التخطي إلى المحتوى

أسماء الله الحسنى ومعانيها للأطفال من أكثر ما يتم البحث عنه عبر مواقع الإنترنت المختلفة، وذلك لرغبة أولياء الأمور والعاملين على تعليم الأطفال بشكل عام توصيل معاني أسماء الله الحسنى للأطفال بشكل مبسط وسلس، وذلك لأن تعلمهم إياها في سن صغيرة سوف يساعدهم في التعرف إلى الله والتفكر في قدرته.

أسماء الله الحسنى ومعانيها

  • الله: هو اسم رب العزة الذي تفرد به سبحانه وتعالى، و أيضا هو أكبر الأسماء من حيث المعنى.
  • الرحمن: كثير الرحمة وصاحبها والمتفرد بها.
  • الرحيم: هو الذي يملك الرحمة، وينعم بها على عباده.
  • الملك: هو صاحب الملك المطلق الذي يعود كل أمر فيه إليه وحده.
  • القدوس: أي المنزه، الطاهر من الذنوب، والخالي من العيوب والنقائص.
  • السلام: المنزه من العيب، والذي سلمت ذاته من النقص، وناشر السلام بين أفئدة عباده.
  • المؤمن: هو المصدق لكل ما وعد به عباده.
  • المهيمن: الرقيب على كل شيء، الحافظ بقدرته لكل شيء، المطلع على ما يدور في الظاهر والباطن.
  • العزيز: القوي الذي لا يُقهر، الذي لا مثيل له.
  • الجبار: الذي لا يمكن لأحد أن يخرج عن مشيئته أو تقديره.
  • المتكبر: صاحب الكبرياء والعظمة التي يتفرد بها دون الخلق أجمع.
  • الخالق: الذي أخرج الأشياء كلها من العدم إلى الوجود.
  • البارئ: الخالق دون مثال سابق.
  • المصور: أي أنه أعطى المخلوقات جميعها شكلًا معينًا وصفات خاصة يتفرد بها كل مخلوق دون غيره.
  • الغفار: صاحب المغفرة لكل الذنوب.
  • القهار: الذي قهر عباده جميعًا بالموت.
  • الوهاب: أي الذي يهب العباد من خيره وفضله الواسع دون حاجة أو سؤال.
  • الرزاق: هو الذي خلق الأرزاق كلها، وقام بتوزيعها بين عباده.
  • الفتاح: هو الذي يفتح الطرق المغلقة أمام عباده، ويسهل عليهم أمورهم.
  • العليم: هو صاحب المعرفة والعلم بكل تفاصيل الكون.
  • القابض: الذي يقتر الرزق على عباده.
  • الباسط: الذي يفيض بالرزق على عباده.
  • الخافض: أي الذي يخفض من مكانة أهل الكِبر والضلال والظالمين.
  • الرافع: هو الذي يرفع من مكانة عباده الصالحين.
  • المُعز: الذي يعصم عباده من المعصية والكفر والجحود به.
  • المُذل: الذي يذل ويقلل من مكانة الكافرين به.
  • السميع: أي الذي يسمع لكل أصوات عباده.
  • البصير: الذي يرى كافة الأشياء من خارجها وداخلها.
  • الحكم: الذي يفصل بين الحق والباطل، ويفصل بين المخلوقات جميعًا.
  • العدل: المنزه عن الظلم والجور، وهو الذي حرم الظلم في المطلق على نفسه وبين عباده.
  • اللطيف: الذي يحسن إلى عباده، ويرفق بهم، ويُيسر أمورهم.
  • الخبير: الذي لا يخفى عليه شيء في الأرض ولا في السماء.
  • الحليم: الذي يرزق عباده على الرغم من ذنوبهم.
  • العظيم: صاحب العظمة في ذاته، وأسمائه، و أيضا صفاته، أي أنه العظيم في كل شيء.
  • الغفور: الذي يغفر الذنب مهما عَظُم، وهو الذي يستر عباده ويتجاوز عن أخطائهم.
  • الشكور: الذي يتقبل طاعة عباده مهما صغرت.
  • العلي: الذي يعلو ولا يُعلى عليه.
  • الكبير: الخالي من النقص أو الوهم، والذي لا يعجزه أو يقيده شيء.
  • الحفيظ: الحافظ لكل شيء.
  • المقيت: المسئول عن توصيل القوت والرزق إلى عباده في أماكنهم المختلفة.
  • الحسيب: الكافي لعباده.
  • الجليل: صاحب جميع صفات الكمال والعظمة.
  • الكريم: الجواد والمعطاء دون حساب.
  • الرقيب: الذي يرقب عباده فلا يخفى عليه شيء.
  • المجيب: المستجيب لدعوات عباده.
  • الواسع: الذي وسع عرشه السموات والأرض.
  • الحكيم: الذي يضع المواقف والأمور في نصابها الصحيح.
  • الودود: المحب لعباده والمحسن إليهم.
  • المجيد: صاحب الكرم الواسع، والمتمجد بأفعاله، ويتم تمجيده من قِبل خلقه.
  • الباعث: الذي يخرج من الموتى من القبور ليوم الحساب.
  • الشهيد: المطلع على جميع خلقه وعلى أفعالهم.
  • الحق: الذي لا يمكن إنكاره والمستحق الأوحد للعبادة.
  • الوكيل: الذي يتوكل عليه الخلق في جميع أمورهم.
  • القوي: ذو القوة التي لا يمكن إعجازها.
  • المتين: صاحب القدرة.
  • الولي: الناصر لعباده الصالحين، والقاهر لأعدائه، ومُصلح شئون عباده.
  • الحميد: الذي يستحق الحمد والثناء دون غيره.
  • المحصي: الذي يحصي كل شيء بعلمه، ولا يخفى عليه شيء.
  • المبدئ: الذي بدأ كل شيء من العدم.
  • المعيد: الذي يتوفى الخلق بعد الحياة.
  • المحيي: الذي يعيد إحياء العظام بعد الفناء.
  • المميت: الذي يقبض الأرواح.
  • الحي: الذي لا يموت ذو الحياة الكاملة.
  • القيوم: القائم على كافة الأمور.
  • الواجد: الذي يصل ويدرك كل ما يريده ولا يعوزه أحد ولا شيء.
  • الماجد: كثير الإحسان والجود والرحمة.
  • الواحد: المتفرد دون غيره.
  • الصمد: المُطاع والذي يقصده عباده ليقضي حوائجهم.
  • القادر: ذو القوة والقدرة على الإيجاد من العدم.
  • المقتدر: القادر على إصلاح الخلق بشكل لا يمكن لأحد غيره أن يقدر عليه.
  • المُقدم: الذي يضع الأشياء والأمور في منازلها الصحيحة.
  • المؤخر: الذي يؤخر الأشياء أو من يشاء من عباده.
  • الأول: ليس له بداية.
  • الآخر: ليس له نهاية.
  • الظاهر: الظاهر والمُستعلي فوق كل شيء.
  • الباطن: الذي لا يُرى وإنما يُدرك من خلقه.
  • الوالي: صاحب التصرف في كل شيء.
  • المتعالِ: المنزه عن الوساوس والشكوك.
  • البر: العطوف على عباده.
  • التواب: الذي يهدي عباده إلى التوبة ويتقبلها منهم.
  • المنتقم: الذي يُرجى رحمته، ويُخشى عذابه.
  • العفو: المتجاوز عن الذنوب والمعاصي.
  • الرؤوف: الذي يعطف ويخفف عن عباده.
  • مالك الملك: صاحب الحكم والتصرف على كل شيء.
  • ذو الجلال والإكرام: الذي يتصف بالجود والكرم والسعة.
  • المقسط: العادل في الحكم، والمنصف للمظلومين.
  • الجامع: الذي يتصف بكافة صفات الكمال.
  • الغني: الذي لا يحتاج إلى أحد ويحتاجه كل الخلق.
  • المُعطي: الذي يعطي ويغني من يشاء من عباده.
  • المانع: الذي يمنع ما يشاء عن من يشاء من عباده.
  • الضار: الذي يضر من يشاء بما يشاء.
  • النافع: الذي ينفع من يشاء بما يشاء.
  • النور: الذي يرشد عباده إلى نور التوحيد.
  • الهادي: الذي يدل عباده على طريق الحق وخير الدنيا و أيضا الآخرة في آن واحد.
  • البديع: الخالق دون مثال سابق.
  • الباقي: ذو البقاء والدوام.
  • الوارث: صاحب السماوات والأرض وما بينهما.
  • الرشيد: الدال إلى طريق الخير والطاعة.
  • الصبور: الذي يصبر على عباده ولا يُعجل بعقابهم.

أهمية تعليم الأطفال أسماء الله الحسنى

أسماء الله الحسنى ذات مكانة كبيرة في الإسلام، ولتعليمها للأطفال أهمية كبيرة تكمن فيما يلي:

  • التعرف على صفات المولى عز وجل.
  • كما تعمل تقوية العلاقة بين العبد وربه.
  • ترسيخ مبادئ التوكل والرحمة والتسامح في عقل الطفل.
  • دخول الجنة كما أخبرنا المصطفى صلى الله عليه وسلم.
  • أيضا الدعاء بأسماء الله الحسنى يُعد وسيلة من أهم وسائل استجابة الدعاء.

طرق تعليم الأطفال أسماء الله الحسنى

يعتبر تعليم الأطفال أسماء الله الحسنى في سن صغيرة أمرًا يحتاج لمجهود كبير، ولكن له العديد من الثمار المفيدة، وفيما يلي نعرض بعض الطرق والآليات التي يمكن اتباعها في تعليم الأطفال أسماء الله الحسنى:

  • تعليم الأطفال حفظ وترديد الأذكار.
  • كثرة التحدث مع الأطفال عن آلاء الله ومعجزاته في الأرض.
  • أيضا إسقاط معاني أسماء الله الحسنى على التعاملات اليومية.
  • اصطحاب الأطفال في رحلات لمشاهدة الحيوانات والمظاهر الطبيعية المختلفة.
  • قص القصص المختلفة على الأطفال التي تتناول أسماء الله الحسنى بشكل يجذب انتباه الأطفال.
  • ترديد الأناشيد التي تعرض جميع أسماء الله الحسنى بشكل جذاب يسهل على الطفل عملية الحفظ.
  • أيضا مشاهدة أفلام الكارتون التي تتناول أسماء الله الحسنى في صورة ممتعة.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع أسماء الله الحسنى ومعانيها للأطفال وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *