التخطي إلى المحتوى

فن الرد المهذب على الكلام الجارح كثيراً ما نقع في مواقف محرجة، نتعرض من خلالها على ردود قاسية للغاية، حيث نحتاج إلى سرعة التصرف في مثل تلك المواقف، لذلك يمكنك تعلم كيفية الرد على الكلام السلبي.

يتعمد بعض الأشخاص التفوه ببعض العبارات الجارحة أو الغير لائقة، والتي تحتاج إلى حسن التصرف واللباقة الرد بأسلوب مهذب، فإن الأفراد المهذبين لا يمكنهم  توجيه الرد المناسب في تلك المواقف، حيث يمكن الرد بأسلوب مهذب على النحو التالي:

  • عندما يسألك أحد الأقارب أو الأصدقاء عن ما تتقاضاه في عملك، فهو يعد من المواقف المحرجة للغاية، لذلك يمكنك الإجابة عليه بشكل راقي وهو عبر قول “ما اتقاضاه في عملي يكفيني في دفع فواتيري.
  • أما عن السؤال الذي يكثر تساؤلاته هو السبب في التأخر عن الارتباط فيكون الرد المهذب هو أنني لم أجد الشخص المناسب لي حتى اليوم.
  • كذلك من الأسئلة المحرجة للغاية وهي الحديث عن زيادة الوزن أو نقصانه مما يأتي الرد المهذب هو تغير مجرى الحديث وتغييره نحو موضوع يلفت الانتباه أكثر.
  • لا سيما أمر الإنجاب من أكثر المواقف المحرجة فإن الرد الذكي على هذا الحديث يأتي من خلال تغيير مجرى الحديث.
  • كما أن هناك بعض من الردود التي تقال في العديد من الأحوال منها “أن الله لم يكتب لي هذا الأمر بعد، لدي أسبابي التي تمنعني من التحدث في هذا الأمر، أنا لا أرغب في التحدث في الأمر”.

الرد المهذب على الكلام الجارح

فن الرد الذكي

يحتاج الشخص المهذب إلى بعض الوقت حتى يمكنه التفكير في الرد المناسب على الكلام الجارح الموجهة إليه، حيث يساعدك فن الرد على الآخرين بتعليمك كيفية الرد عند المرور بالمواقف المحرجة

فن الرد المهذب يعد من أهم الصفات التي يتصف بها الإنسان الذي يمتلك الحكمة والأخلاق العالية، لذلك فإن البعص يصدرون كلام جارح تحتاج إلى لرد عليه بأسلوب مهذب بشك خاص إن كان هذا الكلام صادر من أشخاص أكبر عمراً، كما أن هناك بعض النصائح التي تساعدك في هذا الأمر على النحو التالي:

  • عليك في البداية ان تأخذ وقتاً لمدة ثواني أو دقيقة على الأقل حتى يمكنك التفكير في الرد المناسب المهذب الذي سوف تستخدمه في هذا الموقف.
  • كما بإمكانك أن تطلب الدخول إلى الحمام أو شرب بعض الماء أو إحضار شيء ما حتى تمنح لنفسك فرصة التفكير في الرد المناسب.
  • الحفاظ على ضبط النفس والحرص على عدم التلفظ بأي لفظ غير لائق.
  • كما يمكنك تجاوز السؤال المرجح من خلال تحويله إلى موقف فكاهي نرح حتى يساعدك في الخروج من المأزق.

مسجات رد على كلام جارح

توجد مجموعة من المسجات التي يمكن الاختيار بينها بما يتناسب مع الموقف وهي كما يلي:

شاهد أيضا:
  • الناس لا ينصفون الحي بينهم، حتى إذا ما توارى عنهم ندموا.
  • قد يجرحك كلام بعض الناس، لكن تذكر أن الصواعق لا تضرب إلا القمم.
  • عندما تكون على حق تستطيع أن تتحكم في أعصابك، أما إذا كنت مخطئًا فلن تجد غير الكلام الجارح لتفرض رأيك.
  • الكلمة الجارحة كطرقك للمسمار في الخشب، والاعتذار كنزعك ذلك المسمار من الخشب، لكن هل تزول تلك الحفرة التي أحدثها المسمار؟
  • أنت لا تستطيع أن تمنع الناس من الكلام عليك لكنك بكل تأكيد تستطيع أن تمنع نفسك من التأثر بما يقولون لأن مفتاح عقلك بيدك لا بأيدهم.
  • لا أجيد رد الكلمة بمثلها، فأنا لا أجيد السباحة في الوحل.
  • ينكسر الزجاج فينتهي الصوت بسرعة وتبقى قطع الزجاج تجرح من يلمسها، كذلك الكلام الجارح ينتهي ويبقى القلب يتألم طويلاً.

 أقوال للرد على الكلام الجارح

هناك مجموعة من العبارات التي يمكن إرسالها عبر رسائل SMS  أو من خلال وسائل التواصل الاجتماعي  للرد على الكلام الجارح وهي كما يلي:

  • قد أنسى ما قالوه لي يوماً، لكن لن أنسى ما جعلوني أشعر به.
  • الصدق أن لا يكذب اللسان، والصداقة أن لا يكذب القلب.
  • قلب الأحمق في فيه ولسان العاقل في قلبه.
  • كذب اللسان أن يقول ما لم يقل، وأن يقول ولا يفعل، وكذب القلب أن يعقد فلا يفعل.
  • وخز اللسان أحد من وخز السنان.
  • الجمال في اللسان والكمال في العقل.
  • كلما كان القلب صغيراً ازداد اللسان طولًا.
  • الإيمان معرفة بالقلب وإفراز باللسان وعمل بالأركان.
  • لحم الإنسان لا يؤكل، وجلده لا يلبس، فماذا فيه عدا ذلك غير حلاوة اللسان.

الرد على الكلام القاسي

تعرض العديد من الأشخاص إلى كلام جارح للغاية جعلهم يفقدون الثقة في أنفسهم، كذلك فإن هناك كلام يجرح لدرجة يظل تأثيرها يتجدد في موقف مشابه أو كل ذكرى، لقد أوصانا الله عز وجل بالكلام الطيب الحسن، كما يمكن الاستعانة ببعض الردود التالية:

  • إن من الكلام ما هو أشد من الحجر، وأنفذ من وخز الإبر، وأمر من الصبر، وأحر من الجمر، وإن من القلوب مزارع، فازرع فيها الكلمة الطيبة، فإن لم تنبت كلها ينبت بعضها.
  • الكلمة الطيبة قد تفعل في الإنسان ما لا تفعله الأدوية القوية، فهي حياة خالدة لا تفنى بموت قائلها.
  • حقًا إنني أعيش في زمن قاسي، الكلمة الطيبة لا تجد من يسمعها، الجبهة الصافية تفضح الخيانة، والذي ما زال يضحك لم يسمع بعد بالنبأ الرهيب، أي زمن هذا؟.
  • الكلمة الطيبة ليست سهمًا، لكنها تخرق القلب.
  • الكلمة الطيبة تساوي الكثير على الرغم من أنها لا تكلف إلا القليل.
  • القلوب مزارع فازرع فيها الكلمة الطيبة فإن لم تتمتع بثمرها تتمتع بخضرها.

طرق الرد على الكلام الجارح

توجد مجموعة من الطرق المستخدمة في الرد على الكلام الجارح وهي كما يلي:

  • تجاهل الشخص: يعد أسلوب التجاهل من أهم الطرق المتبعة في الرد على الكلام المهين، من خلال تجاهل هذا الشخص وعدم الاهتمام به على الإطلاق لأن هذا الكلام ناتج عن الحقد والكراهية.
  • المواجهة: يمكنك مواجهة الشخص الذي قابلك بالإهانة بطريقة مباشرة ولكن عليك ضبط النفس وعدم التسرع في قول الألفاظ السيئة وعدم التشابك بالأيدي، فقط كل هو عليك النقاش معه ولكن بهدوء تام.
  • الرد بالخير: تحتاج تلك الطريقة إلى الصبر وهو ما يحث عليه الدين الإسلامي التحلي بالصبر، وهي مقابلة الكلمة السيئة بالكلمة الطيبة التي يحرج الشخص الجارح لك.

في النهاية تمكنا من توفير لكم معلومات حول موضوع فن الرد المهذب على الكلام الجارح وكيفية التعامل في تلك المواقف، إذا كان لديك أي سؤال اتركه في التعليقات

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *