التخطي إلى المحتوى

ما الفرعان الاساسيان لعلم الآثار هو سؤال يطرحه الكثير مِن مَن يدرس علم الحضارات الإنسانية، والذين يهتمون بالاستكشاف وعمليات البحث عن الماضي وحضاراته المختلفة، وبشكل خاص التي كانت منذ عدد كبير من السنين، حيث يهتم علم الآثار بدراسة المجالات المختلفة للأنثروبولوجيا، وهو ما يدرس الثقافات البشرية وعلم الأحياء.

يتم تدريب الشخص في علم الآثار بشكل خاص على هذين الفرعين، وهما:

  • علم الآثار التاريخي.
  • علم الآثار الأنثروبولوجِي.

الفرق بين الفرعين الأساسيين لعلم الاثار

علم الآثار التاريخي (الكلاسيكي)

هو الذي يتم من خلاله استكشاف ما تم في الحضارات الماضية، ويكون الاهتمام الأول للعلماء فيه بثقافات دول الشرق الأدنى والتي منها اليونان وروما وإيران ودولة مصر، وأيضًا يهتمون بحَضارات البلاد التي تسمي ما بين النهرين والصين  وباكستان ودول جنوب شرق آسيا.

أصبح ذلك من الاهتمامات القصوى لدى الدول التي تريد الحفاظ على التراث الوطني الخاص بها، وكان تركيز هذا العلم على دراسة تاريخ الفنون، والحضارات التاريخية، ودراسة اللغة والهندسة والمعادن، وغيرها من العلوم المختلفة.

علم الآثار الأنثروبولوجِي

شاهد أيضا:

هو العلم الذي يهتم بدراسة الثقافات واللغويات التي تعود الى ماقبل التاريخ، ويقوم العالم الذي يدرسه بالربط بينه وبين مجالات مختلفة أخرى، ومنها ربطه بهذه العلوم:

  • علم الأحافير.
  • التطور البشري.
  • التصوير الجوي.

وسائل التقنية الحديثة في أعمال التنقيب عن الآثار

لقد تمت بعض الدراسات من الانتهاء من معرفة الطرق التي تستخدم قبل البدء في التنقيب عن الآثار، وقد حددت الدراسة الطريقة وتسمى وينر، ويوجد طريقة أخرى يستخدم فيها التصوير الجوي، ويتم استخدام أجهزة متعددة منها:

  • ISGAP.
  • Total-Station.
  • GPS.
  • GPR.
  • Auto-Level.
  • Laser-Scanning.

وأوضحت الدراسة بأن هذه الطريقة يستخدم بها جهاز الرنين المغناطيسي لكي يتم الكشف عن الآثار، وذلك عن طريق ارتفاع نسبة المغناطيس إذا وجد آثار في منطقة معينة.

بينما الطريقة الأُخرى فيتم استخدامها في الأماكن التي تكون مساحتها واسعة، ولا يوجد لها أي ضرر على الأثر الموجود بالمكان، وتنفيذها يكون عن طريق تثبيت الأقطاب الخاصة بالمغناطيس بطرفي الأقطاب الكهربائية.

شاهد أيضاً: كيفية استخراج الاثار الفرعونية 2020

التنقيب عن الآثار بواسطة التصوير الجوي

يتم استخدام هذه الطريقة للبحث عن الآثار في منطقة واسعة، وذلك عبر التصاوير الجوية للمنطقة عن طريق الأشعة تحت البنفسجية، التي تكون سبب لدقة الصورة المأخوذة للمبنى الذي يتم التنقيب تحته.

استخدام جهاز Total Station

هذا الجهاز يتم استخدامه في إقامة شبكة مربعات، والتي يتم من خلالها معرفة أدق البيانات لموقع التنقيب، ومن الممكن استخدامه للحصول على خريطة للمنطقة لبدء عملية البحث عن الآثار، وهذه الخريطة ما هي إلا أرقام توضح الارتفاعات الخاصة بكل جزء من المنطقة عن سطح البحر.

جهاز AUTO Level واستخدامه

يستخدمه علماء الآثار في قياس ارتفاعات الأماكن المطلوب التنقيب فيها عن آثار بشكل أُفقي، ويقوم بالتسجيل لإحداثيات المكان.

جهاز GPS واستخدامه في التنقيب عن آثار

هو جهاز من الأساليب الحديثة التي تُستخدم في المسح الدقيق لأماكن وجود آثار، وذلك للعثور عليها ويتم عن طريق مسح ما يوجد بالمكان من أقمار صناعية، ومن الممكن أن يتم توجيهه الى محطة القمر الصناعي.

يستخدم جهاز GPR في علم الآثار

هذا الجهاز هو ما قام بانتهاج طريقة علمية للبحث عن آثار، ويتم ذلك عبر تحديد المكان بصورة دقيقة عن طريق القمر الصناعي، وذلك بإرسال إشارات واستقبالها في وقت المسح للكشف عن ما يوجد في باطن الأرض، وعند عدم توافر بوصلة في المكان فيتم تحديد اتجاه الشمال عن طريق طرق أخرى.

أنواع الآثار المختلفة

يوجد أنواع عديدة من الأثار التي قام العلماء باكتشافها، منها:

آثار ثابتة

هي الأشياء التي يتم الاكتشاف عنها ومع ذلك تظل في الأماكن الأولى لها، ومن أمثلتها ما ياتي:

  • الأهرامات وأبو الهول في دولة مصر.
  • الأسوار والبوابات الخاصة بالمدينة في دولة الكويت.
  • حدائق بابل في دولة العراق.

الفرعان الاساسيان لعلم الآثار

آثار منقولة

هي الأشياء التي يتم نقلها من المكان الذي تم اكتشافها فيه إلى متاحف الآثار، وذلك لكي يتمكن الجمهور من مشاهدتها، وفي بعض الأحيان تُنقل لكي يتم عمل صيانه لها، ومن الأمثلة لهذه الآثار المنقولة ما يلي:

  • أدوات الزينة.
  • الأسلحة.
  • التماثيل.

للآثار أهمية قصوى هي معرفة عمر الأثر الزمني، ويوجد طريقتين لمعرفة هذا العمر هما:

  • وجود إسم شخصية تاريخية عليه, أو وجود كتابة تدل على الوقت الذي كان يوجد به الأثر.
  • عدم وجود كتابة أو إسم شخصية، ولكن هذا يشترط القيام ببعض المجهود لمعرفة العمر الافتراضي للأثر المكتشف، ويتم بعد ذلك عمل مقارنه بينه بين غيره من آثار.

مواد علم الآثار والدليل الأثري

يقوم علماء الآثار بدراسة الأدلة التي تساعد في معرفة ما تم في عصور ما قبل التاريخ، وحتى العصر الحالي، ومن أمثلة الأدلة الأثرية القطع الحجرية القديمة، أو بقايا مدينة تاريخية، ومن بين أنواع الأدلة الأثرية الأساسية ما يلي:

اللقى المصنوعة المنقولة

  • هي التي يصنعها الإنسان ومن الممكن نقلها من مكان لمكان بدون تغيير، ومن أمثلتها الخرز والمشغولات الحجرية.

اللقى المصنوعة الثابتة

  • هي التي تتمثل في المقابر القديمة والبيوت الأثرية وبعض المنشآت المختلفة التي قامت بإنشائها بعض الشعوب السابقة.

اللقى الطبيعية

  • هي مواد توجد بصورة طبيعية، وتكون بجانب اللقى المصنوعة الثابتة، ومنها عظام الحيوانات والبذور.

الموقع الأثري

  • هو المكان الذي يوجد به الأثر، وتم فيه اكتشاف طبيعة الناس في هذا الموقع، ومن الضروري أن يتم معرفة العلاقة فيه بين اللقى الطبيعية واللقى المصنوعة، ومن الأمثلة على ذلك: وجود رماح مصنوعة من الأحجار ويوجد بالقرب منها عظام جواميس من أنواع مُنقرضة.
  • يدل على أن الذين كانوا يعيشون في هذا المكان كانوا يصطادون هذا النوع من الجواميس.

المعلومات الأثرية

  • يقوم علماء الآثار بجمع المعلومات الكافية عن الأثر الذي يعثرون عليه، وذلك باستخدام أساليب خاصة بهم، ويقومون بالاحتفاظ بالتفاصيل التي تخص هذا الأثر.

تحديد الموقع

  • هي الخطوة التي يقوم بها عالم الآثار أولًا، والمواقع الأثرية يتم تحديدها بطريقة سهلة إذا كانت في موقع تحت سطح الأرض، أو تحت سطح الماء مثل غرق سفن أو مدن.
  • تتم عملية تحديد الموقع عن طريق قراءة ما ورد عن الأماكن التي يرغب العالم في تحديدها، ويوجد أماكن أثرية أخرى لا تكون واضحة، ولكن يتم اكتشافها بالصدفة.

مسح المنطقة

عند رغبة العلماء في اكتشاف شيء أثري، فإن الطريقة المُثلى لذلك هي مسح المنطقة، ومعنى ذلك أن يقوم مجموعة من العلماء بالسير على الأقدام في اتجاهات مختلفة حتى يجد أحدهم الأثر الذين يبحثون عنه.

لقد استخدم العلماء طرق حديثة منها التصوير الجوي والكواشف المعدنية، فإن التصوير يُبين ما إذا كان يوجد أثر تحت أرض مزروعة ويكون ذلك عند ارتفاع النباتات نسبيا عن الأرض، بينما الكواشف المعدنية فإنها توضح إذا كان يوجد بالمكان آثار معدنية أم لا.

أمثلة على آثار لحضارات قديمة

من أمثلة الحضارات القديمة التي يتم دراستها من قِبل عُلماء الآثار ما يأتي:

النقوش الفرعونية

  • هي ما قام بدراسته العلماء المُتخصصون في علم الآثار، وقد حركت شئ من الفضول عند هؤلاء الدارسين، وتم اكتشاف أنها توضح أنه يوجد حضارة فرعونية.
  • تم معرفتها عن طريق التمثيل، ويعود تاريخها إلى ما قبل الآن بحوالي 3500 سنة، وتنقسم إلى دراما طقسية وأُخرى دينية، وقد تم وضع علم يختص بدراسة تلك النقوش والآثار المصرية القديمة وتم تسميته بعلم المصريات.

معالم بلاد الشام

هذه المنطقة هي أساس الكثير من الحضارات السابقة، وبسبب ذلك فإنها قامت بتوضيح الآثار الموجودة في تلك الحضارات، ويقوم العُلماء بدراستها، منها:

  • الكنائس القائمة بالناصرة.
  • كنيسة المهد بالقدس.
  • المسجد الأقصى.
  • قبور الانبياء.
  • المساجد العُمرية.
  • أضرحة الصحابة.
  • مدينة البتراء بتدمُر.
  • مأدبا الأردنية بدمشق.

بذلك نكون قد انتهينا من الحديث والإجابة عن السؤال المطروح من قِبل الأشخاص الراغبين في دراسة الآثار، وهو ما الفرعان الأساسيان لعلم الآثار، حيث يُعد من العلوم الشيقة في دراستها، وذلك بسبب كثرة البحث والمعرفة عن الحضارات القديمة ومعرفة ماذا كان يحدث فيها.

عزيزي القارئ نتمنى أن نكون قد قدمنا كافة المعلومات للموضوع ما الفرعان الاساسيان لعلم الآثار عبر موقع محتوى ونحن على أتم الاستعداد للرد على استفساراتكم في أسرع وقت.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *