التخطي إلى المحتوى

من هو سيد الخزرج من أكثر الأسئلة التي يتم البحث عن إجابة لها عبر مواقع الإنترنت المختلفة، وذلك من قِبل العديد من الأشخاص المهتمين بشئون التاريخ الإسلامي القدم، والمهتمين بشكل عام بالشخصيات التاريخية التي أثير حولها جدل واسع بشكل إيجابي أو سلبي.

من هو سيد الخزرج

  • عادة ما نجد الكثير من طلاب التاريخ يبحثون عن بعض الشخصيات التي تركت من خلفها أثرًا في العصر الذي كانت تحيا فيه.
  • ويتميز التاريخ الإسلامي من بداية البعثة النبوية بشخصيات مميزة كثيرة منها الذي نعرفه لكثرة ما تم ذكره عنه.
  • ومنها شخصيات لا نعرفها بشكل جيد على الرغم من الأثر الكبير الذي تركته تلك الشخصيات في بداية انتشار الإسلام.
  • ومواقفهم العديدة التي شهدت على مدى تفاني تلك الشخصيات في سبيل رفعة الإسلام والمسلمين.
  • ومن ثم نكتشف تلك الشخصيات بالصدفة أثناء التصفح في التاريخ القديم، أو حتى من خلال بعض ألعاب الألغاز.
  • التي تتناول الشخصيات التاريخية، أو حتى في بنك المعلومات العامة، وعقب معرفتنا بتلك الشخصية من خلال موقف من المواقف السابقة.
  • نبدأ بشكل تلقائي بالبحث عن تاريخها ونشأتها، وكيف عاشت، وكيف ماتت إلى غير ذلك.
  • وفي ظل انتشار عدد كبير من الألغاز والأسئلة بشكل عام التي تعرض سؤال من هو سيد الخزرج بصور مختلفة.
  • نحاول في السطور التالية أن نعرض إجابة مفصلة لذلك السؤال وبعض المعلومات عن حياة تلك الشخصية.
  • ونبدأ أولًا بالإجابة على سؤال من هو سيد الخزرج، والإجابة هو الصحابي الجليل سعد بن عبادة.

سعد بن عبادة

  • الصحابي الجليل سعد بن عبادة الأنصاري الساعدي الخزرجي أبو ثابت، أحد الصحابة الكرام الذي عرفوا بدخولهم إلى الإسلام بشكل مبكر.
  • كما تشهد العديد من الغزوات على شجاعة وبسالة ذلك الصحابي الجليل.
  • كان سعد بن عبادة زعيم قبيلة الخزرج قبل البعثة الإسلامية.
  • وعلى الرغم من أنه كان من الأنصار، إلا نال نصيبًا من تعذيب قريش للمسلمين في مكة.
  • ويعتبر سعد هو الأنصاري الوحيد الذي تم تعذيبه في مكة مع الصحابة من المهاجرين.
  • وذلك تحديدًا بعد عقد بيعة العقبة بشكل سري، وعندما أراد الأنصار الاستعداد للسفر.
  • إذ علمت قبيلة قريش بالاتفاق الذي دار بين الأنصار وبين محمد صلى الله عليه وسلم.
  • والذي كان ينص على أن الرسول صلى الله عليه وسلم سوف يهاجر إلى يثرب ليقف أهلها بجواره وينصرونه على أعدائه.
  • فلما علمت قريش بذلك الاتفاق راحت تطارد الموكب لتدرك بعض الرجال.
  • وبالفعل استطاع المشركون أخذ سعد بن عبادة إلى مكة.
  • وبدؤوا بتعذيبه منذ لحظة الإمساك به وحتى قبل بلوغ مكة، إذ عمدوا إلى ربط يديه إلى عنقه بواسطة شراك.
  • وعقب وصولهم به إلى مكة بدؤوا بتعذيبه أشد أنواع العذاب، وضربوه ضربًا مبرحًا، ولاقى سعد بن عبادة أشد أنواع العذاب.
  • إلا أن ذلك كله لم يثنيه عن نصرة الرسول صلى الله عليه وسلم، وعن الدين الإسلامي بل صبر واحتسب الأجر والثواب من عند الله.
  • وكما كان سعد مضحيًا بنفسه في سبيل نصرة الإسلام الذي أتى به سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم كان أيضًا مضحيًا بماله فداءًا لذلك الطريق.
  • والشاهد على ذلك أنه عقب هجرة الرسول صلى الله عليه وسلم إلى يثرب عمد سعد إلى أمواله فسخرها لخدمة الصحابة من المهاجرين.
  • الذين خلفوا من ورائهم بيوتهم وأموالهم وأملاكهم، ولذلك لم يبخل سعد بل قدم أمواله كلها.
  • إذ عُرف عن سعد بن عبادة بأنه كان كريمًا وجوادًا ومعطاءًا منذ وُلد، وكان ذلك الكرم مما ورثه عن أبوه عبادة بن دليم بن حارثة.
  • الذي عُرف بأنه كان من أكرم العرب في فترة الجاهلية، إذ كان صيت جوده يعبر مسافات ويصل إلى آذان كافة القبائل العربية.
  • ولذلك ليس غريبًا أن ترى الرسول صلى الله عليه وسلم دعا لسعد بن عبادة باسمه حين قال صلى الله عليه وسلم:”اللهم اجعل صلواتك ورحمتك على آل سعد بن عبادة”.

دور سعد بن عبادة سيد الخزرج في الغزوات

  • لم يكتفي سعد بالتعذيب وتقديم نفسه فداءً للإسلام، ولم يكتفي أيضًا بتقديم أمواله وثرواته.
  • بل سخر مهاراته أيضًا في خدمة الإسلام، إذ كان ماهرًا في الرمي، وكان يشارك في شتى الغزوات ببطولة وبسالة وشجاعة يشهد عليها الكثيرين.
  • إذ قال ابن العباس في حديثه عن سعد بن عبادة:” كان لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المواطن كلها رايتان، مع علي بن أبي طالب راية المهاجرين”.
  • وتابع ابن العباس قائلًا:”ومع سعد بن عبادة راية الأنصار”، وهذا يدل على مكانة بن عبادة في الإسلام.
  • يُذكر أن سعد بن عبادة قد شهد العديد من المواطن مثل غزوة أحد، وغزوة بدر، وغزوة الخندق، وغزوة حنين وفتح مكة.
  • كان لسعد بن عبادة مواقف عديدة في الغزوات، منها ما بدر منه في غزوة حنين حين انتهى الأمر للمسلمين وبدأ الرسول صلى الله عليه وسلم في توزيع الغنائم.
  • وكان الرسول صلى الله عليه وسلم مهتمًا بشكل كبير بالمؤلفة قلوبهم أي الذين دخلوا الإسلام حديثًا.
  • ولذلك لم يعطي الرسول صلى الله عليه وسلم للسابقين في الدخول إلى الإسلام شيئًا، ورأى سعد بن عبادة أن ذلك تكريمًا لم يناله قومه.
  • فقال للمصطفى صلى الله عليه وسلم:”يا رسول والله إن هذا الحي من الأنصار قد وجدوا عليك من أنفسهم لما صنعت في هذا الفيء الذي أصبت”.
  • فقال له الرسول صلى الله عليه وسلم:“وأين أنت من ذلك يا سعد؟”، فقال:”ما أنا إلا من قومي”.
  • فطلب الرسول صلى الله عليه وسلم من سعد أن يجمع قومه فخطب فيهم قائلًا:”أوجدتم في أنفسكم يا معشر الأنصار في لعاعة الدنيا تألفت بها قومًا أسلموا”.
  • وتابع صلى الله عليه وسلم قائلًا:”و وكلتكم إلى ما قسم الله لكم من الإسلام، أفلا ترضون يا معشر الأنصار أن يذهب الناس إلى رحالهم بالشاء والبعير”.
  • “وتذهبون برسول الله إلى رحالكم”.

ملامح من شخصية سعد بن عبادة

  • تميزت شخصية سعد بن عبادة ببعض الصفات الكريمة التي انعكست عليه وعلى صبره وتحمله لكافة المصاعب.
  • ذكرنا منها سابقًا الجود والكرم، الذي كان سمة مميزة له ولأهله في العصور الجاهلية.
  • والسمة الثانية التي سوف نتناولها تفصيلًا هي الغيرة، إذ ذكر عن الصحابة أنه كان لا يتزوج إلا بكرًا.
  • وأنه إذا طلق امرأة لا يتجرأ أحد مهما كان نفوذه أو غناه أن يتزوج منها لغيرته الشديدة.
  • كما عُرف عن سعد بن عبادة أنه ثابت على رأيه لا يغيره، وظهر ذلك عندما هم الأنصار بمبايعته في السقيفة.
  • ومن ثم انتهى الأمر إلى مبايعة أبي بكر، فلم يبايعه قط حتى توفى.
  • كان من أشهر صفات سعد بن عبادة هي صفات الشجاعة والبسالة والإقدام.
  • وتجلت تلك الشجاعة في العديد من المواقف، نذكر منها موقفه في غزوة بدر.
  • حينما توجه النبي صلى الله عليه وسلم إلى الأنصار لكي يعرف رأيهم فتقدم وقال:”إيانا تريد يا نبي الله، والذي نفسي بيده لو أمرت أن نخيض البحار لفعلنا”.
  • وتابع قائلًا:” ولو أمرت أن نقوم بضرب كبد الإبل الغماد بضربنا.

وفاة سعد بن عبادة

  • توفى الصحابي الجليل سعد بن عبادة في العام السادس عشر من الهجرة.
  • وذلك بعد خروجه من المدينة مهاجرًا إلى بلاد الشام عقب أحداث السقيفة.
  • وقيل أنه توفى في عهد الخليفة عمر بن الخطاب وتحديدًا عقب مرور سنتين ونصف من خلافته.
  • واختلفت الآراء هو مقر قبره فقيل أنه في بصرى، وفي قول آخر جاء أن قبره في قرية المنيحة بالعاصمة السورية دمشق.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع من هو سيد الخزرج وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *