التخطي إلى المحتوى

أسباب نزول دم بني بعد غياب الدورة الشهرية من أكثر ما يتم البحث عنه عبر شبكة الإنترنت من قِبل العديد من السيدات، إذ أنه أمر متكرر يحدث بسبب عدة أسباب مختلفة بعضها طبيعي وغير مقلق، وبعضها الآخر يتطلب تدخلًا طبيًا.

نزول دم بني بعد غياب الدورة الشهرية

  • تعتبر الدورة الشهرية أحد المراحل الأساسية التي تمر بها المرأة بصفة دورية منذ سن البلوغ وحتى انقطاعها بشكل نهائي.
  • وهو أمر صحي مهم لجسم المرأة، وإذ تأخرت بشكل مرضي أو عانت السيدة من عدم انتظامها فلا يُعد ذلك أمرًا صحيًا.
  • والدورة الشهرية هي عبارة عن نزيف ذو لون أحمر له بعض الخصائص والصفات المحددة.
  • إلا أن بعض السيدات يعانون من نزول دم أو إفرازات لها لون بني في ظل غياب الدورة الشهرية.
  • ويعتبر ذلك الأمر من أشهر ما يصيب عدد كبير من النساء، ومن أكثر ما يثير القلق في داخلهن.
  • فعادة ما يتفق الكثير من الأطباء على أن المرأة التي تعاني من نزول دم بني اللون تزامنًا مع غياب الدورة الشهرية تكون في أغلب الأحيان حامل.
  • إذ أن الحمل هو السبب الرئيسي الذي يقف وراء غياب الدورة الشهرية.
  • أما الإفرازات أو الدم البني فقد تلاحظه بعض السيدات أثناء بداية الحمل ويُعرف بنزيف الانغراس.
  • وهو الناتج عن انغراس البويضة في جدار الرحم، وهو مؤشر أولي على بداية فترة الحمل لدى المرأة.
  • ويعتبر ذلك السبب غير مقلق بل صحي تمامًا.

متى يكون نزول دم بني أمرًا خطيرًا

  • ولكن نزول الدم البني يكون مقلقًا في حالة كان دليلًا على الإصابة بالالتهابات في عنق الرحم.
  • كما يمكن أن تقف حالة الحمل خارج الرحم وراء ظهور الدم والإفرازات ذات اللون البني.

حالات نزول الدم البني

  • هناك بعض الأوقات المعينة التي يمكن للمرأة أن تلاحظ فيها الدم أو الإفرازات ذات اللون البني.
  • على سبيل المثال يمكن أن تلاحظ المرأة ذلك النوع من الإفرازات في منتصف الدورة الشهرية.
  • وهذا يكون علامة على تخلص الجسم من دم قديم تابع لمرض ما.
  • يمكن ملاحظة الدم البني أيضًا في حالة كانت السيدة تستخدم حبوب منع الحمل.
  • حين ذلك يمكنها أن تلاحظ ذلك النوع من الإفرازات في بداية موعد قدوم الدورة الشهرية، أو خلال فترة تناول الحبوب.
  • وذلك لأن تلك الحبوب عبارة عن هرمونات، الأمر الذي يؤدي إلى إفراز لذلك الدم.
  • يمكن أيضًا أن يكون الدم البني ناتجًا عن بعض التغيرات والاضطرابات الهرمونية في الجسم.
  • يمكن للمرأة أن تعاني من الدم البني في حالة ضعف التبويض لديها، أو مرورها بتوتر وقلق، أو ممارستها لأحد أنواع الرياضات العنيفة.

الفرق بين الدم البني والدم الأحمر

نزول دم بني بعد غياب الدورة الشهرية

  • بعد أن تعرفنا على الأسباب التي تقف وراء نزول الدم البني والحالات التي يمكن أن تلاحظ المرأة فيها ذلك النوع من الإفرازات.
  • نعرض الآن بشكل سريع الفرق بين لون الدم الأحمر، ولون الدم البني.
  • الدم الأحمر هو العلامة المميزة لبدء الدورة الشهرية، أما الدم البني فعادة ما يكون دليل على بدء مرحلة الحمل لدى المرأة.
  • في الدورة الشهرية تكون كمية الدم الأحمر متفاوتة ونسبية، ولكنها تبدأ بكميات كبيرة تقل مع مرور الوقت.
  • تكون الدورة الشهرية على هيئة نزيف، ويستمر لمدة لا تقل عن 4 أيام، ولا تزيد عن 7 أيام.
  • على عكس دم الحمل أو الدم البني الذي يكون على هيئة بقع تستمر ليومين بحد أقصى.

متى يكون نزول الدم البني طبيعيًا

  • يكون نزول الدم البني غير مقلق بشكل عام في حالة تزامنه مع أحد أعراض الحمل الواضحة مثل غياب الدورة الشهرية.
  • الشعور ببعض الألم في الثديين، ومن أهم أعراض الحمل الواضحة هي الشعور بالألم في المنطقة السفلية من البطن.
  • تقلب المزاج الحاد، إلى جانب الشعور بالتعب والإرهاق بشكل عام.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع أسباب نزول دم بني بعد غياب الدورة الشهرية وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *