التخطي إلى المحتوى

إذا كنت تتساءل عن ما هو تاريخ عملة بريطانيا؛ فيجب أن تعرف أولًا أن الإجابة على هذا السؤال هي نفس الإجابة عما هو تاريخ عملة المملكة المتحدة وتاريخ عملة إنجلترا، وسوف نعرض لكم هذه الإجابة بالتفصيل من خلال هذا الموضع عبر موقع محتوى، وسوف نستعرض أبرز مراحل تطور عملة بريطانيا على مر العصور ونتناول الفئات التي تنقسم إليها وقوتها الاقتصادية في سوق المال.

تاريخ عملة بريطانيا

في البداية وقبل أن نعرض تاريخ عملة بريطانيا، يجب أولًا توضيح الفرق بين بريطانيا وإنجلترا والمملكة المتحدة.. وذلك حيث إن الكثير من الأشخاص يعتبرون أنهم عبارة عن دولة واحدة تتعدد أسماؤها دون وجود أي فارق.

تعتبر إنجلترا إحدى المناطق الإدارية الأربعة التابعة لدولة بريطانيا العظمى التي تضم كلًا من (إنجلترا واسكتلندا ومقاطعة ويلز).. وتقع إنجلترا في الجانب الجنوبي من جزيرة بريطانيا العظمى، وتحتوي على لندن عاصمة المملكة المتحدة ويقع بها مقر البرلمان ومركز الإدارة السياسية.

أما المملكة المتحدة أو بريطانيا، فهي دولة أخرى مُستقلة تمامًا وهي صاحبة مقعد خاص في الأمم المتحدة، ولكن أراضيها تقع على جزيرة بريطانيا العظمى وتمتد إلى الجزء الشمالي من جزيرة إيرلندا الموجودة في الغرب.. وبسبب ذلك الارتباط الذي تم توضيحه؛ فإن تاريخ عملة بريطانيا هو نفسه تاريخ عملة إنجلترا ونفس الأمر مع تاريخ عملة المملكة المتحدة.

يعتبر الجنيه الإسترليني “Pound Sterling” هو العملة الرسمية لبريطانيا ويرمز له بالرمز (£)، و” GBP “، وينقسم الجنيه الإسترليني الواحد إلى 100 بنس.. وشهد العديد من التغييرات ومر بالكثير من المراحل حتى وصل إلى ما هو عليه الآن.

يحمل الجنيه الإسترليني لقب أقدم عملة لا تزال مستخدمة حتى اليوم منذ بداية ظهورها، حيث يعود تاريخ عملة بريطانيا إلى حوالي عام 760 في عهد الملك أوفا من مرسيا وذلك خلال حقبة الممالك الأنجلوسكسونية.

الجنيه الإسترليني في الحقبة الأنجلوسكسونية

كما أوضحنا فإن أصول الجنيه الإسترليني تعود إلى الحقبة الأنجلوسكسونية خلال عهد الملك أوفا الذي أصدر البني الفضي والذي أصبح العملة الرسمية للممالك الأنجلوسكسونية التي تعرف الآن بإنجلترا.. ومن هنا يمكننا التعرف على تاريخ عملة إنجلتراعن قرب، حيث تم إصدار عملة البنس الفضي وتم تداولها في الفترة من 760 إلى 1158 ميلاديًا، وكانت تُضرب من الفضة الخالصة.

في عام 1158 ميلاديًا، قام الملك هنري الثاني بإصدار عملات معدنية جديدة تعرف باسم الجنيه الإسترليني.. وكانت تلك العملات الجديدة أكثر متانة من العملات الفضية السابقة.. مما سمح لها بالاستمرار لفترة أطول في التداول.

عندما انخفضت قيمة العملة الفضية.. ظهرت عملة فضية تتكون من ثلث فضة وثلثين من النحاس.

تم تقديم الشلن خلال عام 1487 ميلاديًا، والجنيه خلال عام 1489 ميلاديًا، وكان كلاهما يعتبران عملات معدنية بالغة الأهمية في تاريخ الجنيه الإسترليني.

العملة الذهبية

كانت العملة الفضية هي المتداولة حتى انخفضت قيمتها وظهر الذهب.. مع استمرار تقلب نسبة الفضة في العملات وتم ربط قيمة العملات بالذهب ولكن هذا الأمر قد بالغ في تقييم معدل الذهب نسبة إلى الفضة.. وذلك عند المقارنة مع تقديرات الدول الأوروبية الأخرى.

قد كان التجار البريطانيين يقومون بإرسال العملات الفضية إلى خارج البلاد للدفع بينما البضائع التي تم إعدادها للتصدير يتم الدفع مقابلها بالذهب.. ونتيجة لذلك تسربت الفضة للخارج بينما انساب الذهب في الداخل، وهو ما تسبب في وجود نقص مزمن في تطوير نقد الفضة.

النظام العشري

خلال استعراض أهم مراحل تاريخ عملة بريطانيا يجب تسليط الضوء على التقسيم العشري للعملات، حيث كانت العملة المتداولة قبل ذلك الوقت هي البني الفضي الذي يرمز له بـ (d)، وكانت البنسات الفضية هي العملة المستخدمة من القرن الثامن إلى القرن الثالث عشر.. وقد كان من الشائع جدًا قطع أجزاء من الفلس لإحداث تغيير وتوفير قطع نقدية أصغر.

أعلنت المملكة المتحدة عن تحويل العملة البريطانية من النظام القديم إلى نظام عشري جديد في 15 فبراير 1971 ميلاديًا، وتم استبدال الشلن والبني أو (البنس) بتقسيم عشري مفرد يرمز له بـ (p)، وأطلق عليه البني الجديد.

العملات الورقية

في عام 1694 ميلاديًا تم تأسيس بنك إنجلترا، وبعد مرور عام واحد تم إنشاء بنك اسكتلندا.. وبدأ كليهما في إصدار العملات الورقية.. ومن أبرز مراحل تاريخ عملة المملكة المتحدة هو اعتماد الجنيه الإسكتلندي معادلًا للجنيه الإسترليني، ولكن بعد مرور فترة تعرض للانهيار حيث أصبح 12 جنيه اسكتلندي= 1 جنيه إسترليني.. وعندما اندمجت إنجلترا مع اسكتلندا لتشكيل المملكة المتحدة أصبحت العملة الرسمية للمملكة المتحدة لبريطانيا العظمى هي الجنيه الإسترليني.

بدأ بنك إنجلترا في طباعة فئات ورقية من 20£ إلى 1000£ في عام 1745 ميلاديًا.. وخلال عام 1759 ميلاديًا تم إصدار فئة 10£، وفي عام 1793 ميلاديًا تم إصدار فئة 5£.. وإصدار فئات 1£ و 2£ عام 1797ميلاديًا.. ثم تم سحب الفئتان الأدنى عقب فترة الحروب النابليونية.. وأصبحت العملات الورقية منذ عام 1855 تُطبع بفئات 5£ و10£ و20£ و50£ و100£ و200£ و300£ و500£ و1000£.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

فئات العملات المعدنية

قام بنك إنجلترا البنك المركز البريطاني المسئول عن سك وطباعة العملات بسك مجموعة من الفئات المعدنية للجنيه الإسترليني، وكان كلًا منها يختلف في الحجم، والسماكة واللون والسماكة على حسب قيمتها، وذلك للتميز بينهم.

تم تصنيف

العملات المعدنية إلى فئات 1، و2، و5، و10، و20، و50 بنساً، كما تم تداول فئات كبيرة مثل 1، و2، و5 جنيه إسترليني.

 

تتميز فئتي 1، و2 بنس بلون نحاسي.. أما الفئات 5، و10، و20، و50 بنساً فقد تم تصميمهم بلون فضي وجميعهم يحملون صورة ملك على الوجه الأمامي.

في حين أن فئة 1 جنيه إسترليني تتميز بلون ذهبي.. وفئة 2 جنيه إسترليني تتميز بإطارها الخارجي الذي تم تصميمه باللون النحاسي والجزء الداخلي منها باللون الفضي.

فئات العملات الورقية

يعتبر بنك إنجلترا هو المسؤول الأول عن تصميم وطباعة الأوراق النقدية، والعملات الورقية من عملة الجنيه الإسترليني، ويقوم بطباعة فئات 5، و10 جنيهات، و20، و50 جنيهًا إسترليني، وفيما يلي نعرض لكم تصميم تلك العملات:

  • خمسة جنيهات إسترليني: صممت تلك العملة الورقية لتحمل صورة الملكة إليزابيث على الوجه الأمامي وقيمة العملة (£5)، الوجه الآخر يحمل صورة لرئيس الوزراء البريطاني خلال فترة الحرب العالمية الثانية بالإضافة إلى الرقم التسلسلي للعملة، وتتميز بمزيج من اللونيين الأزرق والأخضر.

  • فئة عشرة جنيهات إسترليني: تم طباعتها باللون البني والبرتقالي، وهي تحمل صورة للملكة إليزابيث على الوجه الأمامي وقيمة العملة (£10)، أما الوجه الآخر للعملة يحتوي على صورة كاتبة بريطانية، بالإضافة إلى الرقم التسلسلي للعملة.

  • عشرون جنيه إسترليني: يتم طباعتها باللون البنفسجي، تحمل صورة للملكة إليزابيث على الجهة الأمامية، علاوة على قيمة العملة (£20)، وفي الجهة الأخرى صورة للفيلسوف الأخلاقي وعالم الاقتصاد الأسكتلندي الشهير “آدمسميث”، والرقم التسلسلي للعملة.

  • خمسون جنيه إسترليني: يتم طباعتها باللون البرتقالي والأصفر، وتحمل صورة الملكة إليزابيث على الوجه الأمامي، بالإضافة إلى قيمة العملة (£50)، أما الوجه الآخر فيحمل صورة لعالم اللغة الإنجليزية الشهير “ماثيوبولتون”، علاوة على الرقم التسلسلي للعملة.

قوة الجنيه الإسترليني

شهد الجنيه الإسترليني العديد من التغييرات على مر القرون الماضية، ويعتبر تاريخ عملة بريطانية أو تاريخ عملة إنجلترا سلسلة طويلة من الأحداث.. وعلى الرغم من كل الأحداث التي وقعت وأثرت عليه إلا أنه ظل محتفظًا بقيمته في كثير من الأحيان.

اختارت بريطانيا عدم اعتماد اليورو على الرغم من انضمامها إلى الاتحاد الأوروبي.. حيث إنها اتخذت قرارًا شجاعًا وقررت عدم التنازل عن عملتها مثلما فعلت معظم الدول الأوروبية الأخرى.

في حين أن قيمتها تتقلب نظرًا لأنه يتم تداولها في السوق الحرة، فهي دائمًا واحدة من أعلى العملات قيمة في العالم.

تمكن الجنيه الإسترليني من حجز مرتبة متقدمة في قائمة أكثر العملات قوة على مستوى العالم.. حيث يأتي في المركز الثالث من الاحتياطي العالمي للعملات.. وذلك لأنه من أقدم العملات في التاريخ، كما أنه يُعد من أكثر العملات تداولاً حول العالم.

أصل تسمية العملة البريطانية

كما ذكرنا من قبل فإن الجنيه الإسترليني يرمز له بـ (£)، وفي الأصل كان الرمز يحمل خطين بالعرض (₤) بدلًا من خط واحد.. وتم اقتباس ذلك الرمز من الحرف اللاتيني “L” الذي تم اختصاره من الكلمة (Librae)‏ التي تشير إلى (Librae، Solidi،  Denarii) وهي المصطلحات المستخدمة للباوند والشلن والبنس من العملات البريطانية خلال الفترة فيما قبل النظام العشري للعملة.. وكلمة ليبرا Libra تم اقتباسها من اللغة اللاتينية وهي تعني (الميزان).

لم يتم تحديد أصل كلمة إسترليني بشكل أكيد.. ولكن هناك بعض الاقاويل التي تُرجح أن هذه التسمية تعود إلى العصور الأنجلوسكسونية في الوقت الذي كان يطلق على النقود المتداولة اسم “استرلين- Sterlings“.

تعرفنا على تاريخ عملة بريطانيا، حيث قدمنا إليكم أبرز المراحل التي مرت بها العملة البريطانية حتى وصلت إلى شكلها الحالي، وأوضحنا جميع الجوانب التي تدور حول تاريخ عملة المملكة المتحدة لكي تكونوا ملمين بها، كما تطرقنا إلى قوة العملة من الجانب الاقتصادي وأصل التسمية، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم هذا الموضوع بالمستوى المعهود وأن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *