرفة نوع الجنين بالسونار من أهم الأسئلة التي تبحث الكثير من الأمهات عن إجابة شافية لها، وذلك لأنه منذ بداية معرفة الأم بأنها حامل تظل تفكر بشكل مستمر عن نوع الجنين وذلك لعمل كافة التجهيزات بناء على تلك المعلومة.

معرفة نوع الجنين

  • يُعد نوع الجنين أول ما يشغل تفكير الأم أثناء فترة الحمل، وتبدأ الأم منذ بداية معرفتها بخبر الحمل بالتحري عن الطرق المختلفة لمعرفة نوع الجنين.
  • بل إن بعض الأمهات لا يمتثلون إلى طريقة واحدة، بل يخضعن لفحوصات مختلفة للتأكد من الأمر بشكل قاطع.
  • وهناك الكثير من الطرق الموجودة على صفحات الإنترنت منها القديمة التي تنتمي إلى حضارات مختلفة.
  • وهناك أيضًا طرق حديثة مبنية بالأساس على التكنولوجيا وذلك لمعرفة لمعرفة نوع الجنين.
  • إذ أن هناك العديد من الوصفات الطبيعية المشهورة في الثقافة  القديمة للعديد من الشعوب.
  • واليوم مع التطور التكنولوجي أصبح السونار ملاذًا لكثير من السيدات اللاتي يرغبن في معرفة نوع الجنين.
  • الأمر الذي دفع العديد من الأمهات في التساؤل عن متى يتم معرفة نوع الجنين بالسونار.

معرفة نوع الجنين بالسونار

  • يُعتبر السونار اليوم هو الوسيلة الأكثر ثقة لمعرفة نوع الجنين، ويُسمى ذلك الفحص بفحص السونار.
  • ويُعرف ذلك الجهاز بأنه يقوم بالتصوير بواسطة ما يُعرف بالموجات الصوتية الآمنة على الأم والجنين، وذلك لمعرفة حالة الجنين داخل الرحم.
  • ولا يقتصر استخدام السونار لمعرفة نوع الجنين فقط، بل يستخدمه الأطباء للتأكد من سلامة وصحة القلب، والرأس، والعمود الفقري.
  • إلى جانب باقي الأعضاء الأساسية للجنين، يعمل السونار بواسطة جهاز يطلق عليه محول الطاقة.
  • والذي بدوره يقوم بإطلاق موجات صوتية التي تنتقل ما بين طبقات الجلد، والعضلات والعظام والسوائل.
  • وعن طريق انعكاس تلك الطبقات تظهر صورة كاملة و واضحة للجنين، يمكن من خلالها تقييم حالته الجسدية والصحية.
  • قبل الفحص باستخدام السونار يقوم الطبيب بوضع مادة ذات ملمس هلامي على بطن الأم.
  • والتي تعمل على تسهيل انتقال الموجات الصوتية عبر طبقات الجسم، وفي نفس الوقت تسهل من حركة الجهاز على البطن.
  • من أهم مميزات فحص السونار أنه آمن على صحة الأم والجنين في آن واحد لتجنبه استخدام الموجات الإشعاعية.

أنواع فحص السونار

معرفة نوع الجنين بالسونار

  • هناك أنواع مختلفة لفحص السونار التي تخضع لها الأمهات في فترة الحمل.
  • النوع الأول يتمثل في الفحص الاعتيادي، والنوع الثاني هو فحص ثنائي الأبعاد.
  • أما النوع الثالث فهو ما يعرف باسم فحص الدوبلر، والذي يستخدم لمعرفة حركة الدم في الرحم والجنين على حد سواء.
  • وهناك أيضًا فحص ثلاثي الأبعاد، الذي يُعطي صورة كاملة للجنين.

متى يتم معرفة نوع الجنين بالسونار

  • كما ذكرنا سابقًا يعتبر السونار هو الوسيلة الأكثر ثقة الآن لمعرفة نوع الجنين، ولكن متى يتم معرفة نوع الجنين بالسونار هذا هو الأهم.
  • يذكر العديد من الأطباء المتخصصين أن جهاز السونار يكون قادرًا على تحديد نوع الجنين تحديدًا خلال الأسبوع الثامن عشر من بداية الحمل.
  • ويعتبر الفحص الأمثل لمعرفة نوع الجنين هو الفحص ثلاثي الأبعاد.
  • ويجب الانتظار حتى وصول السيدة الحامل للأسبوع الثامن عشر لأن قبل تلك المدة يتساوى كل من العضو التناسلي الذكري والأنثوي في الحجم.

العوامل التي تساعد في معرفة نوع الجنين بالسونار

هناك بعض العوامل الجانبية التي يمكن من خلالها التنبؤ بنوع الجنين سواء ذكر أو أنثى.

  • أول تلك العوامل يتمثل في غياب أو عدم ظهور العضو الذكري، إذ أن عدم ظهوره في جهاز السونار يدل بشكل كبير على أن الجنين أنثى.
  • العامل الثاني إذا ظهر العضو الذكري بشكل واضح أو كنتوء بسيط فهذا إشارة إلى أن الجنين ذكر.
  • العامل الثالث يتمثل في بروز وظهور الأعضاء التناسلية للأنثى، وهنا أيضًا لا يكون هناك أي مجال للشك حول جنس المولود.

العوامل التي تتوقف عليها دقة نتائج السونار

  • هناك بعض العوامل التي تحدد مدى دقة النتيجة الخاصة بفحص السونار، مثل عمر الجنين.
  • ولذلك فإن معظم الأطباء لا يقبلون بتحديد نوع الجنين قبل الأسبوع الثامن عشر على أقل تقدير حتى يكون الجنين بدأت أعضائه في الوضوح.
  • العامل الثاني يتمثل في نوع جهاز السونار المُستخدم من قِبل الطبيب، إذ أن هناك بعض الأجهزة المتطورة التي تقل فيها احتمالية الخطأ.
  • وهناك بعضًا آخر تكثر فيه احتمالية الخطأ، أما العامل الثالث المؤثر فهو الطبيب نفسه.
  • إذ يمكن أن لا تظهر الأعضاء التناسلية بشكل مباشر، بل تظهر أحيانًا كنتوء بسيطة يصعب تحديدها، إلا من قِبل طبيب متمرس في ذلك التخصص.
  • العامل الرابع والأخير تتمثل في وضعية الجنين، إذ أحيانًا يكون الجنين متخذًا لوضعية ما يسهل تصويره من خلالها.
  • وفي أوقات أخرى يحدث العكس تمامًا، فتغيب الرؤية وحينها يمكن للتوقع أن يصح أو يخطأ.

نسبة الخطأ في تحديد نوع الجنين بالسونار

  • على الرغم من الشهرة الواسعة التي يحظى بها السونار كأهم فحص لتحديد نوع الجنين إلا أنه يمكن أن يصادف خطأ ما فلا تكون نتائجه صائبة.
  • وحدث ذلك الأمر بشكل فعلي مع الكثير من الأمهات، وذلك حين يقول لها الطبيب أن الجنين أنثى، ومن ثم عند الولادة تُفاجئ بأنه ذكر، والعكس أيضًا.
  • ولذلك فإن الكثيرمن الأمهات دائمًا ما يتسائلن حول مدى دقة السونار في معرفة نوع الجنين، وتختلف نتيجة ذلك التساؤل حسب موعد إجراء الفحص.
  • على سبيل المثال تصل نسبة الخطأ إلى ما يقارب 40% في حالة القيام بالفحص أثناء فترة الثلث الأول من الحمل.
  • ولكن إن تم الفحص في الثلث الثاني أو الأخير في فترة الحمل، فنسبة الخطأ قد تنخفض بنسبة تتراوح ما بين 10% إلى 20%.

طرق أخرى لمعرفة نوع الجنين

  • على الرغم من أن السونار هو الجهاز الأشهر لتحديد نوع الجنين، إلا أن هناك بعض الفحوصات الطبية الأخرى التي تساعد في الكشف عن هذا الأمر.
  • من أشهر الفحوصات التي قد تلجأ إليها العديد من النساء هو فحص “الحمض النووي”.
  • أو كما هو معروف تحليل DNA، وذلك من خلال أخذ عينة من دم الأم، ومن ثم البحث عن المادة الوراثية للجنين.
  • ومن خلال تحديد الكروموسوم الجنسي يمكن معرفة ما إذا كان الجنين أنثى أم ذكر.
  • وفي حالة ما إذا كان الجنين أنثى فيجب أن تحمل خلايا الجنين كروموسومي X.
  • وفي حالة كان الجنين ذكرًا فيجب أن تحمل خلاياه كروموسوم X وآخر Y.
  • هناك فحص آخر أيضًا يستخدم في الكشف عن نوع الجنين ويطلق عليه “فحص الزغابات المشيمية“.
  • يستخدم هذا الفحص على الأغلب لمعرفة ما إذا كان الجنين به أي عيوب خلقية.
  • ويتم ذلك الفحص من خلال أخذ عينة من النسيج بواسطة إبرة يتم إدخالها من المهبل.
  • كما يمكن من خلال ذلك الفحص أيضًا تحديد نوع الجنين.
  • نذكر أيضًا فحص آخر وأخير لمعرفة نوع الجنين وهو فحص “بزل السائل الأمنيوسي“.
  • ويتم ذلك الفحص من خلال أخذ عينة من السائل الموجود داخل بطن الحامل وتحليلها.
  • وذلك من خلال إدخال إبرة عبر البطن، ولكن تلك الطريقة لا تستخدم على نطاق واسع لخطورته على الأم والجنين في آن واحد.

في نهاية هذا التقرير الذي تناول الإجابة عن سؤال متى يتم معرفة نوع الجنين بالسونار نكون قد عرضنا الإجابة إلى جانب العديد من التفاصيل حول فحوصات معرفة الجنين، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى التكرم بكتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *