التخطي إلى المحتوى

أسماء أفلام ممنوعة من العرض من أكثر ما يتم البحث عنه عبر مواقع الإنترنت المختلفة، إذ تحفل السينما العالمية والعربية والمحلية بأسماء العديد من الأفلام التي تم منع عرضها على الجمهور لعدة أسباب مختلفة، وتعتبر السينما أحد أدوات رسم وتنظيم تاريخ الشعوب والأمم، لذلك يهتم الكثيرون بالمواضيع التي تطرحها دائمًا.

اسم الفيلم سبب المنع
The Battle of Algiers سياسي
A Clockwork Orange مشاهد عنيفة
Dr.Strangelove سياسي
Cannibal Holocaust مشاهد عنيفة
The Texas Chainsaw Massacre مشاهد رعب
The Great Dictator سياسي
The Interview سياسي
لاشين سياسي
مسمار جحا سياسي

أسماء أفلام ممنوعة من العرض

أفلام ممنوعة من العرض

  • كانت ومازالت السينما تحتل جزءًا كبيرًا من ثقافة الشعوب، بل تعتبر أداة هامة في رسم ذاكرة الشعوب وتاريخ الأمم.
  • إذ أنها تعكس صورة الماضي، وترسم صورة للحاضر، وتتبنى الرسائل الأخلاقية.
  • ومع التطور والتقدم الذي نعيشه الآن وانتشار المنصات الإلكترونية والقنوات الفضائية، إلا أن السينما مازالت تجذب الانتباه.
  • ولذلك يهتم صناع الأفلام بشكل عام بطرح مواضيع وقضايا مختلفة تهم الرأي العام وتعمل على نشر الوعي بالعديد من القضايا المهمة.
  • كما كان صناع الأفلام يرون في السينما مساحة حرة، يمكنهم من خلالها طرح أكثر المواضيع جرأة على كافة المستويات.
  • وبالفعل كانت السينما دائمًا منصة حرة من حيث المواضيع والتمويل ومن مختلف الجوانب الأخرى.
  • إلا أن تاريخ السينما كان دائمًا ما يمر بأزمات متعددة، ومنها وجود بعض الأفلام التي تم منع عرضها على الجمهور.
  • وهناك العديد من الأسباب التي تقف وراء منع تلك الأفلام على الجمهور، وتختلف تلك الأسباب من فيلم لآخر حسب ظروف العرض.
  • ومن أشهر أسماء أفلام ممنوعة من العرض فيلم The Battle of Algiers، وهو فيلم توثيقي للحرب الجزائرية.
  • التي وقعت في أواخر الخمسينات وبداية الستينات ضد الاحتلال الفرنسي الذي كان محتلًا لجزء كبير من شمال قارة إفريقيا.
  • استمر منع عرض ذلك الفيلم في فرنسا لمدة زمنية لا تقل عن 6 سنوات.
  • وذلك بسبب مضمون الفيلم المساند للشعب الجزائري في ثورته على الاحتلال الفرنسي بمظاهرة المختلفة.
  • ويلجأ العديد من المخرجين إلى السينما لكي يقوموا بتوثيق مثل تلك الأحداث الهامة.
  • ويرى الكثيرون أن في تلك النقطة تحديدًا تكمن أهمية سلاح السينما، التي تعرض الحقيقة بشكل واضح في وجه أي مستبد.

أفلام ستانلي كوبريك الممنوعة من العرض

  • فيلم A Clockwork Orange أحد أشهر الأفلام الكلاسيكية التي تروي قصة أحد المراهقين من أصحاب الميول العدوانية.
  • وعمل ستانلي كوبريك مخرج الفيلم على إظهار العديد من المشاهد العنيفة مثل اقتحام منازل مختلفة، وجرائم اغتصاب وغير ذلك.
  • مما دفع بعض الدول لحظر عرض الفيلم في دور السينما لعقود متتالية، كما تم وقف عرض الفيلم في دور السينما في بريطانيا أيضًا.
  • واختلف الكثيرون في مدى صحة عرض أو منع الفيلم على الجمهور، بسبب ما يحتويه من مشاهد عنيفة قد تنتقل إلى المشاهد.
  • أما أصحاب رفض حظر الفيلم فكانوا يقولون بأن هذا الفيلم انعكاس لصورة واقعية يرفض المجتمع أن يراها أو يعترف بها.
  • تلقى مخرج الفيلم العديد من التهديدات إثر عرض ذلك الفيلم، مما أدى إلى حظر عرضه نهائيًا.
  • ولم يتم عرضه مرة أخرى إلا بعض وفاة كوبريك في عام 1999.
  • استمرارًا مع كوبريك هناك فيلم آخر من إخراجه تم منع عرضه بدور السينما وهو فيلم Strangelove.
  • إذ كان يعرض الفيلم فكرة الحروب الباردة بشكل ساخر، مما دفع الكثيرون باعتقاد أن الفيلم قد يسبب مشاكل دولية.
  • مثل دولة فنلندا التي عللت منعها لعرض الفيلم أنه قد يتسبب في غضب الاتحاد السوفيتي الذي كان حليفًا لها في تلك الفترة.

أفلام رعب ممنوعة من العرض

  • هناك عدد كبير من أفلام الرعب التي تم حظرها من العرض في دور السينما المختلفة.
  • من أشهر تلك الأفلام هو فيلم Cannibal Holocaust، والذي تدور أحداثه حول طاقم خيالي يعمل على تصوير أفلام وثائقية في غابات الأمازون.
  • وبسبب اعتقاد الكثير من الناس بواقعية الأحداث المرعبة التي ظهرت في الفيلم تم منع عرضه من العديد من دور السينما.
  • إذ بلغ عدد الدور التي منعت عرض الفيلم ما لا يقل عن 40 دولة مختلفة، ومازال ممنوعًا من العرض في بعض من تلك الدول حتى الآن.
  • كما يعتبر ذلك الفيلم من أول الأفلام التي اعتمدت على أسلوب التسجيلات المكتشفة في تاريخ السينما.
  • هناك أيضًا فيلم رعب آخر تم منع عرضه بدور السينما وهو فيلم The Texas Chainsaw Massacre.

أفلام ممنوعة من العرض لأسباب دينية

  • هناك عدد من الأفلام التي تم منعها بسبب أنها تسيء للدين سواء الإسلامي أو المسيحي أو اليهودي.
  • ومن أشهر الأفلام العالمية التي تم منعها من العرض هو فيلم “شيفرة دا فنشي” وهو فيلم مأخوذ من رواية “دان براون“.
  • وقدم الفاتيكان عند الإعلان عن ذلك الفيلم احتجاجًا كبيرًا نظرًا لأنه يسيء إلى الدين المسيحي وللمسيح ولمريم العذراء.
  • وبالفعل تم منع عرض الفيلم في العديد من الدول سواء الأجنبية أو العربية على حد سواء.

أفلام ممنوعة من العرض لأسباب سياسية

  • تحفل السينما العالمية والإقليمية والمحلية بالعديد من الأفلام التي تم منع عرضها بالكامل أو تم وقفها بشكل لاحق لأسباب سياسية.
  • إذ ظهرت تلك الظاهرة في العديد من دول العالم، سواء التي تتمتع بمناخ ديمقراطي أو الدول التي تعاني من الدكتاتورية.
  • وذلك لأن السينما سلاح يكشف حقائق الأمور، ويكشف عن النية الخبيثة التي تختبئ وراء الوجوه الحسنة.
  • ومن أشهر الأفلام العالمية التي تم منع عرضها لأسباب سياسية هو فيلم The Great Dictator.
  • وكان هذا الفيلم معاصرًا لحكم النازيين على الأراضي الألمانية، وهو عبارة عن فيلم يعرض الفاشية بصورة ساخرة.
  • كما أن الفيلم كان من كتابة وإخراج “تشارلي تشابلن” والذي يُعد أول أفلامه الناطقة على الإطلاق.
  • تم منع عرض الفيلم في عدد كبير جدًا من الدول، وتحديدًا في الدول التي كانت متعاطفة مع فكرة النازية مثل دول أمريكا اللاتينية.
  • من الأفلام الحديثة التي تم منع عرضها لأسباب سياسية أيضًا هو فيلم The Interview.
  • وهو فيلم كوميدي تم إنتاجه في عام 2014، والذي يتناول قصة صحفيان يسافران إلى كوريا الشمالية لمقابلة الزعيم الكوري.
  • تم حظر عرض الفيلم في العديد من الدور السينمائية في عدد كبير من الدول مثل روسيا، فضلًا عن منع عرضه في كوريا الشمالية بالطبع.

أفلام عربية ممنوعة من العرض

أفلام ممنوعة من العرض

  • السينما العربية مثلها مثل السينما العالمية من حيث وجود عدد من الأفلام تم منعها من العرض.
  • من أشهر الأفلام التي تم منعها من العرض في السينما المصرية على وجه التحديد هو “فيلم لاشين“.
  • وهو فيلم مصري من إخراج أحد المخرجين الألمان، الذي كان يتناول قصة قصة شخص يُدعى لاشين وكان يشغل منصب قائد جيش أحد الحكام.
  • وكان لاشين مسئولًا عن كل ما هو يخص إدارة البلاد، وذلك لانشغال الحاكم بعلاقاته النسائية المتعددة.
  • وكان ذلك الحاكم أيضًا ضعيف الشخصية غير قادر على إدارة الحكم، ولكن قيل أن أحدهم وشى إلى الملك فاروق بأن الفيلم يقصد شخصه.
  • الأمر الذي دفع الملك إلى منع عرض الفيلم بدور السينما، كان الفيلم من بطولةحسين رياض” و”نادية الجندي” و”حسن عزت”.
  • إلى جانب نخبة من ألمع نجوم السينما المصرية في ذلك الوقت.
  • فيلم “مسمار جحا” أحد أشهر الأفلام التي تم منع عرضها في دور السينما المصرية.
  • إذ تم منعه بسبب زعم البعض أن الفيلم بتناول مساوئ العهد الملكي، وقد شارك في الفيلم نخبة من ألمع نجوم السينما على رأسهم إسماعيل يس.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع أسماء أفلام ممنوعة من العرض وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *