التخطي إلى المحتوى

اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم حيث اشتهرت بالتربة الخصبة التي تجعلها صالحة لزراعة معظم الفواكه والخضروات، فهي تشتهر بكثرة الخيرات بها مما يزيد من اقتصاد المملكة حيث تقوم بتصدير الكثير منها، ونتناول اليوم أهم المحاصيل في المملكة.

يعد التمر من أهم المحاصيل الزراعية بالقصيم، فهي تحتوي على أكثر من 8 ملايين من أشجار النخيل، مما يجعلها من أكبر المناطق المنتجة للتمور، تنتج القصيم نحو 205 ألف طن بشكل سنوي من التمور المتنوعة، كما يتم الاحتفال بمهرجان يطلق عليه اسم مهرجان التمور الذي يبدأ في شهر سبتمبر في كل عام، يساعد هذا المهرجان على تسويق جميع أنواع التمور.

أهم المحاصيل في القصيم

تكثر الزراعة في منطقة القصيم نظراً للمناخ الذي يساعد بالزراعة بالإضافة إلى التربة الخصبة حيث تتنوع المحاصيل الزراعية منها:

  • العنب: يعتبر من أهم المحاصيل الزراعية بالقصيم حيث يشغل مساحة كبيرة من الأراضي، يعتبر ثاني أنواع المحاصيل بعد التمر، كما تسعى المملكة إلى إنتاج وتصدير العنب إلى البلاد الأخرى.
  • البطيخ: يتم زراعة نحو 20 هكتار من نبات البطيخ، وتكثر زراعته في المناطق الساحلية داخل المملكة العربية السعودية، وتقوم الدولة بتصدير البطيخ إلى بعض دول الخليج العربي ولبنان.
  • البطاطس: تعتبر من أكبر المحاصيل التي تحرص المملكة على زراعتها، حيث يتم زراعة ما يقرب من 14.5 ألف هكتار من محصول البطاطس، حيث بدأت في زراعتها عام 1975 وتعددت المدن التي تزرع البطاطس منها القصيم، تبوك، الجوف.
  • الطماطم: تصل مساحة زراعة الطماطم في السعودية إلى 83% من الأراضي، كما أن إنتاج المتر الواحد من الطماطم يصل إلى 40 كيلوجرام.
  • البصل: احتل زراعة البصل مكانة كبيرة في المملكة حيث يتم زراعتها مرتين في العام.
  • الفواكه: تتمثل في زراعة الخوخ والكمثرى وغيرها من الأنواع المناسبة لمناخ المملكة، ويتم بيع تلك الفاكهة وتصديرها إلى الكثير من البلاد.
  • الزيتون: اشتهرت منطقة الجوف بزراعة الزيتون لأنها تتمتع بالمناخ المناسب لزراعته، وتستخدم تقنيات حديثة في الزراعة التي يتم من خلالها زيادة إنتاجه حتى يمكن تصديره للدول المجاورة.

المحاصيل الزراعية بالقصيم

الزراعة في القصيم

  • تتميز منطقة القصيم بالمياه الوفيرة، التربة الخصبة، بالإضافة إلى المناخ المعتدل، مما يوفر إمكانية زراعة العديد من المحاصيل الزراعية المتمثلة في التمر، الفواكه، وأنواع كثيرة من الخضروات.
  • شهدت الزراعة في المملكة تطور كبير، حيث قامت وزارة الزراعة السعودية باستصلاح الكثير من الأراضي الصحراوية بالتعاون مع الوزارات الأخرى، مما منح فرصة زراعة أراضي كثيرة وإنتاج أنواع مختلفة من المحاصيل.
  • كما أن مساحة القصيم تبلغ 73 ألف كيلومتر مربع، كما تضم مطار نايف بن عبد العزيز، وهي تشمل العديد من المناطق منها الهلالية، الشماسية، عيون الجواء، عنيزة، عقلة الصقور، البكيرية، المذنب، صبيح، النبهانية، الرس، رياض الخبراء.

أفضل منطقة زراعية في السعودية

هناك الكثير من المناطق داخل المملكة العربية السعودية الصالحة للزراعة وهي على النحو التالي:

  • تبوك: تعتبر أحد الموارد الرئيسية للمياه، بالإضافة إلى احتوائها على مساحات واسعة من الأراضي الزراعية التي تصل إلى 2280384 هكتار، كما تشتهر بزراعة الخوخ، المشمش والورد.
  • منطقة الجوف: هي من أشهر المناطق الزراعية التي تكثر بها النخيل وزيت الزيتون أيضاً.
  • جازان: تضم تلك المنطقة وادي جازان الذي يعد من أهم المشاريع التي تتحكم بالأمطار، وكذلك سد بيشة، وهي تشتهر بزراعة الذرة، المانجو، البابايا.
  • منطقة عسير: تحتوي على مساحة زراعية تبلغ 16.238 هكتار التي يتم زراعتها بالتمر.
  • القصيم: هي من أهم المناطق المنتجة للتمور، كما اشتهرت باحتوائها على أعداد كبيرة من النخل، بالإضافة إلى زراعة البرتقال، الليمون، الخوخ، اليوسفي، الجريب فروت، والتوت.
  • منطقة الباحة: من المناطق المشهورة بزراعة الرمان من أجود الأنواع، بالإضافة إلى زراعة الكثير من العلف مثل القمح، الشعير، السمسم والعدس.

بماذا تشتهر القصيم من المحاصيل الزراعية

  • اشتهرت منطقة القصيم باحتوائها على مساحات كبيرة المتنوعة ما بين عدد من المدن منها “الشماسية، الهلالية، المذنب، عقلة الصقور، الخبراء، عيون الجواء، البكيريه، عنيزه”.
  • تضم منطقة القصيم أكبر مطار داخل السعودية.
  • تمتلك أكبر سوق للجمال، بالإضافة إلى استقبال الجمال في العالم بسبب موقعها الجغرافي المميز.
  • تحتوي منطقة القصيم على الكثير من المناطق السياحية الشهيرة التي تعتبر من أهم المزارات للسائحين من جميع الأماكن منها آثار المياه المنقورة في الصحراء، الكتابات المختلفة على الأحجار، آثار منطقة عنيزة وغيرها.
  • تمتلك المناخ الصحراوي الحار في الصيف والطقس البارد مع هطول الأمطار في الشتاء، وهي منبعث خاص لإخراج العلماء والشيوخ.
  • اشتهرت القصيم بزراعة أنواع مختلفة من التمور تصل إلى أكثر من سبعين نوعاً منهم  تمر السكري الذي يعد من أفضل أنواع التمور، تمر الونانه، تمر نبتة العلي، حلو حايل، نخيل البرجي وغيرها من التمور التي تشتهر بمذاقها اللذيذ.
  • تشتمل القصيم على عوامل تساعد في زراعة العديد من أنواع المحاصيل الزراعية منها التربة الخصبة، المياه العذبة، بالإضافة إلى ظروف المناخ المناسبة.

الزراعة في السعودية

في عام 2018 بلغت سوق الزراعة في المملكة بلغت نحو 9507 مليون دولار وتعمل السعودية على تطوير سبل الزراعة لديها بهدف زيادتها إلى 12160.30 دولار أمريكي بحلول عام 2024، كما تعتبر السعودية من أكبر أسواق الزراعة في منطقة دول مجلس التعاون الخليجي، حيث تعمل الحكومة على تشجيع المزارعين للمشاركة في الأنشطة الزراعية المستديمة منها زراعة الدفيئة مما يعمل على تحفيز زراعة الكثير من المحاصيل الزراعية وأنواع كثيرة من الفواكه، الحبوب والحبوب.

في النهاية وفرنا لكم معلومات حول موضوع اهم المحاصيل الزراعية بالقصيم، كما أن الكثير من الأشخاص يأتون من جميع دول مجلس التعاون الخليجي وذلك بغرض شراء الاحتياجات السنوية لهم من التمر وباقي المحاصيل التي تتمتع بجودتها العالية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *