التخطي إلى المحتوى

ما هو الفرق بين الإبداع والابتكار، يُعد هذا السؤال من أبرز الأسئلة التي تدور في أذهان الكثيرين، وذلك في ظل تشابه اللفظين في سياق العديد من الجمل، ولكن أصبح لزامًا على الجميع الآن معرفة الفرق بعد دخول المصطلحين عالم المال والأعمال.

المهارات الشخصية

  • في العصر الحالي الذي يشهد انفتاح وتطور وانتشار تكنولوجيا المعلومات بشكل كبير أدى إلى فتح أبواب جديدة على مهارات لم يكن للإنسان علم بها.
  • إذ يجب الآن على الفرد الذي يريد أن يتقدم إلى وظيفة ما للعمل بها أن يكون ناحجاً ومتفوقًا على الصعيد العملي وأيضًا الشخصي.
  • إذ لم تعد الكفاءة العملية الآن هي فقط المعيار، بل هناك مهارات مثل القدرة على الإبداع والابتكار والتواصل وجمع المعلومات يجب أن تتوفر في الفرد.
  • بل تشغل تلك المهارات حيزًا كبيرًا في المقابلات الشخصية التي تجريها الشركات مع المتقدمين للوظائف المختلفة.
  • وسبب الاهتمام بتلك المهارات هو التأكد من استطاعة ذلك الموظف الجديد على مواكبة التغيرات التي يشهدها سوق العمل بشكل متتالي يوميًا.
  • ولهذا في السطور القادمة سوف نحاول مناقشة مهارتين مختلفتين على قدر عالي من الأهمية، وهما الإبداع والابتكار.
  • وذلك من خلال الإجابة عن السؤال الأهم وهو ما هو الفرق بين الإبداع والابتكار.
  • وأيضًا سوف نلقي نظرة سريعة على أنواع الشخصيات التي تتميز بتلك الصفات.

الإبداع

  • يتم تعريف الإبداع بأكثر من طريقة وأسلوب، إذ يمكن القول بأن الإبداع هو نشاط عقلي لإيجاد أفكار جديدة من نوعها.
  • أو يمكن القول بأن الإبداع هو قدرة الأفراد على استخدام مهاراتهم العقلية والذهنية لإيجاد أفكار وحلول جديدة غير مألوفة.
  • ويُعد الإبداع بمثابة سلوك يُمكن للإنسان أن يتعلمه، إذ أن العوامل الوراثية لا تتدخل في امتلاك الشخص له.
  • إذ أن التعلم المستمر، وتطوير المهارات والخبرات الشخصية، والانفتاح على المجتمع والآراء المختلفة يساهم بشكل كبير في خلق تلك المهارة.
  • ويتطلب اكتمال مفهوم الإبداع في خلق أفكار وحلول لم تُطرح من قبل، أو فريدة من نوعها.
  • وهناك آخرون عرفوا الإبداع على أنه إطلاق عنان العقل للوصول إلى مجموعة جديدة من الأفكار لم تكن مطروحة من قبل.
  • وذلك من خلال لجوء الإنسان لمهاراته الخاصة التي قد اكتسبها من قبل.
  • يتوقف تطور مهارة الإبداع عند الأفراد على أكثر من عامل، مثل الظروف المحيطة به، درجة التعليم الحاصل عليه، أصدقائه والمقربين منه وغير ذلك.

الابتكار

الفرق بين الإبداع والابتكار

  • في المقابل يتم تعريف الابتكار على أنه مهارة إدخال أفكار أو أساليب جديدة لتنفيذ أمر ما في إطار نظام موجود بالفعل.
  • أو يمكن تعريف الابتكار على أنه مهارة استخدام أفكار وأساليب موجودة بالفعل لعمل أو تنفيذ أمر ما غير مألوف وغير متوقع.
  • ومن هنا يمكن القول بأن عملية الابتكار هي بمثابة المكمل لعملية.
  • وذلك لأنه يعمل على تحويل الأفكار والأساليب الإبداعية إلى أفكار مادية أو ملموسة.

الفرق بين الإبداع والابتكار

  • كما ذكرنا سابقًا يعتبر الابتكار والإبداع عمليتان بهما شيء كبير من التكامل، أي أن كلًا منهما يكمل الآخر.
  • أما الفرق بينهما فيتمثل في عدد من النقاط، أول نقطة تتمثل في الأفكار، إذ أن الإبداع يتمثل في إيجاد أفكار غير عادية وغير مألوفة.
  • إذن فالإبداع عملية عقلية بالكامل، على عكس الابتكار المعني بالأساس بتنفيذ الأفكار الموجودة بأسلوب مختلف وفريد ليس له مثيل.
  • ومن هنا نصل إلى أن الابتكار هو عملية تحويل القول إلى فعل مرئي وملموس.
  • النقطة الثانية في الفرق بين الإبداع والابتكار تتمثل في السبب وراء كلًا منهما، إذ أن السبب وراء وجود الإبداع هو الخيال، أو إطلاق العنان للعقل لكي يفكر بشكل حر.
  • أما السبب وراء الابتكار أو أصل وجود الابتكار هو العمليات الإنتاجية، إذ أن الأفكار موجودة بالفعل ولكن الابتكار يتمثل في إعادة إنتاجها مرة أخرى.
  • النقطة الثالثة هي قابلية القياس، ففي الإبداع يصعب قياس نسبة النجاح فيه، والعكس في الابتكار.
  • وذلك لارتباط الابتكار بالإنتاجية الملموسة والتي يمكن قياس مدى نجاحها من عدمه.
  • النقطة الرابعة في الفرق بين العمليتين يتمثل في التكلفة المادية، إذ أن الإبداع لا يحتاج لأي تكلفة مادية لأنه ناتج عن العقل والخيال.
  • على عكس الابتكار الذي يحتاج تكلفة مادية، إذ أنه يحول الغير ملموس إلى منتج نهائي ملموس كما أشرنا في السابق.
  • أما النقطة الخامسة في الفرق بين الإبداع والابتكار فهي قابلية الفشل، إذ لا يخشي أن يفشل المرء في عملية الإبداع، بسبب عدم وجود خسائر مادية.
  • على عكس الابتكار الذي يخشى صاحبه من الفشل بسبب خسارة الإنتاج النهائي الذي يعمل للوصول إليه.

أنواع الإبداع

قسم عدد من الباحثين الإبداع إلى عدة أقسام مختلفة، بل اختلفوا أيضًا في عملية التقسيم بحد ذاتها، إذ قسم عدد من الباحثين الإبداع إلى نوعين رئيسيين:

  • الأول يتمثل في الإبداع الفني، والذي يُقصد به الإبداع الخاص بعملية الإنتاج، سواء كان الإنتاج فني، أو خدمي، أو سلع للبيع.
  • أما النوع الثاني فيُطلق عليه الإبداع الإداري، والذي يقصد به الإبداع على المستوى التنظيمي في المؤسسات أو الشركات.
  • وظل ذلك التقسيم معمولًا به إلى أن جاء “تايلور” وقسم الإبداع إلى خمس أنواع أخرى.
  1. النوع الأول هو الإبداع التعبيري، الذي لا يهتم كثيرًا بمدى أصاله الفكرة وتفردها.
  2. النوع الثاني يتمثل في الإبداع الإنتاجي الذي يُقصد به تطوير الآلات والخدمات والمنتجات التي تقدمها المؤسسة.
  3. أما النوع الثالث الإبداع الابتكاري، والمعنى بالأساس بتواصل واستمرار الأفكار الإبداعية داخل المؤسسة.
  4. والنوع الرابع فهو الإبداع الاختراعي أي المهتم بخلق أفكار جديدة.
  5. النوع الخامس والأخير هو الإبداع الانبثاقي، وهي المعني بإيجاد أفكار لم يسبق طرحها من قبل، ولا يوجد مثيل لها.

خصائص الشخصيات المبتكرة

الفرق بين الإبداع والابتكار

  • تتميز الشخصيات المبتكرة بعدد من الخصائص دون غيرها من الشخصيات، أهم تلك الخصائص يتمثل في التنوع في استخدام الواعي واللاوعي.
  • وذلك تحديدًا في وضع وتحديد أهدافها المختلفة، كما أن الشخصية المبتكرة تمتلك قدرة كبيرة على حل المشكلات المختلفة بطرق فريدة من نوعها.
  • يمتلك الشخص المبتكر القدرة على التواصل مع الآخر بطلاقة، إلى جانب إمكانية إقناع الغير بفكرته دون عناء.
  • وذلك بفضل استخدام المصطلحات والألفاظ والانتقال بينهما بمهارة وتقنية عالية.
  • الشخص المبتكر يتميز أيضًا بأنه شخص مرن، وأفكاره أيضًا مرنه يمكنها أن تتغير وتتسع لتشمل الظروف المحيطة بها.
  • يتميز الشخص المبتكر أيضًا بقدرته على الإلمام بكافة تفاصيل المشاكل، ومعرفة جوانبها المختلفة.
  • ويعتبر أهم ما يميز الشخصيات المبتكرة هي قدرتها على استرجاع الذاكرة في أي وقت، وقدراته الذهنية والعقلية العالية.

نصائح لإدارة الإبداع والابتكار

هناك بعض النصائح التي يجب أن يتبعها أصحاب المؤسسات والشركات لإدارة مهارات الإبداع والابتكار لدى العاملين.

  • تتمثل تلك النصائح في تحفيز وتشجيع العاملين على استخدام تلك المهارات.
  • إذ يمكن أن يتميز الشخص بتلك المهارات لكن ظروف العمل تمنعه من استخدامها، بسبب قيود ما موضوعة عليه.
  • يجب على أصحاب المؤسسات والشركات فرز العاملين لديهم باستمرار والسعي وراء اكتشاف الشخصيات المبدعة والمبتكرة.
  • مكافأة العاملين المبدعين والمبتكرين ماديًا ومعنويًا وذلك تشجعيًا لهم للاستمرار على ذلك المنوال.
  • المحاولة لحل المعوقات والعقبات التي تقف في طريق العاملين لاستخدام مهاراتهم العقلية والذهنية.
  • التواصل مع العاملين من حين لآخر من خلال عقد الاجتماعات، أو حتى التجمع في لقاءات ترفيهية.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع ما هو الفرق بين الإبداع والابتكار وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *