التخطي إلى المحتوى

ثلاثة شرائط سوداء تشير إلى معنى شعار اديداس الشهير الذي لا غنى عنه في دولاب أي رياضي لكون اديداس واحدة من أقوى الشركات في مجال صناعة الملابس للرياضيين.. وجاء اختيار شعار اديداس ذكيًا وذلك لمعناه الذي جاء تقديرًا لفئة الجمهور المستخدم واعترافًا بأهمية الذي يقدموه للعالم.. لذا من خلال موقع محتوى سيكون موضوعنا اليوم هو معنى لوجو Adidas.

معنى شعار اديداس

معنى شعار اديداس

 

حازت ماركة اديداس على شهرة عالمية واسعة.. وعندما نرى الرياضيين نربط بينهم وبين اديداس تلقائيًا لكون اديداس واحدة من أكبر الشركات في مجال صناعة منتجات الرياضيين حول العالم.. ذلك بالإضافة إلى كونها ترعى المباريات الرياضية المختلفة حول العالم.

المعلومة التي قد تفاجئ البعض أن هذه الشركة التي تعد واحدة من أفضل الشركات العالمية التي تهتم بملابس الرياضة كانت تنتمي يومًا ما إلى شركة مختلفة تمامًا.

كانت البداية بقيام (أدولف) بتأسيس مصنع خاص به في مجال الأحذية الرياضية المجال.. الذي بدأ فيه بدافع حبة للرياضة وتعصبه للرياضيين مما أدى هذا لشخص محب لما يفعل فيتقن فعله ومن ثم يكتب التاريخ قصة نجاح جديدة ملهمة.. وقام بتسمية شركته (داسلر براذرز) للأحذية الرياضية.

شاهد أيضا:

نرى من اسم المصنع الذي ترجمته للعربية تعني (الأخوة داسلر) أن أدولف لم يكن المسئول الوحيد عن الشركة بل كان لأخوة (رودولف) الأكبر.. الذي ولد عام 1898 دور أساسي في نجاح المصنع.

في البداية لم يكن للشركة شعار اديداس المعروف ولكن كانا يستخدمان الشعار المتداول في مجال صناعة الأحذية الرياضية عامة.. قاما فقط بتلوين الشعار باللونين الأبيض والأسود وتم كتابة اسم (داسلر) أعلى الشعار.. أما عن منتصف الشعار فقد وضعا رسمه على شكل جناحين يتدلى منهما حذاء.

تأسيس مصنع (الأخوة داسلر)

أسس (أدولف داسلر) علامة اديداس التجارية ولكنه في البداية حينما كان يعمل في مجال صناعة الأحذية الرياضية في غرفة غسيل والدته في مدينة (هيرتسوجيناوراخ)  الألمانية لم يكن يدري إنه سيكون واحد من أشهر وأكبر رجال الأعمال حول العالم يومًا ما.

ولد (أدولف داسلر) عام 1900 وبدأ العمل في هذا المجال في عمر الرابعة والعشرون عقب رجعوه من الحرب العالمية الأولى.. وشيئًا فشيئًا لاقت منتجاته وصناعاته الإعجاب والتقدير.. فتم التصدير إلى القرى القريبة حتى لاقت منتجاته تقدير أرمق سكان مقاطعة بافاريا.

كان ما ألهم (أدولف) أن يخوض في هذا المجال هو حبه للرياضة وشعوره أن الرياضيين يحتاجون إلى مزيد من الراحة في الملابس والحذاء.. وكل شيء يرتدونه أثناء اللعب حتى يمكنهم الشعور بالراحة مما يدفعهم للعب بأريحية.

لم يعتمد مؤسس الشركة على أسس أو مناهج علمية دقيقة في صناعة الأحذية الرياضية مثلما تفعل أي شركة ذات قيمة في هذا المجال.. بل فقط كان يعتمد على الحدس والمهارة اليدوية في الصنع وربما المهارة مع حب العمل كانت سبب الانطلاقة الحقيقية للشركة.

لم تكن أحذية أدولف في البداية تعتمد على أي دراسات ولكن رغم ذلك فحدثه الثاقب وولعه بما يفعل.. دفعه أن يكون الناقد الأول لنفسه فقام في بداياته بتغيير تصاميمه عدة مرات حتى يصل إلى ما هو أفضل من الشعار السابق في كل مرة ثم عندما وصل إلى المراد قام عندها بتصديره والتعامل به فآثار إعجاب كل من استخدم منتجاته.

انطلاقة مصنع الأخوة داسلر

الجودة العالية والإتقان الكبير والتفاني في تقديم الأفضل فتح أمام الأخوة داسلر باب المجد.. فحصلا على صفقات وعقود من كل مكان عالميًا ومن ثم اشتهرت الشركة حول العالم لدى الرياضيين في البداية.

توسعت شهرتهم بعد أن قام اللاعبين بارتداء الأحذية الرياضية الخاصة بمصنع الأخوة داسلر في المباريات الكبيرة والألعاب الأوليمبية وكان ذلك عام 1928.. من هنا توجه الرياضيين والمهتمين في هذا المجال إلى شراء الأحذية الرياضية من داسلر.

بناء على هذه الشهرة العالمية وتزايد الطلب على المنتج تم توسيع المصنع استجابة للمطالب.. حتى يتم تغطية حجم البضائع المطلوبة من قبل الرياضيين عالميًا.

ما زاد أكثر من شهرة الشركة هو أن الفريق الذي كان يرتدي منتجات المصنع كان يفوز.. وتم استخدام منتجهم مرة أخرى في أولمبياد 1936 وفاز فيها اللاعب (جيسي أوينز) بالميدالية الذهبية مما جعل هذا يلعب دور محوريًا في توسع الشركة أكثر وزيادة شهرتها ونجاحها.

كان حب (أدولف) لما يفعله وشعوره بما يحتاجه العميل ويقدمه له هو الدافع الأول الذي أدى إلى نجاح الشركة.. فلم يكن الأمر فقط مجرد تجارة ربحية.. بل حب العمل الذي وصل أصحابه إلى العالمية.

السياسة تعكر المياه الصافية

تم اقتحام الأخوين داسلر في العمل السياسي بعد قيام الحرب العالمية الثانية.. فانضما إلى النازيين.. أدى هذا التغيير السياسي الذي خيم بظلاله على العالم كله إلى تغيير نشاط المصنع إلى صناعة الأسلحة المضادة للدبابات.. الأمر الذي أثار استياء (أدولف) بينما تحمس له أخوه (رودلف) بل ورحب بذلك لتأثره بنظام الحكم.

من هنا تعكرت المياه الصافية وبدأت المشاكل تشق طريقها بين الأخوين.. فمع تمكن النازيين وزيادة سطوتهم ونفوذهم اتخذ (رودلف) قراره بالاشتراك في الحرب العالمية الثانية.. بينما قرر (أدولف) العودة إلى نشاطه الطبيعي بإنتاج الأحذية ويحاول التسلل من الحزب النازي.

ساعد هذا على انفصال الأخوين الذي قرر كل منهما طريق مختلف لنفسه.. أما تفاصيل ما حدث بينهم بالضبط فلم يتم ذكرها بوضوح في المصادر والمراجع الألمانية وما إن كان سبب انفصالهم يعود إلى ما سبق ذكره فقط أم أن للأمر أبعاد أخرى لا ندركها.. لكن بشكل أو بآخر انفصل الأخان.

عندما عاد (رودلف) من الحرب إلى قريتهم في (هيرتسوجيناروراخ) لم يتم الصلح بين الأخوين.. بل تم تقسيم الشركة إلى شركتين واستقل كل منهم بنفسه عام 1947.

شركتان منفصلتان

شركتان منفصلتان

قام (رودلف) بتأسيس شركة (بوما) وقام بالتعاون مع المصانع والشركات الأمريكية.. أما (أدولف) استمر بما بدأه وقام بتأسيس شعار أديداس عام 1951.. حيث إن شركته الشهيرة في تصنيع الأحذية الرياضية حول العالم كانت بحاجة إلى بصمة خاصة بها.

أما عن معنى اسم الشركة فعندما نقسم (اديداس) إلى نصفين (أدي) و(داس) والنصف الثاني من الكلمة هو إشارة على اسم عائلته.

في البداية لم تكن أمور الشعارات لها الشهرة التي هي عليها اليوم أو كان هناك مصممين يعكفون على مثل هذه الأمور.. لذا قام (أدولف) بشراء شعار (كارهو) وهي علامة تجارية رياضية فنلندية بحوالي 1800 دولار.

لفت صنيع (أدولف) الأنظار إلى أهمية الشعارات لتكون بصمة خاصة تدل على الشركة ومن ثم حذا البعض حذوه.. إلا أن (أدولف) قرر أن يتخلى عن الشعار الذي قام بشرائه بعد سنوات واعتمد على اسمه في الشعار الجديد.

قصة شعار اديداس

كان الشعار عبارة عن حذاء رياضي في المنتصف وأعلاه اسم أدولف داسلر وأسفله بخط واضح اسم (اديداس) وحرفي الـ (D) في كلمة (adidas) كانت عاصهما ممتدة لأعلى بحيث يكون الحذاء بين عمودين.. وأسفلها عبارة مقتضبة تقول (حذاء رياضي) باللغة الألمانية.. واعتمد الشعار على اللونين الأبيض والأسود فقط.

نجد أن الشعار كان يحتوي على كثير من الكلمات، وذلك على عكس مواصفات التي يجب أن تتوافر بالشعار.. لذا حاول صاحب الشركة تغييره ليظهر بشكل أكثر بساطة.

أراد  أدولف الترويج للشعار بما يكفي في الولايات المتحدة، لذلك استخدم حيلة ذكية ليجعل كل اسم من علامته يدل على كلمة يمكن منها تكوين جملة مفيدة وهي:

  • A: تشير إلى All.
  • D: تشير إلى Day.
  • I: تشير إلى (I) وتعني أنا وهو ضمير من الضمائر الإنجليزية.
  • D: تشير إلى Dream.
  • A: تشير إلى about.
  • S: تشير إلى Sport.

نجد هنا أن الكلمات التي تشير إليها الحروف تكون جملة هي All Day I Dream about Sport واستخدم خط شهير كان له رونقه وقتها وهو خط ITC Avant Garde Gothic وكان هذا الخط أنيق يجذب الأنظار مما جعل الشعار يلفت انتباه الناس أكثر.

كان معنى رمز Adidas هنا يرمز بوضوح إلى انتماء الشركة إلى المجال الرياضي باستخدام عبارة مقتضبة لها كبير المدلول الذي ساهم بالترويج للشركة وفتح أسواق جديدة لها.

منافسة الأخوين

بينما يتقدم (أدولف) في عمله يوم بعد يوم ومحاولة (رودلف) مجاراة أخيه فقام بتقليد أخيه في محاولته دمج اسمه بالعلامة التجارية وأطلق عليها (Ruda) ولكن لم تدم هذه الفكرة إلا لمامًا حيث سريعًا ما تخلى عنها لصالح شركة (بوما).

تنافس الأخين وكانت المنافسة على أشدها وساعد على ذلك قربهما الشديد من بعضهما فكان هذا يدفع كل منهما إلى إخراج أفضل ما عنده ليثبت تفوقه على أخيه.. الأمر الذي عاد بالفائدة والأثر الإيجابي الملحوظ على المنتجات.. وكان هذا سبب لتوسع شهرة كلا الشركتين عالميًا.

هذا الصراع كان يشمل العاملين بالمصنع أيضًا حيث اتخذ العمال فريقين وكل حزب بما لديهم فرحون وامتد هذا الصراع بين العمال حتى خارج نطاق العمل.. هذا الصراع لم يعد يقتصر فقط على ميدان العمل بل كان له أثر اجتماعي واضح على كامل البلدة.

تم بحث هذا التصدع الاجتماعي من قبل الباحثة (باربرا سميت) الإنجليزية.. وقامت الباحثة بتأليف كتاب عن الظاهرة وأطلقت عليه (حروب الأحذية الرياضية) وشرحت فيه منافسة الأخوين التي أدت إلى تطوير مجال صناعة الأحذية وتغييره بلا رجعه.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا..

اديداس تكتسح السوق العالمية

لم يكتفي (أدولف) بالأحذية الرياضية بل أراد التوسع إلى ما هو أكثر لينتصر على أخيه فدخل مجال صناعة الملابس الرياضية والكاجوال وأكتسح بمنتجاته الأسواق.. وهنا كانت بداية شعار اديداس المعروف.

كان الشعار على شكل أوراق ورد أو أوراق شجر متماثلة في الشكل ومختلفة الحجم يقتطعها خطوط عرضية أسفلها اسم اديداس بالإنجليزية.

معنى الشعار الخاص بشركة Adidas كان يدور حول رؤية الشركة التي تتطلع إلى النمو والاكتساح.. ويبدو أنه كان للشعار سحر خاص فسرعان ما انتشر كالنار في الهشيم حول العالم.. حيث انتشرت العلامة التجارية اديداس في أفريقيا ومنطقة الشرق الأوسط بشكل كبير.

قامت شركات أصغر لا علاقة لها بالشركة الأصلية بتقليد شعار اديداس عسى أن ينالها من الشهرة والربح جانب.. الأمر الذي تسبب أكثر في شهرة شعار اديداس وأصبح يتم لصقه على كل شيء تقريبًا لخداع الزبائن بجودة المنتج.

وفاة (أدولف) ومصير العلامة التجارية

توفى مؤسس الشركة عام 1978.. قامت بعدها الفرقة الغنائية الأمريكية (Run DMC) بإطلاق أغنية (My Adidas) تقديرًا للرجل الذي غير مفهوم الملابس الرياضية للأبد.

تسبب الأمر بشهرة أكبر للعلامة التجارية في أمريكا وخاصة بين أوساط الشباب.. ويقول الخبراء إن الأغنية أضفت على العلامة سحرًا أكبر وأمنت لها مكانة خاصة عالمية كواحدة من أكبر الشركات.

شعارات شركة اديداس من البداية للنهاية

إن معنى لوجو اديداس لا يمكن تلخيصه في كلمتين لأن كل شعار تم تأسيسه للشركة كان يحمل معنى ورسالة مختلفة قليلًا عن سابقتها وأكثر تطورًا منها.. لذا ينبغي أن نوضح الشعارات التي تبنتها الشركة منذ نشأتها وحتى الآن فيما يلي:

شعار اديداس عام 1924

شعار اديداس عام 1924

هذا كان الشعار الأول الذي اتخذته الشركة.. وكان طائر يحمل الحذاء وكان اختيار هذا بالذات يعطي رسالة بخفة الحذاء.. حيث في رؤية (أدولف) أن الحذاء الرياضي عليه أن يكون خفيفًا ليسمح لصاحبه بحرية الحركة.

شعار اديداس عام 1949

شعار اديداس عام 1949

جاء هذا الشعار بعد انفصال الأخوين عقب الحرب العالمية الثانية.. وتم شرحه في السابق ونضيف أن اسم (Adidas) في لأسفل كان يحمل الحذاء كدلالة على تبني الشركة للأحذية الرياضية.

شعار اديداس عام 1950

شعار اديداس عام 1950

قصة لوجو اديداس تحكي نهوض الشركة بقدوة وتصدرها عالميًا.. فجاءت كلمة (adidas) واضحة باللون الأبيض داخل مستطيل من اللون الأسود الجريء لإضفاء الانتباه على اسم العلامة.

معنى لوجو اديداس عام 1967

معنى لوجو اديداس عام 1967

هنا تم التغيير في شكل الشعار لتكون كلمة اديداس باللون الأسود على خلفية بيضاء.. كما تم تهذيب الحواف الحادة في حرفي (A، وS) الموجودين في الشعار السابق لتصبح ألطف وعادية أكثر.. وكانت هذه العلامة قريبة من القلب سهل التعرف عليها حتى إنه لا يزال يتم استخدامها أحيانًا حتى الآن.

قصة رمز اديداس لعام 1971

قصة رمز اديداس لعام 1971

لا يزال هذا الشعار مستخدم في بعض الأحيان حتى يومنا هذا.. وجاء هذا الشعار مع توسع الشركة لتصبح مجموعة عام 1971.. وتم إضافة الثلاث ورقات شجر المتماثلة المختلفة في الحجم التي يقطعها خطوط عرضية ليكون معنى لوجو Adidas دالًا على النمو والازدهار.

شعار اديداس عام 1991

شعار اديداس عام 1991

حافظ (أدولف) على الثلاث خطوط ولكن بدلًا من شكل ورقة الشجر الناظر إلى أعلى أو أشعة الشمس.. تم تحويل الخطوط إلى ثلاثة خطوط شبه أفقية.

المقصود من معنى الشعار هنا هو إضافة إيحاء من القوة والجرأة على الشعار.. ويدل على أن عزيمة الرياضيين قوية كالجبل فعند النظر إلى الـ 3 خطوط نجد إنها تعطي انطباع بشكل جبل وهكذا يكون الرياضيين.. وهنا تم ربط الشعار بالرياضيين أي (المستخدم).

ترتيب الخطوط يدل على تركيز الرياضي وعقليته التي تركز على إصابة الهدف.. كما أنها إشارة على أن الرياضة مليئة بالتحديات.

شعار اديداس عام 2002

معنى شعار اديداس عام 2002

لا يزال مؤسس الشركة محافظًا على الثلاث خطوط ولكن تبنى في الشعار الجديد مظهر أفتح وأكثر دقة.. هنا الثلاث خطوط يمرون عبر دائرة سوداء وتمت لإضافة اسم العلامة أدنى الدائرة لربط الشعار الجديد باسم العلامة في أذهان الناس.. وتم استخدام هذا الشعار من قبل مجموعة (اديداس ستايل).

شعار اديداس عام 2005

شعار اديداس عام 2005

هذا الشعار من الشعارات الأكثر استخدامًا.. وتم تغيير الشعار لتوضع الثلاث خطوط بشكل أفقي على يسار كلمة اديداس.

انتهاء الصراع

عام 2009 تم تسوية الخلافات والصراعات بين الشركتين المتصارعين للإخوة الأعداء.. ويتم توطيد العلاقات من آن لآخر بلعب مباراة ودية بين الشركتين.. لكن رغم السلام لا تزال المنافسة موجودة وتدفع كلاهما إلى التطوير والابتكار.

قدمنا لكم معنى شعار اديداس Adidas الذي كان وضوحه وبساطته سبب من أسباب شهرته عالميًا وكذلك ارتباطه بالمستخدم، فالجبل في الشعار يمثل عزة الرياضيين وإرادتهم الحديدية التي تشبه الجبال.. كما وضحنا قصة صراع الأخوين الذي غيرت مفهوم المقتنيات الرياضية إلى الأبد.. ونتمنى أن نكون قد أفدناكم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *