التخطي إلى المحتوى

تعمل صناعة السيارات الكهربائية على زيادة حصتها في السوق في حين تتقلص حصة السيارات التي تعمل البنزين والديزل، ومن المؤكد أن يستمر ذلك حتى يتم استبدال السيارات التقليدية ببدائل أحدث وأكثر مراعاة للبيئة، فهذه مجرد بداية لسوق متنام يمكن أن يمهد الطريق لمستقبل أكثر اخضرارًا. 

تنامي صناعة السيارات الكهربائية

مع زيادة الوعي بتغير المناخ وتحول السلوكيات البشرية، قد يبدأ المستهلكون في تحويل ولائهم من محركات الاحتراق الداخلي إلى التقنيات القائمة على الكهرباء والبطارية، يمكن أن يساعد هذا التحول في التصنيع والشراء على تقليل إجمالي الانبعاثات، وبالتالي تنظيف الهواء مما يؤدي إلى مجتمعات أكثر اخضرارا وعلى ما يبدو أن العالم على عتبة ثورة السيارات الكهربائية.

تسارعت المبيعات العالمية للسيارات الكهربائية بسرعة في العام الماضي على الرغم من جائحة فيروس كورونا، حيث ارتفعت مبيعاتها بنسبة 43٪ بأكثر من 3 ملايين، بالرغم من تراجعت مبيعات السيارات الإجمالية بمقدار الخمس في 2020.

في عام 2018 لوحظ أن هناك أكثر من 5 ملايين سيارة كهربائية على الطريق بزيادة قدرها 40٪ عن عام 2017، ومع قيادة شركات مثل تسلا لاعتماد السيارات الكهربائية على نطاق واسع من المتوقع أن ينمو هذا الرقم باستمرار حتى تصبح السيارات الكهربائية أكثر شيوعًا من السيارات التي تستخدم البنزين والديزل، يتوقع العديد من المحللين أن هذا التحول قد يستغرق حوالي 20 عامًا حتى يحدث ذلك، وبالتالي فإن الاستثمار أو التجارة في الشركة المناسبة قد يؤدي إلى نمو ثوري في المستقبل.

أسباب ارتفاع مبيعات السيارات الكهربائية

ارتفعت مبيعات السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات (BEV) والهجينة التي يتم توصليها بالكهرباء بنحو 4.2٪ في 2020مقارنة بعام 2019 الذي حقق ارتفاع 2.5٪، تدعم تلك المبيعات المتزايدة السياسات الحكومية لتقليص انبعاثات الكربون.

تراجعت مبيعات السيارات الكهربائية بأقل من مستويات عام 2019 من مارس إلى يونيو، في ذروة عمليات إغلاق كوفيد 19 لكنها تعافت بقوة بعد ذلك، وبحلول ديسمبر كانت ضعف المستوى الذي شوهد في ديسمبر 2019.

حددت سلسلة من الحكومات مواعيد لنهاية مبيعات السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري في العقد المقبل أو نحو ذلك، لكن السبب الرئيسي لنمو مبيعات السيارات الكهربائية هي التقنية الأفضل،فهي أقل ضوضاء ولا تلوث وتسارع أفضل وتكاليف تشغيل أرخص.

تنامي صناعة السيارات الكهربائية

حصة سوق السيارات الكهربائية

تشير البيانات إلى أن استخدام السيارات الكهربائية شهدت نموًا على أساس سنوي في بنسبة 46٪ إلى 69٪ منذ عام 2010، وبالتالي، تواصل السيارات الكهربائية في التهام قيمة السيارات ذات المحركات القابلة للاحتراق، في عام 2018 تم تشغيل أكثر من 2٪ من سيارات الركاب حول العالم بالكهرباء، وعلى الرغم من أن السوق لا يزال في مراحله الأولى إلا أن هناك إمكانية لتحقيق نمو حاد.

وقد ارتفعت أسعار تداول جميع الأسهم الخاصة بصناعة السيارات الكهربية وخاصة أسهم شركتي نيو وتسلا، يتداولون معًا حوالي 200 مليون سهم يوميًا، ويرجع الفضل في ذلك إلى حد كبير إلى صغار المستثمرين المتعطشين للاستثمار في هذه الصناعة المتنامية.

يتمتع كلا الخيارين بالكثير من الإمكانات طويلة الأجل لأنهما لاعبان أساسيان في النمو طويل الأجل لسوق السيارات الكهربائية، ولكن إذا اضطررت إلى اختيار واحد فقط لشرائه بهذا السعر والاحتفاظ به طوال عام 2021، فإن الأموال ستكون على لسهم نيو على تسلا.

1 .سهم شركة تسلا

لا تكتمل أي قائمة بالسيارات الكهربائية دون الرجوع إلى شركة تسلا المزود الرائد في هذا المجال، يقع المقر الرئيسي لشركة تسلا في كاليفورنيا ويقودها رئيسها التنفيذي “ايلون ماسك”، تقوم الشركة بتصميم وتصنيع السيارات والبطاريات الكهربائية، بالإضافة إلى ذلك، تشارك تسلا أيضًا في صناعة الألواح الشمسية بما يعزز دورها في مستقبل صديق للبيئة.

منذ إنشائها في عام 2003 كانت شركة تسلا رائدة في سوق السيارات الكهربائية، تصنف السيارة الكهربائية طراز3 من تسلا حاليًا على أنها السيارة الكهربائية الأكثر مبيعًا في العالم، حيث تم بيع أكثر من 500000 منها،ونظرًا لأن سوق السيارات الكهربائية لا يزال في مراحله الأولى فما زالت تسلا تكافح من أجل تحقيق عام مربح آخر.

باعت تسلا سيارات كهربائية في عام 2020 أكثر من أي علامة تجارية أخرى ، واشترت الصين سيارات كهربائية أكثر من أي دولة أخرى.

بدأ سهم تسلا عام 2020 بسعر يبلغ حوالي 430.00 دولار وحقق ارتفاع بعد ذلك إلى أكثر من 1000دولار في يونيو الماضي ليدخل السهم في دائرة اهتمام المستثمرين.

2 .سهم شركة نيو

نيو هي شركة صينية لتصنيع السيارات الكهربائية تأسست في عام 2014 ويقع مقرها الرئيسي في شنغهاي بالصين، يشار إليها أحيانًا باسم تسلا الصين، لا تزال نيو في مراحل مبكرة من النمو مقارنةً بتسلا، حيث زادت إيراداتها بنسبة 56٪ من 2018 إلى 2019.

شهد سهم نيو ارتفاعًا بنسبة 85 ٪ منذ بداية العام حتى الآن، وبلغت القيمة السوقية الحالية للشركة نحو 8.13 مليار دولار، على الرغم من أنه يمكن اعتبارها رهانًا أكثر خطورة عند مقارنتها بتسلانظرًا لحجم الشركة وأنها ناشئة، إلا أن نيو لا تزال شركة مبتكرة للغاية ولديها القدرة على النمو المستقبلي على نطاق واسع.

اندلعت نيو في عام 2020 حيث ضاعفت مبيعات السيارات الكهربائية وعادت من حافة الإفلاس، لقد بدأت هذا العام الجديد بقوة حيث كشفت عن أول سيارة سيدان كهربائية لها وحققت مكاسب ضخمة في مبيعات يناير.

تم طرح السهم للاكتتاب العام في 6 سبتمبر 2018، ثم سجل أدنى مستوى له عند 1.19 في أواخر عام 2019 بسبب مشاكل المبيعات والنقد،وحققت الشركة انتعاشًا قويًا في عام 2020 جنبًا إلى جنب مع مبيعات الصين للسيارات الكهربائية.

تجاوز سهم نيو نقطة شراء عند 57.30 في 8 يناير وبلغ ذروته عند 66.99 في 11 يناير الماضي.

في أكتوبر من العام الماضي وصف مورجان ستانلي شركة نيو بأنها “شركة سيارات كهربائية قوية في التصنيع” وتوقع أن نيو قد تستحوذ على 30٪ من سوق السيارات الكهربائية المتميزة، تشتمل تشكيلة نيو الحالية على سيارتي دفع رباعي كهربائيتين قديمتين وكروس أوفر كهربائي جديد، وسيارة سيدان كهربائية جديدة ، قادرة على القيادة الذاتية للغاية تنطلق على الطريق في أوائل العام المقبل.

المحللون متفائلون بشأن مبيعات السيارات الكهربائية في الصين ومبيعات السيارات الكهربائية العالمية، مما يضيف المزيد من الارتفاع إلى سهم نيو، تريد الصين أن تشكل المركبات الكهربائية 20٪ من إجمالي مبيعات السيارات بحلول عام 2025 ارتفاعًا من حوالي 5٪ اليوم، وترى “مركبات الطاقة الجديدة” كإجابة لتلوث الهواء من السيارات التي تعمل بالوقود الأحفوري.

3 .سهم شركة جنرال موتورز

جنرال موتورز هي شركة مصنعة للسيارات تأسست عام 1908 ويقع مقرها الرئيسي في ديترويت، وتقوم جنرال موتورز الأمريكية في الغالب بتصنيع السيارات ذات المحركات القابلة للاحتراق ولكنها تستثمر حاليًا بكثافة في بدائل أنظف مثل السيارات الكهربائية، تنتج الشركة عددًا من المركبات بما في ذلك السيارات الكهربائية بالكامل والسيارات الكهربائية المزودة بنزين احتياطي وسيارات من النوع الهجين.

تعمل جنرال موتورز تحت إشراف بويك وشيفروليه وجي إم سي وكاديلاك، ولديها حصة سوقية كبيرة في صناعة السيارات وترغب في ترجمة ذلك إلى قطاع السيارات الكهربائية الناشئ.

يمكن أن تكون جنرال موتورز رهانًا قويًا على مستقبل سوق السيارات الكهربائية، مثل شيفروليه بولت EV التي تعد أول سيارة كهربائية قادرة على السير لمسافة 200 ميل على بطاريتها.

شهدت جنرال موتورز انخفاضًا في سعر سهمها منذ بداية عام 2020 ويبلغ سعره حاليًا عند حوالي 25.00 دولار، تبلغ القيمة السوقية لشركة جنرال موتورز حوالي 36 مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *