التخطي إلى المحتوى

ما هو حكم زواج المسيار في الإسلام؟ ذلك السؤال الذي  بات من أكثر الأسئلة التي يطرحها المسلمين في الشارع. خاصةً من فئة الشباب الذين يرغبون في التعرف على معنى هذا الزواج وأحكامه، ومدى صحة عقد الزواج في الشريعة الإسلامية إن تم على طريقة زواج المسيار؟ ويرجع ذلك بسبب؟ أن هذا الزواج ييسر العديد من العواقب المتعارف عليها بين الناس عند الزواج. بما يشمل المتطلبات المادية وغيره مما يسبب في عدم قدرة الكثير من الشباب على الزواج في حياتهم.

حكم زواج المسيار في الإسلام هيئة كبار العلماء

زواج المسيار ليس وليد اليوم أو السنوات الأخيرة بل أن العقود السابقة شهدت ظهوره مما تسبب في حدوث خلاف كبير بين كبار العلماء فيما يخص حكم هذا الزواج، ومدى صحته في الشريعة الإسلامية؟ وعلى الرغم من أن هذا الخلاف لا يزال متواجداً بين العلماء إلا أنه قد تم إصدار حكم زواج المسيار في الإسلامي  من هيئة كبار العلماء، في السنين الأخيرة بعد شيوع هذا النوع من الزواج بين المسلمين بصفة خاصة داخل الوطن العربي.

وأتجه رأي العلماء في هذه الهيئة إلى أن زواج المسيار مباح وحلال شرعاً، ويصح الزواج به طالما توفر في العقد شروط الزواج الصحيح بينما يظل الخلاف المتواجد بين علماء الدين حاضراً، والذي ينقسم إلى ثلاث آراء، منهم:

  1. زواج المسيار صحيح: ولكن بشرط توفر أسس الزواج الإسلامي الصحيح وهو الرأي الراجح، ولهذا أخذت به هيئة كبار العلماء.
  2. زواج المسيار مكروه وغير صحيح.
  3. تحريم زواج المسيار شرعاً.

شروط زواج المسيار الصحيح

خلال الفقرات السابقة، أشرنا إلى أن العلماء الذين أباحوا زواج الإيثار وأكدوا على صحة العقد المكتوب بهذه الطريقة في الشريعة الإسلامية، قد وضع شرط هام، وهو توفر الأحكام الموضوعة عند عقد القران في الشريعة الإسلامية، والتي بدونها يصبح العقد باطل وغير صحيح. لهذا حدد العلماء الذين أقروا بصحته شروط زواج المسيار الصحيح، كالتالي:

  1. تعيينن الزوجين: المقصود تحديد صفة كلا الزوجين؛ فلا يجوز شرعاً أن يقول الولي زوجتك ابني أو قريبتي بل يجب أن يحدد أسمها وشخصها.
  2. رضا كلا الطرفين: موافقة كلا الزوجين على هذا الزواج، والشروط التي سوف توضح في العقد، والتي تشمل إسقاط الزوجة لبعض من حقوقها.
  3. عقد القران بولي للمرأة: لا يوجد شرعاً عقد قران المرأة بدون ولي، استناداً على؟ حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، الذي يقول: «لا نكاح إلا بولي».
  4. الإشهاد على العقد: وجود شاهدين على عقد النكاح.
  5. عدم وجود موانع شرعية للزوجين: المقصود هنا؟ عدم وجود موانع شرعية قد تعيق إتمام هذا الزواج، مثل: (القرابة أو الرضاعة أو المرأة مسلمة والرجل ليس كذلك أو الرجل مسلم والمرأة كافرة ولا تنتمي إلى أي دين سماوي).
  6. ألا يحدد العقد بزمن: لأن أساس عقد النكاح الصحيح، هو؟ الدوام والاستمرارية دون تحديد وقت محدد له، وحدوث غير ذلك يجعله من زواج المتعة، والمعروف أنه محرم شرعاً قولاً واحداً.

حكم زواج المسيار ابن باز

جاء حكم زواج المسيار ابن باز -رحمه الله-، بأنه أحد العلماء الذي أكدوا على صحة زواج المسيار في الإسلام، ولكنه -رحمه الله-؟ قد اشترط توفر كافة الشروط الصحيحة التي تكون في عقد النكاح وفقاً للشريعة الإسلامية، ولم يقتصر الشيخ عبد العزيز ابن باز على الشروط المتفق عليها في صحة العقد، والسابق ذكرها في الفقرة السابقة. بل أنه -رحمه الله-، قد اشترط الإعلان عن هذا الزواج، لأن الإعلان شرط أساسي من شروط صحة عقد النكاح، وبغيره يصبح العقد باطلاً.

وقال ابن باز، أنه لا بأس في الشروط الأخرى التي ضعها الزوجين عند كتابة عقد زواج المسيار طالما أنها باتفاق كلَ منهما، وأنها غير مخالفة للشريعة الإسلامية، وقد استند في هذا الرأي على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، الذي يقول فيه:

«أحق ما أوفيتم من الشروط أن توفوا به ما استحللتم به الفروج».

حكم زواج المسيار

حكم زواج المسيار الألباني

كان رأي الشيخ محمد ناصر الدين الألباني -رحمه الله-، مخالفاً للكثير من العلماء! الذين اختلفوا في حكم زواج المسيار في الإسلام، وما إن كان صحيح أم مكره؟ حيث جاء حكم زواج المسيار الألباني، أنه؟ محرم شرعاً، ولا يجوز لمسلم أو مسلمة الزواج به، وفسر شيخنا الجليل رأي هذا لسببين, كالتالي:

  • أنه يخالف سنة الله في الأرض، وتشريعه للزواج, كما جاء في.. الآية الكريمة رقم 21 من سور الروم، التي تقول أن أساس النكاح الصحيح هو.. السكن والاستقرار، وزواج المسيار يمنع ذلك ولا يحققه.

{وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً ۚ إِنَّ فِي ذَٰلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ}.

  • وجود أثر سلبي على الأولاد، ويكون ذلك؟ في حالة أنجب هذا الزوج من زوجته، من قلة صلة الرحم بينهم أو سوء تربية الأولاد.

حكم زواج المسيار

ما هو زواج المسيار

تعرفنا في الفقرة السابقة على حكم زواج المسيار عند هيئة كبار العلماء، ولكن يبقى سؤال آخر مطروح من الكثير من الناس، وهو: ما هو زواج المسيار؟ أو زواج الإيثار, كما يُعرف أيضاً، وقد عرفه علماء الدين على أنه:

 (زواج شرعي مستوفي كل الشروط والاحكام في الدين الإسلامي. إلا أن أحد الزوجين يضع بعض الشروط في عقد الزواج، ويكون ذلك باتفاق كلا الطرفين قبل أن يتم النكاح).

حكم زواج المسيار بدون ولي

حكم زواج المسيار بدون ولي هو نفسه حكم زواج المرأة بدون ولي حيث جاء رأي جموع العلماء على ذلك؟ أنه لا يجوز شرعاً أن تتزوج المرأة بدون ولي، وهو حرام شرعاً سواء كانت بكراً أو ثيباً! لأنه في الشرع الإسلامي لا يجوز المرأة أن تنكح نفسها أو تنكح غيرها، وإلا كان ذلك بحكم الزنا، لأن العلماء فرقوا بين الزنا والنكاح الصحيح بالولي، وذلك طبقاً لما ورد عن سيد الخلق اجمعين “سيدنا محمد” -صلوات الله عليه وتسليمه-، الذي يقول:

«لا نكاح إلا بولي».

وقال العلماء، أنه في حالة كانت المرأة في بلد أو مكان لا يتواجد فيه أي من الأشخاص الذين يصلحون أن يكونوا أولياء لها؛ فإنها في هذه الحالة؟ تجعل حاكم هذه البلد،  يعقد قرانها، وأن يكون وليها, كما أخبرنا رسولنا الكريم -صلى الله عليه وسلم-:

«السلطان ولي من لا ولي له».

حكم زواج المسيار

طريقة عقد زواج المسيار

مثلما سبق وأن أشرنا أن زواج المسيار، يكون زواج بعقد شرعي مكتمل الأركان، وهذا الشرط الأول لِصحته. إلا أن أحد الطرفين، يقوم بِوضع بعض الشروط التي لا تكون عادةً في عقد الزواج المعتاد عليه بين الناس، ويكون ذلك برضا كلا الطرفين وقد أوضح علماء الدين؟ طريقة عقد زواج المسيار، والذي يجعله مختلفاً عن الزواج المعروف بين الناس؟ هي تلك الشروط الموضوعة من أحد الزوجين، والتي قسمها العلماء إلى صورتين، هما كالتالي:

  • اشتراط الزوج سقوط النفقات أو المسكن: هو أن يضع الزوج شرطاً في عقد الزواج؟ بأنه غير ملتزم بالإنفاق على زوجته أو جلب مسكن لها بل يأتي إليها في المسكن التي تمكث فيه أو غيره، ومثل هذه الأمور في العقد الشرعي الطبيعي يكون الزوج ملزم بها. إلا أن هذا الشرط لا يطبق في حالة رزقا بأولاد؟ لأن الزوج في هذه الحالة يكون ملزماً بالإنفاق عليهم.
  • اشتراط الزواج أو الزوجة عدم مبيت الزوج عند زوجته: ويكون ذلك؟ بأن تتفق الزوجة مع زوجها أن؟ يأتي لها نهاراً، ولكنه لا يبيت ليلاً، ولا يكون ملزماً بالحضور يومياً إليها والمكوث عندها. هذا وقد يكون هذا الشرط نابعاً من الرجل أو المرأة على عكس الصورة الأولى من زواج المسيار.

أسباب زواج المسيار عند جمهور العلماء

قال العلماء في الدين الإسلامي، أن أسباب زواج المسيار عند جمهور العلماء، ترجع إلى وجود بعض الظروف التي تمنع أحد الطرفين من عقد، عقد شرعي مستوفي الشروط والأحكام دون وجود أي شروط يضعها أي من الطرفين، وحدد العلماء مجموعة من الشروط، التي قد بسببها يصح أن يتزوج الرجل والمرأة زواج إيثار، ويكون صحيح، وهذه الأسباب تنقسم إلى:

  1. رغبة الرجل في الزواج دون التكفل بالنفقات وإعالة الزوجة، ويكون ذلك لأكثر من سبب، منها؟ عدم حاجة المرأة نفسها لتلك النفقات.
  2. قد يكون رغبة الزوج في إخفاء هذا الزواج عن أهله أو أنه متزوج من أمرأة أخرى؛ فلا يرغب في أن تعلم هي وأولاده مما قد يتسبب في المشاكل المختلفة.
  3. كثرة سفر الرجل، وعدم تواجده في مكان واحد فترة طويلة.
  4. رغبة الزوجة في عدم ترك منزل والديها لأسباب مختلفة لهذا تسقط عن نفسها حق السكن على زوجها.
  5. عدم  زواج الفتاة من قبل، ورغبتها في أن تحمي نفسها من الوقوع في الحرام وأن ترزق بالذرية الصالحة. لذلك تتخلى عن بعض من حقوقها في الزواج.
  6. أن تكون المرأة أرملة أو مطلقة، ولا ترغب في معرفة الجميع بأمر هذا الزواج بسبب بعد العادات والتقاليد الخاطئة السائدة في المجتمع.

أضرار زواج المسيار

ذكرنا في الفقرات السابقة، أن بعض العلماء قد أكدوا على كراهة زواج المسيار في الإسلام، والبعض الآخر؟ قد حرم هذا النوع من الزواج، وعلى رأسهم الشيخ الألباني -رحمه الله-، وأوضحوا سبب رأيهم هذا؟ هو أضرار زواج المسيار، التي قد تقع على الزوجة أو الأولاد في حالة الإنجاب، ومنها:

  • هو إحلال للمبدأ الأساسي الذي يقوم عليه الزواج في الشريعة الإسلامية، من تكوين الأسرة والسكن والاستقرار.
  • استغلال البعض هذا الزواج، من أجل متعته والتنقل بين الزوجات دون وجود مسؤولية أو نفقات عليه.
  • هذا الزواج فيه إهدار لحق الزوجة في التكفل بنفقتها وسكنها مثلما ينص الشرع الإسلامي.
  • عدم الإعلان بين جميع الناس، قد يتسبب في حدوث المشاحنات والمشاكل، في حالة وفاة أحد الزوجين مع وجود حق للطرف الآخر بالإرث.
  • في حالة الإنجاب، قد يتهرب الأب من الإنفاق على أبنائه، وهذا حرام شرعاً.
  • عدم تواجد الزوج باستمرار في المنزل، مع وجود أولاد؟ سوف ينعكس سلباً على العلاقة بينهم, كما أنه سوف يتسبب في حدوث مشاكل في تربيتهم وأخلاقهم.
  • استغل البعض صحة هذا النوع من الزواج في مصلحته الشخصية؟ بأن قام بِتكوين مكاتب زواج المسيار، والتي يحددون سعر من أجل إقامة هذا النوع من الزواج وتوفيره.

في الختام؛ نرجو أن نكون قد تمكنا من تقديم معظم المعلومات الخاصة بزواج المسيار بصورة مبسطة. بما قد يساعد على فهم معنى هذا الزواج. بالإضافة إلى حكم الزواج به في الشريعة الإسلامية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *