التخطي إلى المحتوى

أهمية دور المرأة في المجتمع يُعد من النقاشات التي تدور في كافة المحافل المحلية والدولية، ويعود أهمية ذلك الموضوع إلى المكانة التي تشغلها المرأة في كافة المجتمعات، سواء على الصعيد الأسري في المنزل أو على صعيد الحياة العملية في العمل.

  • يعتبر الحديث عن أهمية دور المرأة في المجتمع من الأحاديث التي تشغل حيزًا كبيرًا عند الناس بشكل عام.
  • والحديث عن مدى تأثير المرأة في المجتمع ليس شيئًا وليد اللحظة الآنية التي نعيشها، بل هو حديث ذو أصول تمتد لما هو أبعد من عصرنا الحالي.
  • فمنذ العصور القديمة تكافح المرأة يدًا بيد مع الرجل مع أجل مواجهة مصاعب الحياة، ومن أجل تكوين الأسرة، وغير ذلك.
  • إلا أنها تجد دائمًا دورها في المجتمع محل بحث الكثيرين، ومحل اتفاق واختلاف البعض الآخر.
  • وبشكل عام تتعدد الأدوار التي تقوم بها المرأة في المجتمع فهي زوجة، وأم، وطالبة، وصاحبة وظيفة معينة، ولها نشاط سياسي.
  • وأخريات لهن أنشطة اقتصادية، والبعض الآخر منهن يهتم بالأنشطة الرياضية.
  • المرأة أم مربية في المنزل، ونائبة في البرلمان، وعاملة بالمدرسة، و وزيرة في الحكومات المختلفة، صاحبة القرار الأسري، وأحيانًا تصنع قرارًا سياديًا.
  • ولذلك فإن المرأة تلعب دورًا هامًا جدًا في تنمية المجتمع، فمجرد النجاح في جانب واحد قد يساعد المجتمع في التقدم والتطور.
  • فإذا كانت المرأة أمًا صالحة ومربية وقدوة لأطفالها يمكنها أن تربي أجيالًا جديدة تعمل على تحقيق أهداف كبيرة لنفسها وبلدها على حد سواء.
  • كانت قضية أهمية دور المرأة في المجتمع مسار جدل كبير على مر العصور وذلك حتى عام 1996.
  • إذ قام في ذلك العام مؤتمر بكين الذي اهتم بطرح فكرة تمكين المرأة، وطرح إمكانية مشاركة المرأة للرجل في العديد من النشاطات والأعمال.
  • وفي السطور القادمة سوف نناقش بالتفصيل أهمية دور المرأة في المجتمع من خلال مناقشة دورها في العديد من جوانب الحياة الخاصة والعامة.

دور المرأة في الحياة الأسرية

دور المرأة في المجتمع

  • أثناء الحديث عن أهمية دور المرأة في المجتمع يجب أن نتناول أهمية دور المرأة في الحياة الأسرية.
  • فمن المعلوم بالضرورة أن الأسرة هي نواة المجتمع، وأن صلاح الأسرة يؤدي بشكل مباشر إلى صلاح المجتمع ككل.
  • وعادة ما تشترك جميع النساء بشكل عام في دورها في الأسرة، التي تتخذ فيه العديد من المواضع.
  • فالمرأة في الأسرة أولًا هي ابنه، وأخت، ومن هنا يبدأ في الأساس تشكيل معتقدات المرأة الأساسية.
  • وثقة المرأة في نفسها وقدراتها بالأساس تتشكل في تلك المرحلة، وذلك حتى تستطيع أن تبدأ دورها الفعلي في وقت لاحق.
  • أولًا تصبح المرأة في الأسرة زوجة، ومن ثم أم، ولاحقًا تصبح جدة وهكذا ضمن إطار التتابع الزمني.
  • ولا يستطيع أحد أيًا كانت درجته العملية أو العلمية أن ينكر مدى أهمية دور الأمومة الذي تجسده كل النساء في مراحل مختلفة وبأشكال مختلفة.
  • إذ أن الزوجة بإمكانها أن تساهم بشكل كبير في صلاح المجتمع من خلال احتوائها لأسرتها وزوجها ومعاونته على تقلبات الحياة.
  • وباحتضانها لأطفالها ومراقبة تصرفاتهم وسلوكياتهم وحثهم على ما هو جيد لهم ولمجتمعهم تشارك في بناء وعي جيل كامل.
  • وإذ صح وعي هذا الجيل فمما لا شك فيه لن تأتي سيدة عقب ذلك تعاني من التهميش وشعورها بعدم التقبل من أي طرف.

دور المرأة في مجال العمل

  • منذ دخول المرأة مجال المال والأعمال أثبتت نجاحها بشكل كبير في ذلك الجانب.
  • فيمكن الآن أن تجد سيدات رائدات أعمال، يرأسن العديد من المشاريع المهمة سواء الشخصية أو حتى القومية.
  • كما أننا الآن نجد أن المرأة معلمة، وطبيبة، ومهندسة، ومصممة أزياء وغير ذلك.
  • ولا يقتصر الأمر على شغلها لتلك الوظائف بل تتميز بها إلى الحد الذي يجعلها تتفوق على الرجل أحيانًا.
  • وأهمية دور المرأة في الحياة العملية تتمثل في تحسين المستوى المعيشة للأسرة.
  • والعمل على خفض معدلات الفقر بشكل عام، وتحسين مستوى الإنتاجية، وتحسين الدخل القومي بشكل عام.
  • كما أن العمل يعمل على تحسين الجانب النفسي للمرأة، ويحدث لديها توازنًا داخلي نابع من إدراكها بأنها ذات تأثير مهم وعميق في المجتمع.

أهمية دور المرأة في المجال السياسي

  • في العصر الحالي نجد أن كثيرًا من الدول تهتم اهتمامًا كبيرًا بتمكين المرأة من المناصب القيادية في الدولة أو في الحياة السياسية بشكل عام.
  • فنجد الآن المرأة تشارك في الأحزاب المختلفة، بل يمكن أيضًا أن تترأس الحزب المشاركة به.
  • المرأة الآن تدخل الانتخابات النيابية، وتنال ثقة الجماهير مقابل باقي المرشحين من الرجال لتصبح نائبة في برلمان الشعب تمثل دائرتها.
  • المرأة الآن جزء من الحكومة المنوط بها تنظيم إدارة البلاد، فنجدها وزيرة لعدد من الحقائب المهمة مثل الصحة والعدل.
  • بل إن بعضًا من الدول وتحديدًا الأوروبية يمكن أن تجد أن وزارة الدفاع يرأسها امرأة.
  • وتتمثل أهمية تلك المشاركة في إبراز مدى التنوع الذي يجب أن يعيشه المجتمع.
  • كما أنه عامل مؤثر في تعزيز قضية المرأة وتمكينها في المجتمع، ويرتبط بشكل وثيق بإتاحة المجال العام لكي تنافس المرأة فيه مثل الرجل تمامًا.

دور المرأة في الحياة العسكرية

  • يُعد المجال العسكري من المجالات التي تم احتكارها من قِبل الرجال لعقود عديدة، ولم تكن المرأة جزءًا منه على الإطلاق.
  • لكن الآن المرأة يمكن أن تكون ضابطة بالجيش الوطني، أو بجهاز الشرطة، كما يمكن أن تشغل العديد من المناصب العسكرية الأخرى.
  • إذ يمكن لها أن تعمل في تنظيم المرور، وفي إدارة الأجهزة العسكرية، يمكن لها أن تشارك في وضع الخطط الاستراتيجية في بعض الدول.
  • كما يمكن للمرأة أن تساهم في المجال العسكري بشكل غير مباشر، إذ يمكن أن تكون مهندسة بالجيش.
  • أو طبيبة أيضًا في الجيش، وغير ذلك، وهذا ما لم يكن متاحًا من قبل.

دور المرأة في الحياة العلمية

دور المرأة في المجتمع

  • تلعب المرأة دورًا مهما في الحياة العلمية منذ بداية دراستها بالمدارس مرورًا بالجامعة.
  • وأصبحت المرأة الآن تشغل العديد من المناصب في الحياة العلمية والبحث العلمي.
  • فنجد أن هناك نساء كثيرات باحثات في مجال الطب، والفيزياء، والكيمياء، والهندسة إلى غير ذلك من الفروع.
  • النساء الآن أصبحن يُدرسن في الجامعات المحلية والدولية، بل يمكن لها أن تساهم في قيادة العديد من المؤسسات العلمية.

واجبات المرأة تجاه المجتمع

  • يجب أثناء النقاش حول مدى أهمية دور المرأة وبفضلها الكبير في تنمية المجتمع أن نذكر ببعض الواجبات التي يجب أن تقوم بها النساء.
  • إذ أن المجتمع ينتظر من السيدة أن تكون زوجة تساند زوجها وتقف بجواره دائمًا.
  • إلى جانب ضرورة الاهتمام بتربية الأبناء تربية صحيحة.
  • كما ينتظر المجتمع من المرأة أن تحارب في سبيل قضاياها المختلفة.
  • وأن تفعل ذلك من خلال إثبات جدارتها بشغل المناصب المختلفة.
  • الاهتمام بالتعلم المستمر، وتنمية الذات، وتنظيم الوقت بين الأسرة والعمل.

واجبات المجتمع نحو المرأة

  • في ظل اللحظة الحالية التي تعيشها المرأة بشكل عام يجب على المجتمع أن يكون وسيلة دعم لها وليس العكس.
  • إذ يجب أن يتيح لها الفرصة في المشاركة، واتخاذ القرار، وتحمل المسئولية بشكل متساوي مع الرجل.
  • يجب أن تجد المرأة المساعدة والمشاركة في المجتمع، إذ أن الأمومة دور كبير لكي تنجح فيه المرأة يجب أن يتقبلها المجتمع بل يساعدها بما يلزمها.
  • وذلك لتتخطى تلك المرحلة في سلام ونجاح، وهذا يتمثل في مساعدة الزوج في أمور المنزل وهذا على الصعيد الأسري.
  • أما على الصعيد المجتمعي فيجب على المجتمع أن يتعامل مع الأم العاملة ببعض المرونة لكي تتمكن من أداء واجباتها العملية والأسرية في آن واحد.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع أهمية دور المرأة في المجتمع وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *