التخطي إلى المحتوى

يعد تاريخ عملة إيران من المواضيع التي يعود الزمن الخاص بها إلى مئات السنين، فهو ليس وليد اللحظة.. فقد كان بداية سك العملة المتداولة في إيران بمدينة لندن.. قبل أن يتم العمل على إنشاء مطبعة خاصة بالنقود الإيرانية، ويبحث الكثيرون عن تاريخ تلك العملة باعتبارها أحد الدول القديمة داخل القارة الآسيوية.

تاريخ عملة إيران

تاريخ عملة إيران

يتساءل الكثير من الناس حول تاريخ عملة إيران.. يعود تاريخ عملة إيران إلى العام الميلادي 693.. عندما تم تداول أول عملة داخل دولة إيران وكانت تلك العملة هي الدرهم، وكان يتم طباعة تلك العملة في مدينة لندن.. قبل أن يصبح البنك الملكي الإيراني هو المسئول عن توزيع تلك العملة.

مع حلول العام الميلادي 1879 طالب مجلس الشيوخ الإيراني بإنشاء بنكًا وطنيًا لدولة إيران، لكن ذلك البنك لم يتم إنشائه إلا بعد مرور 49 عام، وتحديدًا مع حلول عام 1928، وبعد 3 سنوات فقك من إنشائه.. أصبح هو المسئول عن طباعة النقود داخل إيران.

في عام 1972 طرح البنك المركزي الإيراني فكرة إنشاء مطبعة لطباعة النقود الخاصة بهم في ذلك الوقت، وبالفعل تم تلبية ذلك الأمر بعد 10 سنوات فقط؛ لنشهد إطلاق مطبعة للنقود الإيرانية عام 1982، وكانت تلك هي بداية إصدار العملة الحالية الريال الإيراني، وكانت أول فئة تم سكها هي فئة الـ 200 ريال.

تقع دولة إيران في داخل القارة الآسيوية، ويحدها من الشرق دولتي أفغانستان وباكستان.. أما من الغرب فتشترك في حدودها مع دولة العراق، أما من الشمال فيحدها عدد من الدول تركمانستان، أرمينيا، أذربيجان، وبحر قزوين.. أما من الجنوب فيحدها خليج عمان والخليج العربي.

اقتصاد دولة إيران

شهد الاقتصاد الإيراني تقدمًا ملحوظًا في الآونة الأخيرة؛ حيث إنه قد نمى بمقدار 4.5% وهو معدل جيد.. الأمر الذي كان له تأثيرًا إيجابيًا على قيمة العملة الإيرانية في مقابل العملات الأخرى، ولكنه لا يزال يحتاج إلى مزيد من النمو حتى يصير منافسًا لتلك العملات.. فهو الآن من ضمن أقل العملات على مستوى العالم.

تعتمد الدولة الإيرانية في اقتصادها اعتمادًا رئيسيًا على النفط والمنتجات البترولية؛ وتصل معدلات اعتمادها على تلك المنتجات لنسبة تقارب الـ 80%.. إلى جانب المجال الزراعي، الذي يشكل بدوره هو الآخر نسبة 11% من قيمة الإجمالي المحلي.

بالإضافة إلى بعض الصناعات اليدوية الأخرى.. الأمر الذي أدى إلى تواجد قيمة العملة الإيرانية في تلك المكانة بالنسبة لباقي العملات، وفيما يلي سنعرض لكم كافة الفئات الخاصة بالعملة الإيرانية الحالية.. الريال الإيراني.

فئات العملة الإيرانية

بعدما تعرفنا على تاريخ عملة إيران والظروف الاقتصادية الخاصة بها.. جاء الدور على ذكر الفئات الخاصة بالريال الإيراني سواء الورقية أو المعدنية.. بدءًا من فئة الـ 50 ريال، وحتى فئة الـ 100 ألف ريال، وفيما يلي سنعرض لكم كافة الفئات الخاصة بالعملة الإيرانية.

فئة الـ 100 ألف ريال

فئة الـ 100 ألف ريال

تعد فئة الـ 100 ألف ريال هي أكبر الفئات التي تم سكها على مدار تاريخ عملة إيران، وتميز الإصدار الخاص بتلك الفئة بكون اللون الخاص به هو الأخضر الزيتوني.

أما بالنسبة للوجه الأمامي الخاص بالعملة فقد تضمن صورة روح الله خميني.. إلى جانب الرقم التسلسلي الخاص بالعملة، والفئة التي تنتمي لها بالفارسية.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن صورة لضريح السعدي.. كما تضمن أيضًا القيمة الخاصة بالعملة، ولكن هذه المرة باللغة الإنجليزية.

فئة الـ 50 ألف ريال

فئة الـ 50 ألف ريال

تعتبر فئة الـ 50 ألف ريال هي الفئة الأصغر مباشرة من فئة الـ 100 ألف ريال، وتميز الإصدار الورقي الخاص بتلك الفئة بكون اللون الخاص به هو الذهبي.

أما بالنسبة للوجه الأمامي فلم يحدث به أي تغيير وظل كما هو.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد شملته بعض التغييرات؛ حيث أصبح يتضمن صورة خاصة بجامعة طهران.. إلى جانب الفئة التي تتبع لها العملة باللغة الإنجليزية.

فئة الـ 20 ألف ريال

فئة الـ 20 ألف ريال

تعد فئة الـ 20 ألف ريال من الفئات الورقية التي تميزت بلونها الأزرق المختلف عن باقي الفئات.. أما بالنسبة للوجه الأمامي فلم يشمله أي تغيير، وظل ثابتًا كما هو.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد نال جزءًا من التغيير؛ حيث أصبح يتضمن صورة لقصر آغا زاده.. إلى جانب الفئة التي تتبع لها العملة، ولكن باللغة الإنجليزية.

فئة الـ 10 آلاف ريال

فئة الـ 10 آلاف ريال

تعتبر فئة الـ 10 آلاف ريال من الفئات الورقية التي تميزت بلونها الأخضر.. أما بالنسبة للوجه الأمامي الخاص بها فقد ظل كما هو دون حدوث أي تغيير.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن صورة لجبل دامافاند.. إلى جانب الفئة التي تتبع لها العملة باللغة الإنجليزية.

فئة الـ 5 آلاف ريال

فئة الـ 5 آلاف ريال

تعد فئة الـ 5 آلاف ريال من الفئات التي يتوافر لها إصدارين.. الأول هو الورقي، والذي تميز بكونه يتمثل في وجود مزيج بين اللون البني واللون الأخضر الزيتوني.

أما بالنسبة للوجه الأمامي فقد ظل كما هو دون حدوث أي تغيير به.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد شمله عدد من التغييرات التي حلت به، فأصبح صورة للفخار الخاص بمدينة زابل.. إلى جانب الفئة التي تتبع لها العملة باللغة الإنجليزية.

أما الإصدار الثاني هو الإصدار المعدني، والذي تميز بكونه مصنوع من مزيج بين معادن النيكل، الزنك، والنحاس.. أما بالنسبة للوجه الأمامي فقد تضمن نقشًا للصورة الخاصة بالجمهورية الإسلامية.. إلى جانب تاريخ سك العملة، والقيمة الخاصة بها.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا لعبارة الذكرى الـ 50 على تأسيس جمهورية إيران.

فئة الـ 2000 ريال

فئة الـ 2000 ريال

تعتبر فئة الـ 2000 ريال من الفئات التي تمتلك نوعين من الإصدارات.. الأول هو الورقي، والذي تميز بكون الألوان الخاصة به تحمل مزيجًا بين البصلي والقرمزي، أما بالنسبة للوجه الأمامي فلم يحدث به أي تغيير عن باقي الفئات الورقية الأخرى، أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمنت الصورة الخاصة بالكعبة المشرفة، إلى جانب الفئة التي تتبع لها العملة باللغة الإنجليزية.

أما الإصدار الثاني هو المعدني فتميز بكونه مصنوع من معادن النيكل، النحاس، والزنك، أما بالنسبة للوجه الأمامي فحاله حال فئة الـ 5 آلاف ريال المعدنية، أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا لصورة الضريح الخاص بالإمام رضا.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

فئة الـ 1000 ريال

فئة الـ 1000 ريال

تعد فئة الـ 1000 ريال من الفئات التي تمتلك نوعين من الإصدارات.. الأول هو الورقي، وهي تعد أخر الفئات الورقية المطروحة من العملة الإيرانية، وتميزت بأن اللون الخاص بها هو البني.

أما بالنسبة للوجه الأمامي فلم يصبه أي تغيير.. حاله حال باقي الفئات الورقية.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن الصورة الخاصة بقبة الصخرة.. إلى جانب الفئة التي تتبع لها العملة باللغة الإنجليزية.

أما الإصدار الثاني فهو الإصدار المعدني، والذي تميز في تلك الفئة بكونه مصنوع من مزيج من معادن النيكل، النحاس، والألومنيوم.. أما فيما يخص الوجه الأمامي الخاص بالعملة فاحتوى على نقشًا لشعار الجمهورية الإيرانية.. إلى جانب التاريخ الخاص بسك تلك العملة وقيمتها.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا للصورة الخاصة بجسر خاجو.

فئة الـ 500 ريال

فئة الـ 500 ريال

تعتبر فئة الـ 500 ريال من الفئات التي يتوافر لها إصدارًا معدنيًا فقط، وتميزت بكونها مصنوعة من مزيج بين معادن النيكل، النحاس، والألومنيوم.

أما بالنسبة للوجه الأمامي فقد ظل كما هو في فئة الـ 1000 ريال المعدنية دون أي تغيير.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا لصورة الضريح الخاص بالإمام السعدي.

فئة الـ 250 ريال

فئة الـ 250 ريال

تعد فئة الـ 250 ريال من الفئات المعدنية التي يتوافر لها إصدارًا معدنيًا فقط؛ حيث تميزت بكونها مصنوعة من مزيج بين معادن الألومنيوم، النحاس، والنيكل.

أما بالنسبة للوجه الأمامي فقد ظل كما هو دون أي اختلاف يذكر.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا لصورة المدرسة الفازية.

فئة الـ 100 ريال

فئة الـ 100 ريال

تعتبر فئة الـ 100 ريال من الفئات التي يتوافر لها إصدارًا معدنيًا فقط، وتميزت بكونها مصنوعة من معادن النيكل، النحاس، والألومنيوم.

أما بالنسبة للوجه الأمامي الخاص بها فظل كغيره من الفئات المعدنية الأخرى دون أي تغيير.. باستثناء تاريخ السك، والفئة التي تتبع لها العملة.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فأصبح يتضمن نقشًا لصورة ضريح الإمام رضا.

فئة الـ 50 ريال

فئة الـ 50 ريال

تعد فئة الـ 50 ريال هي أصغر فئات العملة الإيرانية على مدار تاريخ عملة إيران، وتميز الإصدار المعدني الخاص بها بكونه مصنوع من مزيج لمعادن النيكل، النحاس، والألومينوم.

أما بالنسبة للوجه الأمامي فظل كما هو دون إحداث أي تغيير يذكر.. أما فيما يخص الوجه الخلفي فقد تضمن نقشًا لضريح فاطمة معصومة.

بذلك نكون قد أوضحنا لكم تاريخ عملة إيران.. بدءًا من بداية تداول العملة داخل الدولة عام 693، وحتى وقتنا الحالي، كما تطرقنا إلى شرح الحالة الاقتصادية التي تمر بها الدولة الإيرانية ومدى تأثيرها على القيمة الخاصة بالعملة، ليس ذلك وحسب بل تطرقنا أيضًا إلى توضيح الفئات الخاصة بالعملة الحالية، الريال الإيراني سواء الورقية أم المعدنية، ونتمنى أن نكون قد قدمنا لكم الإفادة المرجوة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *