التخطي إلى المحتوى

إن تاريخ عملة روسيا الروبل تاريخ عريق يعود لقرون مضت.. وتعود أهمية معرفة تاريخ العملات إلى وجوب تباين التاريخ والماضي.. لمعرفة تقدم أو تأخر الحاضر، كما أن تاريخ كل عمله لكل دولة يساعدهم على التعرف تاريخهم ليتمكنوا من بناء حضاراتهم والافتخار بكل مرحلة مرت بها دولهم ليصلوا لما هم عليه الآن .

تاريخ عملة روسيا

الروبل هو عملة رولة روسيا الحالية وكذلك الحال بالنسبة إلى أبخازيا واوسيتيا.. ويقال أن تسميته عائدة إلى الكلمة الروسية (روبيت) بمعنى القطع.. وهو عملة قديمة تم استخدامها كذلك في روسيا القيصرية.. وسنعرض عليك تاريخ عملة روسيا في الآتي:

يعود وجود الروبل إلى القرن الـ 13 الميلادي حيث بدأ استخدامه هذا الزمن في ولاية موسكو ومدينة نوفوغورود.. وكان يقدر بنصف غريفنا (وهو قيمة من قيم الأوزان الروسية) تقدر بمئتين جرام من الفضة.. حتى انهارت هذه الإمارة في القرن الـ 15 الميلادي.

تم إعادة استخدامه حتى القرن الـ 16 الميلادي ولكن قلت قيمته من 200 جرام فضة إلى 68 جرام.. وفي القرن السابع عشر قلت قيمته أكثر وأصبح يقدر بـ 48 جرام.. استمر الحال هكذا حتى جاء نهاية القرن السابع عشر فانخفضت القيمة أكثر لـ 28 جرام.

تاريخ عملة روسيا الروبل والاتحاد السوفيتي

في القرن الثامن عشر تم سك الروبل كعملة من الذهب.. أما عن أجزاءه فتم سكها من النحاس.. ولكن بعد انتهاء الثورة الاشتراكية الروسية بالنجاح ننتقل لعام 1704 لوقت وجود الاتحاد السوفيتي حيث كان الروبل يسمى بالروبل السوفيتي وكان يرمز له بالرمز SUR ويزن 27 جم.

أهل روسيا كانوا يفضلون استخدام والتعامل بعملة الروبل القيصري مما خفض من قيمة عملة روبل السوفييت.. واستمر الحال حتى عام 1937 حيث تم تحديد قيمة الروبل بما يساويه من الدولار الأمريكي وأصبح عملة غير قابلة للتحويل.

كان الروبل في هذا الوقت أول عملة بنظامًا عشريًا فقد تم تقسيم الروبل الواحد إلى 100 قسم وكل واحد منها يسمى الكوب.. ويشار إلى الروبل الروسي حاليًا برمز RUB أو py6.

استخدام الروبل السوفيتي في وقت هيمنة الاتحاد السوفيتي.. وفي عام 1950 تم ربط العملة الروسية بالذهب وأصبح الروبل يقدر بحوالي 0.222168 جرام من الذهب ثم تغيرت القيمة إلى 0.987412 في عام 1961.. واستمر الحال حتى انهيار الاتحاد.

لم تسعى روسيا لتغييره كليًا بعد انهيار الاتحاد بل تغير اسمه من الروبل السوفيتي إلى الروبل الروسي فتحول الروبل من النظام المركزي الشيوعي إلى نظام الاقتصاد الحر.. ولكن انخفضت قيمة العملة في هذا الوقت بشكل كبير في عام 1998.

كانت قيمة الروبل الجديد والقديم متباينة وبعيدة للغاية حيث إن نسبة الروبل الجديد إلى القديم هي 1 إلى 1000 دون تغيير الترتيب.. بمعني أن الروبل انهار تمامًا أمام الدولار فأصبح الدولار الأمريكي يعادل 6 آلاف روبل.

فقامت حكومة روسيا بإعادة إصدار روبل حديث يساوي الألف منه دولار أمريكي.. ثم استقر سعر الروبل بعد التغيرات الاقتصادية الروسية وتعويم الروبل ليكافئ كل 7.8 من الروبل حوالي دولار أمريكي.

ما المقصود بالروبل القابل للتحويل؟

سبق أن ذكرنا أن الروبل كان غير قابل للتحويل ثم أصبح قابل للتحويل.. الأمر الذي قد يسبب الحيرة لغير المتخصصين.. فالمقصود بالتحويل ليس أن يتغير من معدن لورق أو العكس بل أن يتم استخدام العملة في تسوية الحسابات المالية مع الدول الأعضاء في مجلس الكوميكون.

تداول الروبل

يحتل الروبل الروسي الحديث المركز الـ 17 في سوق تداول العملات الأجنبية.. حاليًا يستخدم الروسيون الروبل الروسي ويعتبر من الأمور الممنوعة عليهم استخدام أي عملة أخرى سوى عملة بلدهم.

يعتز أهل روسيا بعملتهم ولكن هذا ليس السبب الوحيد فقد واجهت البلاد تلك الآونة حالة من الركود فتم تنسيق اجتماع بين رئيس روسيا ورئيس مجلس الدولة الصينية.. اتفقوا فيه على الاتحاد في أن تقوم كل دولة منهم باستخدام عملتها الوطنية الخاصة داخل البلد ومنع الدولار الأمريكي داخل بلادهم.

وتأكيد على ذلك أشار البنك المركزي الروسي خلال عام 2014 إلى أن الروبل وتداوله داخل البلاد يعود بالفائدة الكبيرة على مصلحة روسيا وتقدمها اقتصاديًا.. وفي حالة تم ضبط أي مواطن يحمل عملة أخرى فيتم إيقاع غرامة عليه تقدر بحوالي 75% حتى 100% من قيمة العملة.

تولى البنك المركزي الروسي الإعلان عن ذلك حيث أن مهمته الأساسية تكمن في حماية الروبل لضمان استقرار الأوضاع الاقتصادية والسيطرة عليها من خلال السيطرة الكاملة على النقد الأجنبي.

يمكننا أن نشبه هذا ببداية حركة الإصلاح النقدي في عهد أميرة موسكو التي منعت تداول العملات الأجنبية واستبدالها بالعملة الوطنية.

مشكلة تضخم العملة الروسية

جاء عام 2014 وأتت معه بعض الأحداث والتي كانت غير سارة على البلاد حيث حدثت مشكلة التضخم واستمرت سنتان حتى عام 2016.. وحدث التضخم كرد فعل لانخفاض السعر العالمي للنفط.

كان تصدير النفط والغاز لكل أنحاء العالم وبصفة خاصة الاتحاد الأوروبي عامل اقتصادي قوي ومهم لروسيا.. كان ذلك بالإضافة إلى بعض سياسات الدولة نفسها التي سببت فقد ثقة المستثمرين بها.

بعد المشكلة مع المستثمرين قام كل منهم ببيع الأصول التي قد قاموا بشرائها سابقًا.. ولكن المثير للدهشة إنهم بعد أن قاموا بذلك جاء عام 2017 منعشًا للاقتصاد الروسي وبحلول منتصف عام 2017 انخفض معدل التضخم إلى 4.4% فقط.

في الوقت الراهن بسبب تصدير بلدان أخرى للنفط في العالم مثل السعودية والولايات المتحدة أدى هذا إلى انخفاض سعر النفط بشكل كبير.. والأمر الذي زاد من هذه المشكلة هو اكتشاف النفط الصخري من قبل الولايات الأمريكية المتحدة الأمر الذي جعل الأخيرة لديها أكبر احتياطي نفط عالميًا.

فئات عملة الروبل

تاريخ عملة روسيا طويل انقسم الروبل خلاله إلى نوعين من العملات هما:

أولًا: الروبل الورقي

الروبل الورقي

وهو أن تكون العملة مطبوعة على ورق.. وللروبل الورقي عدة تغيرات وفئات بمرور الزمن نوضحها في السنوات الآتية:

الإصدار الأول

عام 1997.. في هذا العام تم إصدار الروبل بفئات متعددة وهي: (5 و10 و100 و500).

الإصدار الثاني

1 يناير عام 2001.. تم إصدار أول عملة ورقية من الروبل قيمتها ألف يورو.

الإصدار الثالث

31 يوليو عام 2006.. تم إصدار أول ورق عملة نقدية تقدر قيمتها بـ 5 آلاف روبل.. أما ما حدث في عام 2001 و2004 و2010 هو تعديلات على السلسلة.

الإصدار الرابع

خلال أبريل عام 2016 تم عمل تصويت حتى يتم تحديد المدن والرموز التي سيتم عرضها.. وفي عام 2017 قام البنك المركزي في روسيا بإصدار تصريح بأنه سيقوم بإطلاق عدد 2 فئة جديدة من الروبل وهما:

  • فئة المئتين روبل.
  • فئة الألفين روبل.

الإصدار الخامس

فبراير عام 2017.. في هذا العام قام البنك المركزي في روسيا بإعلان الرموز الجديدة وهي:

  • ورقة الروبل فئة المئتين سيكون عليها رموز (سيفاستوبول) وكذلك عرض (تاوريس خيرسون).. بالإضافة إلى الرمز التذكاري للسفن الغارقة.
  • ورقة الروبل فئة الألفين سيكون عليها رموز للشرق الأقصى وVostochny Cosmodrome والجسر الموجود في جزيرة روسكي.

الإصدار السادس

عام 2018..  قام البنك المركزي بروسيا باعتماد ورقة نقدية تذكارية لقيمة الـ 100 روبل.. وجاء هذا كاعتراف وتقدير لدور روسيا في استضافة كأس العالم في لعبة كرة القدم التي تمت عام 2018.. فتم طباعة العملة على ركيزة البوليمر سواء بشكل شفاف أو ثلاثي الأبعاد.

لكن وجب الذكر بأن هذه العملة تذكارية فقط ولن تتعرف عليها أجهزة الـ ATM أو تقبلها.. وكذلك تم طباعة ورقات فئة الـ 10 و50 و500 و1000 و5000 روبل على إثر هذه المباراة.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

ثانيًا: الروبل المعدني

الروبل المعدني

النوع الثاني في تاريخ عملة روسيا وهو الروبل المعدني، بمعنى أن يتم سك العملة بواسطة المعدن.. ولهذا النوع من الروبل عدة إصدارات تتمثل في الآتي:

الإصدار الأول

بدأ عام 1998 بالرغم من أن كان موجود على نطاق ضيق عام 1997.. وكانت كل فئات هذا الإصدار عليها صور الآتي:

  • جميع طوائف الروبل باستثناء العملات التذكارية.
  • سانت جورج والتنين.
  • نسر مزدوج الرأس.

الإصدار الثاني

وكان ذلك في عام 2000.. حيث فيه تم إصدار الكثير من العملات التذكارية التي تحمل شكل الـ 10 روبل.

الإصدار الثالث

تم عمل اقتراح من قبل البنك المركزي الروسي وهو يهدف إلى جمع فئات الكوبيك من 1 إلى 5 كوبيك ومحاولة تقريبهم إلى مضاعفات 10 كوبيك.. وكان ذلك في عام 2008.

الإصدار الرابع

عام 2009 تم فيه حدوث التغيير وهو تحويل المادة المستخدمة في الـ (1 و2 و5) روبل إلى معادن الزنك والنيكل والنحاس.. كما تم حدوث تعديل أيضًا في فئات 10 و50 كوبيك وتم تحويلها من معدن الألومنيوم والبرونز إلى معدن النحاس الأصفر الفولاذي.

كما تم في نفس العام في شهر أكتوبر إصدار عملة جديدة وهي عبارة عن 10 روبل مصنوعة من معدن الفولاذ الذي تم طلائه بالنحاس.. وكان من المرغوب فيه أن يتم ذلك في عام 2012 ولكن حدوث تناقص في فئة الـ 10 روبل من المعدن أدى إلى التراجع عن الأمر.

الإصدار الخامس والأخير 2011

تم إصدار عملات تذكارية من فئة ( 10 كوبيك.. و50 كوبيك.. و1 روبل.. و2 روبل.. و5 روبل.. و10 روبل).. جاء حدث هذا السك التذكاري بمناسبة إقامة الأولمبياد.. تم وضع الرسوم التي تصور احتفالات وأحداث وطنية وتاريخية.. ولا يزال هناك عدد ضئيل من هذه العملات متداول.

تسمية الروبل

تاريخ عملة روسيا في التسمية يعود لفعل روسي معناه (يقطع) الذي جاء من القرن الـ 13 الميلادي تحديدًا من مدينة نوفغورود التي تقع شمال غرب روسيا.

يقال أن أهالي نوفغورود أطلقوا عليه ذلك نسبة إلى كلمة (روبيت) والتي تعني (قطع) نتيجة إنه كان يتم التعامل به من خلال تقسيم أو قطع سبائك الفضة التي كان يطلق عليها سبائك (غريفنا) وتقسم إلى 4 أجزاء كل منها يسمى روبل الذي ترجمته هي (مقطوع).

كما أن هناك احتمال آخر للتسمية ولكنه احتمال ضعيف مشكوك بصحة وهو إنه تم تسميته بهذا الاسم نسبة إلى لفظة (الربع) في اللغة العربية التي كان لها صيت في العصور الغابرة.

ذكرنا سابقًا إن الروبل تم تداوله في القرن الـ 13 الميلادي وسنعرفكم الآن كيف تم معرفة ذلك في الآتي:

  • تم الكشف عن تداول العملة في هذا القرن بسبب اكتشاف مدونة الأسفار التاريخية في نوفغورود.. وتم وصف الروبل وقتها بأن طوله 20 سم ووزنه كان 200 جم.. وقام ابن بطوطة الرحالة المعروف قام بوصف قيمة الروبل الروسي بأنها تعادل 60 درهم عربي.

كان الروبل عملة متداولة في القرن الـ 15 جنبًا إلى جنب مع عملة (دينغا) بحيث كان الروبل به 100 دينغا.. بمعنى يشبه حاليًا احتواء ورقة المائة جنيه المصري على عدد 100 من الجنيهات.. ولكن بعد ذلك بقرن أصبح الروبل يضم 200 دينغا.

وضع الروبل الحالي في روسيا

خلال مدة 10 سنوات فقط تحول الروبل الروسي من عملة ليست ذا قيمة كبيرة وشعبية كالدولار واليورو إلى مصدر قوة كبير لروسيا يمكن تداولها بحرية في أسواق العملة.

دعنا نعود بالزمن الآن لما حدث قبل هذه الـ 10 سنوات.. فقد كانت روسيا تواجه انهيار اقتصادي بالإضافة إلى ديون خارجية على الدولة تخطت المائة وخمسون مليار دولار.

نعود الآن لوقتنا المعاصر حيث ارتفعت أسعار المواد الأولية والمحروقات بالإضافة للخطط الاقتصادية الروسية.. الأمر الذي حسن الأوضاع المالية الروسية مما رفع من قيمة الروبل وأصبح عملة ذات شأن حول العالم.. وزادت نسبة الادخار بعملة الروبل.

دليل على زيادة نسبة الادخار أن البنوك الروسية كانت على شفا الإفلاس ولكن بعد زيادة الادخار وصلت مدخرات المواطنين في البنوك حوالي 13.4 تيريليون روبل أي ما يعادل الخمسمائة مليار دولار.. وساعد على ذلك تقلب وضع الدولار الأخير مما جعل الروس يعتزون بالروبل.

بالنسبة للروبل الروسي الحالي تسعى الحكومة الروسية منع صعوده في الأسواق بشكل أكبر من الممكن بعد أن كانت تحاول جهدها لمنعه من الانخفاض حتى يمكن للدولة أن تحافظ على تنافسية الصادرات.

ما هي عملات الروبل المتداولة حاليًا في روسيا ؟

عملات الروبل المتداولة حاليًا في روسي

تاريخ عملة روسيا طويل ومتشعب ولكن ننتقل لحاليًا حيث أن الروبل الحالي يحتوي على 100 كوبيكا.. ويتم اشتقاق لفظة كوبيكا من كلمة (كوبو) وهي اسم الرمح الذي استخدمه القديس جورجيوس في قتل التنين.

سنعرض لكم فئات الروبل المتداولة في الوقت الراهن بدولة روسيا في الآتي:

  • فئة الـ 1000 روبل وعليها صورة آثار مدينة ياروسلافل بالإضافة لآثار مدينة فلاديفوستوك.
  • فئة الـ 500 روبل وعليها صورة آثار مدينة ارخانغيلسك.
  • الـ 100 روبل وعليها صورة آثار مدينة موسكو.
  • فئة الـ 50 روبل وعليها صورة آثار مدينة بطرسبورك.
  • الـ 10 روبل وعليها صورة لآثار مدينة ياروسلافل.
  • فئة الـ 5000 روبل وعليها صور آثار مدينة خاباروفسك.

تاريخ عملة روسيا ليس تاريخ حديث ولا عملة تم تأسيسها منذ بضعة أعوام قليلة ولكنها عملة ذات أصل وجذور تاريخية عريقة تعود إلى القرن الثالث عشر الميلادي.. ثم شقت طريقها عبر الغبار والأنفاق المظلمة لتصبح عملة عالمية ذات قيمة يعتد بها.. ونتمنى أن نكون قد أفدناكم بكل المعلومات المتعلقة بتاريخ عملة روسيا منذ ظهورها وحتى الآن.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *