التخطي إلى المحتوى

الدين الإسلامي هو الدين الختامي لكل الأديان السماوية لذلك هو دين متكامل! جاء مهتماً بسائر المخلوقات في الأرض وليس الإنسان فقط! وهو ما لا يجعل أحد يتعجب من وجود حكم قتل النمل في الشريعة الإسلامية! التي على الرغم من أنها أحد أصغر الحشرات المتواجدة في الكون أجمع. إلا أننا نجد أن الحكم الخاص بقتلها قد ورد على لسان أشرف الخلق أجمعين وخاتم المرسلين جميعاً “سيدنا محمد” -صلى الله عليه وسلم-، وذلك في سنته النبوية الشريفة.

والحقيقة أن حكم قتل النمل من الأمور المتفق عليها بين جمهور الفقهاء ولا يوجد خلاف بينهم؟! خاصةً أن الحكم قد ورد نصاً في أحد الأحاديث النبوية الشريفة المتفق على صحتها، وهو تحريم قتل النمل. إلا أنه توجد بعض الحالات التي استثناها أهل العلم التي قد يجوز فيها قتل النمل.

ما حكم قتل النمل

مثلما سبق وأن ذكرنا فإن حكم قتل النمل من الأمور المتفق عليها بين جمهور العلماء؟ بسبب أن حكم القتل الخاص بهذه الحشرة قد ورد في السنة النبوية الشريفة؟ وهو التحريم، والمقصود هنا أن مَن يفعل ذلك فهو آثم ويحاسب على هذا الفعل. خاصةً أن البعض يظن بالخطأ أن حكم قتل النمل هو الكراهة مما يعني أنه يجوز قتلها، ولكن يستحب عدم فعل ذلك، وهذا خاطئ تماماً.

وقال جمهور العلماء أنه يجوز قتل النمل في حالة واحدة، وهو أنه يكون مؤذي للإنسان. إلا أنه يجب أن يحذر الإنسان من قتل النمل جميعاً. بل يكون القتل في هذه الحالة للنمل الذي يتسبب لأذى له, كما جاء في قصة النبي الذي أحرق نملة. مثلما أخبرنا رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، في أحد الأحاديث النبوية الصحيحة:

عن أبي هريرة -رضي الله عنه-: «سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: قرصت نملة نبيا من الأنبياء. فأمر بقرية النمل، فأحرقت، فأوحى الله إليه: أن قرصتك نملة أحرقت أمة من الأمم تسبح!». صحيح البخاري (3019).

وفي رواية أخرى: «نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة، فلدغته نملة. فأمر بجهازه فأخرج من تحتها، ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار، فأوحى الله إليه: فهلا نملة واحدة». رواه البخاري (3319)، ومسلم (2241).

حكم قتل النمل

حكم قتل النمل من السنة

قد يتعجب البعض من أن العلماء قد تمكنوا من التعرف على حكم قتل النمل من السنة النبوية الشريفة! وأن أشرف الخلق أجمعين “سيدنا محمد ابن عبدالله”، قد صغر أصغر الحشرات في الأرض في سنته الشريفة، وفي أحد الأحاديث النبوية المتفق على صحتها. إلا أنه في الحقيقة ليس هناك داعي للتعجب؛ لأن رب العزة -تجلى في علاه-، قد ذكرها في تنزيله الحكيم بل أن هناك سورة كاملة في القرآن الكريم، تعرف باسم سورة النمل. أما بخصوص الحديث الذي حرم فيه قتل النملة؛ فقد جاء فيه:

عن ابن عباس -رضي الله عنهما- قال: «نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن قتل أربع من الدواب: النملة، والنحلة، والهدهد، والصرد». رواه أحمد، وصححه الألباني في صحيح أبي داود (5267).

وأحد القواعد الثابتة في الشريعة الإسلامية؟ أنه يحرم قتل كل حيوان قد نهى عن قتلة رسول الله -صلى الله عليه وسلم- أو حرم قتلة بصورة مباشرة. لذلك يتضح من هذا الحديث أنه يحرم قتل كلِِ من (النملة، والنحلة، والهدهد، والصرد “طائر صغير الحجم”).

حكم قتل النمل

حكم قتل النملة ابن عثيمين

لم يختلف حكم قتل النملة ابن عثيمين عن الحكم المتفق عليه بين جمهور العلماء! لأن نص حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، لم يدع مجالاً للآراء والاجتهادات بين علماء الدين، وأوضح أن قتل النملة حرام شرعاً. إلا أن الشيخ ابن عثيمين -رحمه الله-، قد أكد على إباحة قتل النمل، في حالة كان يؤذي، مثل النمل الذي يلدغ جسم الإنسان أو يخرب في البيوت بصفة خاصة النمل الأبيض؟َ المعروف عنه أنه يدمر الأخشاب وغيرها من أساس المنزل.

إلا أن الشيخ -رحمه الله-، قد أكد على أنه يجب على الإنسان في البداية محاولة التخلص منها دون إيذائها. فإن لم يتمكن من ذلك، يجوز له قتلها، ولكن يجب أن تكون طريقة القتل رحيمة، وليس فيها تعذيب, كما أخبرنا النبي -صلى الله عليه وسلم-، في الحديث النبوي الصحيح، الذي يقول:

عن شداد بن أوس، أنه قال: قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «إن الله كتب الإحسان على كل شيء؛ فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة، وإذا ذبحتم فأحسنوا الذبحة، وليحد أحدكم ، إذا ذبح شفرته ، وليرح ذبيحته». صححه الألباني في صحيح النسائي (4424).

النملة في الشريعة الإسلامية

حكم قتل النملة ابن باز

عندما سئل الشيخ عبد العزيز ابن باز -رحمه الله- عن حكم قتل النمل والصراصير والبعوض، ومثل هذه الحشرات التي تتواجد باستمرار حول الإنسان، وقد تؤذي في بعض الأحيان؟ أجاب، بأن مثل هذه الحشرات إن تسببت في الأذى للإنسان سواء كان للجسد أو للأشياء التي يملكها الإنسان، يجوز قتلها شرعاً. إلا أنه أكد على اختيار طريقة قتل رحيمة, كما أمرنا النبي الكريم -عليه أفضل الصلاة والسلام-، والبعض عن القتل الذي يعذب الكائن مثل الحرق بالنار؛ فهو محرم شرعاً.

وعلى الرغم من إباحته قتل هذه الحشرات. إلا حكم قتل النملة ابن باز، أكد على تحريم قتل النملة إلا في حالة الأذى. هذا وقد استند الشيخ -رحمه الله- في كلامه هذا على حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-، الذي جاء فيه:

عن أم المؤمنين “السيدة عائشة ” -رضي الله عنه-، أنها قالت. قال رسول الله -صلى الله عليه وسلم-: «خمس من الدواب كلهن فواسق يقتلن في الحل والحرم؟ (الغراب والحدأة والفأرة والعقرب والكلب العقور)». وجاء في الحديث الآخر الصحيح «ذكر الحية».

وعلى الرغم من أن الحديث الشريف لم يذكر فيه قتل أي نوع من الحشرات. إلا أن الشيخ ابن باز. قد قال: أن الحديث لا يقتصر على الحيوانات المذكورة فقط. بل أنه يبيح قتل كل المؤذيات من الحيوانات والحشرات، وعليه؟ فإنه يجوز قتل مثل الصراصير والبعوض والنمل أيضاً إن تسبب في أذى.

النملة في الشريعة الإسلامية

حكم قتل النمل في البيوت

فسر بعض العلماء حديث رسول الله -صلى الله عليه وسلم-:«نهى رسول الله -صلى الله عليه وسلم- عن قتل أربع من الدواب: النملة…». أن النهي عن القتل هنا كان يقصد به؟ النمل الأحمر المعروف عنه أنه لا يؤذي أما أنواع النمل الأخرى مثل النمل الأسود أو النمل الأبيض؛ فإنه يجوز شرعاً قتلها. إلا أن هذا الرأي ضعيف ولا يتم الأخذ به، والرأي الغالب بين علماء الدين، والمتفق عليه بين الأئمة الكبار؟ هو أن قتل النمل بجميع أنواعه محرم شرعاً.

أما عن حكم قتل النمل في البيوت؛ فإن العلماء قد قالوا: أنه يجب أولاً أن يحاول الإنسان التخلص من النمل المتواجد في البيت، وإن لم يتمكن من فعل ذلك؟ يجوز قتله، في حالة كان يؤذيه سواء كان باللدغ على الجسد أو تدمير أساس المنزل! مثلما هو معروف عن النمل الأبيض الذي يتغذى على أنواع الخشب المختلفة. إلا أنه يجب مراعاة اختيار طريقة قتل رحيمة دون تعذيب النمل مثلما يفعل البعض، وهو ما يحرمه الشرع، ومن أصحاب هذا الرأي ابن باز وابن عثيمين -رحمهما الله-.

حكم قتل النمل

حكم أكل النملة وقتلها

هناك بعض الدول الغير إسلامية التي تأكل الحشرات وتعتبرها من الوجبات الأساسية على مائدة الطعام. لذلك يتساءل البعض عن حكم أكل النملة وقتلها؟ وعلى الرغم من أنه من الصعب أن ياكل أحد النملة بسبب صغر حجمها الشديد الذي يصعب بسببه الإمساك بالنملة دون فعصها. إلا أن رجال الدين قد حرصوا على الإجابة على هذا السؤال. مؤكدين أنه يحرم أكل النملة مثلما يحرم قتلها، وقد استندوا في حكمهم هذا على؟ اتفق حديث النبي -عليه أفضل الصلاة والسلام-، الذي نهى فيه عن قتل النملة، ومعروف في الشريعة الإسلامية؛ أنه يحرم أكل نوعين من الدواب:

  1. ما ينهي الرسول -صلى الله عليه وسلم- عن قتله.
  2. ما يأمر الرسول -صلى الله عليه وسلم- بقتله.

النملة في الشريعة الإسلامية

حكم رش النمل بالمبيدات

عندما سئل كلِِ من الشيخ ابن باز والشيخ ابن عثيمين -رحمهما الله- عن حكم رش النمل بالمبيدات؟ أجابوا بأنه يجوز شرعاً قتل النمل بهذه الطريقة! موضحين أنه من الطرق الرحيمة التي يمكن عن طريقها قتل النمل دون تعذيب له. إلا أنه لا يجوز إشعال النار أثناء رش المبيد مما يؤدي إلى إحراق النمل؟! لأنه محرم شرعاً تعذيب أي مخلوق أثناء قتله, كما أوصانا الحبيب المصطفى -صلوات الله عليه وتسليمه-: ««إن الله كتب الإحسان على كل شيء؛ فإذا قتلتم فأحسنوا القتلة …».

النملة في الشريعة الإسلامية

حكم حرق النمل

لا يوجد خلاف بين علماء الدين فيما يخص حكم حرق النمل، وهو التحريم. والتحريم هنا ليس بسبب قتل النمل ونهي النبي -عليه أفضل الصلاة والسلام- عن قتل النمل فقط! إنما التحريم أيضاً عن طريقة القتل التي يتم السؤال عنها، والتي نهى عن الحبيب المصطفى -صلوات الله عليه وتسليمه-؟! لأنه لا يعذب بالنار إلا رب العزة -تجلى في علاه-, كما جاء في الحديث النبوي الصحيح.

عن عبدالله بن مسعود -رضي الله عنه-، أنه قال: «كنا مع رسول الله في سفر فانطلق لحاجته. فرأينا حمرة معها فرخان فأخذنا فرخيها فجاءت فجعلت تفرش فجاء النبي فقال : من فجع هذه بولدها ؟ ردوا ولدها إليها. ورأى قرية نمل قد حرقناها. فقال : من حرق هذه ؟ قلنا : نحن قال : إنه لا ينبغي أن يعذب بالنار إلا رب النار». صححه الألباني في صحيح أبي داود 05268).

وعلى الرغم من وجود حديث آخر يحكي عن أن أحد الأنبياء قد أحرق بيت النمل، وجاء النهي فيه عن قتل جموع النمل، وليس النملة التي لدغته فقط، والذي جاء نصه كالتالي:

«نزل نبي من الأنبياء تحت شجرة، فلدغته نملة. فأمر بجهازه فأخرج من تحتها، ثم أمر ببيتها فأحرق بالنار، فأوحى الله إليه: فهلا نملة واحدة».

إلا ان جمهور العلماء قد قالوا أن هذا النبي، كان قبل بعثة الرسول محمد خاتم المرسلين جميعاً -صلوات الله عليه وتسليمه-. مما يعني أنه في حالة كان الله -سبحانه وتعالى- لم يحرم القتل بالنار وقتها. إلا أنه بات محرماً في الشريعة الإسلامية، مثلما حدث مع الكثير من الأحكام المختلفة عن الأديان السماوية الأخرى.

النملة في الشريعة الإسلامية

تحذير النمل قبل قتله

أحد الخرافات المنتشرة في الكثير من الدول التي تقع في الوطن العربي، هو تحذير النمل قبل قتله. حيث أشاع البعض أنه يمكن قول عبارة محددة لجعل النمل يفر من المكان المتواجد فيه دون أن يتم قتله، ويكون ذلك من خلال النفخ الخفيف في المكان الذي يتواجد فيه النمل ثم قول هذه العبارة:

“يا نملة يا بنت النمال ، اخرجي من بيتي في الحال ، وإلا أرسلت عليك جنود سليمان”.

وقد حرص أهل العلم على الرد على هذه الخرافات من خلال ما ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة بما يدل على أنها من البدع التي لا تجوز شرعاً.

  • لا يمكن الحديث إلى النمل، ولا فهم لغته لأن هذا الأمر كان مقتصر على أنبياء الله داوود وسليمان -عليهما السلام- دوناً عن باقي البشر جميعاً. فكيف يتم توجيه الحديث له، وقول هذه العبارة؟!

 (وَوَرِثَ سُلَيْمَانُ دَاوُودَ وَقَالَ يَا أَيُّهَا النَّاسُ عُلِّمْنَا مَنطِقَ الطَّيْرِ رِ وَأُوتِينَا مِن كُلِّ شَيْءٍ إِنَّ هَذَا لَهُوَ الْفَضْلُ الْمُبِينُ). [النمل: 16].

  • قول: (..وإلا أرسلت عليك جنود سليمان)، من أين سوف يأتي القائل بجنود سليمان؟! لذلك هي عبارة فيها كذب واضح. خاصة أن رب العزة -سبحانه وتعالى-، قد خص جيش النبي سليمان -عليه السلام- له فقط وليس لأحد مثله؟! لأن من جند سليمان، كان الجن والطير.

(وَحُشِرَ لِسُلَيْمَانَ جُنُودُهُ مِنَ الْجِنِّ وَالْإِنسِ وَالطَّيْرِ فَهُمْ يُوزَعُونَ). [النمل: 17].

(قَالَ رَبِّ اغْفِرْ لِي وَهَبْ لِي مُلْكًا لَّا يَنبَغِي لِأَحَدٍ مِّن بَعْدِي ۖ إِنَّكَ أَنتَ الْوَهَّابُ). [ص: 35].

  • لا يجوز قياس هذا الفعل، وهذه العبارة على حديث الرسول، الذي جاء فيه أن الجن يمكن أن يتهيأ في صورة الحيات؟ وقال علماء الدين عن ذلك: أن الحديث يشير إلى فترة خاصة وبقعة محددة، حيث أسلم الكثير من الجن وقتها.

عن أبى سعيد الخدرى قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم «إن بالمدينة نفرا من الجن قد أسلموا فمن رأى شيئا من هذه العوامر فليؤذنه ثلاثا فإن بدا له بعد فليقتله فإنه شيطان». رواه مسلم (2236).

النملة في الشريعة الإسلامية

كيفية التخلص من النمل دون قتله

نشر البعض على مواقع التواصل الاجتماعي المختلفة خاصة الفيس بوك عدة طرق عن كيفية التخلص من النمل دون قتله. مؤكدين على أن هذه الطرق تحتاج إلى الإلتزام والمداومة عليها، وسوف تساعد على التخلص من النمل بصورة نهائية من خلال التجارب الشخصية، وكلها من أشياء طبيعية.

  1. زيت النعناع: وضع حوالي عشر قطرات من زيت النعناع على زجاجة من الماء، ويتم الرش منها على أماكن تواجد النمل مرتين يومياً باستمرار حتى يختفي النمل تماماً. هذا ويمكن رشها على أعتاب الأبواب والشبابيك ومداخل المنزل ومخارجه منعاً لدخول النمل مرة أخرى.
  2. الليمون: فرك الليمون على أعتاب الشبابيك والأبواب والأماكن المتواجد فيها النمل ثم وضع بعض من قشور الليمون في هذه المناطق. ويقال: أن وضع قطرات عصير الليمون على قطعة قماش أو قطعة من القطن ووضعها في الأماكن المختلفة من المنزل تقيها من تجمعات النمل.
  3. الخيار: يتم استخدام قشور الخيار ووضعها على المداخل والمخارج للمنزل وأماكن تجمع النمل. لأنه يقال أن النمل يهرب من قشور الخيار خاصة الخيار المر.

في ختام مقاله حكم قتل النمل في الشريعة الإسلامية؛ نرجو أن نكون قد وضحنا سائر الأحكام الخاصة بهذه المسألة، وفيما يخص السؤال عن حكم قتل النمل دون قصد بسبب صغر حجم هذه الحشرة؟ فإن علماء الدين قد قالوا: أن الخالق -سبحانه وتعالى- لا يحاسب على أي فعل يقوم به الإنسان سهواً أو دون قصد. لذلك لا يوجد حرج على مَن يقتل نملة دون العمد ولا يجازى على ذلك.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *