التخطي إلى المحتوى

يُعد السؤال عن مبطلات الصيام من أكثر الأسئلة التي يطرحها العامة من المسلمين على رجال العلم؟ بسبب أهميتها في حياتهم. خاصةً أن الصيام من أهم العبادات في الشريعة. لذلك نجد ان سؤال هل قطرة العين تبطل الصيام؟ أحد أكثر الأسئلة التي يطرحها المسلمين خلال شهر رمضان الكريم، والذين يرغبون في التعرف على الإجابة الصحيحة لها؟! منعاً للجدل وخشياً من الإفطار دون دراية، في حالة كانت أحد مبطلات الصيام! بسبب كثرة استخدامها بين الناس.

يوجد خلاف بين علماء الدين فيما يخص الإجابة على سؤال هل قطرة العين تبطل الصيام؟ حيث انقسمت الآراء حول هذا الأمر إلى قولين، هما كالتالي:

  1. القول الأول : أنها لا تفطر، حتى وإن كانت تصل إلى الحلق لأنها ليست من المنافذ التي تؤدي إلى المعدة، وهذا أغلب الرأي بين أهل العلم.
  2. القول الثاني: يرى البعض أن العين تدخل ضمن المنافذ التي تؤدي إلى المعدة، وبالتالي هي من المفطرات. بينما البعض الآخر وهو الرأي الغالب بين العلماء.

هل قطرة العين تبطل صيام رمضان

جاء رأي جمهور الفقهاء أنها لا تفطر على الرغم من وجود خلاف بينهم. إلا أنهم يرون أن العين ليست من المنافذ التي تؤدي إلى العدة، وبالتالي لا تفطر حتى وإن وصلت مرارتها إلى الحلق، ومن أصحاب هذا الرأي، الشيخ ابن ابن تيمية وابن عثيمين وابن باز -رحمهم الله-.

  • قول الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-: أنه يتفق مع رأي الشيخ ابن تيمية -رحمه الله-؟ وهو أن قطرة العين لا تفطر مثلها مثل الكحل حتى وإن وصل طعم كل منهما إلى الحلق. خاصةً أنه لا يوجد في السنة النبوية الشريفة أو قول ثبت عن رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أن الكحل يفطر, كما أن قطرة العين ليست من الطعام والشراب أو بمعنى الأكل والشرب، وبناء عليه اختار شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-؟

الرأي الذي يقول بأن قطرة العين لا تفطر ولا تبطل الصيام؟! معتمداً على القاعدة الشرعية التي تقول: “بسلامة العبادة حتى يثبت ما يفسدها”. لذلك أفتى -رحمه الله- بأن قطرة العين حتى وإن وصل طعمها إلى الحلق وشعر بها والإنسان صائم لا تبطل صيامه، وإن كانت تبطل او كانت العين من المنافذ إلى المعدة؟ لكان رسول الله -صلوات الله عليه وتسليمه- أشار إلى ذلك في سنته الشريفة. مثلما وضح عن الأنف، في الحديث النبوي الصحيح، الذي يقول فيه.

قال النبي -صلى الله عليه وسلم- : «وَبَالِغْ فِي الاسْتِنْشَاقِ إِلا أَنْ تَكُونَ صَائِمًا». رواه الترمذي (788). وصححه الألباني في صحيح الترمذي ( 631 ) .

قطرة العين تبطل الصيام

هل قطرة العين تبطل الصيام عند المذاهب الأربعة

الإجابة على سؤال هل قطرة العين تبطل الصيام عند المذاهب الأربعة؟ مختلف عليها، حيث يرى البعض منهم أن قطرة العين تدخل ضمن المفطرات، وبالتالي لا يجوز للصائم وضعها أثناء صيامه سواء كان في شهر رمضان الكريم أو في صيام القضاء أو التطوع. بينما البعض الآخر ذهب رأيه مع الرأي الغالب بين العلماء، وهو أن قطرة العين لا تبطل الصيام حتى وإن وصل الطعم إلى الحلق.

  • قطرة العين تبطل الصيام: من أصحاب هذا الرأي المالكية والحنابلة.
  • قطرة العين لا تبطل الصيام: ذهب الحنفية والشافعية إلى الرأي الغالب بين العلماء. خاصة شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.

هل قطرة العين تفطر الصائم عند المالكية

جاءت الإجابة عليه مغايرة للرأي الغالب بين الفقهاء في الدين الإسلامي، وهي نعم قطرة العين تفطر الصائم. إلا أنهم حددوا شرطاً حتى يتم ذلك، وهو أن تصل إلى الحلق، لأنها في هذه الحالة تُعد من المنافذ إلى المعدة مثلها مثل الفم والأنف حتى وإن كان غير معتاد. أما إن تم التقطير في العين، ولم يصل طعمها إلى الحلق؛ فإن الصوم صحيح ولا يفسد بوضعها، وقد ذهب الحنابلة مع هذا الرأي وأيدوا ذلك.

وبالتالي يرى أصحاب المذهب المالكي والحنبلي، أن الصائم الذي يضع قطرة العين أثناء الصيام؟ إن كان في نهار رمضان؛ فإنه عليه قضاء اليوم عقب انتهاء الشهر الكريم أما إن كان في صيام التطوع؛ فإن صيامه قد فسد وليس عليه قضاء.

أدوية لا تبطل الصيام

أحد أكثر الموضوعات التي يوجد فيها جدال شائع بين المسلمين، هو؟ الأدوية التي تفسد الصيام، وعلى النقيض الأدوية التي لا تبطل الصيام. لهذا حرص علماء الدين على توضيح بعض الأمثلة على نوعية العلاج الذي يستطيع الصائم أن يأخذه أثناء صومه دون أن يفسد صيامه، وعليها يمكن القياس على باقي الأدوية الاخرى باختلاف أنواعها.

  1. قطرة الأذن.
  2. الحقنة الشرجية: من فتاوى شيخ الإسلام ابن تيمية -رحمه الله-.
  3. قلع الضرس: وما يصاحبه من الحقن التي تؤخذ ومداواة الجرح.
  4. الحقن العلاجية: مثل الأنسولين أو البنسلين أو التطعيم أو الحقن المنشطة، وينطبق هذا على الحقن التي تؤخذ عن طريق العضلات أو الوريد.
  5. تحليل الدم: سحب عينات الدم المختلفة سواء كانت بكميات قليلة أو كثيرة.
  6. المضمضة والغرغرة وغسول الفم: ما لم يبلع الصائم ما يصل إلى الحلق.
  7. السواك ومعجون الأسنان: دون الوصول إلى الحلق.
  8. غاز الأكسجين أو البنج.
  9. الأقراص العلاجية التي توضع تحت اللسان: والتي تكون بهدف علاج الذبحات الصدرية ومثل هذه الأمراض المفاجئة. إلا أنه يشترط عدم ابتلاع ما يصل إلى الحلق.
  10. إدخال المنظار إلى البطن: سواء كان لفحص البطن أو إجراء عملية جراحية.
  11. ما يدخل من مجرى البول سواء للذكر أو الأنثى: مثل المنظار أو القثطرة أو محلول غسول المثانة أو بعض الأدوية التي تؤخذ عن طريق هذا المجرى.
  12. كل ما يدخل الجسم عن طريق امتصاص الجلد: مثل المراهم والكريمات المختلفة أو اللاصقات الطبية التي تكون محملة بالمواد الدوائية والكيميائية.
  13. أخذ بعض العينات من أعضاء الجسد: مثل الكبد أو الرحم، ولكن يجب ألا يكون هذا مصحوباً باعطاء المحاليل.
  14. كل ما يدخل عن طريق المهبل: من اللبوس المهبلي أو المنظار أو الأصبع للفحص أو الغسول المهبلي.
  15. إدخال منظار أو اللولب: وما يشبه مثل هذه الأشياء، التي تصل إلى الرحم.

مفطرات الصيام من الأدوية والعلاج

على نقيض الفقرة السابقة، سوف نوضح بعض من مفطرات الصيام من الأدوية والعلاج، والتي اتفق عليها معظم علماء الدين، مع تجنب الأدوية التي يوجد خلاف حولها حتى يتجنب الصائم أثناء صيامه.

  • قطرة الأنف، والاستنشاق، والبخاخات: وكل ما يتم أخذه عن طريق الأنف.
  • الأدوية المختلفة التي تؤخذ عن طريق الفم: من حبوب أو شراب عدا الحبوب تحت اللسان، وما لا يصل إلى الحلق.
  • المحاليل التي تعلق بهدف التغذية وتعويض الأكل.
  • الإبر المغذية: مثل حق الفيتامينات، والتي تعوض الجسم عن الطعام والشراب.
  • التبرع بالدم.
  • نقل الدم: لأن الدم هو الأساس من التغذية.
  • عمليات غسيل الكلي: وخاصة التي تتطلب خروج الدم لتنقيته، ثم عودته محملاً بالسكريات والأملاح وبعض الأغذية التي تعوض الجسم.

ما هي  مبطلات الصيام

ما هي مبطلات الصيام؟ بوجه عام تم تحديد مجموعة من الأشياء، والتي على أثرها يفسد الصيام ولا يصح. هذا وقد تم تحديد عددها، وهو سبع مبطلات في من القرآن الكريم والسنة النبوية الشريف، وهي كالتالي:

  1. الجماع.
  2. الاستمناء.
  3. الأكل والشرب.
  4. المعني بالأكل والشرب.
  5. القيء العمد.
  6. دم الحيض والنفاس.
  7. إخراج الدم بالحجامة ونحوها.

ويمكنكم التعرف على مبطلات الصيام بصورة تفصيلية، من خلال الرجوع إلى هنا، وقراءة هذا الموضوع.

قطرة العين تبطل الصيام

ختاما؛ على الرغم من أن الخلاف واضح بين علماء الدين فيما يخص حكم التقطير في العين أثناء الصيام يبطله أم لا؟ وأن الرأي الراجح أنها لا تفطر ولا تبطل الصيام باتفاق كبار العلماء. إلا أن الأفضل أن يؤخر المرء وضعها إلى الليل، ما إن دعت الضرورة إلى ذلك، وإن اضطر الإنسان؟ فلا أثم عليه، وليس عليه قضاء، في حالة تم وضعها في نهار رمضان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *