التخطي إلى المحتوى

ما هو افضل وقت للتعرض للشمس، تُعد الأشعة الشمسية من الأمور المُفيدة لقاطِبة المخلوقات المستوطنة على سطح الأرض، فهي تدعم جسد البشر بفيتامين د المقوي للعظام والماحق للسرطان والمساند في تكوين البنية الجسدية والداعم للقلب، وعلى الرغم من اندثاره في مأكولات عديدة إلا أنها تُعد أقوى المصادر المفعمة به، ويُفضل أن يقبع الإنسان تحتها لوقتِ ملائم كي يستحوذ على قدر جيد يمده بالسلامة، ولكن يجب المكوث لفترة ضئيلة كي لا يتضرر منها.

تُعتبر الفترة الصباحية أجدى وقت للاستقرار أسفل الشمس وخاصة من الـ 8 وصولًا للساعة الـ 11، فقد وضحت كافة البحوث أن فيتامين د يتوافر بكثرة ذاك الحين، ويجب المكوث تحتها على فترات متقطعة خلال اليوم الواحد.

يُفضل تقليل المرطبات المضادة للشمس كي يتمكن الجسم من سحب فيتامين د داخله والاستفادة منه، علاوة على عدم المكوث أسفلها لساعات حتى لا يُقصى الفسفور من الجسم، ولا يصاب الماكث بها بالصداع والظمأ القوي والدوخة المستدامة.

أفضل مدة التعرض لأشعة الشمس

أوضح الخبراء أن المدة الملائمة للثبات أسفل الشمس دون تحرك تبدأ من 10 دقائق ويُفضل ألا تتجاوز الـ 15 دقيقة، ويمكن المكوث يوميًّا خلال الشتاء، ومن الجيد تقليل الأيام في الأجواء الحامية، ومن الأفضل إظهار الزراعيين علاوة على القدمين.

يستطيع الجسد البشري أن يُنشأ كميات هائلة من فيتامين د، يمكنها أن تبلغ الألف وحدة خلال الجلسة الواحدة وأحيانًا تصل لثلاثة آلاف، ويقدر مالكي الجلد الفاتح تكوين قدر أضخم من الفيتامين بعكس مستحوذين الوجه الداكن.

أهمية التعرض لأشعة الشمس

يُفضل أن يمكث الكل أسفل الشمس نظرًا لأهميتها فهي تنطوي على فيتامين د الذي يساند الجسم بفوائد عظيمة منها التالي:-

شاهد أيضا:

امتصاص الكالسيوم

  • يُساند الفيتامين في ترغيب الأمعاء على ترشف الكالسيوم وعامة المعادن التي يطلبها جسد الإنسان.

ضبط الوزن

  • يستطيع الفيتامين ضبط الوزن وخاصة إذا أخذه الجسد بالقدر الذي يحتاجه، أما إن قل بداخله فيزداد حجم الجسم.

يُعيق الأمراض

  • توغل فيتامين د بالمعدل الملائم داخل الجسد يُساهم في محق مختلف الأسقام التي تحاول التشبث به، على سبيل المثال الروماتيزم.

يمحق السرطانات

  • يستطيع الفيتامين حجب قاطبة الخلايا التي ترغب في الاندثار باتجاه القولون أو التي تحاول التوغل للثديين.

يدعم المناعة

  • يعتبر أجدر الفيتامينات الساحقة لكافة أنواع الميكروبات، زيادة على ذلك يُساند جهاز المناعة.

يقوي القلب

  • القدر الجيد من الفيتامين يُساند القلب ويُعيق تيبس الخلايا، وفي الوقت نفسه يدحر التجلط .

يخفف الكآبة

  • القدر الوافي من فيتامين د يُسكن المزاج ويحفز للتفاؤل، من ناحية أخرى يحبط توغل الكآبة للنفس.

يعالج الزهايمر

  • يتصدى الفيتامين للزهايمر الذي يلازم الكبار بالعمر، كما يقي الصغار من الغباء.

يدعم العظام

  • يجابه الفيتامين الهشاشة التي تُرافق الكبار في عظامهم، وفي الوقت نفسه يحمي أسنانهم ويقيهم الشحوب وتلف الشعر.

ملاحظة: قلة فيتامين د ينتج عنها وهن في العضلات ومن جهة أخرى انفعال واختلاج عند الرغبة في الإغفاء.

فوائد الشمس للأطفال

تستطيع الأم تثبيت وليدها أسفل الشمس بعد تجاوزه 5 أشهر؛ كي يكتسب عامة الفوائد المنطوية على فيتامين د؛ كالتالي:-

نمو الجسم

  • يُساند الفيتامين في إنماء أجسام الرضع وتطورها بالهيئة الملائمة دون تأخر.

يُعيق الكساح

  • يتعرض الصغار الذين لا يكتسبون قدر كافي من الفيتامين للكساح، بعكس الذين يمكثون أسفل الشمس لوقت كاف.

يتصدى للتقوس

  • ولوج فيتامين د بالكمية التي يطلبها جسد الطفل يقيه من التقوس، ومن ناحية أخرى يجعل جسده مفرود وخاوي من التشوهات.

يجابه اللين

  • يتمكن الفيتامين من محق اللين الذي يرافق عظام الرضع، فبمجرد كشف ساقي الصغير لعدة أيام أسفل الشمس تبدأ قدميه بالتماسك.

حجب العدوى

  • يستطيع الجسد الممتلئ بفيتامين د منع تسلل العدوى داخله وخاصة التي تتوغل عن طريق النفس.

يقيهم التصلب

  • فيتامين د يحجب تغلغل التصلب للأعصاب، علاوة على حماية دماغ الصغير وخاصة في مراحل نشأتها الأولى.

افضل وقت للتعرض للشمس

فوائد أشعة الشمس للبشرة والشعر

الشمس تمد كلًّا من البشرة والشعر بمنافع جمة منها التالي:-

فوائدها للشعر

  • تقي من هلاك الشعر وتقصفه علاوة على مدة بفيتامين د المساند في تطوره وجعله سليمًا.
  • ترفع من حيويته وتزيد من لمعانه وحلاوته، ويُفضل وضعه أسفل الشمس 8 دقائق لا أكثر.

فوائدها للبشرة

  • تقي الجلد من الأسقام التي تطارده، على سبيل المثال الصدفية التي تندثر عليه مسببة بثور.
  • تُساند في معافاة المناطق الممتلئة بالفطريات، ومن ناحية أخرى تحجب اندثار البقع السوداء.

شروط التعرض لأشعة الشمس

للانتفاع بعموم الفوائد التي تُبرزها الشمس يفضل عمل التالي:-

ارتداء نظارة

  • يُفضل إدراج نظارة مانعة لتسلل الشمس للعيون، ومن الجيد أن تمنع تغلغلها بقدر يتجاوز 97٪ حتى لا تتأذى العينين.

تلحف القبعة

  • يجب وضع قبعة منبطحة الحواف كي تُعيق الشمس من التسرب للعينين.

اختيار الوقت

  • يُفضل انتقاء وقت المكوث أسفل الشمس بحيث تكون هادئة ومقبول، وتجنب البقاء بها في الأوقات الحارقة.
  • تعد فترة الظهيرة أشد الأزمنة خطورة، أما أفضلها فتكون بأول الصباح.

تجنب الكريمات

  • يُفضل تثبيت البشرة أسفل الشمس وهي خاوية من الملطفات؛ كي تتمكن الأشعة الجيدة من التسرب لها.

تجنب الأتربة

  • يجب المكوث أسفل الشمس بمكان خاوي من الأتربة، حتى لا تتسلل للحلق وتؤذي الماكث بها.

مخاطر التعرض لأشعة الشمس بكثرة

المكوث أسفل الشمس لفترات كبيرة له مخاطر جمة؛ وهي كالتالي:-

حروق الشمس

  • كثرة المكوث في الشمس تجلب حروق على منوال طفح أحمر ينتج عنها تقشر البشرة.
  • تكون الحروق الشمسية بسيطة عندما تبرز على أديم الجلد فقط، وتكون خطرة عندما تتوغل للأعصاب.
  • الحروق البسيطة تُمحى سريعًا إنما الشديدة فتدوم فترة، علاوة على ذلك تلازمها نتوآت تقي الجلد من تسلل السموم له.
  • يُفضل محو هلام الصبار ونثره بالأماكن المحترقة كي يبرد تهيجها.

التجاعيد

  • تكرار التواجد أسفل الشمس يؤذي الألياف التي تُساند في ترطيب البشرة، مما يجعلها سريعة التجعد.
  • المداومة على المكوث في الشمس يجعل الشاب يظهر بهيئة جلدية أكبر، علاوة على ترهل عامة المناطق التي تتغلغل بها حرارتها.

الإضرار بالبصر

  • النظر للشمس يجعل المياه تزحف ناحية العدسة، مما يُعيق مشاهدة الأشياء المندثرة حول الشخص.
  • تكرار الاطلاع على الشمس يُساهم في تهتك شبكية العين، مما يُساند في محو الإبصار تدريجيا.
  • تلتهب القرنية نتيجة كثرة المكوث بالشمس، ويعاني الشخص من تشوش بصري يدوم لفترة.

تبقع البشرة

  • تبرز بقع متباينة عن اللون الأساسي للجلد يمكن محوها بإدراج الملطفات، علاوة على ذلك تصير المناطق الظاهرة للشمس أغمق من المختفية عنها.
  • تكرار المكوث بالشمس المتلظيِة يُساهم في إبراز حب الشباب، بعكس الاستقرار أسفلها لوقت محدود أثناء الصباح.

طرق الوقاية من أشعة الشمس

يجب السير وفقًا للطرق المأمونة التي تُساند في سلامة الجسد من الحرارة المتلظية للشمس؛ كالتالي:-

إدراج الواقي

  • يُفضل إدراج واقي الشمس قبل الولوج للشارع وخاصةً بالأوقات المشتدة الحرارة، وإعادة تفعيله عقب التعرق.

الملابس الملائمة

  • يجب التحالف ملابس تخفي الزراعيين وقت اشتداد الشمس؛ كي لا تتغلغل الحرارة للخلايا وتتسبب في احتراقها.

وقت الخروج

  • يُفضل اصطفاء أوقات خاوية من الحرارة الحارقة عند الخروج لتفعيل أشياء مهمة.

ما هو افضل وقت للتعرض للشمس سؤال يطرحه الغالبية، ويمكن المكوث أسفلها وقت الصباح قبل الثامنة أو أثنائها ويُفضل الابتعاد عنها إذا حانت الـ 11 كي لا تلاحق الشخص بحروقها، وتُساند في مد الجالس تحتها بتلك الأوقات بفيتامين د الذي يدعم المناعة وضبط الوزن ويمحق السرطانات، ومن ناحية أخرى يقوي القلب ويخفف الكآبة ويعالج الزهايمر وينمي العظام ويُعيق ولوج الأمراض للجسد.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات للموضوع ما هو افضل وقت للتعرض للشمس عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *