افضل 5 أشعار وقصائد امرؤ القيس الشهيرة

قصائد امرؤ القيس من خلال موقع محتوي الشاعر الكبير امرؤ القيس اسمه بالكامل امرؤ القيس بن الحارث الكندي الذي ولد عام 520، يعتبر شاعرنا من كبار شعراء العرب في الجاهلية، ينتمي لقبيلة كندة وهي قبيلة يمنية وكان موقعها غرب حضر موت وهذا كله كان قبل الإسلام وكان معروفاً في هذه القبيلة بالملك الضليل أو ذي القروح وعرف أيضاً بالحندج وعدي ومليكة ويكني وأبي زيد وأبي الحارث.

ماذا يقول امرؤ القيس أَلا عِمْ صَباحًا أَيُّها الطَلَلُ البالِي وَهَلْ يَعِمَن مَنْ كانَ فِي العُصُرِ الخَالي؟ وَهَل يَعِمَنْ إِلّا سَعيدٌ مُخَلَّدٌ قَليلُ الهُمومِ ما يَبيتُ بِأَوجالِ؟ وَهَل يَعِمَن مَنْ كانَ أَحدَثُ عَهدِهِ ثَلاثينَ شَهرًا في ثَلاثَةِ أَحوالِ؟
اجمل ما قال امرؤ القيس في الغزل يقول امرؤ القيس في معلقته الشهيرة: أغرك مني أن حبك قاتلي/ وأنك مهما تأمرى القلب يفعل. لِمَن طَلَلٌ بَينَ الجُدَيَّةِ والجَبَلْ مَحَلٌ قَدِيمُ العَهدِ طَالَت بِهِ الطِّيَلْ عَفَا غَيرَ مُرتَادٍ ومَرَّ كَسَرحَبٍ ومُنخَفَضٍ طَام تَنَكَّرَ واضمَحَلْ
شعر امرؤ القيس في ليلى طَرِبتَ وَعنّاكَ الهَوى وَالتَطَرُّبُ وَعادَتكَ أَحزانٌ تَشوقُ وَتَنصِبُ وأَصبَحتَ من لَيلى هَلوعاً كَأَنَّما أَصابَكَ مومٌ من تِهامةَ مورَبُ أَلا لابَلِ الأَشواقُ هاجَت هُمومَهُ وَأَشجانَهُ فالدَمعُ لِلوَجدِ يَسكُبُ وَلَيلى أَناةٌ كالمَهاةِ غَريرَةٌ
شعر امرؤ القيس فهي هي فَهِي هِي وهِي ثمَّ هِي هِي وهي وَهِي مُنىً لِي مِنَ الدُّنيا مِنَ النَّاسِ بالجُمَل أَلا لا أَلَا إِلَّا لآلاءِ لابِثٍ ولا لَا أَلَا إِلا لِآلاءِ مَن رَحَل فكَم كَم وكَم كَم ثمَّ كَم كَم وكَم وَكَم قَطَعتُ الفَيافِي والمَهَامِهَ لَم أَمَل وكافٌ وكَفكافٌ وكَفِّي بِكَفِّهَ وكافٌ كَفُوفُ الوَدقِ مِن كَفِّها انهَمل فَلَو لَو ولَو لَو ثمَّ لَو لَو ولَو ولَو

حياة امرؤ القيس

أشعار وقصائد امرؤ القيس الشهيرة

ولد في منطقة سميت ببطن عاقل، منذ صغره وهو محباً للشعر وظهر ذلك عندما قام بسرد قصصه الغرامية على هيئة شعر، وكان يتبع الوثنية ولكنه كان غير مقتنع بها لدرجة أنه قام في يوم من الأيام بضرب صنم على وجهه، توفي والده وأثر ذلك عليه كثيراً لدرجة أنه قام بكتابة قصيدة يرثي فيها والده.

قرر امرؤ القيس الانتقام من قتله والده وفي اليوم التالي من موت أبيه توجه للانتقام وفعلاً قام بقتلهم جميعاً، كان شاعرنا مغرماً بفتاه تدعى فاطمة بنت العبيد ويقال هي التي دفعته لكتابة شعر الغزل.

كان امرؤ القيس شاباً يحب الخمر واللعب وغير مستقيم في حياته سأم منه والده وطرده، أخذ يصول ويجول في الأحياء العربية تائهاً مع رفقاءه وظل على هذا الحال حتى قابل السموءل بتيماء وطلب منه بأن يقوم بكتابة رسالة إلى أمير الغساسنة بالشام يتوسل له لكي يوفر له فرصة لمقابلة قيصر ملك الرومان يرجوه لكي يستطيع السفر للقسطنطينية.

تمت مقابلته بملك الرومان الذي وافق على طلبه وأطلقوا عليه قيساً هناك في القسطنطينية والقيصر هناك أحبه وأعطاه ولاية فلسطين ولكن امرؤ القيس لم يكن يرغب في ذلك فيئس وقرر الرجوع لحياة اللهو والشعر مرة أخرى.

 

أشعار وقصائد امرؤ القيس

أشعار وقصائد امرؤ القيس الشهيرة

أكثر قصائد امرؤ القيس تميل إلى الغزل فهو يعتبر من أوائل الشعراء الذين قاموا بإدخال هذا النمط على الشعر، تنوع شعره بين الكأبة والفرح والضحك والحزن ونجده كان دوماً يرافق صعاليك العرب ويقوم بشرب الخمر ولعب الميسر واصطياد الحيوانات.

لم يكن شعره مكتوباً بل كان يقوله شفهياً إلا أن قام ابن السائب الكلبي بجمع أشعاره وقصائده بالإضافة إلى أن الكثير منا لم يكن يعرف بأن الحارث بن عمرو الكندي هو جد شاعرنا، وفيما يلي مجموعة من القصائد والأشعار التي قالها امرؤ القيس.

  • لعمـرك ما قلبـي إلى أهله بحـر ولا مقصـر يوما فيأتينـي بقـر ألا إنـما الدهـر ليـال وأعصـر وليـس على شـيء قويم بمستمـر ليـال بذات الطلـح عند محجـر أحـب الينـا من ليـال على أقـر أغادي الصبـوح عند هر وفرتنـى وليدا وهل أفنى شبابـي غيـر هر إذا ذقت فاها قلـت طعم مدامـة معتقـة مـما تـجيء به التجـر همـا نعجتـان من نعـاج تبالـة لدى جؤذرين أو كبعض دمى هكر.
  • لـمن الديـار غشيتها بسحام فعمايتيـن فهضب ذي أقـدام فصفا الأطيط فصاحتين فغاضـر تـمشي النعاج بـها مع الآرام دار لهنـد والربـاب وفرتنـى ولميـس قبل حـوادث الأيـام عوجا على الطلل الـمحيل لأننا نبكي الديار كما بكى ابن خذام أو ما ترى أظعانـهن بواكـرا كالنخل من شوكان حين صرام حورا تعلل بالعبيـر جلودهـا بيض الوجوه نواعم الأجسـام.
  • قفا نبك من ذكرى حبيب وعرفان وَرَسْـــــــــــــــــــمٍ عَفتْ آياتُه مُنذُ أزْمَانِ أتت حججٌ بعدي عليها فأصبحت كخطٍّ زبور في مصـــــــــــــــــاحف رهبان ذكَرْتُ بها الحَيَّ الجَميعَ فَهَيّجَتْ عقابيل سقم مـــــــــــن ضمير وأشجان فَسَحّتُ دُموعي في الرِّداءِ كأنّهَا كُلى ً مــــــتن شَعِيبٍ ذاتُ سَحٍّ وَتَهْتانِ إذا المرءُ لــــم يخزن عليه لسانه فَلَيْسَ علــــــــــــى شَيْءٍ سِوَاهُ بخَزّانِ فإما تريني فـــــــــي رحالة جابر على حــــــــــــــرج كالقرّ تخفقُ اكفاني فَيا رُبّ مَكــــــــــرُوبٍ كَرَرْتُ وَرَاءَهُ وعانٍ فككت الغلَّ عنه ففـــــــــــــــداني وَفِتيانِ صِدْقٍ قـــد بَعَثْتُ بسُحرَة ٍ فقاموا جَميعاً بَينَ عاثٍ وَنَشْــــــــــــوَانِ.
  • غشيتُ ديـــــــــارَ الحي بالبكراتِ فَعَارِمَة ٍ فَبُرْقَة ِ العِــــــــــــــــيَرَاتِ فغُوْلٍ فحِلّيتٍ فأكنَــــــــــافِ مُنْعِجٍ
    إلى عاقــــل فالجبّ ذي الأمرات ظَلِلْتُ، رِدائي فَوْقَ رَأسيَ، قاعداً أعُدّ الحَصَى ما تَنقَضي عَبَــرَاتي أعِنّي على التَّهْمامِ وَالذِّكَــــــرَاتِ يبتنَ علـــــى ذي الهمِّ معتكراتِ بليلِ التمــــــــــام أو وصلنَ بمثله مقايسة ً أيامــــها نكـــــــــــــرات كأني ورد فــــي والقرابَ ونمرقي على ظَــــــــهْرِ عَيْرٍ وَارِدِ الحَبِرَاتِ أرن عــــــــلى حقب حيال طروقة ٍ كذَوْدِ الأجـــــــــيرِ الأرْبع الأشِرَاتِ.
  • لعمـرك مـا سعـد بـخلة آثـم ولا نأنا يـوم الحفـاظ ولا حصـر لعمـري لقوم قد نرى أمس فيهـم مرابـط للأمهـار والعكـر الدثـر أحـب إلينـا مـن أنـاس بقنـة يروح على آثـار شائهـم النمـر يفاكهنـا سعـد ويغـدو لجمعنـا بمثنـى الزقاق المترعـات وبالجـزر لعمـري لسعد حيث حلـت دياره أحـب إليـنا منك فافـرس حمـر وتعـرف فيه من أبيـه شـمائـلا ومن خالـه أو من يزيد ومن حجـر سـماحـة ذا وبـر ذا ووفـاء ذا ونـائـل ذا اذا صحـا وإذا سكـر.
  • خالي ابن كبشة قد علمت مكانه وأبو يزيـد ورهطـه أعمامـي وإذا أذيـت ببلـدة ودعتهــا ولا أقيـم بغيـر دار مقـــام.
  • شَتيمٍ كذَلْقِ الزُّجّ ذي ذَمَــــــــرَاتِ ويـأكلن بهمى جــــــعدة ً حبشية ً وَيَشرَبنَ برْدَ الماءِ في السَّبَرَاتِ فأوردها مــــــــاءً قلــــــيلاً أنيسهُ يُحاذِرْنَ عَمراً صَـــــــاحبَ القُتَرَاتِ تَلِثُّ الحَصَى لَــــــثّاً بسُمرٍ رَزِينَـــة موازنَ لا كُـــــزمٍ ولا معـــــــــــرات ويَرْخينَ أذْناباً كَـــــأنّ فُـــــــــرُعَهَا عُــــرَى خِلَلٍ مَشــــهورَة ٍ ضَفِرَاتِ  وعنسٍ كالـــــواح الإرانِ نســـأتُها على لاحــب كالبُرد ذي الحبرات فغادَرْتُها مــــــــن بَعـــدِ بُدْنِ رَزِيّة
    تغالي عــــلى عُوج لـــها كدنات وَأبيَضَ كالمِخـــرَاقِ بَلّيتُ خــــدَّهُ وَهَبّتَهُ فـــي السّـــاقِ وَالقَصَرَاتِ.
  • قلتُ لـها أيُّ القبائـلِ تُنسـبي لَعلّي بينَ النّاسِ في الشِّعرِ كَي أَسَلْ فـــقالت أنـــا كـنـديّـــةٌ عربـيّةٌ فقلتُ لــها حاشـا وكـلا وهَـل وبَـلْ؟ فـــقالت أنـــا رومـيّةٌ عجمـيةٌ فقلتُ لـها وَرخـيز بياخوش مِن قُـزَلْ؟ فلــمَّا تلاقيـنا وجـدتُ بَنانَـها مخـصَّــبةٌ تَحـكي الشَّــواعِلَ بالشّــُعَلْ.

وفاة امرؤ القيس

أشعار وقصائد امرؤ القيس الشهيرة

أصيب شاعرنا بمرض الجدري لذا لقب بذي القروح ولم يكن يستحمل هذا المرض فأثناء تواجده في أرض الغربة الذي أدى إلى موته إلى أن توفي في عام 540 ودفن في تلة هيديرليك بأنقرة

في نهاية المقالة ارجو ان قد تكون نالت إعجابكم من خلال موقع محتوي ونود ان تشاركونا آرائكم وتعليقاتكم اسفل المقالة .

  • ميادة احمد
  • منذ شهرين
  • أشعار ومقتطفات

تعليقات (0)

    لم يتم إضافة تعليقات لهذا المقال.