التخطي إلى المحتوى

لغة الجسد في الحب من أكثر ما يتم البحث عنه من قِبل الكثيرين عبر مواقع الإنترنت بشكل عام، إذ أن الحب من المشاعر الصادقة جدًا والتي تظهر على انفعالات وحركات الشخص قبل أن ينطق به، ولغة الجسد هي أداة مهمة للكشف عن هذا الأمر بصورة مبكرة.

لغة الجسد

لغة الجسد في الحب

  • يعتبر الحديث عن لغة الجسد بشكل عام من الأمور التي تجذب انتباه الكثيرين.
  • إذ أن تلك اللغة هي بمثابة العصا السحرية التي تكشف ما يخفيه الإنسان بمجرد النظر إلى حركاته المختلفة.
  • يتم تعريف لغة الجسد على أنها الحركات التي يقوم بها الأفراد وتحديدًا حركات اليدين والقدمين أثناء الحديث.
  • إلى جانب تعبيرات الوجه المختلفة، وأيضًا مدى تغير نبرة الصوت عند الانتقال من حديث إلى آخر.
  • هذا بالإضافة إلى وقت هز الكتف أو تحريك الرقبة في اتجاه معين إلى غير ذلك.
  • إذ يستخدم الأشخاص تلك الحركات بشكل تلقائي لكي تساعدهم في إيصال الفكرة التي يتحدثون عنها إلى الشخص المخاطب أمامهم.
  • ونجد أن معظم الناس يلجأون إلى تلك الحركات عدا فئة قليلة.
  • التي نادرًا ما يمكنها أن تتحكم في مدى ثبات الملامح عند التحدث وتثبيت العينين وغير ذلك.
  • وتلك الإشارات التي من الممكن أن يهملها الكثيرين هي أساس التواصل، وذلك تبعًا لما جاء في عدد من الدراسات نفسية.
  • إذ أكدت دراسة نفسية على أن الاتصال يكون عادة مقسم إلى أقسام مختلفة، القسم الأول الخاص بالكلمات لا يتعدى نسبة 7% من عملية التواصل.
  • أما نبرة الصوت فتُمثل نسبة 38% من عملية التواصل.
  • على أن لغة الجسد أي الحركات التي يقوم بها المتحدث أثناء الكلام لا تتعدى 55% من عملية التواصل.
  • يُعد استخدام لغة الجسد أو الحركات أثناء الحديث أمر قديم وتلقائي منذ نشأة الخلق.
  • إلا أن بداية التعرف عليه كلغة كان في مطلع الستينات من القرن الماضي.
  • وزاد التركيز على تلك اللغة عقب نشر الكاتب “دجوليوس فاست” كتابه الذي تناول تلك اللغة في عام 1970.
  • وفي السطور القادمة سوف نتناول لغة الجسد في الحب من خلال العديد من الجوانب.

لغة الجسد في الحب

  • الحب هو أحد المشاعر القلبية البحتة، إذ أن أساس التعبير عنه عادة ما يكون بالإحساس أولًا.
  • ولذلك عادة ما تظهر علامات الحب الأولى على الأفراد قبل أن التحدث بكلمة الحب الأولى في كثير من الأحيان.
  • وخير ما يمكن أن يفسر ذلك الشعور هو لغة الجسد، إذ أنها الوحيدة القادرة على ترجمة الحركات التي يقوم بها الإنسان بشكل عام.
  • وتساهم لغة الجسم في الحب تحديدًا على إدراك الشخص لمشاعر من يحبه والتصرف بناء على ذلك في المواقف المختلفة.
  • أول ما سوف نتناوله في لغة الجسد في الحب هي القدمين، إذ أنها أحد أهم وسائل تلك اللغة في التعرف على مشاعر الطرف الآخر.
  • تعبر القدم عن كثير من الأحاسيس والمشاعر على عكس ما يتوقعه البعض.
  • على سبيل المثال إذا أراد الشخص أن يهم بالرحيل وحرك قدمه قبل باقي الجسم فهذا يشير إلى أن ذلك الشخص على عجلة من أمره.
  • كما أن تلك الحركة من الممكن أن تكون علامة على عدم إعجاب الرجل بالمرأة على عكس التأخر في تحريك القدم عن الجسد.
  • وعادة ما يجب أن تتجه القدمين والزراعين في نفس الاتجاه، وذلك ناحية الهدف الذي يحدده الشخص.
  • ويمكن معرفة الحب لدى النساء في حالة قامت المرأة بوضع رجلها فوق الأخرى ببطء، أو قامت بدفعهم للخلف بشكل بطيء أيضًا.
  • الإشارة الثانية في لغة الجسد التي تدل على الحب تأتي من منطقة الجزع، والجزع المقصود به جسم الإنسان دون أطرافه الأربعة.
  • ويعتبر هو أساس الجسم، وأكثر أجزائه مرونة وحركة، إذ يمكن للفرد من خلاله إن يلتفت و يلتف في اتجاهات مختلفة.
  • ومن خلاله يمكن معرفة ما إذا كان الشخص مرحب به أو غير ذلك من خلال الالتفات.
  • فإذا التفت الفرد بجزعه نحوك فهذا دليل على أنك شخص مرحب به، والعكس صحيح.

دلالة حركة الرأس في لغة الجسد في الحب

  • تعتبر حركة الرأس أحد أهم الأمور في لغة الجسد بشكل عام وفي الحب بشكل خاص.
  • إذ أن الرأس من أجزاء الجسم التي يصعب التحكم في إشاراتها وحركتها، إذ يتطلب ذلك الأمر تحكمًا عاليًا من قبل الشخص.
  • كما أن الفرد عندما يقوم بالتفكير في أمر معين فعادة ما تميل رأسه في اتجاه ما.
  • وإذا كان أحدهم معجب بشخص أو مهتم به بدرجة ما، سوف تلاحظ أثناء حديثه إلى ذلك الشخص أن رأسه ثابتة لا تتحرك.
  • وهذا فيه إشارة إلى أن ذلك الشخص يستحوذ على تفكيره بشكل كامل، وهو أساس اهتمامه في تلك اللحظة.
  • أما في حالة كان الشخص يشرد برأسه ويكثر من تحركها فهذا قد يدل على أنه لا يهتم كثيرًا بذلك الشخص.

دلالة الذراعين واليدين في لغة الجسد في الحب

  • يعتبر أكثر أجزاء الجسم تحركًا أثناء الحديث بشكل عام هما الذراعين واليدين.
  • ويسهل من خلالهما ترجمة العديد من المشاعر والأحاسيس لتوصيل الفكرة التي يرغب شخص في توصيلها لشخص آخر.
  • إذ أن فتح الذراعين دليل على الثقة بالنفس، وإشارة إلى أن المتحدث واسع الأفق.
  • على عكس الشخص الذي دائمًا ما يفرك يديه إذ أن تلك الحركة تشير إلى توتر صاحبها أو على مروره بحالة من العصبية أو الغضب.
  • وفي حالة أن شخص يقوم بالنقر على المنضدة أو إدخال يديه في جيبه أثناء التحدث يدل ذلك على تملك ذلك الشخص قلق كبير.
  • كما أن تحريك الأيدي بسرعة وبكثرة تدل على التوتر، فإذا تحدث الشخص المحب مع تحريك يديه بسرعة كان ذلك دليلًا على التوتر.
  • والتردد في الاعتراف بما يجول في قلبه تجاه من أمامه.

العيون في لغة الجسد في الحب

لغة الجسد في الحب

  • العيون هي أفضل وسيلة معبرة عن المشاعر بشكل عام سواء كانت تلك المشاعر عبارة عن الحزن أو الفرح أو الحب أو حتى الكره.
  • وبشكل عام يسهل قراءة لغة العيون، وعادة ما تتحرك عيون الشخص المحب في اتجاهات عدة نظرًا للتوتر الذي يعتريه عند مقابلة من يحب.
  • ومن الملاحظ أنه إذا أحب أحد شخص ما ستجده يبعد ناظريه عنه أثناء التحدث خشية التوتر، أو أن يُكشف أمره.
  • كما تشير الدراسات أن إذا تلاقي اثنين وكان بينهما علاقة حب إذا طال النظر لمدة لا تقل عن 3 ثواني سوف ينكشف أمرهما على الفور.

الفم في لغة الجسد في الحب

  • يعتبر الفم من أهم العوامل التي يمكن من خلالها الكشف عن الحب، وذلك من خلال الابتسامة التي تظهر على الشفاه أثناء الحديث.
  • إذ تظهر على شفاة المتحابين ابتسامة صادقة مقرها القلب، تعبر عن الصفاء والمحبة بينهما.
  • أما الابتسامة المصطنعة فعادة ما يتم كشفها بكل سهولة، وذلك لأن محلها ليس القلب.

الصوت في لغة الجسد في الحب

  • الصوت من أحد وسائل لغة الجسد التي يمكن من خلالها الكشف عن كثير من المشاعر عمومًا والحب خصوصًا.
  • إذ أن نبرة صوت المحب تجدها دائمًا معتدلة ليست عالية جدًا، ولا حتى منخفضة.
  • كما أن نبرة الصوت تكون دافئة على عكس نبرة الحديث العادي.
  • والشخص المحب عادة ما يسمع أكثر مما يتحدث، رغبة منه في الاستماع أكثر لكلام محبوبه.

الشعر في لغة الجسد في الحب

  • يمكن ملاحظة أن الشخص محبًا من خلال تعامله مع شعره، إذ أن الشخص المحب يبدأ باللعب بخصلات شعره عند البدء في التحدث.
  • أو يضع يده في شعره إخفاءاً لمشاعر التوتر والخجل أمام الحبيب.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع لغة الجسد في الحب وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *