التخطي إلى المحتوى

جاء الكشف عن شعار تويتر مثيرًا للدهشة لبساطته الظاهرية المحببة للنفس وعمق معناه الخفي الذي يقول الكثير.. فكان الشعار المناسب لمؤسسة عالمية مثل تويتر وعندها أصبح الطائر الأزرق هو طائر الأخبار حول العالم الذي تعلم حتى رؤساء الدول التغريد بصوته فتسمع تغريداتهم في كل مكان في الأرض.. لذا من خلال موقع محتوى سيكون موضوع اليوم هو قصة لوجو تويتر.

قصة شعار تويتر

“أنت ستعلم أنك على صواب حينما تبتكر شعار ويتعرف العالم كله عليه.. وتجد أن جمهور العالم من المستخدمين لا يمكنهم التغريد دون الطائر الأزرق الذي صممته، حينها يكون الأمر مدعاة للسعادة” هذا الوصف الذي قدمه المتحدث باسم تويتر.

كما أضاف “تويتر هو الطائر.. والطائر هو تويتر” كانت هذه التصريحات عندما تم الإعلان عن إعادة تصميم شعار تويتر من قبل المصمم الإبداعي للشركة عام 2012.

في بداية تويتر كان يعتمد فقط على اسمه ثم بعد ذلك عندما تم تصميم الطائر المشير إلى تويتر فلم يعد الأمر مجرد شعار تتخذه الشركة لها بل أصبح كيان ممتزج بها فلم يعد تخيل تويتر دون هذا الطائر ممكنًا.

عند بداية الرغبة في تصميم لوجو كانت الحاجة إلى شعار يعكس أهداف الشركة التي تدور حول التغريدات التي يرسلها الناس والتي كانت على شكل رسائل قصيرة تشبه الرسائل التي كانت تربط في أقدام العصافير في القدم في العصور القديمة.

فكان شكل الطائر على الرغم من بساطته يحقق الهدف المرجو منه بشكل دقيق وواضح.. كما كانت صورة الطائر يطير وليس واقفًا دلالة على السرعة وهي إشارة إلى السرعة التي تصل بها المعلومات.

كانت إضافة الطائر نقلة في تاريخ شركة تويتر حيث تحولت الشركة بفضله إلى علامة تجارية أكثر تطورًا وجاذبية للعملاء حتى أصبح يعتمد عليه رؤساء الدول في الإدلاء بتصريحات قصيرة.

كيف بدأ تصميم شعار تويتر

مصمم الشعار هو رسام بريطاني يدعى (سيمون أوكزلي) أو (Simon Oxley) بالإنجليزية.. لكن المفارقة إنه لم يصممه خصيصًا لتويتر بل كان التصميم يمثل تغريدات الطيور فعلًا وقد صممه على موقع iStock.

في عام 2006 عرضت شركة twitter على الموقع شراءه بقيمة 15 دولار فقط فقد وجدت الشركة أن الطائر وجه لائقة بدقة على العملاق الرقمي.

كان سوء الحظ إنه لا يمكن استخدام الصورة الأصلية كشعار مما دعا مالك الشركة إلى تعيين فريق من المتخصصين ليعيدوا تصميم الشعار استنادًا على صورة الشعار الأصلي الذي تم شراءه من (iStock) وتمت إعادة تصميم الطائر عام 2012 ليتحول إلى أيقونة أكثر بساطة.

جدير بالذكر أن المصمم الأصلي لم يدري أن شركة واعدة مثل تويتر قامت بشراء شعاره حتى أخبره أحد أصدقاءه بذلك.

الطائر هو تويتر

بعد أن اشتهرت شركة twitter بقوة بحيث لم يعد هناك شخص في العالم تقريبًا يجهل تويتر.. أدى ذلك إلى أنه وبعد 6 سنوات من الشهرة العالمية الكاسحة وجدت إدارة تويتر أن اسم (Twitter) نفسه لم يعد له ضروريًا حيث أصبح الطائر هو تويتر.

بعد نجاح هذه الخطوة مع تويتر تشبه بها علامات تجارية عالمية أخرى مثل:

  • Instagram.
  • Netflix.
  • Vimeo.

كانت هذه علامة لا تقبل الشك بأن تويتر أضحى جزءًا من حياة المستخدمين.. واندمج في حياتهم بما يكفي حتى لم يعد اسم تويتر نفسه ضروريًا فنحن ما إن نرى الشعار حتى نعلم تلقائيًا إنه تويتر.

في بداية الأمر بعد شهرة الطائر أدرجت شركة تويتر رموز أخرى تتعلق بالطائر داخل البرنامج ذاته مثل أن صورة الملف الشخصي كانت على شكل بيضة الطائر.. لكن هذا لم يدم حيث تم استبدال البيضة الظريفة برموز أكثر جدية مما سبب تعدد آراء العملاء تجاه التغير الجديد.

رحلة تويتر

رحلة تويتر

لم يكن اسم تويتر في البداية (Twitter) بل كان (tWttr).. ولكن لم يلقى في البداية النجاح المنتظر وتم الاستهزاء به.. لم يتوقف الأمر عند الاسم فقط، فموقع تويتر نفسه لم يكن باللون الأزرق السماوي المحبب الذي نعرفه الآن بل كان ذا لون أخضر متكتل سخر منه البعض بأنه أشبه بالقيء.

رحلة تويتر

تغير الأمر عند محاولة البدء رسميًا في الظهور للعالم فلجأت شركة تويتر إلى المصممة الإبداعية (ليندا جافين) التي لم تستغرق في تطوير الشعار سوى يوم واحد.. وأعجب جاك مصمم تويتر بالتغيرات التي أحدثتها ليندا على الموقع وظل يستخدمه حتى عام 2010.

كانت الشهرة الحقيقية للطائر في بداية 2010 وكان الطائر وقتها أكثر تعقيدًا وله ريش أكثر وجناح آخر في الخلفية ومع ذلك أحبه المستخدمون.

قصة لوجو تويتر لم تخمد هنا بل بعام 2012 حان موعد التصميم الثالث الذي يطرأ على شعار تويتر فكشف (دوغلاس بومان) مصمم twitter أن هذا الطائر طائر حقيقي وليس رمزًا فقط وهو طائر أزرق جبلي يعيش في أمريكا الشمالية.

في فترة من الأوقات تم إطلاق اسم (لاري) على طائر تويتر تيمنًا باسم لاعب شهير لكرة السلة وهو (لاري بيرد).. ولكن تم التصريح أن شعار تويتر لا يهدف للإشارة إلى هذا اللاعب تحديدًا بل جاء هذه التشابه من قبيل الصدفة.. بعد هذا تم نسيان اسم (لاري) وأصبح الطائر دون اسم.

تعتز شركة تويتر بالطائر بقوة وصرحت على موقعها إنهم لا ينون تغييره أو الاستغناء عنه تحت أي ظرف.. ربما كان هذا الاعتزاز عامل من العوامل التي ساهمت في الشهرة الكبيرة لتويتر وجعلته من أكثر الشعارات التي يسهل تعرفها حول العالم كله.

رمزية تويتر الحالية

إن قصة رمز تويتر الذي يمثله الطائر تحكي حكاية (الحرية.. والسرعة.. والإمكانات اللامحدودة) التي تعكس شخصية الشركة ووجهتها.. فكانت كالتالي:

  • الحرية: من حيث حرية أي شخص بالتغريد بما يريد.. فهو حر في تغريداته كالطيور في فضاء السماء.
  • السرعة: وظهرت في رمزية الطائر الحر في وضع الطيران وهو دليل على سرعة الرسائل.
  • الإمكانات اللامحدودة: حيث يعطي الموقع الكثر من الإمكانات والصلاحيات لعملائه ولا يزال يواكب كل جديد.

إن لفظة (Twitter) نفسها تشبه (tweet) وهو نغمة من الأصوات التي يغرد بها الطائر المذكور.

قصة شعار تويتر من البداية وحتى الآن

مر تويتر بعدة شعارات منذ بداية ظهوره كما أردفنا.. وكل منهم كان يرمز لشيء وقتها.. لذا دعونا نحكي قصة لوجو تويتر منذ أن ظهر في الآتي:

شعار تويتر من 2005 إلى 2006

شعار تويتر من 2005 إلى 2006

قصة رمز twitter  تعود لعام 2005 أثناء اجتماع تم تنفيذه بأسلوب العصف الذهني قامت به شركة (Odeo).. حين توصل أحد العاملين بالشركة وهو مهندس البرمجيات (جاك دورسي) إلى فكرة تصميم موقع يمكن لأي شخص أن يستخدمه في إرسال رسائل قصيرة، واقترح أن يطلق على هذا الموقع اسم (tWttr).

تمت الموافقة على الفكرة وكان twitter في البداية عبارة عن موقع في شبكة شركة (Odeo) الداخلية.. وتم تصميم شعار له كان يحمل اسم tWttr ولكن لم يظهر هذا الشعار بشكل رسمي.

جاءت كلمة (tWttr) مصممة باللون الأخضر الداكن والفاتح على خلفية بيضاء وهو مستوحى من الطبيعة يستهدف البساطة والاسترخاء إلا أن البعض شبه اللون بلون القيء أو العطس مما جعل الشعار لم يظهر رسميًا ولا يعرفه إلا أقل القليل.

شعار تويتر من 2006 إلى 2010

شعار تويتر من 2006 إلى 2010

جاء الشعار من تصميم (ليندا جافين) كما ذكرنا سابقًا.. وجاء نتيجة تحسينات أراد جاك استحداثها لجعل شعار الشركة أفضل.

ثم بعد شراء الشعار الجديد تم وضع الطائر الأزرق على تويتر وتم إحداث تغيرات عليه بواسطة (بيز استون) فجاء شكل الشعار كالآتي:
شعار تويتر من 2006 إلى 2010

عام 2009 ظهرت أجنحة للطائر وبرزت عيناه ومنقاره وأصبح شكله محبب وظريف أكثر كالآتي:

شعار تويتر من 2006 إلى 2010

شعار تويتر من 2010 إلى 2012

شعار تويتر من 2010 إلى 2012

هنا عندما تمت التحسينات على الطائر الأزرق وظهر بجانب اسم تويتر بعد أن تم تظليله بالأزرق وطمس ملامحه السابقة.

شعار تويتر عام 2012

شعار تويتر عام 2012

نرى في الصورة الاختلاف بين الطائرين فقط تم تبسيط شكلة أكثر وتغير شكل الريش وأصبح لون داكن أكثر ورأسه موجه إلى الأعلى متطلعًا إلى المستقبل.

القراء الذين اضطلعوا على هذا الموضوع قد شاهدوا أيضًا:

تصميم شعار تويتر

تصميم شعار تويتر

تم توديع لون الطائر الأزرق اللطيف ليتحول إلى لون أبيض بناء على رغبة العملاء.. ولكن هذا هو كل ما طرأ عليه في عام 2017، لكن ظل وضع الطائر ونظرته كما هي..وتم الاحتفاظ باللون الأصلي كإطار للطائر.

جدير بالذكر أن لون الطائر الأزرق كان مستهدفًا من الشركة، ولم يكن اختياره فقط نتيجة جمال اللون.. بل كان هذا اللون شائعًا في السابق في خدمات الإنترنت لهذا تم استخدامه ليدل على شيء تقني.

صحب هذا التغير في الشعار تطورات داخلية على الموقع نفسه ليكون تويتر أعم وأشمل من السابق لتلائم التغيرات العصرية.

ما هو twitter ؟

ظهر في الألفية الجديدة مع الثورة المعلوماتية على الإنترنت برامج تسهل التواصل الاجتماعي بين الناس في مختلف بقاع الأرض.. بالإضافة إلى قدرة هذه المواقع عل نقل أخبار العالم كله من مكان إلى آخر مما جعل العالم دائم الاطلاع على ما يلم به من تغيرات.

كان تويتر أحد هذه المواقع التي تتيح للناس التواصل مع بعضها.. وكذلك مشاركة الصور والفيديوهات التي يريد المستخدمين عرضها للناس.

مع نهوض أي شركة كبيرة ستحتاج إلى رمز يلتصق بأذهان الناس ليساهم في التصاق الشركة نفسها في أذهان الناس.. ولهذا السبب تنفق الشركات الملايين لتصميم شعارات تعكس وجهتها ورؤيتها وتوصل رسالة بسيطة حول ما تقدمه الشركة.

على الرمز المختار أن يكون بسيطًا.. ومكون من رمز أو صورة مع حروف قليلة لتوصيل الفكرة للجمهور.

معلومات عن الطائر الأزرق الجبلي

ربما جال بخاطركم رغبة في معرفة معلومات عن الطائر الأصلي الحقيقي الذي أثار مثل هذه الضجة.. ولهذا سنلخص بعض المعلومات عنه فيما يلي:

  • يطلق على العصفور اسم (خاطف الذباب).
  • ينتمي إلى فصيلة الطيور صغيرة الحجم بحيث يبلغ 16 سم بالذيل.
  • يعيش في (أمريكا الشمالية.. وكوريا.. وفيتنام.. واليابان.. وتايلاند.. وبعض أجزاء من روسيا.. وسومطرة).
  • لون الطائر أزرق ذا لون أسود على جانبي رأسه.
  • يمتلك ساقين حجمهما صغير وطولهما قصير.

حول مؤسس الشعار

حول مؤسس الشعار

 

لا يمكننا أن نتحدث عن قصة لوجو تويتر دون ذكر مصمم الشعار مهندس البرمجيات (جاك دورسي) الذي عمل في المجال رسميًا منذ عام 2008 وهو أحد العقول النابغة الشابة حول العالم.. كان مولع بالبرمجيات منذ صباه تحديدًا عمر الـ 15 عامًا.

كانت فكرة تويتر تداعب مخيلته منذ دراسته في جامعة (ميسوري للعلوم والتكنولوجيا) وما أن أعلن عنها حتى لاقت الإعجاب والقبول.. الفكرة التي أدرت عليه فيما بعد أرباح بالمليارات مما يشجعنا على عدم الاستهانة بالأفكار الإبداعية فلربما جعلتك ملياردير يوم ما.

قدمنا لكم قصة شعار تويتر التي كانت قصة نجاح ملهمة لصاحبها وللشركة التي كان شعارها سبب في شهرة عالمية لها.. فالطائر الأزرق الوديع أصبح يحمل على عاتقه مهمة توصيل الرسائل الإلكترونية بين كل سكان العالم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *