التخطي إلى المحتوى

آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية من أهم التي يجب على كل ابن من أبناء الوطن العربي معرفتها، وذلك لتوضيح مدى الوحشية التي كان عليها الاستعمار، وتوضيح كل الأشياء السيئة التي قام الاستعمار بارتكابها في الوطن العربي أجمع.

آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية

من مئات السنين كانت معظم الدول العربية إن لم تكن جميعها محتلة من قبل دول الاستعمار، سواء كانت الجزائر أو ليبيا أو غيرهم من الدول العربية.

  • ارتكب الاستعمار العديد من الأفعال في الدول التي كان يحتلها، وترك خلفه كثير من الآثار السلبية والقليل من الآثار الإيجابية.
  • وكتبت كتب التاريخ ووثقت كل الأفعال التي ارتكبها الاستعمار سواء كانت أفعال خيرة أو أفعال سيئة.
  • وبعض الدول الأوربية وضحت أن الغرض من الاستعمار لم يكن غرض خيري أو غرض سيء، بل كان كل ما حدث هو الطمع في توسيع الامبراطوريات المختلفة.
  • كما كان هناك العديد من دول الاستعمار أغراضها توسيع اقتصادها بدرجة كبيرة، والاستفادة من موارد الدولة المحتلة.

آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية

آثار الاستعمار السلبية

نوضح أولا الآثار السلبية للاستعمار وذلك في موضوع آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية، وجاءت الآثار السلبية للاستعمار كالتالي.

  • أول شيء سلبي للاستعمار العدد الهائل من قتلى الحروب وقتلى الثورات، وجاء ذلك وراء رغبة دول الاستعمار في احتلال أكبر قدر من النطاق الجغرافي.
  • والاستعمار يكون باستخدام الجيوش، واتبع الأوروبيون سياسة القتل في احتلال المدن، وساروا على نهج الفرس والروم.
  • وتعد الحروب من الأسباب الرئيسة وراء القتلى في الدول العربية أثناء الاستعمار ولكن الثورات سبب كبير وراء حدوث ذلك، والدليل على ذلك الثورة الجزائرية.
  • قال في الثورة الجزائرية ما يقارب من 300 ألف قتيل وذلك وفق ما ذكره الفرنسيين، ولكن الجزائريين قالوا إن العدد اقترب من مليون ونصف شهيد.
  • وهذا العدد الكبير من الضحايا نتج عن الثورات والمرور والاغتيالات التي كانت سائدة في ذلك الوقت.
  • الشيء الثاني هو استغلال الموارد من قبل الاستعمار، فكان الامبراطوريات التي كانت تحتل دولة كانت تستنزف خيراتها وتقضي على الموارد الطبيعية الموجودة معها.
  • الشيء السلبي الثالث هو استغلال المستعمرات كأسواق للمنتجات التي تصنع في الدولة المستعمرة، وأتى ذلك بعد عمل الصورة الصناعية في أوروبا، والفائض من المنتجات كان يصدر للدول المحتلة.
  • ولكن رغم استغلال الدول المحتلة في ذلك إلا أنها استفادت فيما بعد من الطرف والتقنيات التي كانت تنقل بها البضائع إلى الدول المحتلة.

آثار الاستعمار الإيجابية

عند الحديث عن آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية يجب ذكر الآثار الإيجابية للاستعمار، والبعض يعتقد أنه لم يكن هناك أي إيجابيات من الاستعمار ولكن هذا غير صحيح.

  • من تلك الآثار هي إنشاء بنية تحتية قوية، كان هناك الكثير من الأفكار الأوروبية التي من خلالها انتشرت أفكار تخص التخطيط المدني القوي.
  • تم بناء السكك الحديدة وعمل شبكات مياه معقدة ربطت مدنا ببعضها، وتم إنشاء الكثير من الطرق، وتم عمل ميناء بيروت كذلك.
  • كما كان هناك العديد من مشاريع البنية التحتية مثل الأنفاق والجسور وغيرها، وقناة السويس من الأشياء التي عملها الاستعمار في مصر ولكنها حفرت بأيدي مصرية.
  • وفي مجال التعليم والصحة، انتشرت العلوم الطبية الغربية بعد قدم الاستعمار، ولأول مرة انتشرت اللقاحات في دول الوطن العربي، ولم تكن هناك مخاوف من الأمراض.
  • أما في التعليم فقد سافر بعض الطلبة للدراسة في المدارس والجامعات الأوروبية المختلفة، وانتشرت المدارس في الوطن العربي ورفعت من المستوى التعليمي للشعوب.
  • قامت دول الاستعمار بإدخال كثير من التقنيات الحديثة لأن أوروبا آنذاك كانت لديها صورة صناعية هائلة، وعاظ ذلك بالنفع على دول الوطن العربي.
  • انتشرت أثناء فترة الاستعمار العديد من الأنظمة الديموقراطية المميزة، مما غير من المستوى الثقافي لأبناء الشعوب في الوطن العربي.

آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية

شاهد أيضا:

الاستعمار وتقسيم العالم العربي

عند الحديث عن آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية لا بد من ذكر التقسيمات التي تعرضت لها دول العالم العربي أثناء الاستعمار.

  • احتلت الجزائر عن طريق فرنسا في عام 1830، وظلت في الجزائر مدة 120 سنة، أما تونس فاحتلت عن طريق فرنسا كذلك في عام 1881.
  • وفرنسا لم تكتفي بتونس والجزائر فقط ولكنها اختلت مراكش في علم 1912، ومراكش هي المغرب، وبلاد الشام استعمرها البريطانيون في عام 1920.
  • وبعد ذلك تم احتلال مصر في عام 1882 هجريا من قبل البريطانيون، وبعد ذلك قامت بريطانيا بإلغاء اللغة العربية وأدخلت اللغة الإنجليزية في مصر.
  • وبعد ذلك احتلت بريطانيا العراق في عام 1918 وانعقد مؤتمر لدول التحالف في عام 1914 وكان هذا المؤتمر هو السبب في تقسيم البلاد العربية.

نتائج الاستعمار على الوطن الإسلامي والعربي

كان هناك الكثير من الدول العربية المحتلة والمستعمرة من الدول العربية، وكانت هناك الكثير من آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية على الدول العربية، وجاءت كالتالي.

  • قام الاستعمار بفصل العالم الغربي عن بعضه، فقطع الدول إلى أقاليم صغيرة ودول أصغر، والجدير بالذكر أن الحدود بين الدول العربية قبل الاستعمار لم تكن تشكل عائقا أمام التواصل بين الدول العربية.
  • تم القضاء على الخلافة الإسلامية في الدول العربية، وانتشرت عمليات الدعوة إلى العلمانية وذلك عن طريق فصل الدولة والدين عن بعضهما، وقالوا إن النهضة ليس لها علاقة بالدين.
  • قامت دول الاستعمار بنشر الفقر بين أبناء شعوب العالم العربي، والقضاء على ثروات البلاد.

دول الاستعمار وسلب الأديان

كانت هناك الكثير من الأشياء السلبية التي قام بها الاستعمار في محاولة للقضاء على الأديان ومنها الآتي.

  • قامت دول الاستعمار بسلب الدين، والمقصود بذلك العلم الناس عن كتاب الله عز وجل وسنة نبيه محمد صلى الله عليه وسلم.
  • وانتشرت الثورات في مصر والشام والجزائر، ولكن جميعها لم تكن تدعوا لكتاب الله عز وجل، ولكنها كانت تدعوا إلى العلمانية والاشتراكية.
  • وتمثل السلب الديني في العديد من الأشياء منها الدعوة في حرية المرأة، والتهاون في الأمور التي كانت تؤخذ بالإسلام.
  •  انتشرت الأحزاب والفرق بين المسلمين، والذي نتج عن ذلك هو الفتنة الدينية، وأصبح هناك عنصريات ومذاهب دينية مختلفة، الشيء الذي جعل هناك حزازية بين أبناء الإسلام.
  • كانت هناك بعض دول الاستعمار تهدم المساجد والكنائس ودور العبادة، كما حدث من قبل الاستعمار الفرنسي للجزائر.
  • قضى الاستعمار على القيم والأخلاق للمسلمين، وانتشرت الفواحش والرذائل في كثير من المجتمعات الإسلامية.

هل كان الاستعمار الأوروبي سيء أم مفيد؟

عند الحديث عن الاستعمار فلا بد من ذكر هذا السؤال، وهناك الكثير من الأشخاص المتحيرون من ذلك السؤال.

  • بعض الأشخاص لا يرون الاستعمار إلا شيء وحشي كالأسد لم يفعل شيء سوى سفك الدماء والقضاء على الأديان وانتهاك الحرمات وما شبه من ذلك.
  • والبعض الآخر يرى الاستعمار جاء بمفاهيم مختلفة، وعمل اباء كثيرة طورت من الثقافات لدى الشعوب العربية وغيرت من المستوى التعليمي لهم.
  • وعلى الرغم من تحير الطرفين فإن هناك أدلة تدل على أن الاستعمار كان وحشيا، وهناك أدلة تدل على أشياء حيدة فعلها الاستعمار، ولذلك لا يمكن تحديد الإجابة على ذلك السؤال.

وفي النهاية آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية كثيرة، ويجب على الجميع معرفة كل شيء يخص بالاستعمار من أجل المقارنة بين الأمس والحاضر والمستقبل.

قدمنا لكم اليوم آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية وسعدنا تلقي أي استفسار حول آثار الاستعمار الإيجابية والسلبية من خلال التعليق أسفل المقال

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *