التخطي إلى المحتوى

كيفية معرفة نوع الجنين من خلال البشرة من أكثر ما يتم البحث عنه عبر مواقع الإنترنت من قِبل الكثير من السيدات اللاتي يمرون بتجربة الحمل وخصوصًا إن كانت للمرة الأولى، إذ أن الحمل له العديد من التأثيرات الداخلية على الجسم والظاهرية أيضًا وتعتبر البشرة من أهم الأجزاء التي تتأثر بشكل كبير، ولذلك قديمًا كانت السيدات تعتمدن على بعض الوسائل لتحديد نوع الجنين منها البشرة.

تأثير الحمل على البشرة

كيفية معرفة نوع الجنين

يؤدي الحمل إلى حدوث عدد من التغيرات على هرمونات المرأة الأمر الذي ينعكس بشكل مباشر في بعض التغيرات التي تصيب الجسم من الداخل والخارج مثل تأثير الحمل على البشرة الذي يظهر في بعض العلامات مثل:

  • ظهور الكلف أو كما يُعرف بقناع الحمل.
  • ظهور التصبغات الجلدية.
  • توسع الأوردة الدموية.
  • حب الشباب.
  • النمش.

تختلف ظهور تلك العلامات من امرأة لأخرى لاعتبارات مختلفة، كما أن بعضها يظهر لفترة مؤقتة وبعضها الآخر يلازم المرأة طوال فترة الحمل وما بعدها.

كيفية معرفة نوع الجنين من خلال البشرة

قديما وقبل التطور التكنولوجي الذي شهده المجال الطبي كانت السيدات يعتمدن على بعض التغيرات الخارجية مثل التغيرات التي تصيب البشرة لتحديد نوع الجنين سواء ذكر أو أنثى.

عندما يكون الجنين ولد تظهر بعض العلامات مثل:

  • البشرة الصافية.
  • ظهور الكلف.

عندما يكون الجنين أنثى  تظهر بعض العلامات مثل:

  • شحوب البشرة.
  • ظهور حب الشباب.

لكن حتى الآن لا يوجد أي إثبات علمي لمدى نجاح تلك الطريقة في التعرف على نوع الجنين، إذ لم يثبت وجود أي علاقة بالتغيرات التي تطرأ على البشرة بنوع الجنين.

طرق قديمة لمعرفة نوع الجنين

هناك العديد من الطرق المختلفة التي كانت السيدات يلجأن إليها قديمًا لتحديد نوع الجنين بعضها تم إثبات صحته والبعض الآخر لا يتعدى كونه خرافة ونذكر من تلك الطرق القديمة ما يلي:

  • شكل البطن: إذ أن العديد من السيدات يلجأن إلى تحديد نوع الجنين من خلال شكل البطن، فإذا كانت بطن الأم منتفخة للأمام فهذا يعني أن الجنين بنت، أما إذا كان شكل البطن بيضاوي فهذا يعني أن الجنين ولد.
  • الطعام: يعتبر التعرف على الجنين من خلال الطعام الذي تشتهيه الحامل في تلك الفترة من الطرق الشائعة والتي مازالت تستخدم حتى الآن، فإذا اشتهت الحامل الحلوى أو السكريات عمومًا فهذا يعني أن الجنين أنثى، أما إذا كانت تميل نحو الطعم الحامض أو اللاذع فهذا يعني أن الجنين صبي.
  • دقات قلب الجنين: البعض يعتقد أنه يمكن تحديد نوع الجنين من خلال قياس دقات قلبه فإذا كانت أقل من 140 في الدقيقة فالجنين ذكر، أما إذا كانت أكثر من 140 فهذا يعني أن الجنين أنثى.
  • ثدي الأم: إذا كان ثدي الأم الأيسر أصغر من الأيمن فهذا يشير إلى أن الجنين ذكر، أما إذا كان العكس فالجنين أنثى.
  • طريقة شيرك: تُشير تلك الطريقة إلى طريقة مشي الأم فإذا كانت تُقدم القدم اليمني فإن الجنين ذكر، أما إذا كانت تُقدم اليسرى فإن الجنين أنثى.

الطرق الطبية لمعرفة نوع الجنين

كيفية معرفة نوع الجنين

بعد أن عرضنا بعض الطرق القديمة لمعرفة نوع الجنين والتي لم يُثبت صحتها حتى الآن نعرض بعضًا من الطرق الطبية لتحديد نوع الجنين مثل:

  • الإيكو: ويعرف باسم جهاز التصوير بالأمواج فوق صوتية، وهي الوسيلة الأكثر ضمانًا لمعرفة نوع الجنين.
  • التحديد المسبق لجنس الجنين عند التلقيح الصناعي: ويتم معرفة إذا ما كان الجنين ذكرًا أو أنثى منذ بداية تلقيح النطفة بالبويضة.
  • فصل الحيوانات المنوية: وذلك من خلال تقنية مايكروسورت التي تعتمد على أشعة الليزر، والصبغات إلى جانب جهاز التدفق الخلوي.

وفي النهاية لقد تناولها موضوع كيفية معرفة نوع الجنين من خلال البشرة وتحدثنا عن كل شيء يخص ذلك الموضوع، وفي حالة وجود أي استفسار يرجى كتابته أسفل المقال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *