التخطي إلى المحتوى

مبطلات الصيام عند الرجل من المعلومات الهامة التي يجب أن يكون كل مسلم على دراية كاملة بها. خاصة مبطلات صيام الفرض الذي يكون في شهر رمضان الكريم، والذي يدخل ضمن الأركان الخمسة للإسلام! التي بدونها لا يكتمل إسلام المرء, كما قال الخالق -سبحانه وتعالى-، في كتابه العزيز:

(شَهْرُ رَمَضَانَ الَّذِي أُنزِلَ فِيهِ الْقُرْآنُ هُدًى لِّلنَّاسِ وَبَيِّنَاتٍ مِّنَ الْهُدَىٰ وَالْفُرْقَانِ ۚ فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ…).

مبطلات الصيام عند الرجل

اجتمع جمهور العلماء على أن مبطلات صيام الفرض عددها سبعة، مع وجود بعض المذاهب التي زادت عن السبع. إلا أن الرأي الأرجح بينهم هو وجود سبع أشياء تؤدي إلى إبطال صيام المسلم في رمضان سواء كان ذكراً أو أمرأة بحيث توجد ست منها تبطل صيام كلِِ من الرجل والمرأة معاً، وواحد خاص بالنساء فقط دوناً عن الرجل.

وعليه فإن مبطلات الصيام عند الرجل عددها ست مفسدات، وهي مبطلات عامة ولا تقتصر على الرجال فقط على عكس النساء التي ميزها الله ببعض الأسباب التي تؤدي إلى إفطارها في رمضان. هذا وقد ذكر المولى -عز وجل- كل أصول المفطرات في القرآن الكريم، في قوله تعالى:

(فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُوا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَكُمْ وَكُلُوا وَاشْرَبُوا حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمْ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنْ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنْ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّوا الصِّيَامَ إِلَى اللَّيْلِ) [البقرة: 187].

كما ذكر نور الهدى، نبي الله “سيدنا محمد” -صلى الله عليه وسلم-، في سنته النبوية الشريفة، ونخص بالذكر تلك المفطرات العامة التي تبطل صيام الرجل والمرأة دون الأسباب الخاصة بالنساء فقط، وهي كالتالي:

  1. الجماع.
  2. الاستمناء.
  3. الأكل والشرب.
  4. ما كان بمعنى الأكل والشرب.
  5. إخراج الدم بالحجامة، ومثلها.
  6. القيء العمد.

مبطلات الصيام عند الرجل

مفسدات الصوم في الشريعة الإسلامية

تعرفنا خلال الفقرات السابقة على مبطلات الصيام العامة التي تبطل صيام كلِِ من الرجل والمرأة إلا أننا لم نذكرها كاملة؟! بسبب أننا أشرنا إلى الأسباب التي تبطل صيام الرجل بصفة خاصة. أما مفسدات الصوم في الشريعة الإسلامية كاملة؛ فإن عددها سبعة, كما سبق وأن ذكرنا، وهي:

  1. الجماع.
  2. الاستمناء.
  3. الأكل والشرب.
  4. ما كان بمعنى الأكل والشرب.
  5. إخراج الدم بالحجامة، ومثلها.
  6. القيء العمد.
  7. خروج دم الحيض أو النفاس من المرأة.

هذا وقد قسم علماء الدين المفطرات في رمضان إلى نوعين، مع توضيح سبب جعل كل نوع منها من المفطرات، وهما كالتالي:

  • النوع الأول: المفطرات التي تكون عن طريق الاستفراغ، ويندرج تحت هذا النوع كلاً من: (الجماع، الاستمناء، نزول دم الحيض أو النفاس، الاستقاءة، الاحتجام”.
  • السبب: أن خروج مثل هذه الأشياء من البدن مثل دم الحيض أو المني وغيرها، يؤدي إلى ضعفه. مما جعل الرحمن -سبحانه وتعالى-، يجعل مثل هذه الأمور من مفسدات الصوم حتى لا يجتمع على الصائم الضعف الناتج عن الصيام، والضعف الناتج عن خروج هذه الأشياء. مما يؤدي إلى وقوع الضرر على الصائم وخروجه عن حد الإعتدال، وهذا لا يرضي الله الرحيم بعباده -سبحانه تجلى في علاه-.
  • النوع الثاني: المفطرات التي تكون عن طريق الامتلاء، ويندرج تحت هذا النوع: (الطعام والشراب، والمعنى منهما).
  • السبب: لأنه إن أكل الصائم أو شرب أو أخذ ما يعوض أي منهما؛ فإنه في هذه الحالة؟ لا تحدث الحكمة الأساسية من الصيام، من منع النفس من الطعام والشراب، وغيرها من الملذات.

مفسدات الصوم في الشريعة

مبطلات الصيام للمتزوجين

الجماع من مبطلات الصيام للمتزوجين، وهو أعظم المفطرات وأكبرها، حيث اتفق جمهور العلماء على أن الجماع في نهار رمضان من أكبر الكبائر وأكثرها ذنباً. لذلك فإن الجماع، هو المفطر الوحيد الذي يجب عليه كفارة وليس قضاء الصيام فقط، وكفارته عظيمة, كما جاء في السنة النبوية الشريفة، أنه؟ عتق الرقاب “هذا لم يعد متواجداً في هذا العصر”، أو صيام شهرين متتابعين أو إطعام ستين مسكين. مثلما ورد في الحديث النبوي الشريف، الذي رواه أبو هريرة -رضي الله عنه-، قائلاً:

«بينما نحن جلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم، إذ جاءه رجل.. فقال: يا رسول الله! هلكت، قال: ما لك؟ قال: وقعت على امرأتي وأنا صائم. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: هل تجد رقبة تعتقها؟ قال: لا، قال: فهل تستطيع أن تصوم شهرين متتابعين، قال: لا، فقال: فهل تجد إطعام ستين مسكينا؟ قال: لا، قال: فمكث النبي صلى الله عليه وسلم؛ فبينا نحن على ذلك أتي النبي صلى الله عليه وسلم بعرق فيها تمر – والعرق المكتل -، قال: أين السائل؟ فقال: أنا، قال: خذها، فتصدق به؛ فقال الرجل: أعلى أفقر مني يا رسول الله؟ فوالله ما بين لابتيها – يريد الحرتين – أهل بيت أفقر من أهل بيتي، فضحك النبي صلى الله عليه وسلم حتى بدت أنيابه، ثم قال: أطعمه أهلك».

هذا وقد قال جمهور العلماء، أن: يجب على كلا الزوجين “الرجل والمرأة” القضاء والكفارة، في حالة؟ الجماع في نهار رمضان عمداً، ويكون ذلك؟ بان يلتقي الختانان مع غياب الحشفة في أحد السبيلين “غياب كامل العضو الذكري داخل فرج المرأة”، وسواء أنزل المني أم لم ينزله؛ فعليه القضاء والكفارة لأن الجماع حدث بالشهوة حتى وإن لم ينزل.

مبطلات الصيام عند الرجل

شرح مبطلات الصيام عند الرجل

قدم علماء الدين شرح مبطلات الصيام عند الرجل، من خلال ما جاء في السنة النبوية الشريفة.

  • الجماع: على الرغم من أن الجماع من مبطلات الصيام، وهذا متفق عليه وليس فيه خلاف. إلا أن هناك أمراً يجب توضيحه! ألا وهو أن جمهور الفقهاء قد اتفقوا على أن غياب الحشفة في أحد السبيلين “الجماع” سواء كان بإنزال أو غير إنزال، يؤدي إلى إفساد الصيام سواء كان للرجل أو المرأة.

أما إدخال بعض الحشفة “جزء من رأي الذَّكر” في دبر المرأة لا يبطل صيام الرجل، ويمكنه أن يكمل صومه. طالما لم ينزل المني، بينما هذا يفسد صيام المرأة, كما تم الاتفاق عليه، بأن المرأة يفسد صومها، بمجرد دخول شيء في الفرج.

  • الاستمناء: عند نزول المني من الذَّكر سواء كان باليد أو نحوه! من الأمور التي تساعد على ذلك، وفي هذه الحالة يبطل صيام مَن استمنى. إلا أنه على الرغم من ذلك يمسك باقي يومه ثم يتوب عن هذا الفعل ويقضي اليوم عقب انتهاء شهر رمضان.

هذا وقد قال العلماء أنه في حالة شرع الرجل في الاستمناء ثم كف قبل أن ينزل المني؟ فإن صومه صحيح ولا يجب عليه القضاء بعد ذلك. أما نزول المذي، فالراجح بين أهل العلم أنه لا يفطر؟! والمذي هو ماء يشبه المني إلا أنه ينزل دون شهوة أو الفتور المصاحب لها عقب نزول المني، والدليل.

قول الله تعالى في الحديث القدسي عن الصائم : «يترك طعامه وشرابه وشهوته من أجلي».

  • إخراج الدم بالحجامة: قيل الحجامة تفسد الصيام، لأنها تضعف البدن وتؤثر عليه، وكذلك التبرع بالدم. لذلك يجب تجنبه أما التبرع بالدم مضطراً؛ فإنه جائز شرعاً، ويفطر الرجل في هذا اليوم، ثم يعوضه بعد ذلك. أما حدوث النزيف أو خلع الضرس أو شق جرح، ومثلها من أمور لا تضعف البدن مثل الحجامة لا تفسد الصيام ولا تفطر.

قال النبي صلى الله عليه وسلم : «أفطر الحاجم والمحجوم».

مبطلات الصيام عند الرجل

مبطلات الصيام للرجل بالتفصيل

  • الأكل والشرب: ويفسد الصيام بوصول أي من الطعام أو الشراب إلى جوف المعدة سواء كان عن طريق الفم أو الأنف.

قال النبي صلى الله عليه وسلم : «وبالغ في الاستنشاق إلا أن تكون صائما».

  • ما كان بمعنى الأكل والشرب: قال العلماء، أنه يفسد الصيام عندما يأخذ الإنسان شيء يعوض عن الأكل والشرب! مثل الإبر المغذية والفيتامينات وغيرها. هذا بالإضافة إلى حقن الصائم بالدم، في حالة احتاج إلى نقل دم أو حدوث نزيف له، لأن الدم هو الهدف الرئيسي من الطعام والشراب. بالإضافة إلى عمليات غسيل الكلى، التي تحتاج إلى خروج الدم من الجسم لتتم تنقيته ثم عودته مرة أخرى محملاً ببعض من السكريات والأملاح وغيرها من الأشياء التي تعوض الجسم عن هذه العملية الصعبة.

هذا وقد قيل عن الإبر التي تكون بغاية العلاج، وليس لتعويض الغذاء! مثل الأنسولين أو البنسلين أو حقن التطعيمات وغيرها من الإبر العلاجية؛ أنها لا تفطر سواء كانت عن طريق العضلات أو الوريد، وهو الراجح عند جمهور العلماء. إلا أن البعض قال أن بعضها يفطر، لذلك يفضل عدم أخذها أثناء الصيام وأخذها ليلاً إلا في حالة الضرورة القصوى.

  • القيء عمدا: يظن البعض أن القيء كله من مفسدات الصيام. إلا ان هذا خاطئ لأن القيء العمد هو الذي يفطر! بمعنى أنه إن وضع الإنسان إصبعه في فمه أو عصر بطنه أو تعمد النظر إلى شيء يدفعه إلى القيء أو شم رائحة كريهة، وغيرها من الأمور التي تساعد على القيء. لذلك من يفعل ذلك يبطل صيامه وعليه القضاء بعد رمضان. أما القيء لمرض ما دون عمد؛ فإنه لا يفطر, كما جاء في الحديث النبوي الصحيح:

قال النبي صلى الله عليه وسلم : «من ذرعه القيء فليس عليه قضاء ، ومن استقاء عمدا فليقض».

مفسدات الصوم في رمضان

مبطلات الصيام عند المالكية

لا تختلف مبطلات الصيام عند المالكية عن باقي المذاهب الأخرى إلا أن أصحاب المذهب المالكي، قد زادوا عن جموع العلماء؟ أن المذي قد يكون من مبطلات الصيام،وقد لا يكون، وفقاً لحالة الصائم عند خروجه, كالتالي:

  1. يبطل الصيام مثله مثل الاستمناء: ويكون ذلك في حالة خرج بلذة معتادة جاءت من النظر، وقد وافقه على هذا الرأي” الحنابلة”. إلا أنهم قالوا أن المذي يفطر في حالة المباشرة مثل المس. أما نزوله بدون مباشرة مثل النظرة ونحوه لا يفطر.
  2. لا يبطل الصيام: في حالة خروجه بلذة غير معتادة أو غير لذة عن طريق نظرة أو نحو؛ فإنه في هذه الحالة غير مبطل.

وقد استند أصحاب هذا المذهب في رأيهم هذا على ما ورد في السنة النبوية الشريفة، من الأحاديث الصحيحة.

عن عائشة -رضي الله عنها-، أنها قالت: «كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقبل وهو صائم، ويباشر وهو صائم، ولكنه كان أملككم لأربه».

روى أبو داود: «أن رجلا سأل رسول الله صلى الله عليه وسلم عن المباشرة للصائم فرخص له وأتاه آخر فسأله فنهاه فإذا الذي رخص له شيخ والذي نهاه شاب». 

جاء رأي معظم العلماء أن المذي في جميع الأحوال لا يفطر سواء كان بلذة معتادة أو غير معتادة أو بغير لذة، وهو الرأي الغالب.

مفسدات الصوم في رمضان

مفسدات الصوم في رمضان

كفارة مفسدات الصيام في رمضان

اتفق جمهور الفقهاء على أن كفارة مفسدات الصيام في رمضان، تكون كالتالي:

  • الجماع: هو المفطر الوحيد الذي يستوجب الكفارة عنه، والتي جاءت في السنة النبوية. أما عتق رقبة أو صيام شهرين متتالية أو إطعام ستين مسكين.
  • باقي مبطلات الصيام:  لا يستوجب الكفارة، ولكن يكفي القضاء عن كل يوم يتم إفطاره لكل من:

“الجماع،الأكل والشرب، القيء عمدا، إخراج الدم بالحجامة، ما كان معني بالأكل والشرب، نزول دم الحيض والنفاس”.

مفسدات الصوم في رمضان

مبطلات الصيام في غير رمضان

اتفق جمهور العلماء على أن مبطلات الصيام في غير رمضان، مثلها مثل مبطلات الصيام في رمضان ولا فرق بينهما، وهي:

“الجماع، الاستمناء، الأكل والشرب، القيء عمدا، إخراج الدم بالحجامة، ما كان معني بالأكل والشرب، نزول دم الحيض والنفاس”.

ولكن مبطلات الصيام التطوع لا كفارة له حتى وإن كان جماع، ويمكن للصائم أن يعوضه في يوم آخر، وكذلك صيام القضاء الذي يكون بعد رمضان. إلا أنه يستحب تجنب مبطلات الصيام خاصةً في أيام القضاء؟ لأنها تكون صيام فرض وتعويض عن الأيام التي تم إفطارها في رمضان.

ختاماً؛ نرجو أن نكون قد وفقنا من الله في تقديم المعلومات اللازمة عن مبطلات الصيام عند الرجل. بما يتيح للقراء فهمها والعمل على تجنبها خلاف الفترة القادمة، مع العلم أنه في حالة كان البعض قد فعل أحد هذه المبطلات في نهار رمضان دون دراية وعن جهل. فإن الرأي الغالب أن صيامه صحيح ولم يبطل، ولكنه يجب أن يتوب وألا يفع في هذا الخطأ مرة أخرى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *