التخطي إلى المحتوى

كيفية تعليم الطفل الكتابة لأول مرة، يتحمس الصغير للكتابة عندما يشاهد إخوته يستعملون الأقلام ويدونون واجباتهم، لذا يحاول تلقفه وإجراء محاولات ولكنه لا يتمكن من تفعيلها مثل الكبار فتبدو على منوال خطوط أو شخابيط أو رسوم مبهمة، وتحاول أغلب الأمهات تدريب الابن على عامة المهارات التي تُساند في طوى قبضته على أداة الكتابة بأسلوب سليم؛ فمعظم الأطفال لا يستطيعون إحكام أيديهم عليه وخاصة عند 3 سنوات.

كيفية تعليم الطفل الكتابة لأول مرة

بينت معظم التجارب أن قاطبة الأطفال يستطيعون تعلم المهارات التي تُساعدهم في الكتابة عندما  يبلغون الثالثة، ويمكن مساعدتهم بالتالي:-

أقلام الشمع

  • يجب مد الطفل بأقلام شمع ورسومات متسعة الحجم، وتركه يخطط داخلها مع تعليمه عدم الخروج بعيدًا عن الرسم.
  • معظم الأطفال لا يفهمون المطلوب في البداية، لذا يفضل أن تخطط الأم أو المعلمة بالشمع أمامه.

تعليمه إحكام قبضته

  • يُفضل إرشاد الصغير على الأسلوب السليم لمسك القلم، لأنه يتلقفه ببطن اليد عندما يأخذه للمرة الأولى.
  • يُدرب الطفل على مسكه بالأصابع الثلاثة المسؤولة عن الكتابة دون غيرها.

تعليم الرسم

  • تحكم الصغير في القلم يساعده على تعلم الرسم، لذا يُفضل إعطائه ورق خاوي من الخطوط حتى يحاول الرسم به.

التلوين

شاهد أيضا:
  • يجب تعريف الطفل على الحرف فقط دون كتابته في البداية، ومن الأفضل رسمه بمنوال متوسط الحجم وإرشاد الطفل إلى تلوينه.

المضي على الخطوط

  • يجب رسم خطوط بأشكال متنوعة وإرشاد الصغير للسير عليها.

الكتابة

  • عقب معرفة الطفل الحروف كاملة وتلوينها جميعًا يمكن الدخول لمرحلة كتابتها منفردة ثم تعلم أشكالها وأصواتِها.

اسم الطفل

  • يمكن تعليم الصغير كتابة اسمه بمجرد إتقانه لكل الحروف، لأنه أكثر الأشياء التي تحمسه على المواصلة.

كيفية تأهيل الطفل للكتابة

الوصول لمرحلة الكتابة الفعلية يتطلب تهيئة الصغير لها أولًا؛ كالتالي:-

تقوية أيديهم

  • تكون أيدي الصغار رقيقة وتحتاج لتقوية، لذا يجب على الأم أن تمدهم دمى مطاطية تساندهم في تنمية عضلة الكف.

توفير الأدوات

  • شراء أدوات وألوان للطفل وتعريِفه طرق استعمالها يُساند في تهيئته للدخول في عالم التعلم والكتابة.

تجهيز طاولة

  • يُفضل إدراج مكتب أو طاولة ملائمة لحجم الطفل، لتعريفه أن ذاك المنطقة مخصصة للتعلم.

الكتابة أمامه

  • استعمال الأم نفس أدوات الطفل والرسم أمام ناظريه، حتى يتشوق ويحاكي ما تفعله.

أنشطة تساهم في إعداد الطفل للكتابة

لن يتمكن الصغير من الكتابة حتى تنمو أنامله وتستطيع قبض الأغراض، ويمكن أن تقوم الأم بمساعدته على تفعيل أنشطة تسانده في ذلك؛ كالتالي:-

ثني الأصابع

  • تعويد الطفل على تكرار ثني أصابعه وتدوير معصمه كي لا يتألم عند تطبيق الكتابة.

تجميع الأشياء

  • جمع دوائر العقد وإدراجها في الخيط مع وضع الدوائر الكبرى أولًا واتباعها بالصغرى.

فك العقد

  • تقوم الأم بإحضار حبل متوسط المنوال وعقده بضعة مرات وتدريب الصغير على فكه.

تقطيع الورق

  • إعطاء الصغير عصبة من الورق غير مهمة وإرشاده لثنيها ثم بترها جميعًا.

استعمال الرمل

  • إحضار حوض ممتلئ بالملل وتدريب الصغير على التخطيط بإصبعه داخله.

الضغط بالأصابع

  • تعويد الصغير على النقر بأصابعه على الطاولة بأسلوب شبيه بالضغط على آلات العزف.

فتح الدفاتر

  • تعليم الطفل فتح الدفاتر وطوي صفحاتها من أسفلها دون الإمساك بالمنتصف.

تعليم الطفل الكتابة

تعليم الطفل الكتابة بالتنقيط

ضعف عضلات الكف تجعل الصغير لا يتمكن من الكتابة مباشرة؛ لذا يُفضل تطبيق التنقيط لحين تمكنه من لقف القلم، ويفعل بكتابة الحرف على منوال نقاط متتابعة وبمجرد أن يسير الطفل عليها يظهر له الحرف بوضوح ويستطيع معرفته وذكر اسمه.

يُساهم التعليم بالتنقيط في تعريف الصغير على كيفية التنسيق وعدم الابتعاد عن النقاط، كما يُساند في تعليمه الرسم بدقة وتجنب الشخبطة وقت التعلم، علاوة على ذلك تجعله يتمكن من الكتابة بمفرده لاحقًا دون احتياج لمؤازرة وتعوده على تطبيقها بمنوال أفضل.

تعليم الطفل الكتابة بالصلصال

يُساهم الصلصال في تقوية أنامل الصغير، علاوة على ذلك يمكنه من ضبط قبضته على عامة الأغراض التي يتشبث بها، ويمكن للأم أن تحضره منزليًّا قبل إدخال الطفل للروضة وتدربه على تفعيل أشكال بسيطة على سبيل المثال تصميم دائرة أو عصى.

تستطيع معلمة الروضة تدريب الصغار على تصميم أي حرف جديد بالصلصال قبل الشروع في تنقيطه أو كتابته، ويُفضل إعطاء الطفل اللون الذي يفضله حتى يشعر بالراحة وقت استعمال الصلصال ولكي يتقنه سريعًا دون ضجر.

برامج تعليم الطفل القراءة والكتابة

الارتحال إلى مراحل تالية في التعليم يتطلب أن يكون الطفل متقنًا للكتابة بالإضافة إلى قدرته الفائقة على القراءة، وتتوافر برامج تُساند الصغار في تلقي المهارتين، وهي كالتالي:-

برنامج أبجد

  • يُعتبر أجدر البرامج التي تُساند في تعريف الصغار بالوسائل الجيدة للكتابة.
  • يهتم البرنامج بتزويد الطفل بالكتابة تدريجيا حتى يتمكن من الإتقان التام لها علاوة على تدريسه الكتابة.
  • البرنامج مجاني زيادة على ذلك فهو يعمل على عامة المشغلات ويجذب الأطفال له من خلال المسابقات التي يفعلها.
  • يُمكنك تحميل البرنامج عبر: play.google.com/store/apps/details?id=com.abjjad.app&hl=ar&gl=US

برنامج مومو

  • يبدأ البرنامج بتعريف الصغار على الحروف ويتطرق معهم بالتدريج إلى أن يتمكنوا من كتابة كلمات ومقارنتها بالصور.
  • يشتمل مومو على قصص جمة تنطوي على قيم حس، وفي الوقت نفسه صُممت بأسلوب شائق.

أشكال وألوان

  • تتنوع الخدمات المتوفرة على أشكال وألوان؛ حيث يهتم بتعريف الصغار على الكتابة بأساليب عديدة علاوة على تعليمهم الحساب.
  • تعتمد عليه معظم الروضات في تطوير الصغار المنتمين لها، ويمكن إدراجه للتلاميذ المنضمين لمراحل أكبر.
  • يهتم مصممه بإدراج تحديثات عليه دائمًا؛ حتى يتلاءم مع التطورات التي تضاف للتعليم.

رياض ورندة

  • يتمكن البرنامج من شد قلوب الصغار عليه بمجرد إبصاره، ويهتم بدعم الصغار الذين دخلوا مرحلة الكتابة.
  • يُقدم المحتوي على منوال صور مقترنة بالقصص، تُساند في تشغيل عقليات الصغار وتنمي خيالاتهم، ويمكن تحديث مستوياته بصورة دائمة.

نصائح لتعليم الطفل الكتابة بأسلوب صحيح

يجب أن تمضي الأم على الأسلوب الأجدر لتعليم صغارها الكتابة، ولفعل ذلك يُفضل المضي نحو النصائح التالية:-

عدم التسرع

  • الطفل لا يكون جاهز فورًا للكتابة لذا لا بد من معرفة قدراته ومدى قوة أنامله قبل الشروع في تعليمه.
  • يُفضل تأخير الحروف لحين التأكد من قدرته على تلقف القلم وإدراجه بالأسلوب السليم بين أصابعه، علاوة على عدم التسرع في رؤية النتيجة.

التعلم المرئي

  • يُنصح بإجلاس الصغير أمام مقاطع تبين كيفية تفعيل الكتابة، علاوة على الأساليب الجيدة لنطق الكلام المكتوب.

التكرار

  • يُفضل تكرار كتابة أي شكل أو حرف ترغب المعلمة بتعليمه للطفل؛ لأن التكرار يمكنه من استيعابه سريعًا ويعينه على تطبيقه.
  • يمكن تدوين الحرف على السبورة ومطالبة الطفل بالمحاكاة كثيرًا، ثم مسحه وتكرار إعادة الطلب من الصغير.

تشجيع الطفل

  • تشجيع الصغير عقب إتقانه للمطلوب يُساند في تقدمه الفوري، ويُفضل التصفيق له مباشرة وإطلاق جمل الثناء على مسمعه.

التعامل بلطف

  • يُفضل تجنب العصبية عند تعليم الصغير والصبر عليه عندما لا يستوعب المطلوب، علاوة على تطبيق أيسر الوسائل التي تعينه على الفهم.

تجنب ضغطه

  • يُفضل الرفق أثناء تعليم الصغير وعدم ضغطه عندما يضجر من كثرة الكتابة والتقصي عن أنشطة يرغبها.
  • تُعد الكتابة من الأشياء الشاقة على الصغار وخاصة الذين يتلقفون القلم لأول مرة.

تود الأمهات الذين لديهم أبناء وصلوا الثالثة إدراك كيفية تعليم الطفل الكتابة لأول مرة حتى تعاونه على تفعيلها، ويُفضل أن تمضي على الأساليب السليمة التي تجعله يفطنها تدريجيا، ولابد من أن يخطط ويلون قبل الشروع في تطبيقها، ويجب دعم أنامله بالصلصال إن كانت ضعيفة علاوة على تدريبه السير على النقاط وتشجيعه وعدم ضغطه، ومن الأفضل أن يُشاهد برامج تسانده في التعلم.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات للموضوع كيفية تعليم الطفل الكتابة لأول مرة عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على إستفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *